Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4438. زدك1 4439. زدل2 4440. زدو4 4441. زذب2 4442. زذن1 4443. زرب174444. زربط2 4445. زربع1 4446. زربق2 4447. زربن2 4448. زرت2 4449. زرج3 4450. زرجن9 4451. زرح6 4452. زرخَش1 4453. زرد18 4454. زردب3 4455. زردج3 4456. زردق3 4457. زردكش1 4458. زردم7 4459. زردن2 4460. زرر13 4461. زرز2 4462. زرط5 4463. زرع17 4464. زرغب3 4465. زرف18 4466. زرفق2 4467. زرفن7 4468. زرق16 4469. زرقف2 4470. زرقل1 4471. زرقم4 4472. زرك3 4473. زركش4 4474. زركن2 4475. زرم13 4476. زرمن2 4477. زرمنق1 4478. زرن2 4479. زرنب8 4480. زرنج4 4481. زرنجر1 4482. زرنخ5 4483. زرنق9 4484. زرنك2 4485. زرهم1 4486. زرول1 4487. زرى8 4488. ززز1 4489. ززك1 4490. ززم3 4491. ززو1 4492. زطط9 4493. زطن1 4494. زعب13 4495. زعبج2 4496. زعبر4 4497. زعبق2 4498. زعبل5 4499. زعت2 4500. زعج15 4501. زعجل1 4502. زعد3 4503. زعر16 4504. زعرب1 4505. زعرف1 4506. زعزع6 4507. زعط6 4508. زعف12 4509. زعفر10 4510. زعفق2 4511. زعق13 4512. زعك5 4513. زعل11 4514. زعلج2 4515. زعلق1 4516. زعم18 4517. زعن5 4518. زعنف8 4519. زعو1 4520. زغب16 4521. زغبج1 4522. زغبد4 4523. زغبر7 4524. زغث1 4525. زغد8 4526. زغدب6 4527. زغذ1 4528. زغر7 4529. زغرب5 4530. زغرد6 4531. زغرف4 4532. زغغ3 4533. زغف8 4534. زغفل2 4535. زغل11 4536. زغلب2 4537. زغلج1 Prev. 100
«
Previous

زرب

»
Next
زرب
: (الزَّرْبُ: المَدْخَلُ. ومَوْضِعُ الغَنَمِ، ويُكْسَرُ) فِي الأَخِير و (ج) فِيهما (زُرُوبٌ) . والزَّرِيبَةُ: حَطِيرةٌ للغَنَم من خَشَب، وَهُوَ مَجَازٌ، لأَنَّه مأْخُوذٌ من الزَّرْب الَّذِي هُوَ المَدْخَلُ. وانْزَرَبَ فِي الزَّرْبِ انْزِرَاباً إِذا دَخَلَ فِيهِ. (و) الزَّرْبُ والزَّرِيبَةُ: بِئْرٌ يَحْتَفِرُهَا الصَّائِدُ يَكْمِن فِيهَا للِصَّيْد. وَفِي الصَّحَاحُ: الزَّرْبُ: (قُتْرَةُ الصَّائِدِ، كالزَّرِيبَةِ فيهمَا) . وانْزَرَبَ الصائِدُ فِي قُتْرَتِهِ: دَخَلَ. قَالَ ذُو الرُّمَّةِ:
وبالشَّمَائِلِ مِنْ جَلَّانَ مُقْتَنِصٌ
رَذْلُ الثِّيَابِ خَفِيُّ الشَّخُص مُنْزرِبُ
والزَّرْبُ: قُتْرَةُ الرَّامِي. قَالَ رُؤْبَةُ:
فِي الزَّرْبِ لَو يَمْضَغُ شَرْياً مَا بَصَق
(و) الزَّرْبُ: (بِناءُ الزَّرِيبَةِ للْغَنَمِ) أَي الحظيرة مِنْ خَشب، وَقد زَرَبْتُ الغَنَم أَزْرُبُها زَرْباً.
وَفِي بعض النّسخ: وبَنَات الزَّرِيبَة: الغَنَم.
وَفِي لِسَان الْعَرَب فِي رَجَزِ كَعْب:
تبِيتُ بَيْنَ الزَّرْبِ والكَنِيفِ
تُكْسَر زَاؤُه وتُفْتَح. والكَنِيفُ: الموضعُ السَّاتِر، يُرِيد أَنها تُعْلَفُ فِي الحَظَائِرِ والبُيُوتِ لَا بالكَلَإِ والمَرْعى.
(و) الزِّرْب (بالكَسْرِ: مَسِيلُ المَاءِ. وزَرِبَ) الماءُ وسَرِبَ (كَسَمِعَ) إِذَا (سَال) . (والزِّرْيَابُ بالكَسْر: الذَّهَبُ) قَالَه ابْن الأَعْرَابِيّ، (أَو مَاؤُه) .
(و) الزِّرْيَابُ: (الأَصْفَرُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ) ، سقَطَ من نُسْخَتِنا، وَهُوَ مَوُجُودٌ فِي غَير نُسخ، فَهُوَ (مُعَربٌ) من زَرْآب بِالْفَتْح، أبْدِلَتِ الهَمْزَةُ يَاء للتَّعْرِيب.
وعَلِيُّ بنُ نَافِع المُغَنّي المُلَقَّب بزِرْيَاب وْلَى المَهْدِيّ، ومُعَلِّمُ إِبراهيم المَوْصِلِيّ، قَدِم الأَندلسَ سنة 136 هـ على عَبْدِ الرَّحْمَن الأَوسط فرِكبَ بِنَفسِهِ لتَلَقِّيه، كَمَا حَكاهُ ابنُ خَلْدون. وَنقل شَيخنَا عَن المُقْتَبَسَ مَا نَصُّه: زِرْيَاب: لقَبٌ غَلَب عليهِ بِبلَدِه لِسَواد لونِه مَعَ فَصَاحة لِسانه، شُبِّه بطائِرٍ أَسودَ غَرَّادٍ، وَكَانَ شاعِراً مَطْبوعاً، أُستَاذاً فِي المُوسيقى. وَعنهُ أَخَذَ الناسُ، تَرْجَمه الشّهابُ المُقَّرِيّ فِي نَفح الطّيب وغَيْره. وَقَالَ العَلَّامَة عَبْدُ الْملك بنُ حَبِيب مَعَ زُهْدِه وَعلمه فِي أَبيات لَهُ:
زِرْيابُ قد أُعْطِيتَها جملَة
وحِرْفَتِي أَشرفُ من حِرْفَته
وَفِي حَيَاة الْحَيَوَان: الزِّرْيَابُ فِي كِتاب مَنْطق الطَّير أَنَّه أَبو زولق.
(والزَّرَابِيُّ: النَّمَارِقُ) ، كَذَا فِي الصَّحَاح. (والبُسُطُ، أَو كُلُّ مَا بُسِطَ واتُّكِىء عَلَيْهِ) ، وَمثله قَالَ الزّجاج فِي تَفْسِير قَوْلِه تَعَالَى: {وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ} (الغاشية: 16) . قَالَ الفرَّاءُ: هِيَ الطَّنَافِسُ لَهُ خَمْلٌ رقيقٌ. (الوَاحِدُ زِرْبِيٌّ، بالكَسْر ويُضَمّ) ، هَكَذَا فِي النّسخ. وَالَّذِي فِي لِسَان الْعَرَب الوَاحدُ من كُل ذَلِك زَرْبِيَّةٌ. بِفَتْح الزَّاي وَسُكُون الرَّاء، عَنِ ابْنِ الأَعْرَابِيّ. وَفِي حَدِيثِ بَنهي العَنْبَرِ (فَأَخَذُوا زِرْبِيّةَ أُمِّي فأَمَرَ بِهَا، فَردَّتْ) هِيَ الطِّنّفسَة، وَقيل: البِسَاطُ ذُو الخَمْل، وتُكْسَر زَاؤُهَا (وتفتح) وتخضَمّ.
والزَّرْبِيَّةُ: القِطْعُ مَا كَانَ على صَنْعَتِه.
(و) ازَّرَابِيُّ (من النَّبْتِ: مَا اصْفَرَّ أَو احْمرّ وَفِيه خُضْرَةٌ، وَقد ازْرَبَّ) البَقْلُ (ازْرِبَاباً) كاحمر احْمِرَاراً، رُوِيَ ذَلِكَ عَن المُؤَرّجِ فِي قَوْلِه تَعَالَى: {وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ} . فَلَمَّا رَأَوا الْأَلْوان فِي البُسُط والفُرُش شَبَّهُوها بزرَابِيِّ النَّبْت، وَكَذَلِكَ العَبْقَرِيُّ من الثِّيَاب والفُرُشِ.
وَفِي حَيْثُ أَبي هُرَيْرَة: (وَيْل للعَرَب مِنْ شَرَ قَد اقْتَرَب، وَيْلٌ للزِّرْبِيَّةِ، قيل: وَمَا الزِّرْبِيَّةُ؟ قَالَ: الذِينَ يَدْخُلُون على الأُمَرَاء، فإِذا قالُوا شَرًّا أَو قَالُوا شَيْئاً قالُوا: صَدَق) . شَبَّهَهُم فِي تَلَونِهِم بوَاحِدَةِ الزَّرَابِيِّ وَمَا كَانَ على صنَعتها وأَلْوانِهَا. أَو شَبَّهَهم بالغَنَمِ المَنْسُوبَة إِلى الزَّرْبِ، وَهُوَ الحَظِيرَةُ الَّتِي تَأْوِي إِلَيهَا فِي أَنَّهُم يَنْقَادُونَ لِلْأُمَرَاء ويَمْضُونَ عَلَى مِشْيَتِهم انْقِيَادَ الغَنَمِ لِرَاعِيهَا.
(و) يُقَال للمِيزَاب: (المزْرَابُ) و (المِرْزَابُ) وهُوَ لُغَةٌ فِيهِ. وَقَالَ ابْن السِّكِّيتِ: هُوَ المِئْزابُ وجَمْعُه مَآزِيبُ. وَلَا يُقَالُ المِرْزَاب، وَكَذَلِكَ الفَرَّاءُ وأَبُو حَاتِم.
(وعينُ زُرْبة) بِالضَّمِّ (أَو زَرْبى) كَسَكْرَى، وعَلى الأَول اقْتَصَر ابنُ العَدِيم فِي تَاريخ حَلَب: (ثَغْرٌ) مَشْهُور (قُرْبَ المَصِيصَة) من الثُّعُورِ الشَّامِيَّةِ.
نُسِب إِليها أَبُو مُحَمَّد إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَلِيّ العَيْنَزَرْبِيّ الشَّاعِر الْمجِيد، وحَمْزَةُ بْنُ عَلِيَ العَيْنَزَرْبِيّ، من جَيّد شعره:
يَا راكِباً يَقْطَعُ عَرْضَ الفَلَا
بَلِّغُ أَحِبَّايَ الّذي تَسْمَعُ
وقُل لَهُم مَا جَفَّ لِي مَدْمَعٌ
وَلَا هَنَاني بَعْدَكُم مَضْجَعُ
وَلَا لَقِيتُ الطَّيفَ مُذْغِبْتُمُ
وإِنَّمَا يَلْقَاهُ مَنْ يَهْجَعُ
ومِمَّن نُسِبَ لَهُ الحُسَيْنُ بْنُ عَبد الله الخَادِم مَوْلَى الحَسَن بْنِ عَرَفَه، مُحَدِّث، رَابَطَ بهَا نَحوا من نَيِّفٍ وعِشْرِينَ سَنَة روى عَن مَوْلَاه.
وممَّن نُسِبَ إِلَيْه أَبُو عَبْد الله الحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّد بْنِ أَحمدَ العَيْنَزَرْبِيُّ خرجَ مِنْهَا حِينَ اسْتِيلَاءِ الكُفَّارِ عَلَيْها، تُوُفِّي سنة 392 هـ كَذَا فِي تارِيخ ابْنِ العَدِيم.
(وذَاتُ الزِّرَابِ، بالكَسْرِ: من مَسَاحِد النَّبِي صلى الله) تَعَالَى (عَلَيْهِ وَسلم) : بَين مَكَّة والمَدِينَة، شرفهما الله تَعَالَى.
(وزَرِيبَةُ السَّبُعِ) هَكَذَا فِي الصحَاح بالإِضَافة: (مُكْتَنّه) أَي مَوْضِعُه الَّذِي يَكْتَنُّ فِيهِ. وَفِي غير الصَّحَاح: الزَّرِيبَةُ: مَكْمَنُ السَّبُعِ. والزَّرِيبَةُ: من قُرَى الشَّرقيّة بِمصْر.
(ويَومُ الزَّرِيبِ: من أَيّاهم) .
(وزَرْبَى) بِالْفَتْح: مُحَدِّث يُرْوَى (لَهُ مَنَاكِيرُ) .
وزَرَبيُّ بْنُ عَبْدِ الله بْنِ زَيْد الأَنْصَارِيّ من بني حَارِثَة أَخو عَلاقة، عَلاقة، عِداده فِي أَهل الْمَدِينَة: تابعيّ.
والزَّرَائِبُ: بُلَيْدَةٌ فِي أَول الْيمن، نَقَله الصَّاغَانِيّ. والزَّرابِيُّ: قَرْيَةٌ بالصَّعيدِ بالقُرْبِ من أَبِي تيج، وَقد دَخَلْتُها.
وزُرَيْبُ بنُ ثَرْمَلَة، كزُبَيْر: أَحَدُ المُعَمَّرِين، لَهُ قِصَّة ذكرهَا ابنُ أَبِي الدُّنْيَا، والدُّارقُطْنيّ فِي غَرَائب مَالك، والباورديّ فِي الصَّحَابَة وَغَيرهمَا، تَبِعَهُمْ الْحَافِظ فِي الإِصابة.
وأَبو المْعْتَمِر عَمَّار بْنُ زَرْبَ، حَدّثَ عَنهُ أبُو جَعْفَر محمدُ بْنُ جَعْفَر تمْتَام.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.