Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
3118. صدل6 3119. صدم16 3120. صدن8 3121. صدو3 3122. صدي10 3123. صر63124. صرب14 3125. صرح19 3126. صرخَ2 3127. صرد18 3128. صرر17 3129. صرع16 3130. صرف27 3131. صرق7 3132. صرم20 3133. صري9 3134. صصل2 3135. صط1 3136. صطب9 3137. صعب15 3138. صعد21 3139. صعر18 3140. صعع2 3141. صعف8 3142. صعق17 3143. صعل11 3144. صعن5 3145. صعو9 3146. صغبل3 3147. صغصغ5 3148. صغل6 3149. صغمس1 3150. صغو7 3151. صفت9 3152. صفح19 3153. صفد15 3154. صفر21 3155. صفع11 3156. صفغ4 3157. صفف16 3158. صفق19 3159. صفن21 3160. صفو13 3161. صقب13 3162. صقح4 3163. صقر17 3164. صقع15 3165. صقل14 3166. صكك12 3167. صكم10 3168. صل5 3169. صلب19 3170. صلت14 3171. صلح17 3172. صلخَ1 3173. صَّلَخْدمُ1 3174. صلد17 3175. صلع16 3176. صلغ14 3177. صلغد3 3178. صلف17 3179. صلق16 3180. صلل13 3181. صلم17 3182. صلو9 3183. صلي8 3184. صمأ5 3185. صمت17 3186. صمج7 3187. صمح7 3188. صمخَ1 3189. صمد14 3190. صمر13 3191. صمع18 3192. صمغ14 3193. صمك6 3194. صمل13 3195. صمم17 3196. صمي7 3197. صنب9 3198. صنت7 3199. صنج16 3200. صند9 3201. صنر9 3202. صنع19 3203. صنف16 3204. صنق7 3205. صنم15 3206. صنن10 3207. صنو10 3208. صني1 3209. صه8 3210. صهب17 3211. صهر16 3212. صهم5 3213. صهه2 3214. صوب19 3215. صوت16 3216. صوح13 3217. صود5 Prev. 100
«
Previous

صر

»
Next
الصاد والراء

الصُّنْبورةُ والصُّنبورُ جميعاً النَّخلةُ التي دُقَّتْ من أسفلِها وانْجَرَدَ كَرَبُها وقيل حَمْلُها وقد صَنْبَرَتْ والصُّنْبورُ سَعَفَاتٌ يَخْرُجْنَ في أصل النَّخْلةِ والصُّنبور أيضاً النخلةُ تَخْرُجُ من أصلِ النخلةِ الأخرى من غير أن تُغْرَسَ والصُّنْبورُ أيضا النَّخلةُ المنفردةُ من جماعةِ النَّخْلِ وقد صَنْبَرَتْ وقال أبو حنيفةَ الصُّنْبُورُ بغير هاءٍ أصْلُ النخلةِ الذي تَشَعَّبتْ مِنه العُروقُ ورجُلٌ صُنْبورٌ فَرْدٌ ضَعيفٌ ذَليلٌ لا أَهْلَ له ولا عَقِبَ ولا ناصِرَ وفي الخَبَرِ أنّ قُرَيْشاً قالت في النبيِّ صلى الله عليه وسلم محمدٌ صُنْبُورٌ أي لا عَقِبَ له ولا أَخَ فإذا مات انْقَطَعَ ذِكْرُه فأَنْزَلَ الله عليه {إن شانئك هو الأبتر} الكوثر 3 والصُّنْبورُ اللَّئيمُ والصُّنبورُ فَمُ القَناةِ والصُّنبورُ القَصَبَةُ التي تكونُ في الإِدَاوَة يُشْربُ منْهَا وقد تكونُ من حديدٍ وَرَصاصٍ وصُنْبورُ الحَوْضِ مَثْعَبُه وقيل هو ثَقْبُه الذي يَخْرجُ منه الماءُ إذا غُسِلَ وقوله أنشده ابن الأعرابيِّ

(ليَهْنِئْ تُراثِي لامْرِئٍ غَيْرِ ذِلَّةٍ ... صَنابِرُ أُحْدَانٌ لَهنَّ حَفيفُ) فسَّره فقال الصَّنابِرُ هنا السِّهامُ الدِّقاقُ ولم أجدْه إلا عن ابن الأعرابيِّ ولم يأت لها بواحدٍ وأُحْدانٌ أفرادٌ لا نَظِيرَ لها كقولِ الآخَر

(يَحْمِي الصُّرَيِّمَ أُحْدانُ الرِّجالِ له ... صَيْدٌ ومُجْتَرِئٌ باللَّيلِ هَمَّاسُ)

والصَّنَوْبرُ شجرٌ مُخْضرٌّ شِتاءً وصَيفاً وقيل الأَرْزُ الشَّجرُ وثمرُه الصَّنَوْبَرُ وقد تقدّم وغَداةٌ صِنَّبْرٌ بارِدةٌ وقال ثَعْلبٌ الصِّنَّبْرُ من الاضَّدادِ يكون الحارَّ ويكون البارِدَ حكاه عن ابن الأعرابيِّ والصِّنَّبْرُ والصَّنَّبِرُ البَرْدُ وقيل الرِّيحُ الباردةُ في غَيْمٍ قال طَرَفَةُ

(بِجَفَانٍ تَعْترِي نادِينَا ... وسَدِيفٍ حينَ هاجَ الصِّنَّبِر)

وأما ابن جِنِّي فقال أرادَ الصِّنَّبْر فاحْتاج إلى تحريك الياءِ فَتَطَرّقَ إلى ذلك بِنَقْلِ حركةِ الإِعرابِ إليها تشبيهاً بقولِهم هكذا بَكُرْ ومَرَرْتُ بِبَكْرِ فكان يجبُ على هذا أنْ يقولَ الصِّنَّبُرْ فيَضُمَّ الباءَ لأنّ الراءَ مضمومةٌ إلا أنه تَصَوَّرَ معنى إضافةِ الظَّرفِ إلى الفِعْلِ فصارَ إلى أنه كأنه قال حِينَ هَيْجِ الصِّنَّبْرِ فلما احتاجَ إلى حركةِ الباءِ تَصَوَّرَ معنى الجَرِّ فكَسَر الباءَ وكأنه نَقَلَ الكَسْرةَ عن الراءِ إليها كما أن القصيدةَ المُنْشَدَةَ للأصمعيِّ التي فيها

(كأنَّها وقد رآها الرَّائِي ... )

إنما سَوَّغه ذلك مع أنَّ الأبياتَ كلَّها مُتواليةٌ على الجَرِّ أنّه تَوهَّمَ فيه معنَى الجَرِّ ألاَ ترى أن معناه كأَنَّها وقْتُ رُؤيةِ الرائِي فَساغَ له أن يَخْلِطَ هذا البيتَ بسائِر الأبيات وكأنه لذلك لم يُخالِفْ قال وهذا أقربُ مأخذاً من أن يقولَ إِنه حَرّفَ القافيةَ للضرورةِ كما حَرَّفها في قولِه

(هَلْ عَرَفْتَ الدارَ أو أنْكَرْتَها ... بَيْنَ تِبْراكٍ فشَسَّيْ عَبَقُرْ)

في قولِ مَنْ قال عَبْقَرْ فحرّف الكلمةَ والصِّنَّبْرُ اليومُ الثاني من أيام العَجُوزِ والبِنْصَر الأُصْبُعُ بين الوُسْطَى والخِنْصِرِ مُؤَنثةٌ عن اللحيانيِّ والفِرْفَاصُ الفحلُ الشديدُ الأخْذِ وقال اللحيانيُّ قال الخُسُّ لبِنْتِه إِني أريدُ أَلا أُرْسلَ في إِبِلي إلا فحلاً واحداً قالت لا يُجزئُها إلا رَباعٌ فِرْفاصٌ أو بازِلٌ حُجَأَةٌ الحُجَأَةُ الذي لا يَزالُ قاعياً على كلِّ ناقةٍ وفُرَافِصَةٌ وفَرَافِصَةٌ من أسماءِ الأسَد ورَجُلٌ فُرافِصٌ وفُرَافِصَةٌ شديدٌ ضخْمٌ شجاعٌ وفُرافِصَةُ اسمُ رجلٍ والفُرافِصَةُ أبو نائِلَةَ امرأةِ عثمانَ رضي الله عنه ليس في العربِ مَنْ يُسَمَّى بالفُرافِصَة بالألف واللام غيره وَفَرْصَن الشيءَ قطَعَه عن كُراع والفِرْصِمُ من أسماءِ الأسدِ والبُرْصُومُ عِفَاصُ القَارورةِ ونحوِها في بعض اللُّغاتِ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.