Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
511. رهس8 512. رهف15 513. رهمس5 514. روأ11 515. روس10 516. روط7517. روغ19 518. روف5 519. ريأ4 520. ريس8 521. ريط13 522. ريغ8 523. ريف13 524. زأزأ6 525. زأط2 526. زأف5 527. زبأ2 528. زبط7 529. زبغ3 530. زحف21 531. زحقف1 532. زحلط5 533. زحلف8 534. زخرط3 535. زخرف12 536. زخف6 537. زخلط1 538. زدغ2 539. زدف4 540. زرط5 541. زرف18 542. زرقف2 543. زطط9 544. زعف12 545. زعنف8 546. زغرف4 547. زَغغ1 548. زغف8 549. زفف13 550. زقف6 551. زكأ8 552. زلحف6 553. زلط8 554. زلغ5 555. زلف24 556. زنأ13 557. زنحف2 558. زنط6 559. زنف4 560. زهرف2 561. زهط3 562. زهف11 563. زهلف2 564. زوأ3 565. زوط6 566. زوغ10 567. زوف9 568. زيط6 569. زيغ16 570. زيف16 571. سأسأ5 572. سأف5 573. سبأ16 574. سبس4 575. سبط19 576. سبغ20 577. ستأ1 578. سجس12 579. سجف15 580. سجلط8 581. سجلطس2 582. سحط8 583. سحف10 584. سخأ2 585. سخط13 586. سخف14 587. سدأ4 588. سدس16 589. سدغ3 590. سدف16 591. سرأ8 592. سربط2 593. سرس7 594. سرط15 595. سرعف5 596. سرغ7 597. سرف22 598. سرمط6 599. سرنف5 600. سرهف4 601. سطأ4 602. سطط3 603. سعط16 604. سعف18 605. سغغ3 606. سفط14 607. سفف15 608. سفنط4 609. سقط21 610. سقف20 Prev. 100
«
Previous

روط

»
Next
روط
ابن عبادٍ: الروط: مصدر راط يروْطُ وهو تعفقُ الوحشْيٍ بالأكمة. قال: والروطّ: الوادي وهو معربُ رودْ بالفارسيةّ.
ورطْة: من أعمالْ سرقطةَ بالأنْدُلس.
رهط: رهط الرجلِ: قومهُ وقبيلته، يقال: هم رهطه دنية. والرهط: مادونَ العشرِة من الرجال لا تكونُ فيهم امرأة، قال الله تعالى:) وكان في المدينةِ تْسعَة رَهطٍ (فجمعَ ما ليس لهم واحد من لَفظهمِ مثلُ ذَودٍ، وقال بعضهم: الرهطُ عند العربِ: عدد يجمع من سَبعةٍ إلى عشرةٍ، قال ابن دريدٍ: وربما جاوز ذلك قليلً، وما دون السبعةِ الثلاثةِ النفرُ، وقد يحركُ فيقال: الرهط والجمع أرْهطَ، وأنشدَ الأصمعي:
وفاضحٍ مفتضحٍ في أرْهُطهِ وكذلك أرْهاطّ، وأرأهطُ؛ كأنهّ جمعُ أرْهطٍ،
وأراهيط، قال سعد بن مالك بن ضبيعة بن قيس بن ثعلبة:
يُبؤس للحرب التي ... وضَعَتْ أراهط فاسْتراحوا
وأنشد ابن دريد:
أراهُط من بني عمرو بن جرمٍ ... لهم نَسَبُ إذا نُسبُوا كريم
ورهْطُ ورهُوْطُ: موضعان، قال تأبط شراً:
نَجَوتُ منها نَجائي من بَجْيلَةَ إذ ... ألْقَيْتُ لَيْلَة خبْتَ الرَّهْط أرواقي
وقال أبو قلابة الهذلي:
يادار أعرفُها وحشاً منازِلُها ... بين القوائم من رهطٍ فألْبانِ
القوائم: موضع، وألبان: بلَدُ.
وقال ابن دريد: الرَّهْط: إزارُ يتخذ من أدمٍ وتشقق جوانبه من أسافله ليمكن المشي فيه يلبسه الصبيان والحيض، قال أبو المثلم الخناعي الهذلي يخاطب عامر بن العجلان:
متى ما أشأ غير زَهْوِ الملُوك ... أجعلْكَ رهطاً على حُيَّض
ويجمع الرهط رِهاطاً - بالكسر - وقال ابن شميل: الرهاط: جلود تشقق سيوراً، واحدها رهط، وأنشد للمتنخل الهذلي:
بضَربٍ في الجماجم ذي فُرُوْغٍ ... وطَعْنٍ مثل تَعْطيط الرَّهاط
وكانوا في الجاهلية يطوف الرجال عراة والنساء في رهاط.
وقال أبو الهيثم: الرَّهْطُ: عظم اللقم.
ومرج راهطٍ: موضع بالشام شرقي غوطة دمشق كانت به وقعة بين قيس وتغلب، قال زفر بن الحارث الكلابي:
لعَمري لقد أبْقَتْ وقِيعَةُ راهطٍ ... لَمرْوان صدْعاً بَيْنَنا مُتنائيا
يعني مروان بن الحكم بن أبي العاص.
وقال إبراهيم بن علي بن محمد بن سلمة بن عامر ابن هرمة يمدح عبد الواحد بن سليمان:
أبوك غَداةَ المْرج أوْرثَكَ العُلى ... وخاضَ الوَغى إذْ سال بالموْتِ راهطهْ
والرَّهْطى - مثال فرخى -:طائر. وذو مراهط: موضع، وأنشد الأزهري:
كم خَلَّفتْ بِلَبْلها من حائط ... وذَعْذعَتْ أخْفافها من غائط
منذُ قَطًعْنا بطن ذي مّرّاهِطِ ... يَقُوْدُها كُلُّ سنَامٍ عائط
لم يدم دفاها من الضواغط والرهطة - مثال تودةٍ - والراهطاء: من جحرة اليربوع التي يخرج منها التراب.
وقال ابن عباد: الرهط: العدو.
ورجلُ تُرهُوط: كثير الأكل.
ورُهاُط - بالضم -: موضع قرب مكة - حرسها الله تعالى -: ببلاد هذيل؛ وهو على ثلاث ليال من مكة لثقيف، وهو نجدي من بلاد بني هلال قال أبو ذؤيبٍ يصف الحمول:
هَبَطْنَ بَطْن رُهاطٍ واعْتَصَبنْ كما ... يسْقي الجُذُوْع خلال الدُّوْر نضاحُ
وقال أبو عمرو: الرهاط - بالكسر -: متاع البيت الطنافس والأنماط والوسائد والفرش والبسط.
وقال الليثي: رهطة: ركايا بالهندِ معربةُ يستقى منها بالثيران. قال الصغانيّ مؤُلف هذا الكتاب: أماّ أرضُ الهندِ فأنا ابن بجدْتها وطلاعُ أنجدتهاِ وليستْ بها هذه الركايا، وانما الدوْلابُ يسمى بالهنديةّ: أرْهتْ، فسمعِ بعضُ السفرِ المستْعْربين المترددينَ إلى تلك البلاد يقولون: أرهتْ فقال: أرهطْ - بالطاء - فغيرهاّ، وليس في كلامهمِ طاءُ، ولا ينبئكَ مثلُ خَبيرٍ.
قال: والترهْيطُ: عظمِ اللقمّ وشدِةُ الأكلُ والدهْورةُ، وأنشدَْ:
يا أيها الأكِلُ ذو الترْهْيطِ
وقال ابن عبادٍ: رهطَ الرّجلُ: إذا لزمِ ظهرَ المطيةِ فلم ينزلْ، وكذلك إذا لزمِ جوفْ منزِله فلم يخرجْ.
ورجلّ مرهطُ الوَجْهِ: أي مهبجهُ.
ويقال: نحنُ ذَوو ارْتهاطٍ: أي ذَووْ أرْهطٍ؛ أي مجتمعون، وقال أنس بن سيْرين: أفضتُ مع ابن عمر - رضي الله عنهما - من عرفات حتّى أتى جمعاً فأناخَ نَجيبتهْ فَجعلها قبلة فَصلى المغربَ والعشاءَ جميعاً؛ ثم رقدَ، فقلناْ لغلامهِ: إذا اسْتيقظَ فأيقْطناَ؛ فأيقظناَ ونحنُ ارْتهاطّ. والتركيبُ يدلّ على تجمعّ في النّاسِ وغيرِهم.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.