Number of entries on Lisaan.net
عدد المواضيع في موقع لسان نت 94289
68895. شَجَا1 68896. شِجَار1 68897. شجاعة3 68898. شَجاهُ1 68899. شجاه1 68900. شجب1568901. شَجَبَ3 68902. شَجَبَ 1 68903. شجج10 68904. شَجَجَ1 68905. شَجَجْتُ1 68906. شجح2 68907. شجذ5 68908. شَجَذَ 1 68909. شجر18 68910. شَجَرَ1 68911. شجَر1 68912. شَجَرَ 1 68913. شجرة1 68914. شجرد1 68915. شجع15 68916. شَجَعَ1 68917. شَجَعَ 1 68918. شجعم3 68919. شجغ2 68920. شجل1 68921. شجم2 68922. شجن14 68923. شَجَنَ1 68924. شَجَنَ 1 68925. شِجْنَة1 68926. شجنت1 68927. شجه1 68928. شجو8 68929. شَجْوَى 1 68930. شجى1 68931. شجي3 68932. شَجِيّ1 68933. شح4 68934. شَحَّ الماءُ1 68935. شَحَّ 1 68936. شحا4 68937. شَحَا1 68938. شَحا1 68939. شَحَّات1 68940. شِحَاح1 68941. شحب9 68942. شَحَبَ2 68943. شحَّب1 68944. شَحُبَ1 68945. شَحِبَ1 68946. شَحَبَ 1 68947. شحت4 68948. شَحَتَ1 68949. شحتل1 68950. شحتِل1 68951. شحث7 68952. شَحَثَ1 68953. شحج9 68954. شَحَجَ1 68955. شَحَجَ 1 68956. شحح12 68957. شَحَحَ1 68958. شَحَحْتُ1 68959. شحد3 68960. شحذ12 68961. شَحَذَ2 68962. شَحَذَ 1 68963. شحذف2 68964. شُحْذُوف1 68965. شحر9 68966. شَحَرَ 1 68967. شحز3 68968. شحزر1 68969. شحس3 68970. شحسر1 68971. شَحْشَحَ1 68972. شحشح1 68973. شحشر1 68974. شحص5 68975. شَحَصَ 1 68976. شحط14 68977. شَحَطَ2 68978. شَحَطَ 1 68979. شحطط1 68980. شحطه1 68981. شحظر1 68982. شحف5 68983. شحك4 68984. شَحَكَ1 68985. شحل2 68986. شحم14 68987. شَحَمَ1 68988. شَحم2 68989. شَحَمَ 1 68990. شَحمة الأذن1 68991. شحن14 68992. شَحَنَ2 68993. شَحَنَ 1 68994. شُحْنَة1 Prev. 100
«
Previous

شجب

»
Next
(شجب) : الشَّجْبُ: الطَّويلُ من الرِّجالِ والإبلِ.
(شجب) : والشَّجْبٌ: سِقاءٌ يُقْطَعُ نصفُه، فيُعْرَقُ أَسفَلُه، ويُتَّخَذُ دَلْواً.
(شجب) : شَجَبَه بالرُّمْحِ ويَرْمى الرَّجُلُ الظَّبْيَ فيُصِيبُه في المَكان منه، فيُقال: شَجَبَه، وذاك أَنْ يُبِينَ بعضَ قَوائِمِه فلا، يَسْتَطيع أنْ يَبْرَحَ.
ش ج ب

نشروا ثيابهم على المشاجب. وشجب فلان: هلك شجباً، وهو شجب وشاجب. قال عنترة:

فمن يك في قتله يمتري ... فإن أبا نوفل قد شجب
(شجب) - في حديث جَابِر - رضي الله عنه -: "وثَوبُه على المِشْجَب".
وهو عِيدانٌ تُضَمُّ رُؤوسُها ويُفَرَّج بين قَوائِمها لوَضْع الثّياب عليها، وهو من تَشاجَبَ الأَمْرُ إذا اخْتلَط وتَداخَل.
(شجب)
فلَان شجوبا هلك وحزن والغراب شجيب انعق بالبين وَفُلَانًا شجبا أهلكه وَيُقَال شجب الصَّيْد رَمَاه بِسَهْم فَأَصَابَهُ وأعجزه عَن الحراك وَفُلَانًا أحزنه وَالشَّيْء فلَانا شغله وَالشَّيْء جذبه يُقَال شجب اللجام وشجبه عَن حَاجته وشجب القارورة بالشجاب سدها والرأي والموقف استنكره

(شجب) شجبا هلك وحزن
ش ج ب : شَجِبَ شَجَبًا فَهُوَ شَجِب مِنْ بَابِ تَعِبَ إذَا هَلَكَ وَتَشَاجَبَ الْأَمْرُ اخْتَلَطَ وَدَخَلَ بَعْضُهُ فِي بَعْضٍ وَمِنْهُ اشْتِقَاقُ.

الْمِشْجَبِ بِكَسْرِ الْمِيمِ قَالَهُ ابْنُ فَارِسٍ وَقَالَ الْأَزْهَرِيُّ الْمِشْجَبُ خَشَبَاتٌ مُوَثَّقَةٌ تُنْصَبُ فَيُنْشَرُ عَلَيْهَا الثِّيَابُ 
[شجب] شَجِبَ بالكسر يَشْجَبُ شَجَباً، أي حَزِنَ أو هَلَكَ، فهو شَجِبٌ. وشَجَبَ بالفتح يَشْجُبُ بالضم شُجوباً، فهو شاجِبٌ أي هالكٌ. وشجبه الله يشجبه شجبا، أي أهلكه، يتعدّى ولا يتعدّى. يقال: مالَهُ شَجَبَهُ الله! وشَجَبَهُ أيضاً: حزنه. وشجبه أيضا: شغله. قاله ابن السكيت. وغراب شاجبٌ، أي شديد النَعيق. وشجبه بِشجابٍ، أي سَدَّهُ بسِدادٍ. والمِشْجَبُ: الخشبة التي تُلقَى عليها الثياب. والشُجوبُ: أعمدةٌ من أعمدة البيت. قال الهذلى يصف الرماح:

وهن معا قيام كالشجوب * ويشجب: ابن يعرب بن قحطان.
شجب
الشَّجَبُ: الهَمُّ والحُزْنُ، ما أشْجَبَك، وقد شَجِبْتُ له شَجَباً. وغُرَابٌ شاجِبٌ يَشْجُبُ شَجِيْباً: وهو الشَّدِيدُ النَّغِيْق الذي يَتَفَجَّعُ من غِرْبَانِ البَيْن. والشَّجِبُ: الهالِكُ. والشاجِبُ: اليابِسُ.
ورَجُلٌ شاجِبٌ: آثِمٌ يَتَكَّلّمُ بالخَنَا، شَجَبَ شَجْباً. ويقولون: " الناسُ غانِمٌ وسالِمٌ وشاجِبٌ "، وهو مَنْ قال شَراً فَهَلَكَ.
والمِشْجَبُ: خَشَبَاتٌ مُوَثقَةٌ تُنْصَبُ فَيُنْشَرُ عليها الثِّيَابُ.
والشُّجُوْبُ: أعْمِدَةُ البَيْتِ.
والشَّجَابُ: السِّدَادُ، ويُقال: شَجَبَه بِشِجَابٍ، وهو مِثْلُ وِسَادَةٍ أو ثَوْبٍ. وشَجَبَ الرَّجُلُ حاجَتَه: أي قضَاها.
وشَجَبَه يَشْجُبُه شَجْباً: أي شَغَلَه.
وتَشَاجَبَ القَوْمُ وتَشَاجَرُوا: دَخَلَ بعضُهم في بعضٍ.
[شجب] نه: فقام صلى الله عليه وسمل إلى "شجب" فاصطب منه الماء وتوضأ الشجب بالسكون سقاء أخلق وبلى وصار شنا، وسقاء شاجب أي يابس، وهو من الشجب الهلاك، ويجمع على شجب وأشجاب. ش: هو بفتح معجمة وسكون جيم. نه: ومنه استقوا من كل بئر ثلاث "شجب". وح: كان رجل من الأنصار يبرد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في "أشجابه". وفيه: المجالس ثلاثة: فسالم وغانم و"شاجب" أي هالك، أي أما سالم من الإثم أو غانم للأجر أو هالك بالإثم؛ ويروى: الناس ثلاثة: السالم الساكت والغانم الذي يأمر بالخير وينهي عن المنكر والشاجب الناطق بالخنا المعين على الظلم. وفي ح جابر: وثوبه على "المشجب" هو بكسر ميم عيدان تضم رؤسها ويفرج بين قوائمها وتوضع عليها الثياب وقد تعلق عليها الأسقية لتبريد الماء، من تشاجب الأمر إذا اختلط. ك: هو بسكون معجمة وفتح جيم، قوله: تصلى بإزار، هو بهمزة إنكار محذوفة.
شجب
شجَبَ يَشجُب، شَجْبًا، فهو شاجب، والمفعول مَشْجوب
• شجَب عليه الرَّأيَ: استنكره عليه, أدانه ونقده بحدّة "شجَب العربُ سياسةَ إسرائيل العدوانيّة- سياسة الشَّجب والإدانة". 

تشاجبَ يتشاجب، تَشاجُبًا، فهو مُتشاجِب
• تشاجب الأمران: تشابكا واختلطا "تشاجب في نظرهم الإرهابُ والمقاومةُ المشروعة". 

شَجْب [مفرد]: مصدر شجَبَ. 

مِشجَب [مفرد]: ج مشاجِبُ: اسم آلة من شجَبَ: شمَّاعة، ما تُعلّق عليه الأشياءُ كالثِّياب ونحوها "مِشْجب الملابس: حامل عموديّ متفرِّع تُعلَّق عليه الملابس". 
(ش ج ب)

شَجَب يَشْجُب شُجُوبا، وشَجِب شَجَبا، فَهُوَ شاجِب، وشجِبٌ: هلك، وَفِي الحَدِيث، عَن الْحسن: " النَّاس ثَلَاثَة: شاجب، وغانم وَسَالم " فالشّاجب: الَّذِي يتَكَلَّم بالرديء، والغانم: الَّذِي يتَكَلَّم بِالْخَيرِ فيغنم، والسالم: السَّاكِت.

والشَّجَب: العَنَت يُصِيب الْإِنْسَان من مرض أَو قتال.

وشَجَبُ الْإِنْسَان: حَاجته وهمه.

وَجمعه: شُجُوب، والأعرف: شَجَن، بالنُّون وَقد تقدم.

والشَّجَب: الْحزن.

وأشجبه الْأَمر فشجِب لَهُ شجَبا: حزن.

وشَجَب الشَّيْء يَشْجُبُ شَجْبا، وشُجُوبا ذهب.

وشَجَب الْغُرَاب يشجُب شَجِيبا: نعق بالبين.

والشِّجَاب: خشبات موثقة مَنْصُوبَة تُوضَع عَلَيْهَا الثِّيَاب.

وَالْجمع: شُجُب.

والمِشْجَب: كالشِّجاب.

والشُّجُب: الخَشَبات الثَّلَاث الَّتِي يعلق عَلَيْهَا الرَّاعِي دلوه وسقاءه.

والشَّجْب: عَمُود من عمد الْبَيْت.

وَالْجمع: شُجُوب، قَالَ أَبُو وعاس الْهُذلِيّ يصف الرماح:

يسومون الهِدَانة من قريب ... وهُنَّ مَعاً قيام كالشُّجُوب

والشَّجْب: سقاء يَابِس يَجْعَل فِيهِ حَصى ثمَّ يُحَرك تذْعَر بِهِ الْإِبِل.

وَبَنُو الشَّجْب: قَبيلَة من كلب، قَالَ الاخطل:

وَيَا مَنَّ عَن نَجْد العُقَابِ وياسرتْ ... بِنَا العِيسُ عَن عَذْراءِ دَار بني الشَّجْبِ

ويَشْجُب: حَيّ. 

شجب: شَجَبَ، بالفتح، يَشْجُبُ، بالضم، شُجُوباً، وشَجِبَ،

بالكسر، يَشْجَبُ شَجَباً، فهو شاجِبٌ وشَجِبٌ: حَزِنَ أَو هَلَكَ.

وشَجَبَه اللّهُ، يَشْجُبُه شَجْباً أَي أَهْلَكَه؛ يَتَعَدَّى ولا يَتَعَدَّى؛ يقال: ما له شَجَبَه اللّهُ أَي أَهْلَكَه؛ وشَجَبَه أَيضاً يَشْجُبُه شَجْباً: حَزَنَه. وشَجَبَه: شَغَله.

وفي الحديث: الناسُ ثلاثةٌ: شاجِبٌ، وغانِمٌ، وسالِمٌ؛ فالشاجِبُ: الذي يَتَكَلَّم بالرَّدِيءِ، وقيل: الناطِقُ بالخَنا، الـمُعِـينُ على الظُّلْمِ؛ والغانِمُ: الذي يَتَكَلَّم بالخَيْرِ، ويَنْهَى عن المنكر فيَغْنَمُ؛ والسالِمُ: الساكتُ. وفي التهذيب: قال أَبو عبيد الشاجِبُ الهالِكُ الآثِمُ. قال: وشَجَبَ الرجلُ، يَشْجُبُ شُجُوباً إِذا عَطِبَ وهَلَكَ في دِينٍ أَو دُنْيا. وفي لغة: شَجِبَ يَشْجَبُ شَجَباً، وهو أَجْوَدُ اللُّغَتين، قاله الكسائي؛ وأَنشد للكُمَيْت:

لَيْلَك ذا لَيْلَكَ الطويلَ، كما * عالَجَ تَبْريحَ غُلِّه الشَّجِبُ

وامرأَةٌ شَجُوبٌ: ذاتُ هَمٍّ، قَلْبُها مُتَعَلِّقٌ به.

والشَّجَبُ: العَنَتُ يُصِـيبُ الإِنسانَ من مَرَضٍ، أَو قِتال. وشَجَبُ

الإِنسانِ: حاجتُه وهَمُّه، وجمعه شُجُوبٌ، والأَعرف شَجَنٌ، بالنون، وسيأْتي ذكره في موضعه.

الأَصمعي: يقال إِنك لتَشْجُبُني عن حاجتي أَي تَجْذِبُني عنها؛ ومنه يقال: هو يَشْجُبُ اللِّجامَ أَي يَجْذِبُه.

والشَّجَبُ: الـهَمُّ والـحَزَنُ.

وأَشْجَبه الأَمْرُ، فشَجِبَ له شَجَباً: حَزِنَ. وقد أَشْجَبَك الأَمْرُ، فشَجِـبْتَ شَجَباً.

وشَجَبَ الشيءُ، يَشْجُبُ شَجْباً وشُجُوباً: ذَهَبَ.

وشَجَبَ الغُرابُ، يَشْجُبُ شَجِـيباً: نَعَقَ بالبَيْنِ. وغرابٌ شاجِبٌ: يَشْجُبُ شَجِـيباً، وهو الشديدُ

النَّعِـيقِ الذي يَتَفَجَّعُ مِن غِرْبانِ البَيْنِ؛ وأَنشد:

ذَكَّرْن أَشْجاناً لِـمَنْ تَشَجَّبا، * وهِجْنَ أَعْجاباً لِـمَنْ تَعَجَّبا

والشِّجابُ: خَشَباتٌ مُوَثَّقةٌ منصوبةٌ، تُوضَعُ عليها الثِّـيابُ

وتُنْشَر، والجمع شُجُبٌ؛ والـمِشْجَبُ كالشِّجابِ.

وفي حديث جابِرٍ: وثَوْبهُ على الـمِشْجَبِ وهو، بكسر الميم، عِـيدانٌ يُضَمُّ رُؤُوسها، ويُفَرَّجُ بين قَوائمِها، وتُوضَعُ عليها الثِّـيابُ. وقد تُعَلَّقُ عليها الأَسْقِـيةُ لتَبْريدِ الماءِ؛ وهو من تَشاجَبَ الأَمْرُ إِذا اخْتَلَطَ. والشُّجُبُ: الخَشَباتُ الثلاثُ التي يُعَلِّق عليها الراعِـي دَلْوَه وسِقاءَه.

والشّجْبُ: عَمُود من عُمُدِ البيت، والجمع شُجُوب؛ قال أَبو وِعاسٍ الـهُذَلي يَصِفُ الرِّماح:

كأَنَّ رِماحَهم قَصْباءُ غِـيلٍ، * تَهَزْهَزُ مِن شَمالٍ، أَو جَنُوبِ

فَسامُونا الـهِدانةَ مِن قَريبٍ، * وهُنَّ مَعاً قِـيامٌ كالشُّجُوبِ

قال ابن بري: الشعر لأُسامةَ بن الـحَرثِ الهذلي. وهُنَّ: ضميرُ

الرِّماح التي تقدّمَت في البيت الأَوَّل. وسامُونا: عَرضُوا علينا.

والـهِدانةُ: الـمُهادَنةُ والـمُوادَعةُ.

والشَّجْبُ: سِقاءٌ يابسٌ يُجعلُ فيه حَصى ثم يُحَرَّكُ، تُذْعَرُ به

الإِبل. وسِقاءٌ شاجِبٌ أَي يابسٌ؛ قال الراجز:

لَوْ أَنّ سَلْمَى ساوَقَتْ رَكائِـبي، وشَرِبَتْ مِن ماءِ شَنٍّ شاجِبِ

وفي حديث ابن عباس، رضي اللّه عنهما: أَنه باتَ عند خالتِه مَيْمونةَ، قال: فقام النبـيُّ، صلى اللّه عليه وسلم، إِلى شَجْبٍ، فاصْطَبَّ منه الماءَ، وتَوَضَّـأَ؛ الشَّجْبُ: بالسكون، السِّقاءُ الذي أَخْلَقَ وبَلِـيَ، وصارَ شَنّاً، وهو من الشَّجْبِ، الهلاكِ، ويجمع على شُجُبٍ وأَشْجابٍ. قال الأَزهري: وسمعتُ أَعرابياً من بني سُلَيْمٍ يقول: الشَّجْب من الأَساقِـي ما تَشَنَّنَ وأَخْلَقَ؛ قال: وربما قُطِـعَ فَمُ الشَّجْبِ، وجُعِلَ فيه الرُّطَبُ. ابن دريد: الشَّجْبُ تَداخُلُ الشيء بعضه في بعضٍ. وفي حديث عائشة، رضي اللّه عنها: فاسْتَقَوْا من كلّ بِئرٍ ثلاثَ شُجُبٍ. وفي حديث جابر، رضي اللّه عنه: كان رجل من الأَنصارِ يُبَرّدُ، لرسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، الماء في أَشْجابِه. وشَجَبَه بِشِجابٍ أَي سَدَّه بِسِدادٍ.

وبَنُو الشَّجْبِ: قبيلةٌ من كَلْبٍ؛ قال الأَخطل:

ويامَنَّ عن نَجْدِ العُقابِ، وياسَرَتْ * بِنا العِـيسُ، عن عَذْراءَ دارِ بَني الشَّجْبِ

ويَشْجُبُ: حَيٌّ، وهو يَشْجُبُ بن يَعْرُبَ بن قَحْطانَ، واللّه أَعلم.

شجب
: (شَجَبَ كَنَصَر) يَشْجُب (و) شَجِب مِثْلُ (فَرِحَ) يَشْجَب (شُجُوباً وشَجَباً، فَهُوَ شَاجِبٌ وشَجِبٌ) كفَرِح، وَهُمَا عَلَى اللَّفِّ والنَّشْرِ المُرَتَّب كَمَا هُوَ ظَاهِر فَلَا تَخْلِيطَ فِي كَلَامِ المُؤَلِّف كَمَا زَعَمَه شَيْخُنَا. قَالَ أَبو عُبيد: شَجَبَ الرجلُ يَشْجُب شُجُوباً إِذَا عَطِب و (هَلَك (فِي دِينٍ أَوْ دُنْيا. وَفِي لُغَةِ: شَبَ يَشْجَبَ شَجَباً، وَهُوَ أَجْوَدُ اللُّغَتَيْن، قَالَه الكِسائِيُّ وشَجَب الشَّيْء يَشْجُب شَجْباً وشُجُوباً: ذَهَبَ.
(والشَّجْبُ) مِنَ الإِنْسَان؛ (الحَجَةُ والهَمُّ) جَمْعُه شُجُوبٌ، قَالَه ابنُ شُمَيْل. وقَالَ الكُمَيْت:
لَيْلَك ذَا لَيْل الطويلَ كَمَا
عَالَج تَبْرِيحَ غُلِّه الشَّجِبُ
(و) الشَّجْبُ: (عَمُودٌ مِن عُمُد البَيْتِ) جَمْعُه شُجُوبٌ. قَالَ أَبُو وِعَاسٍ الهُذَلِيّ يَصِفُ الرِّمَاحَ، ونَسَبَه ابنُ بَرِّيّ لأُسَامَةَ بنِ الحَارِث الهُذَلِيِّ:
كأَنَّ رِمَاحَهم قَصْبَاءُ غِيلٍ
تهَزْهَزُ من شَمَالٍ أَوْ جَنُوبِ
يَسومونَ الهِدَانَة مِنْ قَرِيب
وهُنَّ مَعاً قِيَامٌ كَالشُّجُوبِ
(و) الشَّجْبُ: (سِقَاءٌ يَابِسٌ يُحرَّك فِيهِ حَصًى) . وعِبَارَةُ لِسَانِ العَرَب: سِقَاءٌ يَابِسٌ يُجْعَلُ فِيهِ حَصًى ثمَّ يُحَرَّكُ (تُذْعَرُ بِذلِك الإِبِلُ) . وسِقَاءٌ شَجِبٌ: يَابِسٌ. قَالَ الرَّاجِزُ:
لَو أَن سَلْمَى سَاوَقَتْ رَكَائِبِي
وشَرِبت مِنْ مَاءِ شَنَ شَاجِب
وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عَبّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا (أَنَّهُ بَاتَ عِنْدَ خَالَتهِ مَيْمُونَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْها، قَالَ: فَقَامَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وسَلَم إِلى شَجْبٍ فاصْطَبَّ مِنهَا المَاءَ وتَوَضَّأَ) الشَّجْبُ بالسُّكُونِ: السِّقَاءُ الَّذِي أَخْلَق وبَلِيَ وصَارَ شَنًّا، وَهُوَ من الشَّجْبِ؛ الهَلَاكِ.
قَالَ الأَزْهَرِيّ: وسَمِعْتُ أَعْرَابِيًّا مِنْ بَنِي سُلَيْم يَقُولُ: الشَّجْبُ من الأَسَاقِي: مَا اسْتَشَنَّ وأَخْلَقَ قَالَ: ورُبَّمَا قُطِعَ فَمُ الشَّجْبِ وجُعِلَ فِيه الرُّطَبُ. وَفِي حَدِيثِ جَابِرٍ: (كَانَ رَجُلٌ من الأَنْصَارِ يُبَرِّد لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وسَلَّم المَاءَ فِي أَشجابِه) .
(و) الشَّجْب: (أَبُو قَبِيلة) مِنْ كَلْب، وَهُوَ عَوْفُ بنُ عَبْدِ وُدِّ بْنِ عَوْفِ بْنِ كِنَانَة، كَذَا فِي كِتَابِ الإِينَاسِ للْوَزِيرِ أَبِي القَاسِم المَغْرِبِيّ. وقَالَ الأَخْطَلُ:
وَيَا مَنَّ عَنْ نَجْدِ العُقَابِ ويَا سَرَتْ
بِنَا العِيسُ عَن عذراءَ دَارِ بَني الشَّجْبِ
(و) الشَّجْبُ: (الطوِيلُ) . (و) الشَّجْبُ: (سِقَاءٌ يُقْطَعُ نِصْفُه فيُتَّخَذُ أَسْفَلُه دَلْواً) . وقَدْ وَرَدَ فِي حَدِيث السَّيِّدَة عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: (فاسْتَقَوْا مِنْ كُلِّ بِئرٍ ثلاثةَ شُجُبٍ) وَفسّر بِمَا ذكره الْمُؤلف.
(و) الشَّجَبُ (بِالتَّحْرِيكِ الحُزْن) والهَمّ، والأَعْرَفُ فِيهِ النُّون، كَمَا سيأْتي. (و) الشَّجَبُ: (العَنَتُ يُصِيبُ) الإِنسانَ (من مَرَض أَو قِتَالٍ) .
(و) الشُّجُبُ (بِضَمَّتَيْنِ: الخَشَبَاتُ الثَّلَاثُ) الَّتِي (يُعَلِّق عَلَيْهَا الراعِي دَلْوَه) وسقاءَه.
(و) الشِّجَابُ (ككِتَاب: خَشَبَاتٌ) مُوَثَّقَةٌ (مَنْصُوبَةٌ تُوضَع عَلَيْهَا الثِّيَابُ) وتُنْشَرُ. والجَمْعُ شُجُبٌ كَكُتُبٍ.
(كالمِشْجَبِ) بالكسْرِ. وتَرَك ضَبْطَه لشُهْرَتِه. وَفِي حَدِيثِ جَابِرٍ: (وثَوْبُه على المِشْجَب) ، وَهُو عِيدَانٌ تُضَمُّ رُءُوسُها ويُفَرَّجُ بَيْن قَوائِمها وتُوضَعُ عَلَيْهَا الثِّيَابُ، وَقد تُعَلَّق عَلَيْهَا الأَسْقِيَةُ لتَبْرِيدِ المَاءِ. كَذَا فِي النِّهَايَةِ.
وَقَالَ شَيْخُنَا: وكَانُوا يُسَمّونَ القِرْبَةَ شَجْبَاءَ، وَكَانُوا لَا يُمْسِكُون القِرْبَةَ إِلَّا مُعَلَّقَ، فالعُودُ الَّذِي تُعَلَّفِيهِ هُوَ المِشْجَب حَقِيقَة، ثمَّ اتَّسَعُوا فَسَمَّوْا مَا تُعَلَّق فِيه الثِّيَابُ مِشْجباً تَشْبِيهاً بِهِ، قَالَه السُّهَيْليّ فِي الرَّوْض. "
(وشَجَبَه) يَشْجُبُه شَجْباً أَي (أَهْلَكَه) يَتَعَدَّى وَلَا يَتَعَدَّى، يُقَالُ: مَالَه شَجَبَه اللهُ. (و) شَجَبَه أَيْضاً: (حَزَنَه. و) شَجَبَه: (شَغَلَه) . وأَشْجَبَه: (شَغَلَه) . وأَشْجَبَه الأَمْرُ فشَجِب لَهُ شَجَباً: حَزِنَ. وَقد أَشْجَبَك الأَمْرُ فشَجِبْتَ شَجَباً. (و) شَجَبَه: (جَذَبَه) . قَالَ الأَصمعيّ: يُقَالُ: إِنَّكَ لَتَشْجُبُنِي عَن حَاجَتِي أَي تَجْذِبُنِ عَنْهَا. وَمِنْه يُقَالُ: فَرَسٌ يَشْجُب اللِّجَامَ أَي يَجْذِبُه. وشَجَبَه الفَارِسُ: جَذَبَه. (و) شَجَبَ (الظَّبْيَ: رَمَاه) بالسَّهْم أَو غَيْرِه (فأَصَابَه فأَبَانَ بَعْضَ قَوائِمِه فَلَمْ يَسْتَطِع أَن يَبْرَح) .
(وتَشَاجَبَ) الأَمْرُ إِذا (اخْتَلَط) ومِثْلُه فِي النِّهَاية. (و) عَن ابْنِ دُرَيْدٍ: الشَّجْبُ: تَدَاحُلُ الشَّيْء بَعْضِه فِي بَعْض، ومِنْهُ شَجَب وتَشَاجب إِذَا (دَخَل بَعْضُه فِي بَعْض) .
(و) يُقَالُ: (امرأَةٌ شَجُوبٌ) على فَعُول: (ذَاتُ هَمَ قَلْبُهَا مُتَعَلِّقٌ بِهِ) . (وتَشَجَّبَ) الرجُلُ إِذَا (تَحَزَّنَ) . قَالَ العَجَّاجُ:
ذَكَّرْنَ أَشْجَاناً لمن تَشَجَّبَا
وهِن أَعْجَاباً لِمَن تَعَجَّبَا
(ويَشْجُبُ كيَنْصُر) : حَيٌّ، وَهُوَ يَشْجُبُ (بْنُ يَعْرُبَ بْنِ قَحْطَانَ) .
والشِّجَّابُ ككِتَابٍ: السِّدَادُ. يُقَالُ: شَجَبَه بِشِجَابٍ أَي سَدَّهُ بِسِدَادٍ.
(وَشَاجِبٌ) بِلَا لَام: مَوْضِعٌ فِي دِيَارِ بَكْر، قَالَه البَكْرِيّ. وقِيل: (وادٍ بالعَرمَة) مُحَرّكَةً، كَذَا فِي المَرَاصدِ والتَّكْمِلَة. والعَرَمَةُ: أَرْضُ صُلْبَةٌ إِلى جَنْبِ الدَّهْنَاءِ.
(وهُوع) أَي الشَّاجِبُ باللَّامِ: (الهَذَّاءُ المِكْثَارُ) . وَفِي الحَدِيث: (النَّاسُ ثَلَاثَةٌ: شَاجبٌ وغَانِمٌ وسَالِمٌ. فالشَّاجِبُ: الَّذِي يَتَكَلَّم بالرَّدِيءِ، وقهيلَ: النَّاطِقُ بالخَنَا، المُعِينُ عَلَى الظُّلْمِ؛ والغَانِمُ: الَّذِي يكَلَّم بالخَيْرِ ويَأْمُرُ بِهِ ويَنْهَى عَنِ الْمُنكر فيغْنَمُ؛ والسَّالِمُ: السَّاكِتُ.
وَفِي التَّهْذِيب، قَالَ: أَبُو عبَيْد: الشَّاجِبُ: الهالِكُ الآثِمُ.
(و) الشَّاجِبُ (مِنَ الغِرْبَان: الشَّدِيدُ النَّعِيقِ) ، بالمُهْمَلَة والمُعْجَمة، الَّذِي يَتَفَجَّعُ من غِرْبَان البَيْنِ، يُقَال: شَجَبَ الغُرَابُ يَشجُبُ شَجِيباً: نَعَق بالبَيْن. وغُرَابٌ شَاجِبٌ يَشْجُبُ.
Books available on Lisaan.net الكتب الموجودة على لسان نت
Lisaan al-Arab by Ibn Manzur (d. 1311 CE) لسان العرب لإبن منظورIshtiqaaq al-Asmaa' by al-Asma`ee (d. 831 CE) إشتقاق الأسماء للأصمعيKitaab al-Ain by al-Khaleel bin Ahmad al-Faraahidi (d. 786 CE) كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيديGhareeb al-Hadeeth by Abu Ubaid al-Qaasim bin Salam al-Harawi (d. 838 CE) غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلامAl-Asharaat fi Ghareeb al-Lughah by Muhammad bin Abdul Wahid al-Zahid Ghulam Thaalab (d. 957 CE) العشرات في غريب اللغة لمحمد بن عبد الواحد الزاهد غلام ثعلبTaj al-Lughah wa Sihaah al-Arabiyyah by al-Jawhari (d. 1003 CE) تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهريMaqayees al-Lughah by Ibn Faris (d. 1004 CE) مقاييس اللغة لإبن فارسAl-Muhkam wal Muheet al-Aadham by Ibn Seedah al-Mursi (d. 1066 CE) المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسيAsaas al-Balaaghah by al-Zamakhshari (d. 1143 CE) أساس البلاغة للزمخشريAl-Majmoo` al-Mugheeth fi Gharibay al-Qur'aani wal Hadeeth by Abu Musa al-Madeeni (d. 1185 CE) المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المدينيAl-Nihaayah fi Ghareeb al-Hadeeth wal Athar by Abu Sa`aadaat Ibn al-Athir (d. 1210 CE) النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزريAl-Maghrib fi Tarteeb al-Ma`rib by al-Mutarrizi (d. 1213 CE) المغرب في ترتيب المعرب للمُطَرِّزيAl-Shawaarid by al-Saghaani (d. 1252 CE) الشوارد للصغانيMukhtaar al-Sihaah by al-Razi (d. 1266 CE) مختار الصحاح للرازيAl-Alfaadh al-Mukhtalifah fil Ma`aani al-Mu'talifah by Ibn Malik (d. 1274 CE) الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة لإبن مالكTuhfah al-Areeb bima fil Qur'aan minal Ghareeb by Abu Hayyan al-Gharnati (d. 1344 CE) تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب لإبي حيان الغرناطي الأندلسيAl-Misbaah al-Muneer by al-Fayyumi (d. 1368 CE) المصباح المنير للفيّوميKitaab al-Ta`rifaat by al-Shareef al-Jorjani (d. 1413 CE) كتاب التعريفات للشريف الجرجانيAl-Qamoos al-Muheet by Fairuzabadi (d. 1414 CE) القاموس المحيط للفيروزآباديMu`jam Maqaalid al-Uloom by al-Suyuti (d. 1505 CE) معجم مقاليد العلوم للسيوطيMajma` Bihaar al-Anwaar by al-Fattini (d. 1578 CE) مجمع بحار الأنوار للفَتِّنيّAl-Tawqeef `alaa Mahammaat al-Ta`areef by al-Manaawi (d. 1622 CE) التوقيف على مهمات التعاريف للمناويDastoor al-Ulamaa by Ahmednagari (d. 18th Century CE) دستور العلماء للأحمدنكريKashshaaf Istilahaat al-Funooni wal Uloom by al-Tahanawi (d. 1777 CE) كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانويTaaj al-Aroos by Murtada al-Zabidi (d. 1790 CE) تاج العروس لمرتضى الزبيديAl-Farq by Ibn Abi Thaabit (c. 835 CE) الفرق لإبن أبي ثابتAl-Ta`reefaat al-Fiqhiyyah by al-Barakati (d. 1975 CE) التعريفات الفقهيّة للبركتيRisaalat al-Khatti wal Qalam by Ibn Qutaybah (d. 885 CE) رسالة الخط والقلم لإبن قتيبةAl-Mudhakkar wal Mu'annath by Sahl al-Tustari (d. 896 CE) المذكر والمؤنث لسهل التستريAl-I`timaad fi Nadhaa'ir al-Dhaa'i wal Daad by Ibn Malik (d. 1274 CE) الإعتماد في نظائر الظاء والضادAl-Mufradaat fi Ghareeb al-Qur'aan by al-Raaghib al-Asfahaani (d. c. 1109 CE) المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهانيSupplément aux dictionnaires arabes by Reinhart Dozy (d. 1883 CE) تكملة المعاجم العربية لرينهارت دوزيMu`jam al-Sawaab al-Lughawi by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم الصواب اللغوي لأحمد مختار عمرMu`jam al-Lughah al-Arabiyyah al-Mu`aasirah by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمرAl-Mu`jam al-Waseet by a Team of Writers (1998) المعجم الوسيط لمجموعة من المؤلفينAl-Muheet fil Lughah by al-Sahib bin Abbad (d. c. 995 CE) المحيط في اللغة للصاحب بن عبادAl-Ubaab al-Zaakhir by al-Saghaani (d. 1252 CE) العباب الزاخر للصغانيMufradaat al-Qur'aan by al-Faraahhi (d. 1930 CE) مفردات القرآن للفراهيGhareeb al-Qur'aan fi Shi`r al-Arab by Abdullah ibn Abbas (d. 687 CE) غريب القرآن في شعر العرب لعبد الله بن عباسAl-Muhadhdhib fima Waqa`a fil Qur'aani minal Mu`arrab by al-Suyuti (d. 1505 CE) المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطيMin Balaaghat al-Qur'aan by Ahmad Ahmad al-Badawi (d. c. 1968 CE) من بلاغة القرآن لأحمد أحمد بدويAl-Mustalahaat al-Arba`ah fil Qur'aan by Abul A`la Maududi (d. 1979 CE) المصطلحات الأربعة في القرآن لأبو الأعلى المودوديMa Waqa`a fil Qur'aan bighair Lughat al-Arab by al-Hilali (d. 1987 CE) ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلاليAl-I`jaaz al-Bayaani lil Qur'aan by Aisha Abd al-Rahman (d. 1998 CE) الإعجاز البياني للقرآن لعائشة عبد الرحمنMukhtasar al-Ibaraat li Mu`jam Mustalahaat al-Qira'aaat by al-Dawsari (2008) مختصر العبارات لمعجم مصطلحات القراءات للدوسريAbjad al-Uloom by Siddiq Hasan Khan (d. 1890 CE) أبجد العلوم لصديق حسن خان