Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
2348. زبرجد8 2349. زبط7 2350. زبع12 2351. زبق12 2352. زبل18 2353. زبن172354. زبنتر2 2355. زبي7 2356. زتت5 2357. زتن7 2358. زجب4 2359. زجج13 2360. زجر19 2361. زجل14 2362. زجم7 2363. زجو7 2364. زحب5 2365. زحح7 2366. زحر13 2367. زحف21 2368. زحك6 2369. زحل14 2370. زحم13 2371. زحن6 2372. زخَخَ1 2373. زخَر1 2374. زخَم2 2375. زخَن1 2376. زددب1 2377. زدر5 2378. زدو4 2379. زرأ2 2380. زرب17 2381. زربين1 2382. زرج3 2383. زرجن9 2384. زرح6 2385. زرد18 2386. زردمة1 2387. زرر13 2388. زرز2 2389. زرع17 2390. زرف18 2391. زرفين1 2392. زرق16 2393. زرم13 2394. زرمانقة1 2395. زرنب8 2396. زرنج4 2397. زري7 2398. زطط9 2399. زعب13 2400. زعج15 2401. زعد3 2402. زعر16 2403. زعط6 2404. زعع3 2405. زعف12 2406. زعق13 2407. زعك5 2408. زعل11 2409. زعم18 2410. زغبد4 2411. زغبر7 2412. زغد8 2413. زغدب6 2414. زغر7 2415. زغرب5 2416. زغرد6 2417. زغرف4 2418. زغزغ6 2419. زغل11 2420. زغلم3 2421. زغم9 2422. زغنج2 2423. زغو3 2424. زفت17 2425. زفر15 2426. زفف13 2427. زفل9 2428. زفن15 2429. زفي4 2430. زقب9 2431. زقح5 2432. زقع6 2433. زقق13 2434. زقل6 2435. زقم15 2436. زقن6 2437. زقو5 2438. زقي3 2439. زكأ8 2440. زكب7 2441. زكر13 2442. زكك6 2443. زكم16 2444. زكن12 2445. زكو11 2446. زلج12 2447. زلح6 Prev. 100
«
Previous

زبن

»
Next
[ز ب ن] الزَّبْنُ: دَفْعُ الشَّىءِ عن الشَّىءِ. زَبَنَ الشىءَ يَزْبِنُه زَبْناً، وزَبَنَ به، وزَبَنَتْ النّاقَةُ بِثَفِنَاتِها عند الحَلَبِ: دَفَعَتْ بها. وزَبَنَتْ وَلَدَها: دَفَعَتْه عن ضَرْعِها بِرِجْلِها. ونَاقَةٌ زَبُونٌ: دَفَوعٌ. وزُبُنَّتَاها: رِجْلاها؛ لأَنَّها تَزْبنُ بهما، قال طُرَيْحٌ:

(غُبْسٌ خَنَابِسُ كُلُّهنَّ مُصَدَّرٌ ... نَهْدُ الزُّبُنَّةِ كالفَرِيشِ شَتِمُ)

وَحرْبُ زَبُونٌ على التَّشْبِيِه بالنَّاقَةِ، وقِيلَ: مَعْناه أنَّ بَعْضَ أَهْلِها يَدْفَعُ بَعْضاً؛ لكَثرَتِهِم. وإنَّه لَذُو زَبُّونَة، أي: مانِعٌ لجَنْبِه، دَافِعٌ عنه، قال:

(بذَنِّى الَّذمَّ عن أَحْسابِ قَوْمِى ... وزَبُّوناتِ أَشْوَسَ تَيَّحانِ)

وتَزابَنَ القَومُ: تَدَافَعُوا. وزَابَنَ الرَّجُلَ: دَافَعَة، قالَ:

(بِمثِلى ذَابَنِى حِلْمًا ومَجْداً ... إذا التَقَتِ المجَامِعُ للخُطُوبِ)

وحَلَّ زِبْنًا، من قَوْمِه، وزَبْنًا، أي: نُبْذَةً، كأّنَّه انْدفَعَ عن مَكانِهم، ولا يَكادُ يُستَعملُ إلاَّ ظَرْفًا أو حَالاً. والزَّابِنَةُ: الأكَمَةُ التي شَرَعَتْ في الوادِى، وانْعَرَجَ عنها، كأنَّها دَفَعَتهْ. والزِّبْنِيَةُ: كُلُّ مُتْمِّرِدٍ من الجٍِ نِّ والإنس. والزِّبْنِيَةُ: الشدَّيدُ، عن السِّيرافى، وكِلاهُما من الدَّفْعِ. والزَّبانِيَةُ، الَّذينَ يَزْبِنُونُ الناسَ، أي: يَدفَعونَهُم، قال:

(زَبانِيَةٌ حَوْلَ أَبياتهم ... وخوُرٌ لَدَى الَحرْب في المَعْمَعَهْ)

وقالَ قَتَادَةُ: الزَّبانِيَة عِندَ العَرب: الشُّرَطُ، وكُلُّه من الدَّفْعِ. والزِّبِّينُ: الدَّافعُ لِلأَجْبَثْينِ، البَوْلِ والغَائِط، عن ابنِ الأعرابِىّ وقِيلَ: هو المُمْسِكُ لَهُما عن كُرْه، وفي الحَديثِ: خَمْسَةٌ لا تُقْبَلُ لهم صَلاةٌ: رَجُلٌ صَلَّى بقَومٍ وهُمْ له كارِهُونَ، وامْرأَةٌ تَبِيتُ وزَوْجُها عليها غَضبانُ، والجارِيَةُ الباِلغَةُ تُصلِّى بَغْيرِ خِمارٍ، والعَبْدُ الآبِقُ حتَّى يَعودَ إلى مَوْلاه، والزِّبِّينُ)) . وزَبَنْتَ عَنَّا هَديِتَّكَ، تَزْبٍ نُها، زَبْنًاً: دَفَعْتَها وصَرَفْتَها، قال اللِّحيْانِي: حَقِيقَتُها صَرَفْتَ هَدِيتَّك ومَعرُوفَكَ عن جِيرِانكَ ومَعارِفِكَ إلى غَيْرِهم. وزُبانَا العَقْرَبِ: قَرْنَاها، وقِيلَ: قَرْنِها، وهُما زُبَانَيانِ، كأنَّها تَدْفَعُ بهما. والزُّبانَى: كَواكِبُ من المنازِلِ على شَكْلِ زُبانَى العَقْرَبِ، وقولُه، أَنْشَدَه ابنُ الأعرابِيٍِّ:

(عَضَّ بأَطْرافِ الزُّبانَى قَمَرُهْ ... )

يقول: هو أقلَفُ، ليس بمخْتُونٍ إلاّ ما قَلَّصَ منه القَمَرُ، وشَبَّة قُلْفَتَه بالزُّبَانَى، قال: ويُقالُ من وُلِدَ والقَمَرُ في العَقْرَب، فهو نَحْسٌ، ثم قال مَرَّةً: إنما هو لَئِيمٌ لا يَطْعِمُ في الشَّتاء، وإذا عَضَّ القَمَرُ بأَطْرافَِ الزُّبانَي كانَ أشَدَّ للِبَرِد. والمُزانبَةُ: بَيْعُ التَّمْرِ في رُؤُوسِ النَّخْلِ كَيلاً، وقد كُرِهَ، وكذلك كُلُّ ثَمَر بِيعَ على شَجَرِه بَثَمرٍ كَيْلاً، وأَصلُه من الزَّبْنِ الذَّي هو الدَّفْعُ، وذلك أنَّ البَيِّعَيْنِ إذا وَقَفاَ فيه على الغَبْنِ أرادَ الَمغْبُونُ أن يَفْسَخَ البَيْعَ، وأرادَ الغابِنُ أن يُمْضِيَه، فَتَزاَبَنا، أي: تَدَافَعا واخَتصَما، ورُوى عن مَالك أنَّه قالَ: المُزابَنَةُ: كُلُّ شَيءٍ من الجُزَافِ الذي لا يُعْلَمُ كَيْلُه ولا عَدَدُه ولا وَزْنَهُ، بِيعَِ بَشيٍ مُسَمّى من الكَيْلِ والوَزْنِ والعَدَدِ. وأَخّذْتُ زِبْنى من الطَّعامِ، أي: حاجَتى. والزَّبُّونَةُ والزُّبُّونَةُ - بَفتح الزَّايِ وَضَمِّها وشَدِّ الباءِ فيهما جَميعاً -: العُنُقُ، عن ابنِ الأَعَرابِيّ. وبَنُو زَبِينَةُ: حَىُّ النَّسَبُ إليهم زَبَانِىّ على غيرِ قياسٍ، حكاه سِيبُويِه، كأّنَّهم أَبْدَلُوا الألِفَ مكانَ الياءِ في زَبِيِنىِّ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.