92646. سُدْس1 92647. سَدَسَ 1 92648. سدع6 92649. سَدَعَ 1 92650. سدغ3 92651. سَدَفَ192652. سدف16 92653. سَدِفَ 1 92654. سدق3 92655. سَدْقي1 92656. سِدْقِي1 92657. سدقي1 92658. سدك9 92659. سَدِكَ1 92660. سَدِكَ 1 92661. سدل15 92662. سُدِلَ1 92663. سَدَلَ1 92664. سَدل الثوب1 92665. سَدُِلَ 1 92666. سدله1 92667. سَدَمَ1 92668. سدم14 92669. سَدُمَ 1 92670. سَدَنَ1 92671. سدن17 92672. سَدُنَ 1 92673. سدنك1 92674. سَده1 92675. سده1 92676. سدو6 92677. سدو وسدى1 92678. سَدَوَ 1 92679. سَدُومُ1 92680. سدى4 92681. سَدَى الثوب1 92682. سدي8 92683. سُدَيْحَان1 92684. سَدِيحان1 92685. سديد1 92686. سَدِيدًا1 92687. سَديدي1 92688. سُدَيْدِي1 92689. سدير1 92690. سُدَيْر1 92691. سَدِير1 92692. سَدِيريّ1 92693. سُدَيْريّ1 92694. سُدَيْريَّة1 92695. سَدِيرِيَّة1 92696. سديل1 92697. سُدَيْل1 92698. سَدِيل1 92699. سَدِيم1 92700. سُدَيْم1 92701. سدين1 92702. سَدِين1 92703. سُدَيْن1 92704. سِدِّينُ1 92705. سُدَيْنة1 92706. سَدِينة1 92707. سدينة1 92708. سديني1 92709. سُدَيْني1 92710. سَدِيني1 92711. سُدَيْوة1 92712. سَدِيوَر1 92713. سذا برغا1 92714. سذاب2 92715. سَذَاجَة1 92716. سذب4 92717. سذبان1 92718. سذج4 92719. سذُقْ1 92720. سذق3 92721. سذم1 92722. سذنق1 92723. سذوان1 92724. سَذَوَّر1 92725. سَذومُ1 92726. سر5 92727. سِرّ1 92728. سُرّ1 92729. سرّ2 92730. سرّ التّجلّيات1 92731. سرّ الحال1 92732. سرّ الحقيقة1 92733. سرّ الربوبية1 92734. سِرُّ السرِّ1 92735. سر السِّرّ1 92736. سرّ العلم1 92737. سرّ القدر1 92738. سر عسكر1 92739. سُرّ من رَأى1 92740. سَرَّ 1 92741. سرء1 92742. سرأ8 92743. سرأت2 92744. سرأل2 92745. سرأن1 Prev. 100
«
Previous

سَدَفَ

»
Next
(سَدَفَ)
(هـ) فِي حَدِيثِ عَلْقَمَةَ الثَّقفي «كَانَ بلالٌ يَأْتِينَا بالسَّحور وَنَحْنُ مُسْدِفُونَ، فَيكْشِف لَنَا القُبَّة فَيُسْدِف لَنَا طَعَامًا» السُّدْفَةُ: مِنَ الأضْداد تقعُ عَلَى الضِياء والظُّلْمة، وَمِنْهُمْ من يَجْعَلُهَا اختِلاطَ الضَّوء والظُّلمة مَعًا، كوَقت مَا بَيْنَ طُلُوعِ الْفَجْرِ والإسْفارِ، والمرادُ بِهِ فِي هَذَا الْحَدِيثِ الإضاءةُ، فَمَعْنَى مُسْدِفُونَ داخِلون فِي السُّدْفَةِ، ويُسْدِفُ لَنَا: أَيْ يُضِىءُ. وَيُقَالُ اسْدِفِ الْبَابَ:
أَيِ افْتَحه حَتَّى يُضىء البيتُ. والمرادُ بِالْحَدِيثِ المُبالغة فِي تأخِير السُّحور.
وَمِنْهُ حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ «فصِّل الْفَجْرَ إِلَى السَّدَفِ» أَيْ إِلَى بَيَاضِ النَّهَارِ.
وَمِنْهُ حَدِيثُ عَلِيٍّ «وكُشِفت عَنْهُمْ سُدَفُ الرّيَب» أَيْ ظُلَمها.
(هـ) وَفِي حَدِيثِ أُمِّ سَلَمَةَ «قَالَتْ لعائشةَ: قَدْ وجَّهْتِ سِدَافَتَهُ» السِّدَافَةُ: الحجابُ والسِّتر مِنَ السُّدْفَةِ: الظُّلْمَةُ، يَعْنِي أخَذْت وجْهَها وأزَلتها عَنْ مَكاَنها الَّذِي أُمِرْتِ بِهِ.
(س) وَفِي حَدِيثِ وَفْدِ تَمِيمٍ:
ونُطْعِم النَّاسَ عِند القَحْط كُلهُمُ ... مِنَ السَّدِيفِ إِذَا لَمْ يُؤْنَسِ القَزَعُ
السَّدِيفُ: شَحْم السَّنام، والقَزَع: السَّحابُ: أَيْ نُطْعم الشَّحم فِي المَحْل.