Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
4045. سيج9 4046. سيح17 4047. سير18 4048. سيس8 4049. سيسنبر1 4050. سيع104051. سيغ7 4052. سيف16 4053. سيل14 4054. سيم6 4055. ش5 4056. شأب7 4057. شأت5 4058. شأج1 4059. شأز8 4060. شأس4 4061. شأشأ8 4062. شأف11 4063. شأم11 4064. شأن12 4065. شأي2 4066. شئنيز1 4067. شبا5 4068. شبب10 4069. شبت6 4070. شبث15 4071. شبج5 4072. شبح17 4073. شبخ2 4074. شبدع4 4075. شبر17 4076. شبرذ2 4077. شبرس2 4078. شبرص1 4079. شبرق9 4080. شبرم6 4081. شبزق2 4082. شبص5 4083. شبط11 4084. شبع15 4085. شبق15 4086. شبك14 4087. شبل16 4088. شبم14 4089. شبن6 4090. شبه19 4091. شتا6 4092. شتت13 4093. شتر18 4094. شتع4 4095. شتعر1 4096. شتغ5 4097. شتغر3 4098. شتم17 4099. شتن7 4100. شثا1 4101. شثث7 4102. شثل6 4103. شثن11 4104. شجا4 4105. شجب17 4106. شجج11 4107. شجح2 4108. شجذ5 4109. شجر20 4110. شجع17 4111. شجعم3 4112. شجم3 4113. شجن16 4114. شحا4 4115. شحب11 4116. شحث7 4117. شحج11 4118. شحح13 4119. شحد3 4120. شحذ14 4121. شحر10 4122. شحز3 4123. شحس3 4124. شحشر1 4125. شحص6 4126. شحط16 4127. شحف7 4128. شحك4 4129. شحم16 4130. شحن16 4131. شخا1 4132. شخب14 4133. شخت10 4134. شخخ5 4135. شخدب2 4136. شخدر2 4137. شخذ2 4138. شخر10 4139. شخرب1 4140. شخز6 4141. شخس10 4142. شخص19 4143. شخف3 4144. شخل3 Prev. 100
«
Previous

سيع

»
Next

سيع: السَّيْعُ: الماءُ الجاري على وجه الأَرض، وقد انساع. وانساع

الجَمَدُ: ذابَ وسال. وساعَ الماءُ والسرابُ يَسِيعُ سَيْعاً وسُيوعاً

وتَسَيَّعَ، كلاهما: اضْطَرَبَ وجرى على وجه الأَرض، وهو مذكور في الصاد، وسرابٌ

أَسْيَعُ؛ قال رؤبة:

فَهُنَّ يَخْبِطْنَ السَّرابَ الأَسْيَعا،

شَبِيهَ يَمٍّ بَيْنَ عِبْرَيْنِ معا

وقيل: أَفعل هنا للمفاضلة، والانْسِياعُ مثله. والسَّياعُ والسِّياعُ:

الطينُ، وقيل: الطين بالتِّبْن الذي يُطَيَّنُ به؛ الأَخيرة عن كراع؛ قال

القطامي:

فلمَّا أَنْ جَرَى سِمَنٌ عليها،

كما بَطَّنْتَ بالفَدَنِ السَّياعا

وهو مقلوب، أَي كما بَطَّنْتَ بالسَّياعِ الفَدَنَ وهو القَصْر، تقول

منه: سَيَّعْتُ الحائطَ إِذا طَيَّنْتَه بالطين. وقال أَبو حنيفة:

السَّياعُ الطين الذي يُطَيَّنُ به إِناء الخمر؛ وأَنشد لرجل من بني

ضبة:فَباكَرَ مَخْتُوماً عليه سَياعُه

هذاذَيْكَ، حتى أَنْفَدَ الدَّنَّ أَجْمَعا

وسَيَّعَ الرَّقَّ والسفينةَ: طلاهما بالقارِ طَلْياً رَقيقاً. والسياع:

الزِّفْتُ على التشبيه بالطين لسواده؛ قال:

كأَنها في سَياعِ الدَّنِّ قِنْدِيدُ

وقيل: إِنما شبه الزِّفْتَ بالطين، والقِنْدِيدُ هنا الوَرْسُ. قال ابن

بري: أَما قول أَبي حنيفة إِن السِّياع الطينُ الذي تُطَيَّنُ به أَوْعية

الخمر، وجعل ذلك له خصوصاً فليس بشيء، بل السياع الطين جعل على حائط أَو

على إِناء خَمْر، قال: وليس في البيت ما يدل على أَن السياع مختصّ بآنية

الخمر دون غيرها، وإِنما أَراد بقوله سَياعه أَي طينه الذي خُتِمَ به؛

قال الأَزهري: السَّياعُ تَطْيِينُك بالجَصِّ والطِّينِ والقِيرِ، تقول:

سَيَّعْتُ به تَسْيِيعاً أَي طَلَيْتُ به طَلْياً رَقِيقاً؛ وقول رؤْبة:

مرسلها ماءَ السَّرابِ الأَسْيَعا

قال يصفه بالرِّقَّةِ. وسَيَّعَ المكانَ تَسْيِيعاً: طَيَّنَه

بالسّياعِ. والمِسْيعة: المالَج خشبة مَلْساءُ يطين بها. وسَيَّعَ الجُبَّ: طينه

بطين أَو جص. وساعَ الشيءُ يَسِيعُ: ضاعَ، وأَساعَه هو؛ قال سويد بن أَبي

كاهل اليشكري:

وكَفاني اللهُ ما في نفسِه،

ومَتى ما يَكْفِ شيئاً لا يُسَعْ

أَي لا يُضَيَّعُ. وناقة مِسْياعٌ: تصبر على الإِضاعة والجَفاءِ وسُوءِ

القيام عليها. وفي حديث هشام في وصف ناقة: إِنها لَمِسْياعٌ مِرْياع أَي

تحتمل الضيعة وسوءَ الوِلاية، وقيل: ناقة مِسْياعٌ وهي الذاهبة في

الرَّعْي. وقال شمر: تَسِيعُ مكان تسُوعُ، قال: وناقة مِسياعٌ تَدَعُ وُلْدَها

حتى يأْكلها السبع.ويقال: رُبَّ ناقة تُسيع وَلَدَها حتى يأْكله

السِّباعُ؛ ومن الإِتباع ضائعٌ سائعٌ ومُضِيعٌ مُسِيعٌ ومِضْياعٌ مِسياعٌ؛

قال:ويْلُ مِّ أَجْيادَ شاةً شاةً مُمْتَنِحٍ

أَبي عِيالٍ، قَليلِ الوَفْرِ، مِسْياعِ

وأُم أَجْياد: اسم شاة. وقد أَضَعْتُ الشيء وأَسَعْتُه. ورجل مِسْياعٌ:

وهو المِضْياعُ للمال. وأَساعَ مالَه أَي أَضاعَه. وتَسَيَّعَ البقْلُ:

هاجَ. وأَساعَ الرَّاعي الإِبلَ فَساعَتْ: أَساء حفظها فضاعَتْ

وأَهْمَلَها، وساعت هي تَسُوعُ سَوْعاً. والسَّياعُ: شجر البانِ، وهو من شجر

العِضاه له ثمر كهيئة الفُسْتُق، قال: ولِثاؤُه مثل الكُنْدُرِ إِذا

جَمَدَ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.