Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 3729
1307. رهل10 1308. رهم12 1309. رهن16 1310. رهو10 1311. روأ11 1312. روب151313. روث15 1314. روج12 1315. روح21 1316. رود14 1317. روز13 1318. روض16 1319. روع18 1320. روغ18 1321. روق17 1322. رول12 1323. روم17 1324. روي10 1325. ريب18 1326. ريث15 1327. ريد9 1328. ريش18 1329. ريط13 1330. ريع16 1331. ريق12 1332. ريم14 1333. رين18 1334. زأد8 1335. زأر13 1336. زأم8 1337. زبب13 1338. زبد18 1339. زبر19 1340. زبل17 1341. زبن16 1342. زبي6 1343. زجج12 1344. زجر18 1345. زجل13 1346. زجي2 1347. زحر12 1348. زحزح7 1349. زحف20 1350. زحل13 1351. زخخ8 1352. زخر13 1353. زرب16 1354. زرد17 1355. زرر12 1356. زرع16 1357. زرف17 1358. زرق15 1359. زري6 1360. زعب12 1361. زعج14 1362. زعر15 1363. زعزع5 1364. زعق12 1365. زعل10 1366. زعم17 1367. زعنف7 1368. زغب15 1369. زغزغ5 1370. زغل10 1371. زفت16 1372. زفر14 1373. زفف12 1374. زفل8 1375. زفن14 1376. زفي3 1377. زقف5 1378. زقق12 1379. زقل6 1380. زقم14 1381. زقو4 1382. زكر12 1383. زكم15 1384. زكن11 1385. زكو10 1386. زلج11 1387. زلخ9 1388. زلز5 1389. زلع10 1390. زلف23 1391. زلق17 1392. زلل14 1393. زلم17 1394. زمت12 1395. زمجر8 1396. زمخ7 1397. زمر17 1398. زمع17 1399. زمك9 1400. زمل19 1401. زمم10 1402. زمن14 1403. زنجر8 1404. زند16 1405. زنر10 1406. زنق14 Prev. 100
«
Previous

روب

»
Next
ر و ب

سقاه الرائب والرّوب والمروب وهو اللبن الذي تكبد وكثفت دوايته وأنّى مخضه وعن الأصمعي إذا أدرك قيل له: رائب ثم يلزمه هذا الاسم وإن مخض. وأنشد:

سقاك أبو ماعز رائباً ... ومن لك بالرائب الخائر

أي سقاك مخيضاً ونحوه العشراء في لزومه الناقة بعد مضي الأشهر العشرة، وقد راب اللبن يروب روباً ورءوباً. وطرح فيه الروبة ليروب وهي خميرته، وقد روّبوه وأرابوه في المروب وهو وعاؤه الذي يخمر فيه. وفي مثل " أهون مظلوم سقاء مروب " وقال:

عجيز من عامر بن جندب ... غليظة الوجه عقور الأكلب

تبغض أن يظلم ما في المروب

وقال آخر:

طوى الجراد مروب ابن عثجل ... لا مرحبا بذا الجراد المقبل

أي وقع على رعيه فأكله فجفّت ألبان إبله فطوي مروبه، وله موقع حسن في الإسناد المجازي.

ومن المجاز: إنه لرائب إذا كان خاثر النفس من مخالطة النعاس وتبلغه فيه ترى ذاك في وجهه وثقله. وقوم روبى وقيل: هو جمع أروب كنوكى في أنوك. قال بشر:

فأما تميم تميم بن مر ... فألفاهم القوم روبى نياما

وأراب الرجل ورابت نفسه. وراب فلان: اختلط عقله ورأيه. وأنا إذ ذاك غلام ليست لي روبة أي عقل مجتمع. وأعرني روبة فرسك. وهي ما اجتمع من مائه في جمامه، وفرس باقي الروبة وهي ما فيه من القوّة على الجري. وهرق عنا من روبة الليل أي اكسر عنا ساعة من الليل وفيه ملاحظة للمستعار منه. وفلان لا يقوم بروبة أهله: بما أسندوا إليه من حوائجهم. ورجل رائب: معي. ودع الرجل فقد راب دمه إذا تعرّض للقتل كما يقال: يغلي دمه شبه باللبن الذي خثر وحان أن يمخض. وفي حديث أبي بكر رضي الله تعالى عنه " وعليك بالرائب من الأمور ودع الرائب منها " يريد عليك بما فيه خير كاللبن الذي فيه زبدة ودع ما لا خير فيه كالمخيض وقيل: الأول من الرءوب والثاني من الريب.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري are being displayed.