Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
4687. صنطل2 4688. صنع19 4689. صنعبر2 4690. صنف16 4691. صنق7 4692. صنم154693. صنن10 4694. صها2 4695. صهب17 4696. صهبج1 4697. صهتم2 4698. صهج3 4699. صهد7 4700. صهر16 4701. صهر1 4702. صهرج9 4703. صهصلق5 4704. صهصه4 4705. صهك3 4706. صهل13 4707. صهم5 4708. صوب19 4709. صوت16 4710. صوج5 4711. صوح13 4712. صود5 4713. صوص5 4714. صوع15 4715. صوغ16 4716. صوف17 4717. صوق4 4718. صوك8 4719. صول15 4720. صوم19 4721. صون14 4722. صوي6 4723. صيأ6 4724. صيا1 4725. صيب9 4726. صيح12 4727. صيخ6 4728. صيد18 4729. صير17 4730. صيص10 4731. صيع7 4732. صيغ5 4733. صيف18 4734. صيق6 4735. صيك6 4736. صيم4 4737. صين7 4738. ض6 4739. ضأب3 4740. ضأبل2 4741. ضأد5 4742. ضأز6 4743. ضأضأ8 4744. ضأط2 4745. ضأك3 4746. ضأل13 4747. ضأن11 4748. ضأي2 4749. ضبأ10 4750. ضبا3 4751. ضبب13 4752. ضبث12 4753. ضبثم2 4754. ضبج5 4755. ضبح15 4756. ضبد4 4757. ضبر17 4758. ضبرك4 4759. ضبرم4 4760. ضبز6 4761. ضبس8 4762. ضبط19 4763. ضبطر4 4764. ضبع19 4765. ضبعط3 4766. ضبغط4 4767. ضبغطر3 4768. ضبك3 4769. ضبن12 4770. ضبه3 4771. ضتع2 4772. ضثم6 4773. ضجا1 4774. ضجج11 4775. ضجحر2 4776. ضجر15 4777. ضجع18 4778. ضجعم2 4779. ضجم10 4780. ضجن7 4781. ضحا7 4782. ضحح9 4783. ضحك17 4784. ضحل15 4785. ضحن4 4786. ضخا1 Prev. 100
«
Previous

صنم

»
Next

صنم: الصَّنَمُ: معروفٌ واحدُ الأَصْنامِ، يقال: إنه معرَّب شَمَنْ، وهو

الوَثَن؛ قال ابن سيده: وهو يُنْحَتُ من خَشَبٍ ويُصَاغُ من فضة

ونُحاسٍ، والجمع أَصنام، وقد تكرر في الحديث ذكرُ الصَّنَمِ والأَصنام، وهو ما

اتُّخِذَ إلهاً من دون الله، وقيل: هو ما كان له جسمٌ

أَو صورة، فإن لم يكن له جسم أَو صورة فهو وَثَن. وروى أَبو العباس عن

ابن الأَعرابي: الصَّنَمةُ والنَّصَمةُ الصُّورةُ التي تُعْبَد. وفي

التنزيل العزيز: واجْنُبْني وبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصنام؛ قال ابن عرفة:

ما تخذوه من آلهةٍ فكان غيرَ صُورةٍ فهو وَثَنٌ، فإذا كان له صورة فهو

صَنَمٌ، وقيل: الفرق بين الوَثَن والصنمِ أَن الوَثَنَ ما كان له جُثَّة من

خشب أَو حجر أَو فضة يُنْحَت ويُعْبَد، والصنم الصورة بلا جثة، ومن العرب

من جعل الوَثَنَ المنصوبَ صنماً، وروي عن الحسن أَنه قال: لم يكن حيٌّ

من أَحْياءِ العرب إلا ولها صنمٌ يعبدونها يسمونها أُنثى بني فلان

(*

قوله: ولها صنم يعبدونها: لعلَّه أنث الضمير العائد إلى الحيّ لأنه في معنى

القبيلة. وأنث الضمير العائد إلى الصنم لأنه في معنى الصورة)؛ ومنه قول

الله عز وجل: إنْ يَدْعون مِنْ دونِه إلاَّ إناثاً؛ والإناث كل شيء ليس

فيه روح مثل الخَشبة والحجارة، قال: والصَّنَمةُ الداهيةُ؛ قال الأَزهري:

أَصلها صَلَمة. وبنو صُنَيْم: بطنٌ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.