Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
3277. رنخ6 3278. رند12 3279. رنز8 3280. رنع6 3281. رنف11 3282. رنق153283. رنم16 3284. رنن11 3285. رهأ2 3286. رها7 3287. رهب18 3288. رهبل5 3289. رهج13 3290. رهد6 3291. رهدل3 3292. رهدن8 3293. رهره5 3294. رهز8 3295. رهس8 3296. رهسم2 3297. رهش9 3298. رهص12 3299. رهط17 3300. رهف15 3301. رهق20 3302. رهك10 3303. رهل11 3304. رهم13 3305. رهمس5 3306. رهن17 3307. روأ11 3308. روب16 3309. روث16 3310. روج13 3311. روح22 3312. رود15 3313. روذ4 3314. روذس2 3315. روز14 3316. روس10 3317. روش7 3318. روص2 3319. روض17 3320. روط7 3321. روع19 3322. روغ19 3323. روف5 3324. روق18 3325. رول13 3326. روم18 3327. رون8 3328. روه4 3329. روي11 3330. ريا5 3331. ريب19 3332. ريباس2 3333. ريث16 3334. ريح9 3335. ريخ5 3336. ريد9 3337. رير8 3338. ريس8 3339. ريش19 3340. ريط13 3341. ريع17 3342. ريغ8 3343. ريف13 3344. ريق13 3345. ريم15 3346. رين19 3347. ريه8 3348. ز5 3349. زأب7 3350. زأبر3 3351. زأج1 3352. زأجل1 3353. زأد8 3354. زأر13 3355. زأز2 3356. زأزأ6 3357. زأف5 3358. زأل2 3359. زأم8 3360. زأن8 3361. زأنب2 3362. زأي1 3363. زبب14 3364. زبج4 3365. زبد19 3366. زبر20 3367. زبرج8 3368. زبرجد8 3369. زبردج3 3370. زبرق7 3371. زبط7 3372. زبطر3 3373. زبع12 3374. زبعر5 3375. زبعق2 3376. زبغر2 Prev. 100
«
Previous

رنق

»
Next

رنق: الرَّنْق: تراب في الماء من القَذى ونحوه. والرَّنَقُ، بالتحريك:

مصدر قولك رَنِقَ الماءُ، بالكسر. ابن سيده: رَنَقَ الماءُ رَنْقاً

ورُنُوقاً ورَنِقَ رَنَقاً، فهو رَنِقٌ ورَنْقٌ، بالتسكين، وتَرَنَّقَ: كَدِرَ؛

أَنشد أَبو حنيفة لزُهَير:

شَجَّ السُّقاةُ على ناجُودِها شَبِماً

مِن ماء لِينَة، لا طَرْقاً ولا رَنَقا

كذا أَنشده بفتح الراء والنون. الجوهري: ماء رَنْق، بالتسكين، أَي

كَدِر. قال ابن بري: قد جمع رَنْقٌ على رَنائق كأَنه جمع رَنِيقة؛ قال

المجنون:يُغادِرْنَ بالمَوْماةِ سَخْلاً، كأَنه

دَعامِيصُ ماء نَشَّ عنها الرّنائقُ

وفي حديث الحسن: وسئل أَيَنْفُخ الرجل في الماء؟ فقال: إِن كان من

رَنَقٍ فلا بأْس أَي من كَدَرٍ. يقال: ماء رَنْق، بالسكون، وهو بالتحريك مصدر؛

ومنه حديث ابن الزبير

(* قوله «حديث ابن الزبير» هو هنا في النسخة المعول

عليها من النهاية كذلك وفيها من مادة طرق حديث معاوية): ليس للشارِبِ

إِلاّ الرَّنْقُ والطَّرْقُ. ورَنَّقَه هو وأَرْنَقه إِرناقاً وترنيقاً:

كدَّرَه. والرَّنْقة: الماء القليل الكَدِر يبقى في الحوض؛ عن اللحياني.

وصار الطين رَنْقة واحدة إِذا غلَب الطين على الماء؛ عنه أَيضاً. وقال

أَبو عبيد: التَّرْنوق الطين الذي في الأَنهار والمَسِيل. ورَنِقَ عيشُه

رَنَقاً: كَدِرَ. وعيش رَنِقٌ: كَدِرٌ. وما في عيشِه رَنَقٌ أَي كَدَرٌ. ابن

الأَعرابي: التَّرْنِيقُ يكون تَكْدِيراً ويكون تَصْفِية، قال: وهو من

الأَضْداد. يقال: رَنَّق الله قَذاتَك أَي صَفّاها. والتَّرْنِيقُ: كَسْر

الطائر جناحَه من داء أَو رَمْي حتى يسقط، وهو مُرَنَّقُ الجَناحِ؛

وأَنشد:

فيَهْوِي صَحِيحاً أَو يُرَنِّقُ طائرُهْ

وتَرْنِيقُ الطائر على وجهين: أَحدهما صَفُّه جناحيه في الهواء لا

يُحرِّكهما، والآخر أَن يَخْفِقَ بجناحيه؛ ومنه قول ذي الرمة:

إِذا ضَرَبَتْنا الرِّيحُ رَنَّق فَوْقَنا

على حَدِّ قَوْسَيْنا، كما خَفَقَ النَّسْرُ

ورَنَّق الطائرُ: رَفْرَفَ فلم يسقط ولم يَبْرَحْ؛ قال الراجز

وتَحْتَ كلّ خافِقٍ مُرَنِّقِ،

مِن طيِّءٍ، كلُّ فتىً عَشَنَّقِ

وفي الصحاح: رَنَّق الطائرُ إِذا خفَق بجناحيه في الهواء وثبت فلم يطر.

وفي حديث سليمان: احْشُروا الطيرَ إِلا الرَّنْقاء؛ هي القاعدة على

البيض. وفي الحديث أَنه ذَكَر النفخ في الصور فقال: تَرْتَجُّ الأَرضُ

بأَهلها فتكون كالسَّفِينة المُرَنِّقة في البحر تضربها الأَمواجُ. يقال:

رَنَّقت السفينة إِذا دارَتْ في مَكانها ولم تَسِر. ورنَّق: تحيَّر.

والتَّرْنِيقُ: قِيام الرَّجل لا يدري أَيذهب أَم يجيء؛ ورَنَّق اللِّواءُ كما

يقال رَنَّق الطائر؛ أَنشد ابن الأعرابي:

يَضْرِبُهم، إِذا اللِّواء رنَّقا،

ضَرْباً يُطِيح أَذْرُعاً وأَسْوُقا

وكذلك الشمس إِذا قاربت الغروب؛ قال أَبو صخر الهذلي:

ورَنَّقَتِ المَنِيّة، فهْي ظِلٌّ،

على الأَبْطال، دانِيةُ الجَناحِ

(* قوله «قال أبو صخر الهذلي ورنقت إلخ» عبارة الأساس: ورنقت منه المنية

دنا وقوعها، قال: ورنقت المنية إلخ البيت).

ابن الأَعرابي: أَرْنَقَ الرجلُ إِذا حرَّك لِواءه للحَمْلة، وأَرْنَق

اللواءُ نفسُه ورَنَّقَ في الوجهين مثله. ورَنَّقَ النظَرَ: أَخفاه من

ذلك. ورَنَّقَ النومُ في عينه: خالَطها؛ قال عدِيّ بن الرِّقاعِ:

وَسْنان أَقْصده النعاسُ، فرَنَّقَتْ

في عَيْنِه سِنةٌ، وليس بِنائم

ورَنَّق النظَرَ؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:

رَمَّدَتِ المِعْزى فَرَنِّقْ رَنِّق،

ورَمَّدَ الضَّأْنُ فَرَبِّقْ رَبِّق

أَي انْتَظِر ولادتها فإِنه سيطول انتظارك لها لأَنها تُرْئي ولا تَضع

إِلا بعد مدّة، وربما قيل بالميم

(* قوله «بالميم» أي بدل النون في رنق

وبالدال أي بدل الراء. وقوله «وترنيقها أن إلخ» المناسب وترميدها). وبالدال

أَيضاً، وتَرْنِيقها: أَن تَرِمَ ضُروعها ويظهر حَملُها، والمِعزى إِذا

رمَّدت تأَخَّر ولادها، والضأْن إِذا رمّدت أَسرع وِلادها على أَثر

تَرْمِيدها. والتَّرْبِيقُ: إِعداد الأَرْباق للسِّخال. ولَقِيت فلاناً

مُرَنِّقة عيناه أَي منكسر الطرْف من جُوع أَو غيره. والترْنِيقُ: إِدامة

النظر، لغة في التَّرْمِيق والتَّدْنِيق. ورَنَّقَ القوم بالمكان: أَقاموا به

واحْتَبَسوا به. والترْنِيق: الانتظار للشيء. والترْنيق: ضعف يكون في

البصر وفي البدن وفي الأَمر. يقال: رَنَّق القوم في أَمر كذا أَي خَلطُوا

الرأْي. والرَّنْقُ: الكذب.

والرَّوْنَقُ: ماء السيف وصَفاؤه وحُسنه. ورَوْنَقُ الشباب: أَوّله

وماؤه، وكذلك رَوْنَقُ الضُّحى. يقال: أَتيته رَوْنَقَ الضحى أَي أَوَّلها؛

قال:

أَلم تَسْمَعِي، أَيْ عَبْدَ، في رَوْنَقِ الضُّحى

بُكاء حَماماتٍ لَهُنَّ هَدِيرُ؟

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.