Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
4360. شمص8 4361. شمصر2 4362. شمط15 4363. شمطل2 4364. شمظ4 4365. شمع134366. شمعد2 4367. شمعط3 4368. شمعل6 4369. شمق7 4370. شمل16 4371. شملق2 4372. شمم10 4373. شمهد2 4374. شنأ16 4375. شنا1 4376. شنب14 4377. شنبر5 4378. شنبص2 4379. شنبل3 4380. شنتر5 4381. شنتق2 4382. شنث5 4383. شنج13 4384. شنح5 4385. شنحط2 4386. شنحف3 4387. شنخ2 4388. شنخب4 4389. شنخف6 4390. شندخ4 4391. شندف3 4392. شندق2 4393. شنذ3 4394. شنذر2 4395. شنر12 4396. شنز7 4397. شنزب2 4398. شنزر2 4399. شنس4 4400. شنص5 4401. شنط8 4402. شنظ7 4403. شنظب3 4404. شنظر5 4405. شنظي1 4406. شنع16 4407. شنعب3 4408. شنعف4 4409. شنغب3 4410. شنغر3 4411. شنغف3 4412. شنف15 4413. شنفر3 4414. شنفلق2 4415. شنق19 4416. شنقف2 4417. شنم4 4418. شنن12 4419. شنهبر2 4420. شها6 4421. شهب18 4422. شهبر7 4423. شهد16 4424. شهدانج2 4425. شهدر3 4426. شهذر2 4427. شهر16 4428. شهرب3 4429. شهرز3 4430. شهرق2 4431. شهسفرم2 4432. شهق17 4433. شهل15 4434. شهم13 4435. شهمل2 4436. شهن7 4437. شهنز3 4438. شهه2 4439. شوا2 4440. شوب16 4441. شود4 4442. شوذ10 4443. شور20 4444. شوز2 4445. شوس14 4446. شوش8 4447. شوشب2 4448. شوص13 4449. شوط15 4450. شوظ14 4451. شوع7 4452. شوف15 4453. شوق14 4454. شوك17 4455. شول15 4456. شوم7 4457. شون5 4458. شوه18 4459. شيأ12 Prev. 100
«
Previous

شمع

»
Next

شمع: الشَّمَعُ والشَّمْعُ: مُومُ العَسل الذي يُسْتَصْبَحُ به، الواحدة

شَمَعةٌ وشَمْعة؛ قال الفراء: هذا كلام العرب والمُوَلَّدون يقولون

شَمْعٌ، بالتسكين، والشَّمَعةُ أَخص منه؛ قال ابن سيده: وقد غَلِطَ لأَن

الشَّمَع والشَّمْعَ لغتان فصيحتان. وقال ابن السكيت: قُلِ الشَّمَعَ للموم

ولا تقل الشَّمْعَ.

وأَشْمَعَ السِّراجُ: سَطَع نورُه؛ قال الراجز:

كَلَمْحِ بَرْقٍ أَو سِراجٍ أَشْمَعا

والشَّمْعُ والشُّمُوعُ والشِّماعُ والشِّماعةُ والمَشْمَعةُ: الطَّرَبُ

والضَّحِك والمِزاحُ واللَّعِبُ.

وقد شَمَعَ يَشْمَعُ شَمْعاً وشُمُوعاً ومَشْمَعةً إِذا لم يَجِدَّ؛ قال

المتنخل الهذلي يذكر أَضيافَه:

سَأَبْدَؤُهُمْ بِمَشمَعةٍ، وأَثْنِي

بِجُهْدِي من طَعامٍ أَو بِساطِ

أَراد من طَعامٍ وبِساطٍ، يريد أَنه يبدأُ أَضيافه عند نزولهم بالمِزاحِ

والمُضاحكة ليُؤَنِّسَهم بذلك، وهذا البيت ذكره الجوهري: وآتي

بِجُهْدِي؛ قال ابن بري: وصوابه وأَثْنِي بجُهْدي أَي أُتْبِعُ، يريد أَنه

يَبْدَأُ أَضيافَه بالمَِزاحِ لِيَنْبَسِطُوا ثم يأْتيهم بعد ذلك بالطعام. وفي

الحديث: من تَتَبَّع المَشْمَعةَ يُشَمِّعُ اللهُ به؛ أَراد ، صلى الله

عليه وسلم، أَنَّ مَن كان مِن شأْنه العَبَثُ بالناس والاستهزاءُ أَصارَه

الله تعالى إِلى حالة يُعْبَثُ به فيها ويُسْتَهْزَأُ منه، فمن أَراد

الاستهزاء بالناس جازاه الله مُجازاةَ فِعْلِه. وفي حديث النبي، صلى الله

عليه وسلم: إِذا كنا عندك رَقَّت قلوبنا وإِذا فارقناكَ شَمَعْنا أَو

شَمَمْنا النساء والأَولادَ أَي لاعَبْنا الأَهْلَ وعاشَرْناهُنّ، والشِّماعُ:

اللَّهْوُ واللَّعِبُ. والشَّمُوعُ: الجارية اللَّعُوبُ الضَّحُوكُ

الآنِسةُ، وقيل: هي المَزّاحةُ الطَّيِّبةُ الحديث التي تُقَبِّلُكَ ولا

تُطاوِعُك على سِوَى ذلك، وقيل: الشَّمُوعُ اللَّعُوبُ الضحوك فقط، وقد

شَمَعَتْ تَشْمَعُ شَمْعاً وشُمُوعاً. ورجل شَموعٌ: لَعُوبٌ ضَحُوكٌ، والفِعْلُ

كالفِعْل والمصدر كالمصدر؛ وقولُ أَبي ذُؤَيْبٍ يصف الحِمارَ:

فَلَبِثْنَ حِيناً يَعْتَلِجْنَ بِرَوْضة،

فَيَجِدُّ حِيناً في المِراحِ ويَشْمَعُ

قال الأَصمعي: يَلْعَبُ لا يُجادُّ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.