83155. سمي2 83156. سميّ1 83157. سُمْيٌ1 83158. سُمَيَّأ1 83159. سَمْيَا1 83160. سَمِيًّا183161. سَمْيَاء1 83162. سمياطس1 83163. سَمِيَّان1 83164. سُمَيَّة1 83165. سَمِيَّة1 83166. سميت1 83167. سُمِّيَتِ1 83168. سميتي1 83169. سميث1 83170. سميجن1 83171. سُمَيْجِيّ1 83172. سَمِيجِي1 83173. سُمَيْح1 83174. سُمَيِّح1 83175. سَمِيح1 83176. سُمَيْحَة1 83177. سَمِيحة1 83178. سَمِيحي1 83179. سُمَيْحيّ1 83180. سَمِيحيّ1 83181. سُمَيِّد1 83182. سُمَيْد1 83183. سَمِيد1 83184. سَمَيْدع1 83185. سُمَيْدَعِي1 83186. سُمَيِّر1 83187. سُمَير1 83188. سَمِير1 83189. سُمَيْرَاء1 83190. سميرامس1 83191. سُمَيِّرة1 83192. سَمِيرَة1 83193. سُمَيْرة1 83194. سَميرُو1 83195. سَمِيرَيْن1 83196. سُمَيْساطُ1 83197. سُمَيْسِر1 83198. سُمَيْسم1 83199. سُمَيْسِيم1 83200. سَمِيْط1 83201. سُمَيْط1 83202. سَمِيط1 83203. سُمَيِّط1 83204. سَمِيع1 83205. سُمَيْع1 83206. سُمَيْعَة1 83207. سَمِيعة1 83208. سُمَيْعي1 83209. سَمِيعيّ1 83210. سَمَيْفَعٌ1 83211. سَمِيك1 83212. سُمَيْكة1 83213. سَمِيكة1 83214. سُمَيْلَة1 83215. سَمِيلة1 83216. سَميّلة1 83217. سُمَيْم1 83218. سَمِين1 83219. سمين1 83220. سُمَيْنة1 83221. سَمِينة1 83222. سن4 83223. سنّ1 83224. سِنّ مُبَكِّر1 83225. سَنَّ 1 83226. سنأ 1 83227. سَنَا2 83228. سنا6 83229. سِنًّا1 83230. سَنَاء1 83231. سُنَاء الدين1 83232. سَنّاب1 83233. سِناب1 83234. سَنَابل1 83235. سناج1 83236. سَنَّاج1 83237. سِنَاج1 83238. سَنَّاجي1 83239. سِنَاجي1 83240. سَنَّاخِي1 83241. سَنَّادة1 83242. سِنَادِيَّة1 83243. سَنَّادِيَّة1 83244. سِنَّارِيّ1 83245. سُنَّاريّ1 83246. سَنَّارِيّ1 83247. سَنَّاعي1 83248. سَنَاعِي1 83249. سَنَّاف1 83250. سَنَّاق1 83251. سِنام1 83252. سنامورة1 83253. سَنَّان2 83254. سِنَان1 Prev. 100
«
Previous

سَمِيًّا

»
Next
{سَمِيًّا}
وسأل نافع عن قوله تعالى: {هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا}
فقال ابن عباس: ولداً، واستشهد بقول الشاعر:
أما السَّمِىُّ فأنتَ منه مُكثِرُ. . . والمالُ فيه تغتدى وتروحُ
(تق، ك، ط)
= الكلمة من آية مريم 65:
{رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا}
ومعها آية مريم 7:
{يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا}
ومن المادة جاء "اسم" سبعاً وعشرين مرة، وجمعه: أسماء، والأسماء اثنتى عشرة مرة و"تسمية" في آية النجم 23، وفعلها ماضياً ومضارعاً ثماني مرات، واسم المفعول منها "مُسَمَّى" إحدى وعشرين مرة.
تأويل الكلمة في المسألة بولد، فيه أن القرآن الكريم جاء فيه ولد وأولاد ستا وأربعين مرة، ولم اقف على تأويل "سميا" بولد، في آيتى مريم، كلتيهما. سَمِيُّكَ في اللغة: مَن اسمُه اسمُك ونظيرك. وساماه باراه، وتساموا تباروا. والسمة العلامة، والاسمُ اللفظ الموضوع على العرض والجوهر، للِعَلَمِيَّة والتمييز.
وفي تأويل الطبري لآية مريم 65: هل تعلم يا محمد لربك مثلا أو شبيها: عن ابن عباس، وعن آخرين: لا سمىَّ لله ولا عِدل له، كل خلقه يقر له ويعترف أنه خالقه، لا شريك له ولا مثل. وأما فى آية مريم فروى بإسناده من اختلاف أهل التأويل: لم تلد العواقر
مثله، عن ابن عباس، وقال آخرون: لم نجعل له من قبله مثلا، وقال غيرهم: بل معناه أنه لم يسمَّ باسمه أحد قبله. وهذا القول الأخير، هو أشبه بتأويلها عند الطبرى.
وقال الراغب: وقوله تعالى: (هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا) أي نظيرًا له يستحق
اسمه، وموصوفا يستحق صفته على التحقيق. وليس المعنى: هل تجد من يتسمى باسمه، إذ كان كثير من أسمائه تعالى قد يطلق على غيره، لكن ليس معناه إذا استعمل فيه سبحانه، كمعناه إذا استعمل فى غيره (المفردات) .
قلت: لعله يسْير بذلك إلى مثل: عليّ، وعزيز، ورءوف وكريم. . . وقلما
يُسمى بها أحد معرفة بأل، كالأسماء الحسنى.
ولعلها اختصار عبد العلي وعبد العزيز وعبد الكريم.
وجرى السلف على التلقب -: العلى بالله، والمقتدر بالله، والظاهر بأمر
الله. . . ونحوها.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com