Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
4299. شقد5 4300. شقدع2 4301. شقذ8 4302. شقر16 4303. شقرق6 4304. شقص154305. شقط5 4306. شقظ2 4307. شقع6 4308. شقف6 4309. شقق14 4310. شقم5 4311. شقن5 4312. شقه3 4313. شكأ6 4314. شكا6 4315. شكب5 4316. شكد7 4317. شكر19 4318. شكز7 4319. شكس18 4320. شكص3 4321. شكع9 4322. شكك13 4323. شكل24 4324. شكم15 4325. شكن4 4326. شكه6 4327. شلا4 4328. شلجم5 4329. شلح9 4330. شلخ5 4331. شلخب1 4332. شلخف2 4333. شلز1 4334. شلط7 4335. شلع2 4336. شلغ6 4337. شلغف3 4338. شلل11 4339. شلم11 4340. شلمق2 4341. شما1 4342. شمت17 4343. شمج6 4344. شمحط4 4345. شمخ16 4346. شمختر2 4347. شمخر7 4348. شمذ8 4349. شمذر3 4350. شمرج7 4351. شمرخ12 4352. شمردل6 4353. شمرذ2 4354. شمرض2 4355. شمرق2 4356. شمز14 4357. شمس20 4358. شمشل2 4359. شمشلق2 4360. شمص9 4361. شمصر2 4362. شمط16 4363. شمطل2 4364. شمظ5 4365. شمع14 4366. شمعد2 4367. شمعط3 4368. شمعل7 4369. شمق8 4370. شمل17 4371. شملق2 4372. شمم11 4373. شمهد2 4374. شنأ16 4375. شنا1 4376. شنب15 4377. شنبر5 4378. شنبص2 4379. شنبل3 4380. شنتر6 4381. شنتق2 4382. شنث6 4383. شنج14 4384. شنح6 4385. شنحط2 4386. شنحف3 4387. شنخ3 4388. شنخب4 4389. شنخف6 4390. شندخ4 4391. شندف3 4392. شندق2 4393. شنذ3 4394. شنذر2 4395. شنر13 4396. شنز7 4397. شنزب2 4398. شنزر2 Prev. 100
«
Previous

شقص

»
Next

شقص: الشِّقْصُ والشَّقيصُ: الطائفة من الشيء والقطْعةُ من الأَرض،

تقول: أَعطاه شِقْصاً من ماله، وقيل: هو قليلٌ من كثير، وقيل: هو الحَظُّ.

ولك شِقْصُ هذا وشَقِيصُه كما تقول نِصْفُه ونَصِيفُه، والجمع من كل ذلك

أَشْقاصٌ وشِقاصٌ. قال الشافعي في باب الشُّفْعةِ: فإِن اشْتَرَى شِقْصاً

من ذلك؛ أَراد بالشِّقْصِ نَصِيباً معلوماً غير مَفْروز، قال شمر: قال

أَعرابي اجْعل من هذا الجَرّ شَقِيصاً أَي بما اشْتَرَيتها. وفي الحديث: أَن

رجلاً من هُذيل أَعْتَقَ شِقْصاً من مملوك فأَجازَ رسولُ اللّه، صلّى

اللّه عليه وسلّم، وقال: ليس للّه شَرِيكٌ؛ قال شمر: قال خالد النَّصِيبُ

والشِّرك والشِّقْصُ واحدٌ؛ قال شمر: والشَّقِيصُ مثله وهو في العين

المشتركة من كل شيء. قال الأَزهري: وإِذا فُرِزَ جازَ أَن يُسَمَّى شِقْصاً،

ومنه تَشْقِيصُ الجَزَرةِ وهو تَعْضِيَتُها وتفصيلُ أَعضائِها وتَعْدِيلُ

سِهامِها بين الشُّرَكاءِ. والشاةُ التي تكون للذبح تسمى جَزَرةً، وأَما

الإِبل فالجَزور.

وروي عن الشعبي أَنه قال: من باع الخَمْرَ فلْيُشَقِّص الخنازِيرَ أَي

فلْيستَحِلَّ بيعَ الخنازير أَيضاً كما يَسْتَحِلّ بيعَ الخمرِ؛ يقول: كما

أَن تَشْقِيصَ الخنازيرِ حرامٌ كذلك لا يَحِلُّ بيعُ الخمر، معناه

فلْيُقَطِّع الخَنازِيرَ قِطَعاً ويُعَضِّيها أَعْضاءً كما يُفْعل بالشاة إِذا

بِيعَ لحمُها. يقال: شَقَّصَه يُشَقِّصُه، وبه سمي القَصّابُ

مُشَقِّصاً؛ المعنى من اسْتَحَلّ بيعَ الخمرِ فلْيَسْتَحِلَّ بيع الخِنْزِيرِ

فإِنهما في التحريم سواء، وهذا لفظٌ معناه النَّهي، تقديرُه من باعَ الخمرَ

فليكنْ لِلْخَنازيرِ قَصّاباً وجعله الزمخشري من كلام الشعبي وهو حديث

مرفوع رواه المغيرة بن شعبة، وهو في سنن أَبي داود. وقال ابن الأَعرابي: يقال

للقَصّاب مُشَقِّصٌ.

والمِشْقَصُ من النِّصَال: ما طالَ وعَرُضَ؛ قال:

سِهَامٌ مَشاقِصُها كالحِراب

قال ابن بري: وشاهده أَيضاً قول الأَعشى:

فلو كُنْتُمُ نَخْلاً لكُنْتُمْ جُرَامةً،

ولو كنتمُ نَبْلاً لكُنْتُمْ مشاقِصَا

وفي الحديث: أَنه كَوَى سعدَ بن مُعاذٍ في أَكْحلِه بمِشْقَصٍ ثم

حَسَمَه؛ المِشْقَصُ: نصلُ السهمِ إِذا كان طويلاً غيرَ عريضٍ، فإِذا كان

عَريضاً فهو المِعْبَلةُ؛ ومنه الحديث: فأَخَذَ مَشَاقِصَ فقَطَعَ بَراجِمَه،

وقد تكرر في الحديث مفرداً ومجموعاً؛ المِشْقَصُ من النصال: الطويلُ وليس

بالعريض، فأَما العَرِيضُ الطويل يكون قريباً من فِتْر فهو المِعْبَلة،

والمِشْقَصُ على النصف من النَّصْل ولا خير فيه يَلْعَب به الصبيانُ وهو

شَرُّ النبل وأَحْرَضُه، يُرْمى به الصيد وكل شيء ولا يُبالى انْفِلالُه؛

قال الأَزهري: والدليلُ على صحة ذلك قولُ الأَعشى:

ولو كنتمُ نبلاً لكنتم مشاقصا

يَهْجُوهم ويُرَذِّلُهم. والمِشْقَصُ: سهمٌ فيه نَصْل عريض يُرْمى به

الوحشُ؛ قال أَبو منصور: هذا التفسير للمِشْقَص خطأٌ، وروى أَبو عبيدة عن

الأَصمعي أَنه قال: المِشْقَصُ من النصال الطويلُ، وفي ترجمة حشا:

المِشْقَصُ السهمُ العريضُ النَّصْلِ. الليث: الشَّقِيص في نعت الخيل فَراهةٌ

وجَوْدةٌ، قال: ولا أَعرفه.

ابن سيده: الشَّقِيصُ الفرسُ الجَوَادُ. وأَشاقِيصُ: اسم موضع، وقيل: هو

ماء لبني سعد؛ قال الراعي:

يُطِعْن بِجوْنٍ ذي عَثانِينَ لم تَدَعْ

أَشاقِيصُ فيه والبَديَّان مَصْنَعا

أَراد به البقعة فأَنّثه. والشَّقِيصُ: الشريكُ؛ يقال: هو شَقِيصِي أَي

شَرِيكي في شِقْصٍ من الأَرض، والشَّقِيصُ: الشيءُ اليسير؛ قال الأَعشى:

فتِلْكَ التي حَرَمَتْكَ المتَاع،

وأَوْدَتْ بِقَلبِكَ إِلاّ شَقِيصا

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.