Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
4603. صقعب4 4604. صقعر5 4605. صقعل3 4606. صقغ4 4607. صقف4 4608. صقل144609. صقلب5 4610. صقم2 4611. صكا1 4612. صكك12 4613. صكم10 4614. صلا8 4615. صلب19 4616. صلت14 4617. صلج8 4618. صلح17 4619. صلخ10 4620. صلخد4 4621. صلخدم2 4622. صلخم5 4623. صلد17 4624. صلدح3 4625. صلدم4 4626. صلطح3 4627. صلع16 4628. صلغ14 4629. صلغد3 4630. صلف17 4631. صلفع3 4632. صلق16 4633. صلقح2 4634. صلقع3 4635. صلقم5 4636. صلل13 4637. صلم17 4638. صلمع4 4639. صلنبح1 4640. صلهب6 4641. صلهج2 4642. صلهم2 4643. صمأ5 4644. صما3 4645. صمت17 4646. صمج7 4647. صمح7 4648. صمخ13 4649. صمخد2 4650. صمد14 4651. صمدح2 4652. صمر13 4653. صمرد2 4654. صمع18 4655. صمعت2 4656. صمعد5 4657. صمعر3 4658. صمغ14 4659. صمغد2 4660. صمق4 4661. صمقر3 4662. صمك6 4663. صمل13 4664. صملج2 4665. صملخ7 4666. صملق1 4667. صملك3 4668. صملكع2 4669. صمم17 4670. صنا5 4671. صنب9 4672. صنبح3 4673. صنبر12 4674. صنبع3 4675. صنبل2 4676. صنت7 4677. صنتع3 4678. صنتل2 4679. صنج16 4680. صنخ4 4681. صنخب2 4682. صنخر2 4683. صند9 4684. صندق6 4685. صندل9 4686. صنر9 4687. صنطل2 4688. صنع19 4689. صنعبر2 4690. صنف16 4691. صنق7 4692. صنم15 4693. صنن10 4694. صها2 4695. صهب17 4696. صهبج1 4697. صهتم2 4698. صهج3 4699. صهد7 4700. صهر16 4701. صهر1 4702. صهرج9 Prev. 100
«
Previous

صقل

»
Next

صقل: الصَّقْلُ: الجِلاءِ. صَقَلَ الشيءَ يَصْقُلُه صَقْلاً وصِقَالاً،

فهو مَصْقُولٌ وصَقِيلٌ: جَلاهُ، والاسم الصِّقَالُ، وهو صاقِلٌ والجمع

صَقَلَةٌ؛ وقال يزيد بن عمرو بن الصَّعِق:

نَحْنُ رؤوسُ القَوْمِ يومَ جَبَلَه،

يَوْمَ أَتَتْنا أَسَدٌ وحَنْظَله

نَعْلُوهُمُ بقُضُبٍ مُنْتَخَله،

لم تَعْدُ أَنْ أَفْرَشَ عنها الصَّقَله

والمِصْقَلة: التي يُصْقَل بها السيف ونَحوُه.

والصَّيْقَل: شَحَّاذُ السُّيوف وجَلاَّؤها، والجمع صَيَاقِل وصياقِلةٌ،

دخلت فيه الهاء لغير علة من العلل الأَربع التي توجب دخول الهاء في هذا

الضَّرْب من الجمع، ولكن على حَدِّ دخولها في المَلائِكة والقَشَاعِمة.

والصَّقِيلُ: السَّيْف.

وصِقَالُ الفَرَس: صَنْعَتُه وصِيانَتُه، يقال: الفَرسُ في صِقَالِه أَي

في صِوَانهِ وصَنْعَته. ويقال: جعَل فلان فَرَسَه في الصِّقَال أَي في

الصِّوان والصَّنْعة؛ قال أَبو النجم يَصِف فرساً:

حَتَّى إِذا أَثْنَى جَعَلنا نَصْقُلُه

قال شَمِر: نَصْقُله أَي نُضَمِّره، ويقال نَصْقُله أَي نَصْنَعه

بالجِلالِ والعَلَف والقِيَام عليه، وهو صِقَالُ الخيل. وفي حديث أُمِّ مَعْبد:

ولم تُزْرِ به صُقْلةٌ: أَي دِقَّة ونُحُول، وقال شمر في قولها لم

تُزْرِ به صُقْلَةٌ تريد ضُمْره ودِقَّتَه؛ وقال كثيِّر:

رَأَيْتُ بها العُوجَ اللَّهاميمَ تَغْتَلي،

وقد صُقِلَتْ صَقْلاً وشَلَّتْ لُحومُها

أَبو عمرو: صَقَلْتُ الناقةَ إِذا أَضمرْتَها، وصَقَلَها السيرُ إِذا

أَضْمَرها، وشَلَّتْ أَي يَبِست؛ قال: والصُّقْلُ الخاصرة أُخِذَ من هذا؛

وقال غيره: أَرادت أَنه لم يكن مُنتفِخَ الخاصِرة جِدًّا ولا ناحِلاً

جِدًّا، ولكن رَجُلاً رَتَلاً، ورواه بعضهم: ولم تَعِبْه ثُجلةٌ ولم تُزْرِ

به صَعْلةٌ؛ فالثُّجْلة استرخاء البطن، والصَّعْلة صِغَرُ الرأْس، وبعضهم

يَرْويه: لم تَعِبْه نُحْلة، ويروى بالسين على الإِبدال من الصاد سُقْلة.

ابن سيده: والصُّقْلة والصُّقْل الخاصِرَة، والصُّقْلانِ القُرْبانِ من

الدَّاية وغيرها، وفي التهذيب: من كلّ دابَّة؛ قال ذو الرمة:

خَلَّى لها سِرْبَ أُولاها وهَيَّجَها،

مِنْ خَلْفِها، لاحِقُ الصُّقْلَيْن هِمْهِيمُ

والصُّقْل الجَنْب، والصَّقَلُ انهِضام الصُّقْل، والصُّقْل الخفيف من

الدواب؛ قال الأَعشى:

نَفَى عنه المَصِيفَ وصارَ صُقْلاً،

وقد كَثُر التَّذَكُّر والفُقُودُ

(* قوله «نفى عنه» تقدم في صعل: نفى عنها بضمير المؤنث).

ويروى: وصارَ صَعْلاً، وقَلَّمَا طالت صُقْلَة فَرَسٍ إِلا قَصْرَ

جَنْباهُ، وذلك عَيْبٌ. ويقال: فرس صَقِلٌ بَيِّنُ الصَّقَل إِذا كان طَوِيل

الصُّقْلَيْن. أَبو عبيدة: فرس صَقِلٌ إِذا طالت صُقْلَتُه وقَصُرَ جنباه؛

وأَنشد:

لَيْسَ بأَسْفَى ولا أَقنَى ولا صَقِل

ورواه غيره: ولا سَغِل؛ والأُنثى صَقِلَةٌ، والجمع صِقَالٌ، وهو الطويل

الصُّقْلة، وهي الطُّفْطَفة، والعرب تُسَمِّي اللَّبَن الذي عليه

دُوَايةٌ رقيقة مَصْقول الكِساء. ويقول أَحَدُهُم لصاحبه: هَلْ لك في مَصْقُولِ

الكِساء؟ أَي في لَبَنٍ قد دَوَّى؛ قال الراجز:

فَهْو، إِذا اهْتَافَ أَو تَهَيَّفا،

يَنْفِي الدُّوَاياتِ إِذا تَرَشَّفا،

عن كُلِّ مَصْقُول الكِساءِ قد صَفَا

اهْتَاف أَي جاع وعَطِش؛ وأَنشد الأَصمعي:

فباتَ دونَ الصَّبَا، وهي قَرَّةٌ،

لِحَافٌ، ومَصْقُولُ الكِساءِ رَقيقُ

أَي بات له لِباسٌ وطعامٌ؛ هذا قول الأَصمعي، وقال ابن الأَعرابي: أَراد

بمَصْقُول الكساء مِلْحَفةً تحت الكساء حمراء، فقيل له: إِن الأَصمعي

يقول أَراد به رَغْوَةَ اللَّبَن، فقال: إِنه لَمَّا قاله اسْتَحَى أَن

يرجع عنه. أَبو تراب عن الفراء: أَنت في صُقْعٍ خالٍ وصُقْل خالٍ أَي في

ناحية خالية، قال: وسَمِعْت شُجاعاً يقول: صَقَعه بالعصا وصَقَلَه وصَقَع به

الأَرضَ وصَقَل به الأَرضَ أَي ضَرَب به الأَرضَ.

ومَصْقَلةُ: اسمُ رجل؛ قال الأَخطل:

دَعِ المُغَمَّرَ لا تَسْأَلْ بمَصْرَعِه،

واسْأَلْ بمَصْقَلَة البَكْريِّ ما فَعَلا

وهو مَصْقَلة بن هُبَيْرة من بني ثعلبة بن شيبان

(* قوله «شيبان» هكذا

في الأصل، وفي المحكم: سفيان) والصَّقْلاء: موضع؛ وقوله أَنشده ثعلب:

إِذا هُمُ ثاروا، وإِنْ هُمْ أَقْبلوا

أَقْبَلَ مِسْماحٌ أَرِيبٌ مِصْقَلُ

فَسَّره فقال: إِنما أَراد مِصْلَق فقَلَب، وهو الخطيب البليغ، وقد ذكر

في موضعه.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.