92183. صَبَّانِيّ1 92184. صِبَاي1 92185. صَبَاي1 92186. صَبَايِح1 92187. صَبَايِغَة1 92188. صَبَبَ192189. صبب14 92190. صبث2 92191. صبج2 92192. صُبْجِيَّة1 92193. صَبَجِيَّة1 92194. صَبُحَ1 92195. صُبْح1 92196. صبح19 92197. صَبَحَ 1 92198. صَبْحَا1 92199. صَبْحَاء1 92200. صُبْحَاوِيّ1 92201. صُبْحة1 92202. صُبَحَة1 92203. صَبَحُوت1 92204. صُبْحِي1 92205. صَبْحِيَّة1 92206. صبخَ1 92207. صَبْخ1 92208. صَبَخ1 92209. صبخ3 92210. صَبْخِيّ1 92211. صَبَخِيّ1 92212. صبد1 92213. صبر20 92214. صَبْر2 92215. صَبِرَ1 92216. صَبَرَ1 92217. صَبر2 92218. صُبْر1 92219. صَبِر1 92220. صَبْر الله1 92221. صَبَرَ عَنْ1 92222. صَبَرَ 1 92223. صَبر 1 92224. صَبْرَة1 92225. صَبِرة1 92226. صُبْرة1 92227. صَبْرُنَا1 92228. صَبَرنة1 92229. صبره1 92230. صَبَرَهُ1 92231. صَبْري1 92232. صَبْرِيّة1 92233. صَبْرِين1 92234. صبرينه1 92235. صبصب1 92236. صبط4 92237. صَبْط1 92238. صبع14 92239. صَبَعَ1 92240. صَبَعَ 1 92241. صَبْعَان1 92242. صَبْعة1 92243. صبعي1 92244. صَبْعِي1 92245. صِبغ1 92246. صبغ18 92247. صَبَغَ1 92248. صَبَغَ 1 92249. صبغت1 92250. صبف1 92251. صبق1 92252. صبك1 92253. صَبْكَان1 92254. صبل2 92255. صَبَنَ1 92256. صبن11 92257. صَبْنة1 92258. صَبَّهُ1 92259. صبه1 92260. صبهبذ1 92261. صبهذ1 92262. صبهن1 92263. صبو8 92264. صَبُّوبَة1 92265. صَبُوح1 92266. صَبُّوخ1 92267. صَبُور1 92268. صَبُورة1 92269. صَبُورَة1 92270. صَبُورون1 92271. صَبُورِي1 92272. صُبُّوع1 92273. صَبُوع1 92274. صَبُون1 92275. صَبُوني1 92276. صبى1 92277. صَبَى 1 92278. صبي4 92279. صَبِيَا1 92280. صَبْيَاء1 92281. صَبِيَّات1 92282. صُبَيَّاح1 Prev. 100
«
Previous

صَبَبَ

»
Next
(صَبَبَ)
(س) فِي صِفَتِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «إِذَا مَشى كأنَّما يَنْحطُّ فِي صَبَبٍ» أَيْ فِي موضِعٍ مُنْحَدِرٍ. وَفِي رِوَايَةِ «كَأَنَّمَا يَهْوِي مِنْ صَبُوبٍ» يُروى بِالْفَتْحِ والضمِّ، فَالْفَتْحُ اسْمٌ لِمَا يُصَبُّ عَلَى الْإِنْسَانِ مِنْ مَاءٍ وَغَيْرِهِ، كَالطَّهُورِ وَالْغَسُولِ، وَالضَّمُّ جَمْعُ صَبَبٍ. وَقِيلَ الصَّبَب والصَّبُوب:
تَصَوُّب نهرٍ أَوْ طريقٍ.
وَمِنْهُ حَدِيثُ الطَّوَافِ «حَتَّى إِذَا انْصَبَّتْ قَدَماه فِي بَطْنِ الوادِي» أَيِ انحدَرَت فِي المسْعَى.
وَمِنْهُ حَدِيثُ الصَّلَاةِ «لَمْ يَصُبَّ رأسَهُ» أَيْ لَمْ يُمِلْه إِلَى أسْفَل. وَمِنْهُ حَدِيثُ أُسَامَةَ «فَجَعَلَ يرفَعُ يَدَهُ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ يَصُبُّهَا عَلَيَّ أعْرِف أَنَّهُ يدعُو لِي» .
(س) وَفِي حَدِيثِ مَسِيرِهِ إِلَى بَدْرٍ «أَنَّهُ صَبَّ فِي ذَفِرَانَ» أَيْ مَضَى فِيهِ مُنْحدرا ودَافِعا، وَهُوَ موضعٌ عِنْدَ بَدْر.
(س) وَمِنْهُ حَدِيثُ ابْنِ عَبَّاسٍ «وَسُئِلَ أيُّ الطَّهُور أَفْضَلُ؟ قَالَ: أَنْ تَقُوم وَأَنْتَ صَبَبٌ» أَيْ يَنْصَبُّ مِنْكَ الماءُ، يَعْنِي يتَحدَّر.
(س) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «فَقَامَ إِلَى شَجْبٍ فاصْطَبَّ مِنْهُ الماءَ» هُوَ افْتَعَلَ، مِنَ الصَّبِّ:
أَيْ أَخَذَهُ لنفْسه. وتاءُ الِافْتِعَالِ مَعَ الصَّاد تُقْلبُ طَاءً ليَسهل النُّطْقُ بِهِمَا، لأنَّهما مِنْ حُرُوفِ الإطْباق.
وَفِي حَدِيثِ بَرِيرَةَ «قَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: إِنْ أحَبَّ أهْلُكِ أَنْ أَصُبَّ لَهُمْ ثَمَنَكِ صَبَّةً وَاحِدَةً» أَيْ دَفْعة وَاحِدَةً، مِنْ صَبَّ الْمَاءَ يَصُبُّه صَبّاً إِذَا أفرغَه.
وَمِنْهُ صِفَةُ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لِأَبِي بَكْرٍ حِينَ مَاتَ «كُنتَ عَلَى الْكَافِرِينَ عَذابا صَبًّا» هُوَ مَصْدَرٌ بِمَعْنَى الْفَاعِلِ وَالْمَفْعُولِ.
(هـ) وَفِي حَدِيثِ وَاثِلَةَ بْنِ الأْسَقع فِي غَزْوَةِ تَبُوك «فخرجْت مَعَ خَيْرِ صَاحِبٍ، زَادِي فِي الصُّبَّة» الصُّبَّة: الجماعةُ مِنَ النَّاسِ. وَقِيلَ هِيَ شَيْءٌ يُشبه السُّفْرة. يُرِيدُ كُنْتُ آكُلُ مَعَ الرُّفْقَةِ الَّذِينَ صُحْبتُهم، وَفِي السُّفْرة الَّتِي كَانُوا يَأْكُلُونَ مِنْهَا. وَقِيلَ إِنَّمَا هِيَ الصِّنَّة بِالنُّونِ، وَهِيَ بِالْكَسْرِ وَالْفَتْحِ شِبْه السَّلَّة يُوضَعُ فِيهَا الطَّعَامُ.
(هـ) وَمِنْهُ حَدِيثُ شَقِيق «أَنَّهُ قَالَ لِإِبْرَاهِيمَ النَّخَعي: أَلَم أُنبَّأ أنَّكم صُبَّتَان صُبَّتَان» أَيْ جماعتَان جَمَاعَتَانِ.
وَفِيهِ «ألاَ هَلْ عَسَى أَحَدٌ مِنْكُمْ أَنْ يتَّخِذ الصُّبَّة مِنَ الْغَنَمِ» أَي جَمَاعَةٌ مِنْهَا، تَشْبِيهًا بِجَمَاعَةِ النَّاس، وَقَدِ اخْتَلَفَ فِي عَدَدِها، فَقِيلَ مَا بَيْنَ العشْرين إِلَى الأرْبَعين مِنَ الضأنِ والمَعَز. وَقِيلَ مِنَ الْمَعَزِ خَاصَّةً. وَقِيلَ نَحْوَ الْخَمْسِينَ. وَقِيلَ مَا بَيْنَ السِّتِين إِلَى السَّبْعِينَ. والصُّبَّة مِنَ الْإِبِلِ نَحْوُ خمسٍ أَوْ سِتٍّ. (س) وَمِنْهُ حَدِيثُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ «اشتريتُ صُبَّة مِنْ غَنَم» .
(س) وَفِي حَدِيثِ قَتْلِ أَبِي رَافِعٍ الْيَهُودِيِّ «فَوضَعت صَبِيبَ السّيفِ فِي بَطْنه» أَيْ طَرَفه وآخِرَ مَا يَبْلُغُ سِيلَانَهُ حِينَ ضُرِب وَعُمِلَ. وَقِيلَ طرَفه مُطلقا.
(س) وَفِيهِ «لَتَسْمَعَ آيَةً خيرٌ لَكَ مِنْ صَبِيبٍ ذَهباً» قِيلَ هُوَ الْجَلِيدُ. وَقِيلَ هُوَ ذَهَب مَصْبُوب كَثِيرًا غَيْرُ معدُودٍ، وَهُوَ فعيلٌ بِمَعْنَى مفْعُول. وَقِيلَ يُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ اسْمَ جَبَل كَمَا قَالَ فِي حَدِيثٍ آخَرَ: «خيرٌ مِنْ صَبِيرٍ ذَهباً» .
(هـ) وَفِي حَدِيثِ عُقبة بْنِ عَامِرٍ «أَنَّهُ كَانَ يَخْتضبُ بالصَّبِيب» قِيلَ هُوَ ماءُ ورَق السِّمْسم ، ولَونُ مَائِهِ أحمرُ يعلُوه سوادٌ. وَقِيلَ هُوَ عُصارة العُصْفر أَوِ الحنَّاء.
(هـ) وَفِي حَدِيثِ عُتبة بْنِ غَزْوان «وَلَمْ يَبْقَ مِنْهَا إلاَّ صُبَابة كصُبَابَةِ الْإِنَاءِ» الصُّبَابة:
البَقِيَّةُ اليَسيرة مِنَ الشَّرَابِ تَبْقَى فِي أسْفل الإناءِ.
وَفِيهِ «لتَعُودُنَّ فِيهَا أسَاوِدَ صُبًّا» الأساودُ: الحياتُ. والصُّبّ: جَمع صَبُوب، عَلَى أَنَّ أَصْلَهُ صُبُبٌ، كَرسُول ورُسُل، ثُمَّ خُفِّف كرُسْل فأدْغم، وَهُوَ غَريب مِنْ حَيْثُ الإدْغام. قَالَ النَّضر:
إنَّ الْأَسْوَدَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَنْهش ارْتفع ثُمَّ انْصَبَّ عَلَى الملْدُوغ. ويُروى «صُبَّى» بِوَزْنِ حُبْلَى. وَسَيُذْكَرُ فِي آخِرِ الْبَابِ.