Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
4101. شثث7 4102. شثل5 4103. شثن10 4104. شجا4 4105. شجب16 4106. شجج104107. شجح2 4108. شجذ5 4109. شجر19 4110. شجع16 4111. شجعم3 4112. شجم3 4113. شجن15 4114. شحا4 4115. شحب10 4116. شحث7 4117. شحج10 4118. شحح12 4119. شحد3 4120. شحذ13 4121. شحر9 4122. شحز3 4123. شحس3 4124. شحشر1 4125. شحص5 4126. شحط15 4127. شحف6 4128. شحك4 4129. شحم15 4130. شحن15 4131. شخا1 4132. شخب13 4133. شخت9 4134. شخخ4 4135. شخدب2 4136. شخدر2 4137. شخذ2 4138. شخر9 4139. شخرب1 4140. شخز5 4141. شخس9 4142. شخص18 4143. شخف3 4144. شخل2 4145. شخلب3 4146. شخم4 4147. شخن3 4148. شدا4 4149. شدح4 4150. شدخ11 4151. شدد12 4152. شدف11 4153. شدق15 4154. شدقم6 4155. شدن11 4156. شده10 4157. شذا4 4158. شذب14 4159. شذح3 4160. شذذ10 4161. شذر14 4162. شذق4 4163. شذم5 4164. شرب23 4165. شربث3 4166. شربق2 4167. شرت4 4168. شرث5 4169. شرج16 4170. شرجب8 4171. شرجع5 4172. شرح18 4173. شرحبيل1 4174. شرحف3 4175. شرحل3 4176. شرحن2 4177. شرخ13 4178. شرد15 4179. شردح2 4180. شردخ3 4181. شردم4 4182. شرذل2 4183. شرذم10 4184. شرر12 4185. شرز9 4186. شرس17 4187. شرسف8 4188. شرشق2 4189. شرص6 4190. شرض4 4191. شرط18 4192. شرع19 4193. شرعب5 4194. شرعف3 4195. شرغ5 4196. شرف18 4197. شرفغ2 4198. شرق17 4199. شرقرق3 4200. شرك15 Prev. 100
«
Previous

شجج

»
Next

شجج: الشَّجَّة: واحِدَةُ شِجاجِ الرَّاْس، وهي عشر: الحارِصَةُ وهي

التي تَقْشِرُ الجلد ولا تُدْمِيه، والدَّامِيَة وهي التي تُدْمِيهِ،

والباضِعَةُ وهي التي تشق اللحم شقّاً كبيراً، والسِّمْحاقُ وهي التي يبقى

بينها وبين العظم جلدة رقيقة، فهذه خمس شِجاجٍ

(* قوله «فهذه خمس شجاج»

المذكور أربع فقط فلعله سقط من قلم الناسخ الخامسة وهي الدامعة بالعين

المهملة، من دمعت الشجة: جرى دمها فهي دامعة كما في المصباح.) ليس فيها قصاص ولا

أَرش مقدَّر وتجب فيها حكومة؛ والمُوضِحَةُ وهي التي تبلغ إِلى العظم

وفيها خمس من الإِبل، ثم الهاشمة وهي التي تَهْشِمُ العظم أَي تكسره، وفيها

عشر من الإِبل، والمُنَقِّلةُ وهي التي ينقل منها العظم من موضِع إِلى

موضع، وفيها خمس عشرة من الإِبل، ثم المَأْمُومَةُ ويقال: الآمَّةُ وهي

التي لا يبقى بينها وبين الدماغ إِلا جلدة رقيقة، وفيها ثلث الدية،

والدَّامِغَةُ وهي التي تبلغ الدماغ، وفيها أَيضاً ثلث الدية؛ والشَّجَّةُ:

الجُرْحُ يكون في الوجه والرأْس فلا يكون في غيرهما من الجسم، وجمعها شِجاجٌ.

وشَجَّهُ يَشُجُّه ويَشِجُّه شَجّاً، فهو مَشْجُوجٌ وشَجِيجٌ من قوم

شَجَّى، الجمع عن أَبي زيد.

والشَّجِيجُ والمُشَجَّجُ: الوَتِدُ لِشَعَثِهِ، صِفةٌ غالبة؛ قال:

ومُشَجَّجٍ، أَمَّا سَواءُ قَذالِهِ

فَبَدا، وغَيَّبَ سارَهُ المَعْزاءُ

ووتِدٌ مَشْجُوجٌ وشَجِيجٌ ومُشَجَّجٌ: شُدِّدَ لكثرة ذلك فيه. وشَجَّهُ

قِصاصَ شَعَره، وعلى قِصاصِ شعره.

والشَّجَجُ: أَثر الشَّجَّةِ في الجَبِين، والنعت أَشَجُّ؛ ورجل أَشَجُّ

بَيِّنُ الشَّجَج إِذا كان في جبينه أَثر الشَّجَّةِ.

وكان بينهم شِجاجٌ أَي شَجَّ بعضُهم بعضاً. الليث: الشَّجُّ كسر الرأْس؛

أَبو الهيثم: الشَّجُّ أَن يعلو رأْسَ الشيءِ بالضرب كما يَشُجُّ رأْسَ

الرجل، ولا يكون الشَّجُّ إِلا في الرأْس. وفي حديث أُمِّ زَرْعٍ:

شَجَّكِ أَو فَلَّكِ؛ الشَّجُّ في الرأْس خاصة في الأَصل، وهو أَن تضربه بشيءٍ

فتجرحه فيه وتشقه، ثم استعمل في غيره من الأَعضاء. وفي الحديث في ذكر

الشِّجاجِ جمع شَجَّةٍ، وهي المرّة من الشَّجِّ، والخمر تُشَجُّ بالماءِ؛

وقال زهير يصف عَيْراً وأُتُنَه:

يَشُجُّ بها الأَماعِزَ، وهي تَهْوي

هُوِيَّ الدَّلْوِ، أَسْلَمها الرِّشاءُ

أَي يعلو بالأُتن الأَماعِزَ. والوَتَدِ يسمى شَجِيجاً. وشَجَّ الخمر

بالماءِ ويَشِجُّها شَجّاً: مزجها. وفي حديث جابر: أَرْدَفَني رسولُ الله،

صلى الله عليه وسلم، فالتقمتُ خاتم النبوّة فكان يَشُجُّ عليَّ مِسْكاً،

أَيْ أَشمُّ منه مسكاً، وهو من شَجَّ الشرابَ إِذا مزجه بالماءِ، كأَنه

كان يخلطُ النسِيم الواصِلَ إِلى مَشَمِّه بريح المسك؛ ومنه قول كعب:

شُجَّتْ بِذِي شَبَمٍ من ماءٍ مَحنِيَةٍ

أَي مزجت وخلطت. وشَجَّ المفازة يَشُجُّها شَجّاً: قطعها. وشَجَّ الأَرض

براحلته شَجّاً: سار بها سيراً شديداً. وشَجَّتِ السفينةُ البحرَ: خرقته

وشقته، وكذلك السابحُ. وسابحٌ شَجَّاجٌ: شديدُ الشَّجِّ؛ قال:

في بَطْنِ حُوتٍ بِهِ في البحرِ شَجَّاجِ

وشَجَجْتُ المفازةَ: قطعتها؛ قال الشاعر:

تَشُجُّ بيَ العَوْجاءُ كلَّ تَنُوفةٍ،

كأَنَّ لها بَوّاً، بِنِهْيٍ، تُغاوِلُهْ

وفي حديث جابر: فأَشْرَعَ ناقَتَه فشرِبت فَشَجَّتْ، قال: هكذا رواه

الحُمَيدي في كتابه، وقال: معناه قطَعَت الشُّرب، من شَجَجْت المَفازة إِذا

قطعتَها بالسَّيْر، قال: والذي رواه الخطابي في غَريبه، وغيره:

فََشَجَتْ، على أَن الفاءَ أَصلية والجيم مخفَّفة، ومعناه: تفاجَّت أَي فرَّقت ما

بين فَخِذَيْها لِتَبول. ومن أَمثالهم: فلان يَشُجُّ بِيَدٍ ويَأْسُو

بأُخرى إِذا أَفسد مرَّة وأَصلح مرة.

والشَّجَجُ والشَّجاج: الهواءُ؛ وقيل: الشَّجَجُ نَجْم.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.