77723. رَيَّانِين1 77724. ريايفي1 77725. ريب18 77726. رَيَبَ1 77727. رَيْب1 77728. رَيْبٍ177729. رَيَبَ 1 77730. ريباس2 77731. ريبكي1 77732. رِيبُورْتَاج1 77733. ريبول1 77734. رِيَّة1 77735. رَيَّة1 77736. ريتا1 77737. ريتار1 77738. ريتينج1 77739. ريث15 77740. رَيَثَ1 77741. رَيَثَ 1 77742. ريثا1 77743. رَيّثة1 77744. رَيْثة1 77745. ريجيم1 77746. رَيِّح1 77747. ريح9 77748. رِيحٌ1 77749. رِيح شَدِيد1 77750. رَيَحَ 1 77751. رِيحاب1 77752. رَيْحان1 77753. رِيحان1 77754. رَيْحَانٌ1 77755. ريحان الدين1 77756. رَيْحَانَة1 77757. رَيْحَانِيّ1 77758. رِيحون1 77759. ريحي1 77760. رِيحيّة1 77761. ريخ4 77762. ريخَ1 77763. رَيَخَ 1 77764. ريخه1 77765. ريد9 77766. رَيَدَ1 77767. رَيَدَ 1 77768. رَيْدا1 77769. رِيدَاء1 77770. ريدار1 77771. رِيدَان1 77772. رَيْدَان1 77773. رِيدَة1 77774. رَيْدَة1 77775. ريدن1 77776. ريدية1 77777. ريذ1 77778. رير8 77779. رَيَرَ1 77780. رِير1 77781. رَيَرَ 1 77782. رَيْرا1 77783. ريزا1 77784. ريزة1 77785. ريزه1 77786. ريزو1 77787. ريزي2 77788. رَيِّس2 77789. ريس7 77790. رَيَسَ 1 77791. رَيَسَاني1 77792. رَيْسع1 77793. ريسماني1 77794. رَيَشَ1 77795. ريش18 77796. رَيَشَ 1 77797. رِيشًا1 77798. ريشادر1 77799. رَيْشَان1 77800. رِيشَة1 77801. رَيْشد1 77802. رِيشَهْرُ1 77803. ريشهر1 77804. رِيشيّ1 77805. رَيَشيّ1 77806. رَيْشِيّ1 77807. رِيشيّة1 77808. رَيَشيَّة1 77809. رَيْشيّة1 77810. ريشيه1 77811. ريصال1 77812. رَيْط1 77813. رَيَطَ1 77814. ريط13 77815. رَيَطَ 1 77816. رِيع1 77817. رَيَعَ1 77818. ريع16 77819. رَيْع الأرض1 77820. رَيَعَ 1 77821. رَيْعَان1 77822. ريعان1 Prev. 100
«
Previous

رَيْبٍ

»
Next
(رَيْبٍ) :
وسأل ابن الأزرق عن قوله تعالى: (لا ريب فيه) .
فقال ابن عباس: لا شك فيه. وشاهده قول عبد الله بن الزبَعْرى:
ليس فى الحق يا أمامة رَيْب. . . إنما الريبُ ما يقول الكذوبُ
- (تق، ك، ط)
= الكلمة جاءت فى (ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ) بآيات البقرة والسجدة.
وفي (لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ) بآيات: آل عمران 9، 25 والنساء87، والأنعام 12، والشورى 7، والجاثية 26.
(وَجَعَلَ لَهُمْ أَجَلًا لَا رَيْبَ فِيهِ) .
و (السَّاعَةُ لَا رَيْبَ فِيهَا) بآيات: الكهف 21 والحج 7، وغافر 59 والجاثية
وجاء (رَيْب) غير منفى، فى آيات: البقرة 23: (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا) .
الحج 5: (في ريب من البعث) .
الطور 30: (أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ (30) .
ومعها: (فى ريبهم يترددون) بآية التوبة 45، (ريبة فى قلوبهم) بالتوبة
ومن المادة جاء الفعل من الارتياب تسع مرات، واسم الفاعل (مسرف
مرتاب) بآية غافر، و (مُريب) سبع مرات.
وقد يبدو تفسير الريب بالشك قريبا، لولا أن البيان القرآني أتى بالريب وصفا لشك فى (شك مريب) ست مرات، فلفت ذلك إلى فرق بين اللفظين
لا يترادفان، لأن الشيء لا يوصف بنفسه. وفى تأويل الطبرى لقوله تعالى، (إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُرِيبٍ) :
مريب موجب لصاحبه ما يريبه من مكروه، من قولهم أراب الرجل أتى ريبةً وركب فاحشة، كما
قال الراجز:
يا قوم مالى وأبا ذؤيبِ. . . كنتُ إذا أتيته من غيب
يشم عطفي ويبز ثوبي. . . كأنما أريبه بريب
وذكر الراغب فى الريب معنى التوهم كما ذكر التشكك.
قال: الريب أن تتوهم بالشيء أمرا فينكشف عما تتوهمه، ولذا قال تعالى: (لا ريب فيه) والإرابة إن تتوهم (إن كنتم فى ريب من البعث) وقوله: (ريب المنون) لا أنه مشكك فى كونه، بل من حيث تشككَ فى وقت حصوله. فالإنسان أبدا فى ريب المنون من جهة وقته لا من جهة كونه.
والارتياب يجري مجرى الإرابة. وريب الدهر صرفه، لما يُتوهم فيه من المكر، والريبة اسم من الريب، أي تدل على دغل وقلة يقين (المفرات) .
وقال القرطبى: (لا ريب فيه) ، نفى عام ولذلك نصب الريب - وفى الريب ثلاثة معان:
أحدها الشك ومنه قول ابن الزبعرى لم البيت.
وثانيهما التهمة ومنه قول جميل:
بثينةُ قالت يا جميل أربتني. . . فقلت كلانا يا بثينَ مريبُ
وثالثها الحاجة، قال كعب بن مالك الأنصارى:
قضينا من تهامة كل ريب،
فى (مقاييس اللغة، ريب: أصل يدل على شك، أو شك وخوف. . تقول:
رابنى هذا الأمر، إذا أدخل عليك شكا وخوفا. . . وريب الدهر صروفه،
والقياس واحد.
وقال " ابن الأثير" فى الريب: هو بمعنى الشك. وقيل هو الشك مع التهمة،
يقال: رابنى الشيء وأرابنى بمعنى شككنى.
وقيل أرابنى كذا، أي شككنى وأوهمنى الريبة، فإذا استيقنت - يعنى من الاتهام - قلت: رابنى، بغير ألف (النهاية) وعند أبى هلال العسكرى فى الفرق بين الارتياب والشك: أن الارتياب شك مع تهمة، وعُوفَ الشك بأنه استواء الطرفين (الفروق اللغوية) .
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com