Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
2637. سرمد13 2638. سرمط6 2639. سرند6 2640. سرنف5 2641. سرو14 2642. سري82643. سسم6 2644. سسنبر2 2645. سطح21 2646. سطر16 2647. سطع13 2648. سطل12 2649. سطم12 2650. سطن9 2651. سطو12 2652. سع3 2653. سعب9 2654. سعد18 2655. سعر20 2656. سعط16 2657. سعع5 2658. سعف18 2659. سعل15 2660. سعم7 2661. سعن8 2662. سعو3 2663. سعي8 2664. سغب16 2665. سغبل5 2666. سغسغ6 2667. سغل7 2668. سغم6 2669. سفت8 2670. سفج5 2671. سفح18 2672. سفد15 2673. سفر20 2674. سفرجل8 2675. سفط14 2676. سفع18 2677. سفف15 2678. سفق14 2679. سفك14 2680. سفل17 2681. سفم3 2682. سفن17 2683. سفنج6 2684. سفنط4 2685. سفه17 2686. سفو9 2687. سفي8 2688. سقب17 2689. سقح3 2690. سقد8 2691. سقر16 2692. سُّقُرْقَعُ1 2693. سقسق4 2694. سقط21 2695. سقطار1 2696. سقع12 2697. سَّقَعْطَرِيُّ1 2698. سقغ3 2699. سقف20 2700. سقل8 2701. سقلاطون1 2702. سقم17 2703. سقي7 2704. سكب18 2705. سكت19 2706. سكر20 2707. سكع11 2708. سكف14 2709. سكك12 2710. سكم7 2711. سكن19 2712. سلأ14 2713. سلب22 2714. سلت15 2715. سلتم7 2716. سلج10 2717. سلجم9 2718. سلح19 2719. سلخَ1 2720. سلس13 2721. سلط17 2722. سلطم4 2723. سلع18 2724. سلغ9 2725. سلغد5 2726. سلغف5 2727. سلغم2 2728. سلف24 2729. سلق19 2730. سلك20 2731. سلل16 2732. سلم22 2733. سله2 2734. سلو10 2735. سلي3 2736. سمأد1 Prev. 100
«
Previous

سري

»
Next
السين والراء والياء س ر ي

السُّرَي سَيْرُ الليلِ عامَّتِه يذكَّرُ ويُؤَنَّثُ ولم يعرف اللِّحيانيُّ إلا التأنيثَ وقول لَبِيدٍ

(قُلْتُ هَجِّدْنا فَقَد طال السُّرَي ... وقَدَرْنَا إنْ جَنَى الدَّهْرُ غَفَلْ)

فقد يكون على لغة من ذكَّر وقد يجوز أن يريد طالَت السُّرَي فحذف علامةَ التأنيثِ لأنه ليس بمُؤَنَّثٍ حقيقيٍّ وقد سَرَى سُرًى وسَرْيَةً وسُرْيةً فهو سارٍ قال

(أَتُوْا نارِي فَقُلْتُ مَنُونَ قالوا ... سُرَاةُ الجِنِّ قُلْتُ عِمُوا ظلاما)

وأسْرَي وفي المثل ذَهَبُوا إسْراءَ قُنْفُذَةٍ وذلك أن القُنْفَذَ يسري لَيْلَهُ كُلَّه لا يَنَامُ قال حَسّان

(أَسْرَتْ إليكَ ولم تَكُنْ تُسْرِي ... )

واسْتَرَى كأَسْرَى قال الهُذَلِيُّ

(وخَفُّوا فأمّا الجامِلُ الجَوْنُ فاسْتَرَى ... بِلَيْلٍ وأما الحَيُّ بعدُ فاصْبَحُوا)

وأنشد ابن الأعرابيِّ قَوْلَ كُثَيِّر

(أَرُوحُ وأَغْدُو من هَواكِ وأَسْتَرِي ... وفي النَّفْسِ مما قد عَلِمْتِ علاقِمُ)

وقد سَرَى به وأسْرَى به وأَسْراه والسارِيةُ السحابةُ التي بين الغادِية والرَّائِحة وقال اللحيانيُّ السارِيةُ المَطْرَةُ التي تكون باللَّيْلِ وقوله

(رأيتُكَ تَغْشَى السارِيان ولم تكن ... لتَرْكَبَ إلا ذا الرَّسُوم المُوقَّعَا)

قيل يعني بالسَّارِيات الحُمُرَ لأنها لا تَقرُّ باللَّيْلِ وتَغْشَى أي تَرْكب هذا قَوْل ابن الأَعْرابيِّ وعندي أنه عنى بغِشْيانِها نِكَاحَها لأن البَيْتَ للفَرَزْدَق يَهْجُو جَرِيراً وكان يَعِيبُه بذلك واسْتعارَ بَعْضُهم السُّرَي للدَّواهِي والحُرُوب والهُمُوم فقال في صِفَةِ الحَرْبِ أَنْشَده ثَعْلَب للحارثِ بن وَعْلَة

(ولكنها تَسْرِي إذا نام أهلُها ... فَتَأتِي على ما لَيْس يَخْطُر في الوَهْمِ)

والسَّرِيَّةُ ما بين خَمْسة أَنْفُسٍ إلى ثلثمائة وقيل هي من الخَيْل نحوُ أربْعَمائَةٍ وإنما قَضَيْنا على لامها ألفاً لما قَدَّمْنا من كَوْنِها لاماً وسَرَى عِرْقُ الشَّجَرةِ دَبَّ تَحْتَ الأرض والسارِيةُ الأسطوانة والسِّرْيَةُ نَصْلٌ صَغِيرٌ قَصِيرٌ مُدَوّرٌ مُدَمْلَكٌ لا عَرْض له وقد تكون هذه الياء واواً لأنهم قد قالوا السِّرْوة فقَلَبُوها ياءً لقُرْبها من الكَسْرة وسَرَى متاعَه يَسرِيه ألقاه على ظَهْر دابَّتِه وسَرَى عَنِّي الثَّوْبَ سَرْياً كَشَفَهُ والواوُ أَعْلَى والسَّرِيُّ النَّهْرُ عن ثعلب وقيل الجَدْوَلُ وقيل النَّهْرُ الصغير يَجْرِي إلى النَّخْل والجمع أَسْرِيَةٌ وسُرْيانٌ حكاه سِيبَوَيْهِ وقوله تعالى {قد جعل ربك تحتك سريا} مريم 24 روى عن الحَسَن أنه كان يقول سَرِيّا من الرِّجَالِ يَعْنِي عيسى عليه السلام فقيل له إن من العَرَب من يُسَمِّي النَّهْرَ سَرِيّا فَرَجَع إلى هذا القَوْل والسَّراءُ شَجَرٌ واحدته سَراءة قال ابنُ مُقْبِل

(رآها فُؤادِي أُمَّ خِشْفٍ خَلاَلَهَا ... بقُورِ الوِرَاقَيْنِ السَّراءُ المُصَنِّفُ)

وقال أبو حَنِيفة وتُتَّخَذُ القِسِيُّ من السَّراءِ وهو من عُتْقِ العيدان وشَجَرِ الجِبالِ قال لَبِيدٌ

(تَشِينُ صِحَاحَ البِيدِ كلَّ عَشِيَّةٍ ... بعُودِ السَّرَاء عِنْدَ بابٍ مُحَجَّبِ)

يقول إنهم حَضَرُوا باب المَلِكِ وهم مُتَنَكِّبو قِسِيِّهِم فتَفَاخَرُوا فكُلَّما ذكر منهم رجلٌ مَأْثُرةً خَطَّ لها في الأَرْض خَطّا فأيُّهُم وُجِدَ أكْثَرَ خُطوطاً كان أكثرَ مآثِرَ فذلك شَيْنُهم صحاح البِيدِ والسَّراةُ جَبَلٌ بناحِية الطَّائِف والسريريات بَنَاتُ عبد الله بن أبي بَكْر بن كُلاَب وإيَّاهُم عَنَى لَبِيدٌ بقوله

(وحَيَّ السَّوَاري لن أَقْول لِجَمْعِهِم ... على النّأْي إلا أنْ يُحَيَّا ويَسْلَمَا)

وإنما قَضَيْنَا بأنّ هذا من الياء لكَوْنِها لاماً
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.