Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 3729
1908. ضرج14 1909. ضرح14 1910. ضرر10 1911. ضرس17 1912. ضرط17 1913. ضرع191914. ضرغم11 1915. ضرك10 1916. ضرم14 1917. ضري6 1918. ضزن9 1919. ضعضع5 1920. ضعف19 1921. ضغب5 1922. ضغث17 1923. ضغط16 1924. ضغل7 1925. ضغم10 1926. ضغن16 1927. ضغو5 1928. ضفر16 1929. ضفز11 1930. ضفط11 1931. ضفف12 1932. ضفو9 1933. ضلع16 1934. ضلل13 1935. ضمخ12 1936. ضمد14 1937. ضمر15 1938. ضمز8 1939. ضمم12 1940. ضمن17 1941. ضنك16 1942. ضنن11 1943. ضني8 1944. ضهأ8 1945. ضهب10 1946. ضهي5 1947. ضوأ13 1948. ضوج7 1949. ضور12 1950. ضوع12 1951. ضول3 1952. ضوي8 1953. ضيح10 1954. ضير13 1955. ضيز9 1956. ضيع15 1957. ضيف20 1958. ضيق14 1959. ضيك4 1960. ضيم10 1961. طأطأ9 1962. طبب12 1963. طبخ13 1964. طبع18 1965. طبق16 1966. طبل12 1967. طبن10 1968. طبي7 1969. طثر7 1970. طجن11 1971. طحر10 1972. طحطح2 1973. طحل11 1974. طحم8 1975. طحن15 1976. طحو5 1977. طخي3 1978. طرأ13 1979. طرب17 1980. طرح16 1981. طرد16 1982. طرر13 1983. طرز15 1984. طرس15 1985. طرش13 1986. طرط6 1987. طرف20 1988. طرق19 1989. طرم10 1990. طرن7 1991. طري3 1992. طسم10 1993. طشش8 1994. طعم17 1995. طعن15 1996. طغم11 1997. طغي7 1998. طفأ12 1999. طفح12 2000. طفر16 2001. طفس9 2002. طفش8 2003. طفف17 2004. طفق14 2005. طفل16 2006. طفو9 2007. طلب19 Prev. 100
«
Previous

ضرع

»
Next
ض ر ع

شاة ضريع: كبيرة الضرع. وأضرعت الناقة والبقرة: أشرق ضرعها قبل النتاج. وهما يتضارعان، وهو يضارعه. وتقول: بينهما مراضعة الكاس، ومضارعة الأجناس؛ وهو من الضرع. وضرع له وإليه ضرعاً إذا استكان وخشع، وهو يضرع إليّ ويتضرع، ولم يزل ضارعاً إليّ حتى فعلت كذا. قال الأحوص:

كفرت الذي أسدوا إليك ووسدوا ... من الحسن إنعاماً وجنبك ضارع

ذليل ساقط. وكان مزهواً فأضرعه الفقر. وفي مثل " الحمى أضرعتني إليك " ويقال جسدك ضارع: ضاوي نحيف. وفي الحديث " مالي أراهما ضارعين " وقال الحجاج لقتيبة: مالي أراك ضارع الجسم. وفلان ورع ضرع: ضعيف غمر، وقد ضرع ضراعة، وقوم ضرع. قال:

أناة وحلماً وانتظاراً بهم غداً ... فما أنا بالواني ولا الضرع الغمر وقال:

تعدو غواة على جيرانكم سفهاً ... وأنتم لا أشابات ولا ضرع

ومن المجاز: " ما له زرع ولا ضرع " أي شيء وتضرع الظل: قلص، وقيل: هو بالصاد.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري are being displayed.