79592. ردخَ1 79593. رَدَخَ 1 79594. ردخل2 79595. ردخَل1 79596. ردد14 79597. رَدَدَ179598. ردده1 79599. ردس9 79600. رَدَسَ1 79601. رَدَسَ 1 79602. ردسه1 79603. ردع15 79604. رَدَعَ1 79605. رَدَعَ 1 79606. ردعف1 79607. ردعل2 79608. ردعه2 79609. رَدَعَه1 79610. ردغ14 79611. رَدَغَ1 79612. رَدَغَ 1 79613. ردف17 79614. رِدْف1 79615. رَدَفَ1 79616. رَدَفَ 1 79617. رَدْفَان1 79618. رِدْفَان1 79619. ردفان1 79620. ردفه1 79621. رِدْفِي1 79622. ردفي1 79623. رِدْفِيَّة1 79624. ردق5 79625. ردقي1 79626. ردك4 79627. رَدَكَ 1 79628. رَدَم1 79629. رُدُم1 79630. رَدْم1 79631. ردم19 79632. رَدَمَ2 79633. رَدَمَ 1 79634. رَدْمان1 79635. رَدْمَانِي1 79636. رَدَمِي1 79637. رَدْمِيّ1 79638. رَدَن1 79639. ردن12 79640. رَدَنَ 1 79641. رَدَنَيْن1 79642. رَدِه1 79643. رَدَّهُ1 79644. رَدْه1 79645. رده11 79646. رَدَهَ1 79647. رَدَّه لـ1 79648. رَدَّه مكانَه1 79649. رَدَهَ 1 79650. ردهن1 79651. ردو4 79652. رُدَوَلُّ1 79653. رَدُوه1 79654. ردى7 79655. رَدَى1 79656. رَدَى 1 79657. ردي7 79658. رديبة1 79659. رِدِّيس1 79660. رُدَيْس1 79661. رَدِيس1 79662. رَدِيسِيّ1 79663. رَدِيف1 79664. رديف المعنيين1 79665. رَدِيفة1 79666. رُدَيْنا1 79667. رُدَيْنة1 79668. رُدَيْنيّ1 79669. رذ2 79670. رَذَّ 1 79671. رذا2 79672. رَذَا1 79673. رَذَا 1 79674. رَذانٌ1 79675. رذت1 79676. رذج1 79677. رذذ8 79678. رَذَذَ1 79679. رذس2 79680. رذعف1 79681. رذف1 79682. رذق1 79683. رذك2 79684. رذل16 79685. رَذَلَ1 79686. رَذَلَ 1 79687. رذله1 79688. رذم10 79689. رَذَمَ2 79690. رَذَمَ 1 79691. رذن5 Prev. 100
«
Previous

رَدَدَ

»
Next
(رَدَدَ)
فِي صِفَتِهِ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ «لَيْسَ بِالطَّوِيلِ البائنِ وَلَا الْقَصِيرِ الْمُتَرَدِّدِ» أَيِ المُتنَاهِي فِي القِصَر، كَأَنَّهُ تَرَدَّدَ بَعْضُ خَلْقِهِ عَلَى بَعْضٍ، وَتَدَاخَلَتْ أَجْزَاؤُهُ.
وَفِي حَدِيثِ عَائِشَةَ «مَن عَمِل عَمَلا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ» أَيْ مَرْدُودٌ عَلَيْهِ. يُقَالُ أمْرٌ رَدٌّ؛ إِذَا كَانَ مُخَالِفًا لِمَا عَلَيْهِ أَهْلُ السُّنَّة، وَهُوَ مصدرٌّ وُصْف بِهِ.
(س هـ) وَفِيهِ «أَنَّهُ قَالَ لسُراقة بْنِ جُعْشُم: الاَ أدُلّك عَلَى أَفْضَلِ الصَّدَقة؟ ابْنَتُك مَرْدُودَةٌ عَلَيْكَ لَيْسَ لَهَا كاسِبٌ غيْرك» الْمَرْدُودَةُ: الَّتِي تُطَلّقُ وتُرَدُّ إِلَى بَيْتِ أَبِيهَا، وَأَرَادَ: ألاَ أدُلّك عَلَى أَفْضَلِ أَهْلِ الصَّدَقَةِ؟ فَحَذَفَ الْمُضَافَ.
(هـ س) وَمِنْهُ حَدِيثُ الزُّبَيْرِ فِي وصِيَّته بدَار وَقَفها «ولِلْمَرْدُودَةِ مِنْ بَنَاته أَنْ تَسْكُنها» لِأَنَّ المُطَلَّقة لَا مَسْكَن لَهَا عَلَى زَوْجِهَا. (س هـ) وَفِيهِ «رُدُّوا السائِل وَلَوْ بِظِلْفٍ مُحْرَقٍ» أَيْ أعْطُوه وَلَوْ ظِلْفا مُحْرقا، وَلَمْ يُرِدْ رَدَّ الحرْمان والمَنْع، كَقَوْلِكَ سَلَّم فَرَدَّ عَلَيْهِ: أَيْ أجَابه.
وَفِي حَدِيثٍ آخَرَ «لَا تَرُدُّوا السَّائل وَلَوْ بظِلْفٍ مُحْرَقٍ» أَيْ لَا تَرُدُّوهُ رَدَّ حِرْمان بِلَا شَيْءٍ، ولوْ أَنَّهُ ظِلْف.
(س) وَفِي حَدِيثِ أَبِي إِدْرِيسَ الخوْلاني «قَالَ لِمُعَاوِيَةَ: إِنْ كَانَ دَاوَى مَرْضَاها، ورَدَّ أُولاها عَلَى أُخْراها» أَيْ إِذَا تَقَدَّمَت أوائلُها وتَباعَدَت عَنِ الأواخِر لَمْ يَدَعْها تَتَفَرَّق، ولكنْ يَحْبس المُتَقدّمة حَتَّى تَصِلَ إِلَيْهَا المتأخِّرةُ.
(س) وَفِي حَدِيثِ الْقِيَامَةِ والحَوْض «فَيُقَالُ إِنَّهُمْ لَمْ يَزَالُوا مُرْتَدِّينَ عَلَى أَعْقَابِهِمْ» أَيْ مُتَخلِّفين عَنْ بَعْضِ الْوَاجِبَاتِ، وَلَمْ يُردْ رِدَّة الكُفرِ، وَلِهَذَا قيَّده بأعْقابهم، لِأَنَّهُ لَمْ يَرْتَدَّ أحدٌ مِنَ الصَّحَابَةِ بَعْدَهُ، وَإِنَّمَا ارْتَدَّ قَوْمٌ مِنَ جُفَاة الْأَعْرَابِ.
وَفِي حَدِيثِ الفِتن «وَيَكُونُ عِنْدَ ذَلِكم القِتال رَدَّة شَدِيدَةٌ» هُوَ بِالْفَتْحِ: أَيْ عَطْفة قَوِيَّةٌ.
(هـ س) وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ «لَا رِدِّيدَى فى الصّدقة» رِدِّيدَى بِالْكَسْرِ وَالتَّشْدِيدِ والقَصْر: مَصْدرٌ مِنْ رَدَّ يَرُدُّ، كَالْقِتِّيتَى وَالْخِصِّيصَى، الْمَعْنَى أَنَّ الصَّدقة لَا تُؤخذ فِي السَّنَة مَرتين، كَقَوْلِهِ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ «لَا ثِنْىَ فِي الصَّدَقة» .