Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
585. رهط17 586. رهق20 587. رهن17 588. رهو11 589. روح22 590. رود15591. روض17 592. روع19 593. روغ19 594. روم18 595. روى9 596. ريب19 597. ريش19 598. ريع17 599. رين19 600. زاد1 601. زال2 602. زبد19 603. زبر20 604. زج4 605. زجا7 606. زجر19 607. زحح7 608. زحف21 609. زخرف12 610. زرب17 611. زرع17 612. زرق16 613. زرى8 614. زعق13 615. زعم18 616. زف5 617. زفر15 618. زقم15 619. زكا6 620. زل5 621. زلف24 622. زلق18 623. زمر18 624. زمل20 625. زنا4 626. زنم20 627. زهد19 628. زهق18 629. زوج18 630. زور21 631. زيت16 632. زيغ16 633. زين16 634. سأل14 635. سأم15 636. ساح2 637. سار1 638. ساعة1 639. ساغ1 640. ساق3 641. سال1 642. سام3 643. سبأ16 644. سبب14 645. سبت21 646. سبح21 647. سبخ17 648. سبط19 649. سبع19 650. سبغ20 651. سبق22 652. سبل19 653. ست4 654. ستر17 655. سجد17 656. سجر19 657. سجل22 658. سجن16 659. سجى2 660. سحب18 661. سحت17 662. سحر20 663. سحق20 664. سحل18 665. سخر17 666. سخط13 667. سد5 668. سدر19 669. سدس16 670. سرب20 671. سربل13 672. سرج18 673. سرح20 674. سرد17 675. سردق14 676. سرر17 677. سرط15 678. سرع17 679. سرف22 680. سرق17 681. سرمد13 682. سرى8 683. سطا5 684. سطح21 Prev. 100
«
Previous

رود

»
Next
رود
الرَّوْدُ: التّردّد في طلب الشيء برفق، يقال:
رَادَ وارْتَادَ، ومنه: الرَّائِدُ، لطالب الكلإ، ورَادَ الإبلُ في طلب الكلإ، وباعتبار الرّفق قيل: رَادَتِ الإبلُ في مشيها تَرُودُ رَوَدَاناً، ومنه بني المرْوَدُ.
وأَرْوَدَ يُرْوِدُ: إذا رفق، ومنه بني رُوَيْدٌ، نحو:
رُوَيْدَكَ الشّعر يغبّ . والْإِرَادَةُ منقولة من رَادَ يَرُودُ: إذا سعى في طلب شيء، والْإِرَادَةُ في الأصل: قوّة مركّبة من شهوة وحاجة وأمل، وجعل اسما لنزوع النّفس إلى الشيء مع الحكم فيه بأنه ينبغي أن يفعل، أو لا يفعل، ثم يستعمل مرّة في المبدإ، وهو: نزوع النّفس إلى الشيء، وتارة في المنتهى، وهو الحكم فيه بأنه ينبغي أن يفعل أو لا يفعل، فإذا استعمل في الله فإنه يراد به المنتهى دون المبدإ، فإنه يتعالى عن معنى النّزوع، فمتى قيل: أَرَادَ الله كذا، فمعناه:
حكم فيه أنه كذا وليس بكذا، نحو: إِنْ أَرادَ بِكُمْ سُوءاً أَوْ أَرادَ بِكُمْ رَحْمَةً
[الأحزاب/ 17] ، وقد تذكر الْإِرَادَةُ ويراد بها معنى الأمر، كقولك: أُرِيدَ منك كذا، أي: آمرك بكذا، نحو:
يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ
[البقرة/ 185] ، وقد يذكر ويراد به القصد، نحو: لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ
[القصص/ 83] ، أي: يقصدونه ويطلبونه.
والْإِرَادَةُ قد تكون بحسب القوّة التّسخيرية والحسّيّة، كما تكون بحسب القوّة الاختياريّة.
ولذلك تستعمل في الجماد، وفي الحيوانات نحو: جِداراً يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ [الكهف/ 77] ، ويقال: فرسي تريد التّبن. والمُرَاوَدَةُ: أن تنازع غيرك في الإرادة، فتريد غير ما يريد، أو ترود غير ما يرود، ورَاوَدْتُ فلانا عن كذا. قال:
هِيَ راوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي
[يوسف/ 26] ، وقال: تُراوِدُ فَتاها عَنْ نَفْسِهِ
[يوسف/ 30] ، أي: تصرفه عن رأيه، وعلى ذلك قوله: وَلَقَدْ راوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ
[يوسف/ 32] ، سَنُراوِدُ عَنْهُ أَباهُ
[يوسف/ 61] . 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.