Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4278. رهره4 4279. رهز7 4280. رهس7 4281. رهسم2 4282. رهش8 4283. رهص114284. رهط16 4285. رهف14 4286. رهق19 4287. رهك9 4288. رهل10 4289. رهم12 4290. رهمج1 4291. رهمس5 4292. رهن16 4293. رهنامج1 4294. رهو10 4295. رهيأ3 4296. روأ11 4297. روب15 4298. رَوَت1 4299. رَوْث1 4300. روج12 4301. روح21 4302. روخ2 4303. رَود1 4304. روذ3 4305. روز13 4306. روس9 4307. روش6 4308. روص2 4309. روض16 4310. روط6 4311. روع18 4312. روغ18 4313. روف5 4314. روق17 4315. روك3 4316. رول12 4317. روم17 4318. رون8 4319. رونج1 4320. روه3 4321. رُوِيَ3 4322. ريأ4 4323. ريب18 4324. ريث15 4325. ريخ4 4326. ريد9 4327. ريذ1 4328. رير8 4329. ريس7 4330. ريش18 4331. ريشهر1 4332. ريط13 4333. ريع16 4334. ريغ7 4335. ريف12 4336. ريق12 4337. ريك2 4338. ريل7 4339. ريم14 4340. رين18 4341. ريه7 4342. ريي5 4343. ز4 4344. زأب7 4345. زأَبر1 4346. زأبق6 4347. زأَت1 4348. زأَج1 4349. زأَد1 4350. زأَر1 4351. زأزأ6 4352. زأَط1 4353. زأُفٍّ1 4354. زأك1 4355. زأل2 4356. زأم8 4357. زأن8 4358. زأنب2 4359. زأى2 4360. زبأ2 4361. زبب13 4362. زبتر1 4363. زبتل1 4364. زبج4 4365. زبح1 4366. زبد18 4367. زبذ2 4368. زبر19 4369. زبرج8 4370. زبرجد8 4371. زبردج3 4372. زبرق6 4373. زبرن1 4374. زبز1 4375. زبط6 4376. زبطر3 4377. زبع11 Prev. 100
«
Previous

رهص

»
Next
رهـص
الرِّهْصُ، بالكَسْرِ: العَرَقُ الأَسْفَلُ مِنَ الحَائِطِ. قَال شَيْخُنَا: وَفِيه إِغْرَابٌ، والعَرَقُ مُحَرّكَةً: كُلُّ صَفٍّ من اللَّبِنِ والآجُرِّ. قُلْتُ: لَا إِغْرَابَ، فقد أَوْرَدَه الجَوْهَرِيُّ هَكَذَا، وكَذَا الصّاغَانِي ُّ والزَّمَخْشَرِيُّ، وَهَذَا نَصُّ عِبَارَتِهِم، قالُوا: يُقَال: رَهَصْتُ الحائِطَ بِمَا يُقِيمُه إِذا مالَ ورَهَصَ: أَصْلَحَ أَصْلَ الجِدَارِ المُنْشَقِّ، ويُقَال إِذا ثَبَّتَّ جِدَاراً: أَحْكِمْ رِهْصَهُ وأَصْلُ الرهْصِ تَأْسِيسُ البُنْيَانِ، وذُكِرَ فِي د م ص اسْتِطْراداً. والرَّهْصُ: الطِّينُ الَّذِي يُبْنَي بهِ، يُجْعَلُ بَعْضُهُ على بَعْضٍ، قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: وَهُوَ بِهذا المَعْنى لَا أَدْرِي أَعَرَبِيُّ أَمْ دَخِيلٌ، غَيْرَ أَنَّهُمْ قد تَكَلَّمُوا بهِ فقَالُوا: الرَّهَّاصُ كشَدّادٍ: عَامِلُه. والرَّهْصُ كالمَنْعِ: العَصْرُ الشَّدِيدُ، وَفِي بَعْضِ النُّسَخِ: العُسْرُ الشَّدِيدُ، وَهُوَ غَلَطٌ. وَمن المَجَازِ: الرَّهْصُ: المَلامَةُ، يُقال: رَهَصَنِي فُلانٌ فِي أَمْرِ فُلانٍ أَيْ لاَمَنِي، وهُوَ منَ الرَّهْصَةِ، وتَقُولُ: فُلانٌ مَا ذُكِرَ عندَه أَحَدٌ إِلاَّ غَمَصَه، وقَدَحَ فِي ساقِهِ ورَهَصَه. والرَّهْصُ: الاسْتِعْجَالُ، يُقَال: رَهَصَنِي فِي الأَمْرِ، أَي اسْتَعْجَلَنِي فِيهِ. ويُقَال: رَهَصَنِي فُلانٌ بِحَقِّهِ، أَيْ أَخَذَنِي أَخْذَاً شَدِيداً، وقالَ ابنُ شُمَيْلٍ: رَهَصَه بدَيْنِه رَهْصاً ولَمْ يُعَتِّمْهُ، أَيْ أَخَذَه بهِ أَخْذاً شَدِيداً عَلَى عُسْرِه ويُسْرِه. وأَرْهَصَ الحائِطَ، لُغَةٌ ضَعِيفَةٌ فِي رَهَصَه، كَذَا فِي العُبَابِ.
ومِنَ المَجَازِ: أَرْهَصَ اللهُ فُلاناً: جَعَلَه مَعْدِناً للخَيْرِ، ومَأْتىً. والأَسَدُ الرَّهِيصُ: الَّذِي يَظْلَعُ فِي مِشْيَتِه خُبْثاً. وهُوَ أَيْضاً لَقَبُ هَبّارِ بنِ عَمْرِو بنِ عُمَيْرَةَ بنِ ثَعْلَبَة بنِ غِيَاث بنِ مِلْقَطِ بن عَمْرِو بنِ ثَعْلَبَةَ بنِ عَوْفِ بنِ وائِلِ بن ثَعْلَبَةَ بن رُومَانَ الطّائِيِّ، لُقِّبَ بِهِ. كأَنَّهُ مِن شَجَاعَتِه لَا يَبْرَحُ مَرْكَزَه، فكَأَنَّمَا رُهصَ، وَهُوَ مَجَازٌ زَعَمُوا وهُمْ طَيِّئٌ أَنَّهُ قاتِلُ عَنْتَرَةَ بنِ شَدّادٍ العَبْسِيِّ.
وأَبَى ذلِكَ أَبُو عُبَيْدَةَ، نَقَلَه الصّاغَانِيُّ. قلتُ: والَّذِي قَرَأْتُه فِي أَنْسَابِ أَبِي عُبَيْدِ عَن ابنِ الكَلْبِيِّ أَنَّ اسْمَهُ جَبَّارُ بنُ عَمْروٍ، وأَنَّ الَّذِي قَتَلَ عَنْتَرَةَ هُوَ وَزَرُ بنُ جابِرِ بنِ سَدُوسٍ الَّذِي وَفَدَ عَلَى النّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ فَلَمْ يُسْلِمْ، وقالَ: لَا يَمْلِكُ رَقَبَتِي عَرَبِيٌّ، وَقد تَقَدَّم ذِكْرُه. ورُهِصَ الفَرَسُ،)
كعُنِىَ، عَن ثَعْلَبٍ وفَرِحَ، عَن الكِسَائِيِّ وأَبي زَيْدٍ، والأَوّلُ أَفْصَحُ، قَالَهُ ثَعْلَبٌ، وأَباهُ الكِسَائِيُّ، فهُوَ رَهِيصٌ ومَرْهُوصٌ، أَيْ أَصابَتْهُ الرَّهْصَةُ، وَهِي وَقْرَةٌ تُصِيبُ باطِنَ حافِرِهِ، وَفِي الصّحاحِ: الرَّهْصَةُ: أَنْ يَذْوَي باطِنُ حافِرِ الدّابَّةِ من حجَرٍ تَطَؤُهُ، مثلُ الوَقْرَةِ. وأَرْهَصَه اللهُ تَعَالَى، مِثْلُ أَوْقَرَه، وقَالَ ابنُ الأَثِيرِ: أَصْلُ الرَّهْصِ: أَنْ يُصِيبَ باطِنَ حافِرِ الدّابّةِ شَيْءٌ يُوْهِنُه، أَوْ يَنْزِلَ فِيهِ الماءُ من الإِعْيَاءِ، وأَصْلُ الرَّهْصِ: شِدَّةُ العَصْرِ. وخُفَّ رَهِيصٌ: أَصابَه الحَجَرُ فأَوْهَنَه.
والرَّوَاهِصُ من الحِجَارَةِ: الَّتي تَرْهُصُ أَيْ تُنْكِّبُ الدَّوابَّ إِذا وَطِئَتْهَا. وقالَ أَبُو عُبَيْدٍ: هِيَ الصُّخُورُ المُتَرَاهِصَةُ الثّابِتَةُ، كذَا فِي النُّسَخِ، وصَوَابُه المُتَرَاصِفَةُ، كَمَا هُوَ نَصُّ الصّحّاحِ. وَاحِدَتُهَا الرّاهِصَةُ، قَالَ الأَعْشَى:
(فعَضَّ حدِيدَ الأَرْضِ إِنْ كُنْتَ ساخِطاً ... بفِيكَ وأَحْجَارَ الكُلاَبِ الرَّواهِصَا)
ويُقَال: لَمْ يَكُنْ ذَنبْهُ عَنْ إِرْهَاصٍ، وَهُوَ مَأْخُوذٌ من الحَدِيثِ، ونَصُّه وأَنَّ ذَنْبَه لم يَكُنْ عَن إِرْهاصٍ أَي إِصْرارٍ وإِرْصَادٍ، وإِنَّمَا كانَ عارِضاً، وأَصْلُه من الرَّهْصِ، وَهُوَ تَأْسِيسُ البُنْيَانِ.
ويُقَال: رَاهَصَ غَرِيمَهُ، أَيْ رَاصَدَهُ. والمَرَاهِصُ: المَرَاتِبُ والدَّرَجَاتُ. قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: لَمْ يُسْمَعْ بِواحِدِها، وقالَ الجَوْهَرِيُّ والزَّمَخْشَرِيُّ: وَاحِدَتُهَا مُرْهَصَةٌ، يُقَالُ: كَيْفَ مَرْهَصَةُ فُلانٍ عِنْدَ المَلِكِ. وأَنْشَدَ الجَوْهَرِيُّ لِلأَعْشَى يَهْجُو عَلْقَمَةَ بنَ عُلاثَةَ:
(رَمَى بِكَ فِي أُخْرَاهُمُ تَرْكُكَ العُلاَ ... وفُضِّلَ أقْوَامٌ عَلَيْكَ مَرَاهِصَا)
وَمِمَّا يُسْتَدْرَك عَلَيْه: رَمَى الصَّيْدَ فرَهَصَه: أَوْهَنَه. ودابَّةٌ رَهِيصٌ، ورَهِيصَةٌ، مَرْهُوصَةٌ، والجَمْعُ رَهْصَي. والرَّهْصُ: الغَمْزُ والعِثَارُ، عَن شَمِر، وبِهِ فَسَّرَ قَوْلَ النَّمِرِ بنِ تَوْلَب فِي صِفَةِ جَمَلٍ:
(شَدِيد وُهْصٍ قَلِيل الرَّهْصِ مُعْتَدِل ... بصَفْحَتَيْهِ مِنَ الأَنْسَاعِ أَنْدَابُ)
ورُهِصَ الحَائِطُ: دُعِمَ. وقَالَ أَبو الدُّقَيْشِ: للفَرَسِ عِرْقانِ فِي خَيْشُومِه، وهُمَا النّاهِقَانِ، وإِذا رَهَصَهُمَا مَرِضَ لهُمَا. والإِرْهاصُ: الإِثْبَاتُ، يُقَال: أَرْهَصَ الشّيءَ، إِذا أَثْبَتَه وأَسَّسَه، وهُوَ مَجَازٌ، وَمِنْه إِرْهَاصُ النُّبُوَّةِ. وأَصَابَهُ راهِصٌ. وَفِي كِتَابِ النَّبَاتِ لأَبِي حَنِيفَةَ: ونَوْءُ الفَرْغِ المُقَدّمِ إِرْهَاصٌ للوَسْمِيِّ، قالَ ابنُ سِيدَه: يُرِيدُ أَّنه مُقَدّمةٌ لَهُ، وإِيذانٌ بِهِ. ورَاهِصُ: حَرّةٌ سَوْدَاءُ لفَزَارَةَ، وعِنْدَهَا آكَامٌ مُتَّصِلَةٌ تُعْرَفُ بتَلِّ رَاهِص. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.