Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4542. زغن1 4543. زغو3 4544. زفت17 4545. زفد3 4546. زفر15 4547. زفف134548. زفقل1 4549. زفل9 4550. زفلق2 4551. زفن15 4552. زفه2 4553. زفى4 4554. زقب9 4555. زقح5 4556. زقر3 4557. زقع6 4558. زقف6 4559. زقق13 4560. زقل6 4561. زقلب1 4562. زقم15 4563. زقن6 4564. زقو5 4565. زقي3 4566. زكأ8 4567. زكب7 4568. زكتْ1 4569. زكر13 4570. زكك6 4571. زكم16 4572. زكن12 4573. زكو11 4574. زكي3 4575. زلب6 4576. زلبر1 4577. زلبع1 4578. زلج12 4579. زلح6 4580. زلحب1 4581. زلحف6 4582. زلخ10 4583. زلدب3 4584. زلز5 4585. زلط8 4586. زلع11 4587. زلعب4 4588. زلغ5 4589. زلغب5 4590. زلف24 4591. زلق18 4592. زلقح1 4593. زلقط2 4594. زلقم4 4595. زلل15 4596. زلم18 4597. زله4 4598. زلهب1 4599. زلهم2 4600. زلي1 4601. زمت13 4602. زمج7 4603. زمجر9 4604. زمجل1 4605. زمح5 4606. زمخ8 4607. زمخر6 4608. زمخشر1 4609. زمخن2 4610. زمر18 4611. زمرد4 4612. زمرذ7 4613. زمزر2 4614. زمع18 4615. زمعلق2 4616. زمق6 4617. زمك10 4618. زمكل1 4619. زمل20 4620. زملق5 4621. زملك1 4622. زمم11 4623. زمن15 4624. زمه5 4625. زمهج1 4626. زمهر11 4627. زمهل2 4628. زنأَ1 4629. زنب7 4630. زنبر9 4631. زنبق6 4632. زنبل5 4633. زنت1 4634. زنتر4 4635. زنج12 4636. زنجب3 4637. زنجبل2 4638. زنجر9 4639. زنجع1 4640. زنجفر2 4641. زنجل2 Prev. 100
«
Previous

زفف

»
Next
زفف
{زَفَّ الْعَرُوسَ إِلَى زَوْجِهَا،} يَزُفُّ، بالضَّمِّ، {زَفّاً، بالفَتْحِ،} وزِفَافاً، كَكِتَابِ وَهُوَ الوَجْهُ: هَدَاهَا إِليه، وَقَالَ الرَّاغِبُ: {زَفُّ العَرُوسِ، مُسْتَعَارٌ مِن} زَفْزَفَةِ النَّعَامِ، فِيمَا يَقْتَضِي السُّرْعَةَ، لَا لأَجْلِ شَبَهِهَا، وَلَكِن للذَّهَابِ بِها علَى خِفَّةٍ من السُّرُورِ، كَأَزَفَّهَا، {وازْدَفَّهَا، إِزْفافاً، وازْدِفافاً، نَقَلَهُمَا الجَوْهَرِيُّ، واقْتَصَرَ اللَّيْثُ علَى} الزَّفِّ، فَقَالَ: {زُفَّتِ العَرُوسُ إِلَى زَوْجِها} زَفّاً. زَفَّ الْبَرْقُ: لَمَعَ، نَقَلَهُ الصَّاغَانِيُّ. زَفَّ الظَّلِيمُ، وغَيْرُهُ كالبَعِيرِ، {يَزِفُّ، بالكَسْرِ، زَفّاً،} وزُفُوفَاً، كقُعُودٍ، {وزَفِيفاً: أَسْرَعَ،} كَأَزَفَّ وَهَذِه عَن ابنِ الأَعْرَابِيِّ، وَقَالَ اللَّحْيَانِيُّ: يكون ذَلِك فِي الناسِ وغَيْرهم، قَالَ: {وأَزَفَّ، أَبْعَدُ اللُّغَتَيْن، أَو هُمَا أَي:} الزَّفُّ، {والإِزْفَافُ، كَالذَّمِيلِ. وَقَالَ اللِّحْيَانِيُّ:} الزَّفِيفُ: الإِسْرَاعُ، ومُقَارَبَةُ الخَطْوِ، وَقَالَ غيرُه: هُوَ سُرْعَةُ المَشْيِ، مَع تَقَارُبِ خَطْوٍ وسُكُونٍ. الزَّفِيفُ: أَوَّلُ عَدْوِ النَّعَامِ. وَكَذَلِكَ: زَفَّ القَوْمُ فِي مِشْيَتِهِم، وَمِنْه قَوْلُهُ تعالَى:) فَأَقْبَلُوا إِليهِ {يَزِفُّونَ (، قَالَ الفَرَّاءُ: أَي يُسْرِعُون، وقرأَها الأَعْمَشُ:) } يُزَفُّونَ (على بِنَاءِ المَجْهَولِ، أَي: يَجِيئُونَ علَى هَيْئَةِ الزَّفِيفِ، بمَنْزِلَةِ {المَزْفُوفَةِ علَى هذِه الحالِ، وَهُوَ مَجازٌ. (و) } زَفَّتِ الرِّيحُ،! زَفِيفاً، وزُفُوفاً: هَبَّتْ هُبُوباً لَيِّناً، ودَامَتْ، وَقَالَ الجَوْهَرِيُّ: وَهُوَ هُبُوبٌ لَيْسَ بالشَّدِيدِ، وَلكنه فِي مُضِيٍّ. زَفَّ الطَّائِرُ فِي طَيَرَانِهِ زَفّاً، وزَفِيفاً: إِذا رَمَى، ونَصُّ العَيْنِ: تَرَامَى بِنَفْسِهِ، وأَنْشَدَ:
(وتَرَى المُكَّاءَ فِيهِ سَاقِطاً ... لَثِقَ الرِّيشِ إِذَا زَفَّ زَقَا) أَوْ زَفَّ، زَفِيفاً: بَسَطَ جَنَاحَيْهِ، {كَزَفْزَفَ فِيهِمَا، أَي فِي الرِّيحِ، وَفِي الطَّيْرِ، يُقَال:} زَفْزَفَتِ الرِّيحُ، {زَفْزَفَةً، وَهُوَ شِدَّةُ هُبُوبِها، كَمَا فِي التَّهْذِيبِ، وَقيل: هُوَ هُبُوبُها لَيِّناً، وَفِي الصِّحاحِ:} والزَّفْزَفَةُ: حَنِينُ الرِّيحِ وصَوْتُهَا، {وزَفْزَفَ الطَّائِرُ فِي طَيَرَانِهِ: حَرَّكَ جَنَاحِيْهِ إِذا عَدَا. مِن المَجَازِ:} الزَّفَّةُ: الْمَرَّةُ الواحِدةُ مِن الزَّفِيفِ، يُقَال: جِئْتُهُ {زَفَّةً أَو} زَفَّتَيْنِ، أَي: مَرَّةً أَو مَرَّتَيْنِ. (و) {الزُّفَّةُ، بِالضَّمِّ: الزُّمْرَةُ، وَمِنْه الحديثُ: أَنَّه صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسلَّم قَالَ لِبلاَلٍ، حِينَ صَنَعَ طَعَاماً فِي تَزْوِيجِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا:) أَدْخِلِ النَّاسَ عَلَى} زُفَّةً زُفَّةً (، حَكَاهُ الهَرَوِيُّ فِي الغَرِيبَيْنِ، وَقَالَ: أَي فَوْجاً بَعْدَ فَوْجٍ، وطائِفَةً بَعْدَ طَائِفَةٍ، قَالَ: وسُمِّيَتْ بذلك {لِزَفِيفِها فِي مَشْيِهَا، أَي: إِسْرَاعِها.} والزَّفْزَفُ، {والزَّفْزَافُ: الرِّيحُ الشَّدِيدَةُ الْهُبُوبِ فِي دَوامٍ، عَن ابنِ دُرَيْدٍ،} كَالزَّفْزَافَةِ، عَنهُ أَيضاً، وَقيل: رِيحٌ {زَفْزَفٌ: سَرِيعَةٌ، وشاهِدُهُ قَوْلُ الأَخْطَلِ:
(كَأَنَّ ثِيَابَ الْبَرْبَرِيِّ تُطِيرُهَا ... أَعَاصِيرُ رِيحٍ زَفْزَفٍ زَفَيَانِ)

وجَمْعُ} الزَّفْزَفِ: {زَفازِفُ، وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّيّ لمُزَاحِمٍ العُقَيْلِيِّ:
(صَباً شَمَالاً نَيْرَجاً تَعْتَفِيهِمَا ... عَثَانِينُ نَوْبَاتِ الْجَنُوبِ} الزَّفَازِفِ)
وَقيل: رِيحٌ {زَفْزَفَةٌ،} وزَفْزَافَةٌ، وزَفْزَافٌ: شَدِيدَةٌ لَهَا زَفْزَفَةٌ، وَهِي الصَّوْتُ، قَالَ ابنُ عَبَّادٍ: الزَّفْزَفُ، والزَّفْزَافُ: الْخَفِيفُ، قَالَ غيرُه: الزَّفْزَفُ، والزَّفْزَافُ: النَّعَامُ، لِخِفَّتِهِ فِي سَيْرِهِ، أَو {لِزَفْزَفَتِهِ فِي طَيَرَانِهِ، وَهُوَ تَحْرِيكُ جَنَاحَيْهِ حينَ يَعْدُ،} كَالزَّفُوفِ، كصَبُورٍ، قَالَ الحارثُ بنُ حِلَّزَةَ:
( {بِزَفُوفٍ كَأَنَّهَا هِقْلَةٌ أُمْ ... مُ رِئَالٍ دَوِّيَّةٌ سَقْفَاءُ)
شَبَّهَ نَاقَتَهُ بالنَّعَامَةِ فِي سُرْعَتِها.} والزِّفُّ، بِالْكَسْرِ: صِغَارُ رِيشِ النَّعَامِ، أَو كُلِّ طَائِرٍ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّن ونَصُّهُ: وكُلّ طائرٍ وَمِنْه قَوْلُهُم: أَلْيَنُ مِن {زِفِّ النَّعَامِ وَقَالَ ابنُ دُرَيْدٍ: الزِّفُّ: رِيشٌ صِغَارٌ كالزَّغَبِ تَحْتَ الرِّيِشِ الكَثِيفِ، وَقَالَ بعضُ أَهْلُ اللُّغَةِ: لَا يكونُ الزِّفُّ إِلا لِلنَّعام. قَالَ الجَوْهَرِيُّ: يُقَال: هَيْقٌ} أَزَفُّ، بَيِّنُ {الزَّفَفِ، مَحَرَّكَةً: أَي ذُو زِفِّ مُلْتَفٍّ، كَمَا فِي الصِّحاحِ.
} والزَّفِيفُ، كَأَمِيرٍ، {والأَزَفُّ، والزِّفَّانِيُّ، بِالْكَسْرِ، كِلاهُمَا عَن ابنِ عَبَّادٍ، والأَوَّلُ عَن الجَوْهَرِيِّ: السَّرِيعُ، زادَ فِي اللِّسَانِ: الخَفِيفُ، وَقَالَ: هُوَ} الزَّفَّانُ، بغَيْرِ ياءٍ. {وأَزَفَّهُ، أَي البَعِيرَ، كَمَا فِي اللِّسَانِ: حَمَلَهُ علَى الإِسْرَاعِ.} والْمِزَفَّةُ، بِالْكَسْرِ: الْمِحَفَّةُ الَّتِي {تُزَفُّ فِيهَا الْعُرُوسُ، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: حُكِيَ ذَلِك عَن الخَليلِ.} والزَّفْزَفَةُ تَحْرِيكُ الرِّيحِ يَبِيسَ الْحَشِيشِ، وَقد {زَفْزَفَتْهُ، قَالَ العَجَّاجُ:} زَفْزَفَةَ الرِّيحِ الْحَصَادَ الْيَبَسَا (و) ! الزَّفْزَفَةُ: حَنِينُ الرِّيحِ، وصَوْتُهَا فِيهِ أَي: فِي الحَشِيشِ، وَكَذَا فِي الشَّجْرِ، الزَّفْزَفَةُ: شِدَّةُ الْجَرْيِ، قيل: الزَّفْزَفَةُ هَزِيزُ الْمَوْكِبِ، عَن ابنِ دُرَيدٍ. {واسْتَزَفَّهُ السَّيْرُ، هَكَذَا فِي النُّسَخِ، وصَوابُه: السَّيْلُ: اسْتَخَفَّهُ فذَهَبَ بِهِ، كماهو نَصُّ المُحِيطِ، والأَسَاسِ، ومِثْلُهُ فِي العُبَابِ.} وازْدَفَّ الْحِمْلَ، {ازْدِفَافاً: احْتَمَلَهُ، عَن ابنِ عَبَّادٍ. وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّهُ صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسلَّم، قَالَ:) مَالَكِ يَا أُمَّ السَّائِبِ (، أَو) يَا أُمَّ المُسَيَّبِ (وهيَ الأَنْصَارِيَّةُ، وَذَلِكَ حِين مَرَّ بهَا وَهِي} تُزَفْزِفُ مِن الحُمَّى مَالك {تُزَفْزِفِينَ، قالتْ الحُمَّى، لاَ بَارَكَ اللهُ فِيهَا، فَقَالَ لَا تَسُبِّي الحُمَّى فَإِنَّهَا تُذْهِبُ خَطَايَا بَنِي آدَمَ، كَمَا يُذْهِبُ الكِيرُ خَبَثَ الْحَدِيدِ (، والحديثُ رَوَاهُ جَابِرٌ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، وَهُوَ بِضَمِّ أَوَّلِهِ، أَي: مَالَكِ تُرْعَدِينَ، ويُرْوَى أَيضاً بِفَتْحِهِ، أَي أَوَّلِهِ، أَيْ تَرْتَعِدِينَ، ويُرْوَى بِالرَّاءِ، وَقد أَهْمَلَهُ المُصَنِّفُ هُنَاكَ، واسْتَدْرَكْنَاهُ عَلَيْهِ فِي آخِرِ التَّرْكِيبِ، ويُروَى أَيضاً بكَسْرِ الزَّايِ، ومَعْنَاه: تَحِنِّينَ، وتَئِنِّينَ أَنِينَ المَرْضَى. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: يُقَال للطَّائِشِ الحِلْمِ:)
قد زَفَّ رَأْلُهُ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ، والزَّمَخْشَرِيُّ، وَهُوَ مَجازٌ. والزَّفِيفُ: البَرِيقُ، قَالَ حُمَيْدُ ابنُ ثَوْرٍ:
(دَجَا اللَّيْلُ واسْتَنَّ اسْتِنَانَاً} زفِيفُهُ ... كَمَا اسْتَنَّ فِي الْغَابِ الْحَرِيق الْمُشَعْشَعُ)
وزَفْزَفَ الرَّجُلُ: مَشَى مِشْيَةً حَسَنَةً. والزَّفْزَفَةُ: مِن سَيْرِ الإِبِلِ، وَقيل: هُوَ فَوْقَ الخَبَبِ، قَالَ امرُؤُ القَيْسِ:
(لَمَّا رَكِبْنَا رَفَعْنَاهُنَّ زَفْزَفَةً ... حتَّى احْتَوَيْنَا سَوَاماً ثُمَّ أَرْبَابَه.) وقوْسٌ {زَفُوفٌ: مُرِنَّةٌ. والزَّفْزَفَةُ: صَوْتُ القِدْحِ حِينَ يُدَارَ علَى الظُّفُرِ قَالَ الهُذَلِيُّ:
(كَسَاهَا رَطِيبُ الرِّيشِ فَاعْتَدَلَتْ لَهَا ... قِدَاحٌ كَأَعْنَاقِ الظِّبَاءِ} زَفَازِفُ)
أَرَادَ: ذَواتُ زَفازِفَ، شبَّهَ السَّهَامَ بِأَعْنَاقِ الظِّبَاءِ فِي اللِّينِ والانْثِنَاءِ. وظَلِيمٌ {أَزَفُّ: كَثِيرُ الزَّفِّ.
وحَكَى اللِّحْيَانِيُّ: زَحَفَتْ} زَوَافُّهَا، أَي: اللَّوَاتِي {زَفَفْنَهَا. ويُقَال: بَات} مُزَفْزَفاً، أَي: {تُزَفْزِفُهُ الرِّيحُ.
وَقَالَ ابنُ عَبَّادٍ:} أُزِفَّتِ العَرُوسُ، مِثْل {زُفَّتْ. وَقَالَ غيرُه:} الزَّفُوفُ، كصَبُورٍ: فَرَسٌ كَانَ للنُّعْمانِ بنِ المُنْذِرِ، كَمَا فِي العُبَابِ، ومَرَّ مِثْلُه فِي) ر ف ف (أَيْضا.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.