Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
704. شنس4 705. شنط8 706. شنطف2 707. شنعف4 708. شنغف3 709. شنف16710. شوأ4 711. شوس15 712. شوط16 713. شوف16 714. شيأ12 715. شيط17 716. شيف5 717. صأصأ8 718. صبأ12 719. صبط4 720. صبغ19 721. صتأ4 722. صحف20 723. صخف3 724. صدأ14 725. صدغ16 726. صدف20 727. صردف2 728. صرط13 729. صرف27 730. صعط5 731. صعف8 732. صغغ1 733. صفغ4 734. صفف16 735. صفنط1 736. صقغ4 737. صقف4 738. صلحف1 739. صلط7 740. صلغ14 741. صلف17 742. صمأ5 743. صمرط2 744. صمغ14 745. صنغ2 746. صنف16 747. صوأ3 748. صوط3 749. صوغ16 750. صوف17 751. صيأ6 752. صيغ5 753. صيف18 754. ضأضأ8 755. ضبأ10 756. ضبس8 757. ضبط19 758. ضبعط3 759. ضبنط3 760. ضدأ3 761. ضرأ4 762. ضرس18 763. ضرط18 764. ضرعمط2 765. ضرغمط1 766. ضرف6 767. ضرفط4 768. ضطط3 769. ضعط3 770. ضعف20 771. ضغبس8 772. ضغس2 773. ضغط17 774. ضغغ6 775. ضفرط4 776. ضفس5 777. ضفط12 778. ضفف13 779. ضمرط3 780. ضمس7 781. ضمغ6 782. ضنأ8 783. ضنبس4 784. ضنط7 785. ضنفس3 786. ضهأ8 787. ضهس5 788. ضوأ13 789. ضوس2 790. ضوط8 791. ضوف5 792. ضيأ4 793. ضيس4 794. ضيط6 795. ضيف21 796. طأطأ9 797. طبأ2 798. طبرس3 799. طبس9 800. طثأ4 801. طحس5 802. طخرف1 803. طخس4 Prev. 100
«
Previous

شنف

»
Next
شنف
الشَّنْفُ: القرط الأعلى، والجمع شُنُوفٌ - مثال بدرٍوبُدُورٍ -، ومنه حديث محمد بن سليم: كنت أختلف إلى الضَّحّاك وعليَّ شَنْفُ ذهب فلا ينهاني. وقال الليث: الشَّنْفُ معلاق في قُوْفِ الأذن، وكذلك ما جُعل منه في القلائد. وقال ابن دريد: الشَّنْفُ ما عُلِّقَ في أعلى الأذن، والجمع شُنُوْفٌ، فأما قول العامة شُنْفٌ فخطأ. وكل ما علق في أعلى الأذن فهو شَنْفٌ، وما عُلِّق في أسفلها فهو قرط، قال أبو كبير الهذلي:
وبياضُ وجهك لم تحل أسراره ... مثل الوَذيلَةِ أو كشَنْفِ الأنضر
ويروى: " مثل المَذِيَّةِ أو كنَشْفِ "، الوذيلة: سَبيكة أو مرآة فضة، والمَذِيَّةُ: المرآة.
والشَّنْفُ إلى الشيء والشَّفْنُ إليه: النظر في اعتراض. وقيل: الشَّنْفُ النظر إلى الشيء كالمتعجب منه أو كالكاره له، قال الفرزدق يصف خيلا:
يَشْنِفْنَ للنظر البعيدِ كأنما ... إرْنانها ببوائنِ الأشْطَانِ
أي أصواتها وصهيلها، أي كأنها تصهل من آبأرٍ بوائن لسعة أجوافها، ويروى: " يصهلن للشَّبَحِ البعيد "، ورواية ابن الأعرابي: " يَشْتَفْنَ " من الاشْتِيافِ. وقال العجاج:
أزمان غرّاء تروق الشُّنَّفا ... بجيد أدماء تَنُوْشُ العُلَّفا
وقال تميم بن أُبَيِّ بن مقبل:
وقربوا كل صِهْمِيْمٍ مَنَاكِبه ... إذا تداكأ منه دفعه شَنَفا
وقال أبو زيد: من الشِّفَاهِ الشَّنْفَاءُ: وهي المنقلبة الشَّفَةِ العليا من أعلى، والأسم: الشَّنَفُ - بالتحريك -.
والشَّنَفُ - أيضاً -: البُغْضُ والتنكر، وقد شَنِفْتُ له - بالكسر - أي أبغضته، حكاه ابن السكيت، وهو مثل شَئفْتُه - بالهمز -.
والشَّنِفُ: المبغض. وفي الحديث: أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خرج فلقيه زيد بن عمرو؛ فحيا أحدهما الآخر؛ فقال: مالي أرى قومك قد شَنِفُوا لك؟ قال: أما والله إن ذلك لغير نائرةٍ كانت مني إليهم. وفي حديث إسلام أبي ذر - رضي الله عنه - أنه قال له أخوه أُنَيّس - رضي الله عنه -: لقد سمعت قول الكهنة فما هو بقولهم؛ والله إنه لصادق وإنهم لكاذبون، فقلت: اكفني حتى أنظر، قال: نعم وكن من أهل مكة على حَذَرِ لأنهم قد شَنِفُوا له وتجهموا. قال:
ولن ازال وإن جاملت محتسباً ... في غير نائرة ضَبّاً لها شَنِفا
أي مُتَغَضِّباً. ويقال: مالي أراك شانِفاً عني: أي معرضا.
وقال أبو عمرو: ناقة مَشْنُوْفَةٌ: أي مَزْمُومَةٌ.
ويقال: أنك لَشانِفٌ بأنفك عني: أي رافع.
وقال ابن الأعرابي: شَنِفْتُ: أي فطنت، وأنشد:
وتقول قد شَنِفَ العدو فقل لها ... ما للعدو لغيرنا لا يَشْنَفُ
وقال الزَّجاج: أشْنَفْتُ الجارية: أي جعلت لها شَنْفاً. وقال غيره: شَنَّفْتُها تَشْنِيْفاً فَتَشَنَّفَتْ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.