Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
766. ضرف6 767. ضرفط4 768. ضطط3 769. ضعط3 770. ضعف20 771. ضغبس8772. ضغس2 773. ضغط17 774. ضغغ6 775. ضفرط4 776. ضفس5 777. ضفط12 778. ضفف13 779. ضمرط3 780. ضمس7 781. ضمغ6 782. ضنأ8 783. ضنبس4 784. ضنط7 785. ضنفس3 786. ضهأ8 787. ضهس5 788. ضوأ13 789. ضوس2 790. ضوط8 791. ضوف5 792. ضيأ4 793. ضيس4 794. ضيط6 795. ضيف21 796. طأطأ9 797. طبأ2 798. طبرس3 799. طبس9 800. طثأ4 801. طحس5 802. طخرف1 803. طخس4 804. طخف5 805. طرأ13 806. طربلس2 807. طرخف2 808. طردس3 809. طرس16 810. طرط7 811. طرطبس3 812. طرف21 813. طرفس5 814. طرمس9 815. طرهف5 816. طسأ6 817. طسس11 818. طشأ5 819. طعس4 820. طعسف3 821. طغغ2 822. طغمس4 823. طفأ12 824. طفرس4 825. طفس10 826. طفشأ2 827. طفف18 828. طلأ2 829. طلحف4 830. طلخف3 831. طلس16 832. طلسأ1 833. طلط2 834. طلغ4 835. طلف11 836. طلفأ4 837. طلمس5 838. طلنس3 839. طلنف3 840. طلهبس1 841. طمرس7 842. طمس19 843. طمغ4 844. طملس6 845. طنأ8 846. طنس3 847. طنف13 848. طنفس10 849. طهس5 850. طهف8 851. طهلس4 852. طوأ5 853. طوس11 854. طوط6 855. طوف20 856. طيس8 857. طيط5 858. طيف13 859. ظأظأ5 860. ظأف3 861. ظبأ2 862. ظرأ2 863. ظربغ3 864. ظرط3 865. ظرف17 Prev. 100
«
Previous

ضغبس

»
Next
ضغبس الضَّغَابِيْسُ: صغار القِثّاء، الواحِد: ضُغْبُوْس، وفي الحديث: أنَّه أُهدِيَ إلى النبي - صلى الله عليه وسلّم - ضَغَابِيسَ فَقَبِلَها وقَبَّلَها وأكل منها. قال أبو عُبَيد: هي شِبه صغار القِثاء تُؤكَل، وهي الشَّعارير أيضاً. وقال ابن فارِس: السين فيها زائِدة، قال: والدليل على ذلك قولهم للذي يأكُلُها كثيراً: ضَغِب. وقال جار الله العَلاّمة الزمَخْشَري - رحمه الله - بعد ذِكرِه أنَّه قيل لِعَجوز: ما طَعامُكِ؟ فقالت: الحارُّ والقارُّ وما حُشَّت به النار؛ وإنْ ذكِرَتِ الضَّغَابِيْس فإني ضَغِبَة: ليس هذا بمُشْتَقٍ منه، لأن السين فيه غير مَزِيْدَة، وانَّما هو كَسَبِطٍ من سِبَطْرٍ ودَمِثٍ من دِمَثْرٍ، قال: ولا فَصْلَ بين حَرْفٍ لا يُزادُ أصْلاً وبين حرف وقع في موضع غير الزيادة وإنْ عُدَّ في جُمْلَةِ الزَّوائِد.
وفي حديث آخَر: أنَّ صَفوان بن أُمَيَّة - رضي الله عنه - أهدى لرسول الله - صلى الله عليه وسلّم - ضَغابيس وجَدَايَةً، وقال ابراهيم الحَرْبيُّ - رحمه الله -: بضَغابيسَ ولَبَإٍ ولَبَنٍ، والنبي - صلى الله عليه وسلّم - بأعلى الوادي، على يَدَيْ كلَدَةَ بن حَنْبَل - رضي الله عنه - قال: فَدَخَلْتُ عليه ولم أُسَلِّم ولم أسْتأذِنْ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلّم -: ارجِع فَقُل السَّلام عليكم أأدْخُل.
وفي الحديث: لا بأسَ باجْتِناءِ الضَّغابيس في الحَرَمِ. وقال الليث: هي شبه العَرَاجِيْنِ تنبُتُ بالغَوْرِ في أُصُول الثُّمَام؛ طِوالٌ حُمْرٌ رَخْصَةٌ تُؤكَل. وقال الأصمعي: هو نَبْتٌ يَنْبُت في أُصول الثُّمَام يُشْبِه الهِلْيَوْنَ؛ يُسْلَقُ بالخلِّ والزَّيت ويُؤكَل.
ويُقال لأغصان الثُّمَامِ والشَّوْكِ التي تؤكَل: ضَغَابِيْسُ، وللرجل الضعيف: ضُغْبُوْسٌ؛ على التَّشْبيه، قال جرير:
قد جَرَّبَتْ عَرَكي في كُلِّ مُعْتَرَكٍ ... غُلْبُ الأُسُوْدِ فما بالُ الضَّغَابِيْسِ
وقال رؤبة يذكُر العَفائفَ:
وتَحْصِبُ اللاّعِنَة الجاسُوسا ... بعَشْرِ أيْدِيْهِنَّ والضُّغْبُوْسا
حَصْبَ الغُوَاةِ العَوْمَجَ المَنْسُوْسا
وقال الدِّيْنَوَري: أخْبَرَني بعض الأعراب قال: الضَّغَابيس ينبُتُ نباتَ الهِلْيَوْنِ سَواءً؛ وهو ضَعيف؛ فإذا جَفَّ حَتَتْهُ الرِّيْحُ فَطَيَّرَتْه، قال: والضَّغابيسُ حامِضَة.
وقال أبو زياد: الضَّغابيس تَفَقَّعُ من تحت الأرض فَيَخْضَرُّ ما يَخرُجُ منها، وما في الأرض خيرٌ من ذلك، وهو أبيَض، يأكَلَه الناس أخْضَرَهُ وأبيَضَه، وانَّما تخرجُ ساقاً ساقاً، ليس لها ورق ولا شُعَب، وما في الأرض منها حُلْوٌ، وما خَرَجَ منها فإنَّه حامِضٌ. قال: ويقال: أرضٌ مُضْغِبَة: إذا كانت كثيرَةَ الضَّغابيس.
والضُّغْبوس: وَلَد الثُّرْملةِ.
وقال ابن عبّاد: الضُّغْبُوْسُ: البعير الذي ليس بِمُسِنٍّ ولا سَمِيْنٍ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.