88293. سيناريو1 88294. سيناني1 88295. سينجر1 88296. سِيندِي1 88297. سينراما1 88298. سَيُنْشَرُ بيانًا188299. سينما1 88300. سينماتوغراف1 88301. سِينَه1 88302. سينوبي1 88303. سينوتيوس1 88304. سينوث1 88305. سِينُودُس1 88306. سِينون1 88307. سينون1 88308. سِينِيزُ1 88309. سينين1 88310. سينيية1 88311. سيه3 88312. سَيَهَ1 88313. سَيْهم1 88314. سيو1 88315. سيورة1 88316. سُيوطُ1 88317. سَيُوطي1 88318. سُيُوفِيّ1 88319. سُيُولة2 88320. سيون2 88321. سيونة1 88322. سيوهكار1 88323. سيي3 88324. سييرا1 88325. سييما1 88326. سيين1 88327. ش5 88328. ش ز ر1 88329. شءبب1 88330. شءز1 88331. شءس1 88332. شءف1 88333. شءم2 88334. شءن1 88335. شءو1 88336. شآء1 88337. شأأ 1 88338. شأب7 88339. شَأَبَ1 88340. شأبب1 88341. شأت5 88342. شأَت1 88343. شَأَتَ 1 88344. شأَج1 88345. شأج1 88346. شأْجَه1 88347. شأز8 88348. شَأَزَ1 88349. شَأَزَ 1 88350. شأس4 88351. شأَس1 88352. شَأَسَ 1 88353. شأشأ8 88354. شَأْشَأْ1 88355. شَأْشَأَ1 88356. شأشأت1 88357. شأف11 88358. شأُفٍّ1 88359. شَأَفَ1 88360. شَأَفَ 1 88361. شأم11 88362. شَأَمَ1 88363. شَأَمَ 1 88364. شأمهم1 88365. شَأْنٌ1 88366. شَأْن2 88367. شأن12 88368. شَأَنَ 1 88369. شأو8 88370. شَأْوٌ1 88371. شَأَوَ 1 88372. شأوت1 88373. شأي2 88374. شَأَيَ 1 88375. شِئْتُهُ1 88376. شئز1 88377. شَئِزَ1 88378. شَئِسَ1 88379. شئفت1 88380. شئم1 88381. شئنيز1 88382. شَا1 88383. شاء1 88384. شاءاه1 88385. شاءم1 88386. شَاءَنِي1 88387. شاءه1 88388. شاؤول1 88389. شَائِب1 88390. شَائِح1 88391. شَائع1 88392. شائق1 Prev. 100
«
Previous

سَيُنْشَرُ بيانًا

»
Next
سَيُنْشَرُ بيانًا
الجذر: ب ي ن

مثال: سَيُنْشَرُ بيانًا وافيًا عن الحادث
الرأي: مرفوضة
السبب: لإنابة غير المفعول به -مع وجوده- عن الفاعل.

الصواب والرتبة: -سَيُنْشَرُ بيانٌ وافٍ عن الحادث [فصيحة]-سَيُنْشَرُ بيانًا وافيًا عن الحادث [صحيحة]
التعليق: اختلف النحويون في إنابة غير المفعول به- مع وجوده- عن الفاعل؛ فالبصريون يمنعون ذلك، بينما أجازه الكوفيون وابن مالك والأخفش الذي اشترط تأخر المفعول به في اللفظ، والراجح هو مذهب الكوفيين لورود السماع به كقراءة أبي جعفر: {لِيُجْزَى قَوْمًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} الجاثية/14، وقول الشاعر:
لسُبَّ بذلك الجرو الكلابا
كما أقرَّ مجمع اللغة المصريّ- في الدورة السابعة والستين- إنابة الظرف أو الجار والمجرور أو المصدر عن الفاعل مع وجود المفعول به، إذا تعلّق غرض المتكلّم بأحدها؛ وبهذا يصحّ المثال المرفوض.