Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1046
472. سى2 473. سيب18 474. شأز8 475. شبح17 476. شبر17 477. شبع15478. شثن11 479. شجج11 480. شجع17 481. شجن16 482. شحح13 483. شرا1 484. شرج17 485. شرشر6 486. شَرط 1 487. شرق18 488. شَرق 2 489. شرم17 490. شرى13 491. شصص9 492. شطط16 493. شعب20 494. شعر24 495. شعف18 496. شغا5 497. شغر18 498. شفع19 499. شفف13 500. شقص15 501. شقق14 502. شكل24 503. شلا4 504. شلو11 505. شمت17 506. شنر13 507. شنق20 508. شها6 509. شهر17 510. شوا2 511. شور21 512. شوص14 513. شوك18 514. شوه19 515. شوى12 516. شيح13 517. شيخ17 518. شيد17 519. صَاف 1 520. صَبأ 1 521. صبب15 522. صبح20 523. صبر21 524. صَبر 1 525. صتت7 526. صحف20 527. صدر22 528. صدع20 529. صدق20 530. صدى9 531. صرد18 532. صرر17 533. صرف27 534. صرى7 535. صعد21 536. صعفق8 537. صعل11 538. صفا7 539. صفد15 540. صفف16 541. صفق19 542. صفن21 543. صقب13 544. صلا8 545. صلب19 546. صلق16 547. صلى8 548. صمع18 549. صمم17 550. صنا5 551. صنبر12 552. صهب17 553. صور20 554. صوى8 555. صيص10 556. ضأضأ8 557. ضأل13 558. ضبر17 559. ضبط19 560. ضبع19 561. ضحا7 562. ضحح9 563. ضحى4 564. ضرج15 565. ضَرَر 1 566. ضغث18 567. ضفط12 568. ضفف13 569. ضمر16 570. ضمن18 571. ضمير1 Prev. 100
«
Previous

شبع

»
Next
شبع ثوب وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام [أَنه قَالَ -] المتشبع بِمَا لَا يملك كلابس ثوبي زور. قَوْله: المتشبع / بِمَا لَا يملك يَعْنِي المتّزيّن بِأَكْثَرَ مِمَّا عِنْده يتكثر 67 / ب بذلك ويتزّين بِالْبَاطِلِ كَالْمَرْأَةِ تكون للرجل وَلها ضرّة فتشبع بِمَا تدّعى من الحُظوة والحِظوة لُغَتَانِ عِنْد زَوجهَا بِأَكْثَرَ مِمَّا عِنْده لَهَا تُرِيدُ بذلك غيظ صاحبتها وَإِدْخَال الْأَذَى عَلَيْهَا وَكَذَلِكَ هَذَا فِي الرِّجَال أَيْضا. وَأما قَوْله: كلابس ثوْبَيْ زُوْر فَإِنَّهُ عندنَا الرجل يلبس الثِّيَاب تشبه ثِيَاب أهل الزّهْد فِي الدُّنْيَا يُرِيد بذلك النَّاس وَيظْهر من التخشّع والتقشّف أَكثر مِمَّا فِي قلبه مِنْهُ فَهَذِهِ ثِيَاب الزُّور والرياء وَفِيه وَجه آخر إِن شِئْت أَن يكون أَرَادَ بالثياب الْأَنْفس وَالْعرب تفعل ذَلِك كثيرا. يُقَال [مِنْهُ -] : فلَان نقي الثِّيَاب إِذا كَانَ بريا من الدنس والآثام وَفُلَان دنس الثِّيَاب إِذا كَانَ مغموصا عَلَيْهِ فِي دينه قَالَ امْرُؤ الْقَيْس يمدح قوما:

[الطَّوِيل] ثِيَاب بني عَوْف طهارَى نقية ... وأوجههم بيض الْمُسَافِر غرّانُ ... يُرِيد بثيابهم أنفسهم لِأَنَّهَا مبرأة من الْعُيُوب وَكَذَلِكَ قَول النَّابِغَة:

[الطَّوِيل]

رقاق النِّعَال طيّبٌ حُجُزاتُهم ... يحيّون بالريحان يومَ السباسبِ

يُرِيد بالحجزات الْفروج أَنَّهَا عفيفة. ونرى وَالله أعلم أَن قَول اللَّه [تبَارك و -] تَعَالَى {وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ} من هَذَا قَالَ الشَّاعِر يذم رجلا: [الرجز]

لَا هُمّ إنّ عَامر بن جهم ... أوذم حجا فِي ثيابٍ دُسْمِ

يَعْنِي أَنه حج وَهُوَ متدنس بِالذنُوبِ. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام are being displayed.