Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4334. ريغ7 4335. ريف12 4336. ريق12 4337. ريك2 4338. ريل7 4339. ريم144340. رين18 4341. ريه7 4342. ريي5 4343. ز4 4344. زأب7 4345. زأَبر1 4346. زأبق6 4347. زأَت1 4348. زأَج1 4349. زأَد1 4350. زأَر1 4351. زأزأ6 4352. زأَط1 4353. زأُفٍّ1 4354. زأك1 4355. زأل2 4356. زأم8 4357. زأن8 4358. زأنب2 4359. زأى2 4360. زبأ2 4361. زبب13 4362. زبتر1 4363. زبتل1 4364. زبج4 4365. زبح1 4366. زبد18 4367. زبذ2 4368. زبر19 4369. زبرج8 4370. زبرجد8 4371. زبردج3 4372. زبرق6 4373. زبرن1 4374. زبز1 4375. زبط6 4376. زبطر3 4377. زبع11 4378. زبعر5 4379. زبعق2 4380. زبعك1 4381. زبغ3 4382. زبغدن1 4383. زبغر2 4384. زبغل1 4385. زبق11 4386. زبل17 4387. زبن16 4388. زبنج1 4389. زبهم1 4390. زبى5 4391. زتت4 4392. زتخ1 4393. زتن7 4394. زجب4 4395. زجج12 4396. زجح1 4397. زجر18 4398. زجل13 4399. زجم6 4400. زجن2 4401. زجو6 4402. زحب4 4403. زحح7 4404. زحر12 4405. زحف20 4406. زحقل2 4407. زحك5 4408. زحل13 4409. زحلط4 4410. زحلف7 4411. زحلق7 4412. زحلك2 4413. زحم12 4414. زحمر1 4415. زحمك2 4416. زحن5 4417. زحنقف2 4418. زخب3 4419. زخبر1 4420. زخخ8 4421. زخر13 4422. زخَرط1 4423. زخَرف1 4424. زخزب2 4425. زخَف1 4426. زَخلب1 4427. زخَلط1 4428. زخَم2 4429. زخن2 4430. زخى1 4431. زدب2 4432. زدر5 4433. زدرم2 Prev. 100
«
Previous

ريم

»
Next
ريم

( {الرَّيْم: الفَضْل) والزِّيادَة. يُقَال: لِهذَا على هَذَا} رَيْم، نَقله الجَوْهَرِيّ. وَأنْشد للعَجَّاج:
(بالزَّجْر {والرَّيْمِ على المَزْجُورِ ... )

" أَي: مَنْ زُجِر فَعَلَيه الفَضْل أبدا؛ لِأَنَّهُ إِنَّمَا يُزجَر عَن أمرٍ قد قَصَّر فِيهِ ".
(و) الرَّيْمُ: (العِلاَوةُ بَيْنَ الفَوْدَيْن) ، يُقَال لَهُ: البرواز.
(و) الرَّيْمُ: الظِّرابُ؛ وَهِي (الجِبالُ الصِّغار. و) قَالَ اْبنُ الأعرابيّ: الرَّيْمُ: (القَبْرُ) ، وَأنْشد الجوهَرِيّ لمالِك بنِ الرَّيْب:
(إِذا مُِتُّ فاعْتادِي القُبورَ وسَلِّمي ... على الرَّيْم أُسقِيتِ الغَمامَ الغَوادِيَا)

(أَو) الرّيمُ: (وَسَطه) ، وَبِه فُسِّر البيتُ أَيْضا. (و) الرَّيْمٌ: (التَّباعد) مَا} يَرِيمُ.
(و) الرَّيْمُ: (الظَّبْي الخَالِص البَياضِ) . وَقَالَ اْبنُ سِيدَه فِي كِتَابه عَن اْبنِ السِّكّيتِ: أَي شَيْء أذهَبُ لزَيْن وأجلَبُ لغَمْر عين، من مُعادَلَتِه فِي كِتَابه الْإِصْلَاح، الرَّيْم الَّذِي هُوَ القَبْر والفَضْل {بالرِّيم الَّذِي هُوَ الظبي، ظنّ التَّخْفِيف فِيهِ وَضْعا.
(و) الرَّيْمُ: (آخِرُ النَّهار إِلَى اخْتِلاف الظُّلْمَة) ، هَكَذَا فِي النُّسَخ، والصَّواب إِلَى اخْتِلاط الظُّلمَة.
(و) الرَّيْمُ: (انْضِمام فَمِ الجُرْح للبُرْء كالرَّيمَان مُحَرَّكَة) .
(و) الرَّيْمُ: (المُيْلُ فِي حِمْلِ البَعِير) ، وَذَلِكَ من فَضْله وثِقَله، يُقَال: لِهذا العِدْل رَيْمٌ على هَذَا أَي: ثِقَلٌ بِهِ يَمِيل.
(و) } الرَّيْم: (نَصِيب يَبْقَى من جَزُورٍ، أَو عَظْمٌ يَفْضُلُ) بَعْدَمَا يُقسَّم لَحمُ الجَزُور والمَيْسِر، وَقيل: هُوَ عَظْمٌ يَفْضُل لَا يَبْلُغُهم جَمِيعاً (فَيُعْطَاه الجَزَّار) . وَفِي الصّحاح: عَظْم يَبْقَى بَعْدَمَا يُقسَّم الجَزُور. انْتهى. وَقَالَ اللَّحياني. يُؤتَى بالجَزُور فينحَرُها صاحِبُها، ثمَّ يجعَلُها على وَضَم، وَقد جَزَّأها عشرَة أَجزَاء على الوَركِين والفَخِذَين والعَجُز والكَاهِل والزَّور، فَإِن بَقِي عَظْم أَو بَضْعَة فَذَلِك الرَّيْم، ثمَّ ينتَظِر بِهِ الجازِرُ مَنْ أَرادَه، فمَنْ فازَ قَدِحُه فَأَخذه يَثْبُت لَهُ، وَإِلَّا فَهُوَ للجازر. قَالَ الجوهريّ: وَأنْشد اْبنُ السِّكِّيت:
(وكُنْتُم كَعَظْمِ الرَّيْمِ لم يَدْرِ جازِرٌ ... على أَيّ بَدْأَى مَقْسِمِ اللَّحْم يُوضَعُ) قَالَ: وغَير يَعْقُوب يَرْوِيه: يُجْعَل. قلت: ويُرْوَى:
وَأَنت كعَظْم {الرَّيْم ... ، وَقَالَ اْبنُ سِيدَه: وَالْمَعْرُوف يُجْعَل، وَهِي رِواية اللّحياني، وَلم يَرْوِ " يُوضَع " أحدٌ غيرُ اْبنِ السِّكّيت. قُلتُ: وَهُوَ لِشاعرٍ من حَضْرَمَوْت، وَقَالَ اْبن بَرّيّ: لأَوْسِ بن حَجَر من قَصِيدة عَيْنِية، وَهُوَ لِلْطِرمَّاح الأَجَئِي من قَصِيدَةٍ لامِيَّة، وَقيل لأبي شَمِر بن حُجْر. قَالَ: وصَوابُه: يُجْعَلُ، وَهَكَذَا أنشَده اْبنُ الأَعرابيّ وغَيرُه. قُلتُ: ووجدتُ بخَطّ أبي زَكَرِيّا فِي أَبيات الإِصْلاح: قَالَ الطَّرِمَّاح الأَجئِيّ، وَقيل: لَشمِر بنِ حُجْر بنِ مُرَّة بن حُجْر بن وَائِل بنِ رَبِيعة انْتَهَى. وَقَالَ اْبنُ بَرِّيّ: وقَبْلَه:
(أبوكُم لَئِيمٌ غير حُرٍّ وَأُمُّكُم ... بُرَيْدَةُ إِن ساءَتْكُمُ لَمْ تُبَدَّلِ)

قُلتُ: وقَبْلَه:
(فَلَو شَهِد الصَّفَّيْنِ بالعَيْن مَرْثَدٌ ... إِذا لرآنا فِي الوَغَى غَيرَ عُزّلِ)

(وَمَا أنتَ فِي صَدْرِي بعمر وأجنه ... وَلَا بِفَتىً فِي مُقْلَتِي مُتَجَلْجِلِ)

أبوكم لَئِيم إِلَخ.
(و) الرَّيْم: (السَّاعَة الطَّوِيلَة) ، يُقَال: بَقِي رَيْم من النّهار كَمَا فِي الصَّحاح. وَقَالَ غَيرُه: يُقَال عَلَيْك نَهارٌ رَيْم أَي: نَهارٌ طَوِيل. (و) الرَّيْم: (الدَّرَجَة) لُغَة يمانِيَّة، حَكَاهَا أَبُو عَمْرِو بنُ العَلاء، كَمَا فِي الصّحاح.
(و) الرَّيْمُ: (الزِّيادَةُ) ، وَهُوَ كالفَضْل وَقد تقدّم، وَلَو ذَكَره هُناك كَمَا فَعَله الجوهرِيّ كَانَ أحسن.
(و) الرَّيْمُ: (البَراحُ) . يُقَال: (مَا رِمُتُ أَفْعَل) ذَلِك أَي: مَا بَرِحْت، وَقد} رَام {يَرِيم} رَيْماً. (و) قَالَ اْبنُ سِيدَه: (مَا! رِمْتُ المَكَان، و) مَا رِمْت (مِنْهُ) أَي: (مَا بَرِحْت) ، وَفِي الحَدِيث أَنه قَالَ للعَبَّاس: " لاَ {تَرِمْ من مَنْزِلك غَداً أَنْت وبَنُوكَ " أَي: لَا تَبْرَح، وَأكْثر مَا يُسْتَعْمَل فِي النَّفْي. وَقَالَ الأَعْشَى:
(أبانَا فَلَا رِمتَ من عِنْدِنا ... فإنَّا بخَيْرٍ إِذا لم تَرِمْ)

أَي: لَا بَرِحْت، وَكَانَ اْبنُ الأَعرابيّ يذهب إِلَى أنَّه يُسْتَعْمَل من غير جَحْد أَيْضا، وَأنْشد:
(هَل} رامَنِي أحدٌ أَرَادَ خَبِيطَتِي ... أم هَل تَعذَّر ساحَتِي وجَنابِي)

يُرِيد: هَل بَرِحَني. وغَيْره يُنْشِده: مَا رامَنِي.
( {ورِيمَ بِهِ) بالكَسْر: (إِذا قُطِع) . قَالَ:
(ورِيمَ بالسَّاقِي الَّذِي كَانَ مَعِي ... )

(ونَهِيكُ بنُ} يَرِيم) الأوزاعِيّ (مُحَدّث) صَدُوقٌ، عَن مُغِيث الأوزاعِيّ، وَعَنْه الأوزاعِيّ.
( {ويَرِيمُ: حِصْن) باليَمَن من أَعْمال جَبَل قَيْس بيد عبد عَلِيّ بنِ عَوّاض، قَالَه ياقوت.
(} وتَرِيمُ بالمَثَنَّاة) من (فَوق: د بحَضْرمَوْت) : سُمِّي باسْم بانِيه تَرِيم ابنِ حَضْرَمَوْتْ، وَهُوَ عُشَّ الْأَوْلِيَاء، وَقد تَقدَّم ذِكْرُهُ فِي " ترم " مُسْتَوفًى، فراجِعْه.
( {ومَرِيمَةُ) بكَسْر الرَّاء: (ة بهَا) أَيْضا، وبَهَا مَسْكَن السَّادة آل باعْلَوِي الْآن.
(وِريم، بالكَسْر: ع بِبِلاد المَغْرِب، و) أَيْضا: (ع قُرْبَ مَقْدشُوهَ) .
(} ورِيمَةُ، بالكَسْر: وادٍ لِبَنِي شَيْبَة بالمَدِينة) ، على ساكِنِها أفضَلُ الصَّلاة والسَّلام. (و) ! رَيمَةُ (بالفَتْح: مِخْلاف باليَمَن) مُشْتَمِل على عِدَّة قُرًى ومَسَاكِنَ فِي الجِبال وطَوَائِفَ وأُمم، قاعِدَته حٍ صْن كسمة، وَقد دَخَلْتُه، وَمِنْه الجَمال الرّيمِي أحد أَعْيان الشَّافِعِيَّة، روى عَنهُ الحافِظُ جَمالُ الدّين بن ظَهِيرة. (و) {رَيمَة: (حَصْن باليَمَن) إِلَيْهِ نُسِب المِخْلاف الْمَذْكُور.
(وَأَبُو رَيْمةَ: صَحابِيٌّ بَصْرِيّ) ، روى عَنهُ الأزرقُ بنُ قَيْس.
(} والمَرْيَمُ، كَمَقْعَدٍ: الَّتِي تُحِبّ حَدِيثَ الرِّجال وَلَا تَفْجُر) . قَالَ أَبُو عَمْرو: هُوَ مَفْعَل من {رَامَ} يَرِيم.
(و) {مَرْيمُ: (اسْم) ابْنة عِمْران الَّتِي أحْصَنَتْ فرجَها صلى الله عَلَيْهَا، وعَلى ابْنِها عِيسَى، وعَلى نَبِيَّنا أفْضَل الصّلاة والسّلام.
قُلتُ: وَإِنَّمَا قَالُوا: إِنَّه مَفْعَل؛ لَفَقْد فَعْيَل فِي لُغة الْعَرَب. وَقَالَ قَوْم: هُوَ فَعْلَل كَمَا أَشَارَ إِلَيْهِ الشِّهاب فِي شَرح الشِّفاء، وَهُوَ مَبْنِيّ على أَنه عَرَبِيّ. وَقَالَ قوم: إِنَّه مُعرَّب مَارِية، وَقيل: هُوَ عَجَمِيّ على أَصْلِه، وَأوردهُ الجَلال فِي المُزْهِر.
(} ورَيَّم عَلَيْهِ) {تَرْيِيمًا: (زَادَ) عَلَيْهِ فِي السَّيْر ونَحْوه. قَالَ ابنُ بَرّيّ: هُوَ من} الرِّيم: الزِّيادة والفَضْل، وَعَلِيهِ قَولُ أَبِي الصَّلْت:
( {رَيَّم فِي البَحْرِ للأَعداءِ أَحْوالاَ ... )

أَو هُوَ من الرَّيْم وَهُوَ البَرَاح.
(} ورَيْمانُ) بِضَمِّ النّون: (مَوْضِعان) أًحدُهما حِصْن باليَمَن، والثَّاني مَوْضِع بَيْن البَصْرة واليَمامَة قَالَه نَصْر.
[] ومِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه:
الرَّيْم: الدُّكَّانُ، يَمانِيّة. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: رَيَّم بالمكانِ تَرْيِيمًا: أَقَامَ بِهِ.
{ورَيَّمَت السَّحابَة فأغضَنَت: إِذا داسَت فَلم تُقْلِع، نَقله الجوهرِيّ.
} وتِرْيَم كحِذْيَم: مَوْضِع سبق ذكره فِي " ت ر م ".
ورَيَّم تَرْيِيمًا: سَار النَّهارَ كُلّه. وَفِي الحَدِيث ذكر {رِيم بالكَسْر وَهُوَ مَوْضِع بِالْمَدِينَةِ، قَالَ نصر: هُوَ مَنْزل لمُزَيْنَة، وَهُوَ وَادٍ يصب فِيهِ سَيْل وَرِقَان، وَقيل جَبَل.
وهُبيرة بن يريم: تابِعِي، عَن عَلِيّ وابنِ مَسْعُود، وَعنهُ أَبُو إِسْحَاق ثِقَة، تُوفِّي سنة سِتٍّ وسِتِّين ومِائة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.