Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
3746. سدس15 3747. سدع5 3748. سدف15 3749. سدق3 3750. سدك8 3751. سدل143752. سدم13 3753. سدن16 3754. سذج4 3755. سذق3 3756. سذم1 3757. سرأ8 3758. سرأل2 3759. سران1 3760. سرب19 3761. سربج2 3762. سربخ7 3763. سربد3 3764. سربل12 3765. سربن4 3766. سرتح2 3767. سرج17 3768. سرجح1 3769. سرجس4 3770. سرجم3 3771. سرجن7 3772. سرح19 3773. سرحب5 3774. سرد16 3775. سردب4 3776. سردج2 3777. سردح5 3778. سردق13 3779. سرر16 3780. سرس6 3781. سرط14 3782. سرطع2 3783. سرطل3 3784. سرطم6 3785. سرع16 3786. سرعب3 3787. سرعف5 3788. سرغ6 3789. سرف21 3790. سرفج2 3791. سرفل3 3792. سرفن3 3793. سرق16 3794. سرقع2 3795. سرقن3 3796. سرك7 3797. سرل4 3798. سرم10 3799. سرمد12 3800. سرمط6 3801. سرمق4 3802. سرنج3 3803. سرند6 3804. سرندب2 3805. سرنف5 3806. سرهب3 3807. سرهج2 3808. سرهد5 3809. سرهف4 3810. سسم6 3811. سطأ4 3812. سطب6 3813. سطح20 3814. سطر15 3815. سطط3 3816. سطع12 3817. سطل11 3818. سطم11 3819. سطن8 3820. سعب8 3821. سعبر3 3822. سعبق2 3823. سعتر8 3824. سعد17 3825. سعر19 3826. سعرم2 3827. سعسلق4 3828. سعط15 3829. سعع5 3830. سعف17 3831. سعفق2 3832. سعل14 3833. سعم6 3834. سعن7 3835. سغب15 3836. سغبل5 3837. سغد4 3838. سغر2 3839. سغسغ5 3840. سغل6 3841. سغم5 3842. سغن2 3843. سفت7 3844. سفتج5 3845. سفج5 Prev. 100
«
Previous

سدل

»
Next

سدل: سَدَلَ الشَّعْرَ والثوبَ والسِّتْرَ يَسْدِلُه ويَسْدُله سَدْلاً

وأَسْدَله: أَرْخاه وأَرْسَلَه. وفي حديث علي، كرَّم الله وجهه: أَنه

خَرَج فرأَى قوماً يُصَلُّون قد سَدَلوا ثيابَهم فقال: كأَنَّهم اليهودُ

خَرَجوا من فُهْرِهم؛ قال أَبو عبيد: السَّدْل هو إِسْبال الرجل ثوبَه من

غير أَن يَضُمَّ جانبيه بين يديه، فإِن ضَمَّه فليس بسَدْلٍ، وقد رُوِيت

فيه الكراهةُ عن النبي، صلى الله عليه وسلم. وفي حديث عائشة: أَنها

سَدَلَتْ طَرَف قِناعها على وجهها وهي مُحْرِمة أَي أَسْبَلَتْه. وفي الحديث:

نُهِي عن السَّدْل في الصلاة؛ هو أَن يَلْتَحِف بثوبه ويدخل يديه من داخل

فيركع ويسجد وهو كذلك، وكانت اليهود تفعله فنُهُوا عنه، وهذا مطَّرد في

القميص وغيره من الثياب؛ وقيل: هو أَن يضع وسَطَ الإِزار على رأْسه ويُرْسل

طَرَفيه عن يمينه وشماله من غير أَن يجعلهما على كتفيه، قال سيبويه:

فأَما قولهم يَزْدُلُ ثوبه فعلى المُضارَعة، لأَن السين ليست بمُطْبَقة وهي

من موضع الزاي فحَسُنَ إِبدالُها لذلك، والبيان فيها أَجْوَد إِذ كان

البيان في الصاد أَكثر من المُضارَعة مع كون المُضارَعة في الصاد أَكثر منها

في السين. وشَعر مُنْسَدِلٌ: مسترسلٌ، قال الليث: شعر مُنْسَدِلٌ

ومُنْسَدِرٌ كثير طويل قد وقع على الظَّهر. وفي الحديث: أَن النبي، صلى الله

عليه وسلم، قَدِم المدينةَ وأَهل الكتاب يَسْدِلُون أَشعارهم والمشركون

يَفْرُقون فسَدَل النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، شعره ثم فَرَقَه، وكان

الفَرْق آخر الأَمرين؛ قال ابن شميل: المُسَدَّل من الشَّعر الكثيرُ الطويل،

يقال: سَدَّلَ شَعرَه على عاتقيه وعنقه وسَدَلَه يَسْدِله. والسَّدْل:

الإِرسال ليس بمَعْقوف ولا مُعَقَّد. وقال الفراء: سَدَلْت الشَّعَر

وسَدَنْته أَرخيته. الأَصمعي: السُّدُولُ والسُّدُون، باللام والنون، ما جُلِّل

به الهَوْدج من الثياب، والسَّدِيلُ: ما أُسْبِلَ على الهودج، والجمع

السُّدُول والسَّدائل والأَسدال. والسَّدِيل: شيء يُعَرَّض في شُقَّة

الخِباء، وقيل: هو سِتْر حَجَلة المرأَة. والسِّدْل والسُّدْل: السِّتْر،

وجمعه أَسدال وسُدُول؛ فأَما قول حُمَيد ابن ثور:

فَرُحْنَ وقد زايَلْنَ كُلَّ ظَعِينةٍ

لَهُنَّ، وباشَرْنَ السُّدُول المُرَقَّما

فإِنه لما كان السُّدُول على لفظ الواحد كالسُّدوس لضرب من الثياب

وصَفَه بالواحد، قال: وهكذا رواه يعقوب رحمه الله،ورواه غيره: السَّدِيل

المُرَقَّما؛ قال: وهو الصحيح لأَن السَّدِيل واحد. ابن الأَعرابي: سَوْدَل

الرجلُ إِذا طال سَوْدَلاه أَي شارباه. والسِّدل: السِّمْط من الجوهر، وفي

المحكم: من الدُّرِّ يطول إِلى الصدر، والجمع سُدُولٌ؛ وقال حاجب

المزني:كَسَوْنَ الفارِسِيَّةَ كُلَّ قَرْنٍ،

وزَيَّنَّ الأَشِلَّةَ بالسُّدُول

ويروى:

كَسَوْنَ القادِسِيَّة كل قَرْنٍ

والسَّدَلُ: المَيَل. وذَكَرٌ أَسْدَلُ: مائل. وسَدَلَ ثوبَه يَسْدِلُه:

شَقَّه.

والسَّدِيلُ: موضع. والسِّدِلَّى، على فِعِلَّى: معرَّب وأَصله

بالفارسية سِهْدِلَّه كأَنه ثلاثة بُيُوت في بَيْت كالحارِيِّ

بكُمَّيْن.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.