Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
633. زين16 634. سأل14 635. سأم15 636. ساح2 637. سار1 638. ساعة1639. ساغ1 640. ساق3 641. سال1 642. سام3 643. سبأ16 644. سبب14 645. سبت21 646. سبح21 647. سبخ17 648. سبط19 649. سبع19 650. سبغ20 651. سبق22 652. سبل19 653. ست4 654. ستر17 655. سجد17 656. سجر19 657. سجل22 658. سجن16 659. سجى2 660. سحب18 661. سحت17 662. سحر20 663. سحق20 664. سحل18 665. سخر17 666. سخط13 667. سد5 668. سدر19 669. سدس16 670. سرب20 671. سربل13 672. سرج18 673. سرح20 674. سرد17 675. سردق14 676. سرر17 677. سرط15 678. سرع17 679. سرف22 680. سرق17 681. سرمد13 682. سرى8 683. سطا5 684. سطح21 685. سطر16 686. سعد18 687. سعر20 688. سعى9 689. سغب16 690. سفر20 691. سفع18 692. سفك14 693. سفل17 694. سفن17 695. سفه17 696. سقر16 697. سقط21 698. سقف20 699. سقم17 700. سقى11 701. سكب18 702. سكت19 703. سكر20 704. سكن19 705. سل4 706. سلا5 707. سلب22 708. سلح19 709. سلخ18 710. سلط17 711. سلف24 712. سلق19 713. سلك20 714. سلم22 715. سما6 716. سمد18 717. سمر21 718. سمع18 719. سمك16 720. سمم17 721. سمن16 722. سنا6 723. سنم21 724. سنن14 725. سنه14 726. سها4 727. سهر17 728. سهل17 729. سهم20 730. سوأ16 731. سوا5 732. سود25 Prev. 100
«
Previous

ساعة

»
Next
ساعة
السَّاعَةُ: جزء من أجزاء الزّمان، ويعبّر به عن القيامة، قال: اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ
[القمر/ 1] ، يَسْئَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ [الأعراف/ 187] ، وَعِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ
[الزخرف/ 85] ، تشبيها بذلك لسرعة حسابه، كما قال: وَهُوَ أَسْرَعُ الْحاسِبِينَ [الأنعام/ 62] ، أو لما نبّه عليه بقوله: كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَها لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحاها [النازعات/ 46] ، لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا ساعَةً مِنْ نَهارٍ
[الأحقاف/ 35] ، وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ ما لَبِثُوا غَيْرَ ساعَةٍ
[الروم/ 55] ، فالأولى هي القيامة، والثانية الوقت القليل من الزمان. وقيل: الساعات التي هي القيامة ثلاثة: السَّاعَةُ الكبرى، هي بعث الناس للمحاسبة وهي التي أشار إليها بقوله عليه السلام: «لا تقوم السّاعة حتّى يظهر الفحش والتّفحّش وحتّى يعبد الدّرهم والدّينار» إلى غير ذلك وذكر أمورا لم تحدث في زمانه ولا بعده. والساعة الوسطى، وهي موت أهل القرن الواحد وذلك نحو ما روي أنّه رأى عبد الله بن أنيس فقال: (إن يطل عمر هذا الغلام لم يمت حتّى تقوم السّاعة) فقيل: إنه آخر من مات من الصحابة، والساعة الصّغرى، وهي موت الإنسان، فَسَاعَةُ كلّ إنسان موته، وهي المشار إليها بقوله: قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذا جاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً [الأنعام/ 31] ، ومعلوم أنّ هذه الحسرة تنال الإنسان عند موته لقوله: وَأَنْفِقُوا مِنْ ما رَزَقْناكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ 
الآية [المنافقون/ 10] ، وعلى هذا قوله: قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتاكُمْ عَذابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ [الأنعام/ 40] ، وروي أنه كان إذا هبّت ريح شديدة تغيّر لونه عليه السلام فقال: «تخوّفت السّاعة» ، وقال: «ما أمدّ طرفي ولا أغضّها إلّا وأظنّ أنّ السَّاعَةَ قد قامت» يعني موته. ويقال:
عاملته مساوعة، نحو: معاومة ومشاهرة، وجاءنا بعد سَوْعٍ من اللّيل، وسُوَاعٍ، أي: بعد هدء، وتصوّر من السّاعة الإهمال، فقيل: أَسَعْتُ الإبل أسيعها، وهو ضائع سائع، وسُوَاعٌ: اسم صنم، قال تعالى: وَدًّا وَلا سُواعاً
[نوح/ 23] .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.