Lisaan.net is the world's largest Arabic dictionary and the Internet's premiere Arabic linguistic research tool for university students, scholars and others interested in learning or researching the Arabic language.

Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
678. شطف7 679. شظف13 680. شعف17 681. شغغ4 682. شغف18 683. شَغَفِ 1684. شفدغ2 685. شفف12 686. شقأ7 687. شقف5 688. شكأ6 689. شكس17 690. شلخف2 691. شلط6 692. شلعف2 693. شلغ5 694. شلغف3 695. شلف5 696. شمحط4 697. شمس19 698. شمشط2 699. شمعط3 700. شنأ16 701. شنحف3 702. شنخف6 703. شندف3 704. شنس4 705. شنط8 706. شنطف2 707. شنعف4 708. شنغف3 709. شنف15 710. شوأ4 711. شوس14 712. شوط15 713. شوف15 714. شيأ12 715. شيط16 716. شيف5 717. صأصأ8 718. صبأ12 719. صبط4 720. صبغ18 721. صتأ4 722. صحف19 723. صخف2 724. صدأ14 725. صدغ15 726. صدف19 727. صردف2 728. صرط12 729. صرف26 730. صعط5 731. صعف7 732. صغغ1 733. صفغ4 734. صفف15 735. صفنط1 736. صقغ4 737. صقف4 738. صلحف1 739. صلط6 740. صلغ13 741. صلف16 742. صمأ5 743. صمرط2 744. صمغ13 745. صنغ2 746. صنف15 747. صوأ3 748. صوط3 749. صوغ15 750. صوف16 751. صيأ6 752. صيغ4 753. صيف17 754. ضأضأ8 755. ضبأ10 756. ضبس7 757. ضبط18 758. ضبعط3 759. ضبنط3 760. ضدأ3 761. ضرأ4 762. ضرس17 763. ضرط17 764. ضرعمط2 765. ضرغمط1 766. ضرف6 767. ضرفط3 768. ضطط3 769. ضعط3 770. ضعف19 771. ضغبس8 772. ضغس2 773. ضغط16 774. ضغغ5 775. ضفرط4 776. ضفس5 777. ضفط11 Prev. 100
«
Previous

شَغَفِ 

»
Next
شَغَفِ الذَُرى ... نبال تواليها رِحَابٍ جيوبها
ويروى: بمَسْفُوحَةِ الآباط عُرْيانه القرا. وأنشد الليث:
وكعباً قد حميناهم فحلوا ... محل العُصم من شَعَفِ الجبال
والشَّعَفُ - أيضاً -: أعلى السنام.
وقال الليث: الشَّعَفُ كرؤوس الكمأة والأثافيِّ المُسْتَدِيرة في أعاليها، قال العجاج:
فأطَّرَقَتْ إلا ثلاثاً عُكَّفاً ... دَوَاخِساً في الأرض إلا شَعَفا وشَعَفَةُ القلب: رأسه عند معلق النياط، ولذلك يقال: شَعَفَنَي حُبُّ فلانٍ وشُعِفْتُ به وبحبه: أي غَشِيَ الحب القلب من فوقه. وقرأ الحسن البصري وقَتَادَةُ وأبو رجاء والشعبي وسعيد بن جبير وثابت البُنَانيُّ ومجاهد والزُّهريُّ والأعرج وابن كَثير وابن مُحَيْصِنٍ وعوف بن أبي جميلة ومحمد اليماني ويزيد بن قُطَيْبٍ:) قد شَعَفَها حُبّاً (قال أبو زيد: أي أمرضها وأذابها. وقرأ ثابت البُنَاني أيضاً:) قد شَعِفَها (بكسر العين بمعنى علقها حبا وعشقها.
ورجلٌ صُهْبُ الشِّغَافِ: يراد بذلك شَعَر رأسه. وما على رأسه إلا شُعَيْفاتٌ: أي شُعيرات من الذؤابة. وفي حديث النبي - صلى الله عليه وسلم -: أنه ذكر في خطبته ياجوج وماجوج فقال: عِراضَ الوجوه صِغَارُ العيون صُهْبُ الشِّعَافِ ومن كل حدب ينسلون، ثم ذكر إهلاك الله إياهم فقال: والذي نفسي بيده إن دواب الأرض لتسْمَنُ وتَشْكَرُ شكراً من لحومهم. وقال رجل: ضربني عمر - رضي الله عنه - فسقط البُرْنُسُ عن رأسي فأغاثني الله بشُعَيْفَتَيْنِ في رأسي. والشَّعْفَةُ: خصلة في أعلى الرأس.
والمَشْعُوْفُ: الذي أُصيبت شَعَفَةُ قلبه؛ أي رأسه عند معلق النِّيَاطِ؛ بحب أو ذعر أو جنون. ومنه حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال في فتنة القبر: أما فتنة القبر فبي تُفتَنُون وعني تسألون، فإذا كان الرجل صالحاً أُجلس في قبره غير فزع ولا مَشْعُوْفٍ.
وشَعَفْتُ البعير بالقطران: إذا اشْعَلْتَه به، قال أمرؤ القيس:
ليقتلني وقد شَعَفْتُ فؤادها ... كما شَعَفَ المَهنُوْءةَ الرجل الطّالي
ويروى: " قَطَرْتُ فؤادها كما قَطَرَ " وشَعْفَانِ: جبلان بالغور.
وفي المثل: لكن بِشَعْفَيْنِ أنت جدود، وقد كتب سبب المثل في تركيب ج د د.
وقال أبو زيد: الشَّعْفَةُ: المطرة الهينة، قال: ومثل للعرب: ما تنفع الشَّعْفَةُ في الوادي الرُّغُب، يُضرب مثلا للذي يعطيك قليلا لا يقع منك موقعا ولا يسد مسداً.
وقال الليث: الشَّعَفُ داء يُصيب الناقة فيتمعط شَعَر عينيها، يقال: شَعِفَتْ وهي تَشْعَفُ؛ وناقة شَعْفَاءُ، ولا يقال جمل أشْعَفُ؛ إنما هو للإناث خاصة. وقال غيره: إنه بالسين المهملة.
والشُّعَافُ - بالضم -: الجنون، والمَشْعُوْفُ: المجنون.
وقال بعضهم: الشَّعَفُ: قشر شجر الغاف. وشَعفَ هذا اليَبِيْسُ: أي نبت فيه أخضر، والصحيح أنهما بالغين المعجمة.
والتركيب يدل على أعالي الشيء ورأسه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained fī sabīli llāh by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com