95975. طفأل1 95976. طفئت1 95977. طَفِئَتِ1 95978. طَفا1 95979. طَفَا1 95980. طفا795981. طَفَا على1 95982. طَفَّار1 95983. طَفَّارِيّ1 95984. طَفَّاف1 95985. طَفَاف1 95986. طفان1 95987. طَفَّان1 95988. طَفَّة1 95989. طَفَحَ2 95990. طفح13 95991. طَفَحَ 1 95992. طفحه1 95993. طفذ2 95994. طَفَرَ1 95995. طفر17 95996. طَفَرَ 1 95997. طفرس4 95998. طَفْرِيّ1 95999. طَفَسَ1 96000. طفس10 96001. طَفَسَ 1 96002. طفسنج1 96003. طَفْسونَجُ1 96004. طفش9 96005. طفشأ2 96006. طفشل1 96007. طِفْشيل1 96008. طفطف4 96009. طفف18 96010. طفق15 96011. طَفِقَ1 96012. طَفَقَ1 96013. طَفِقَ 1 96014. طفقا1 96015. طفل17 96016. طِفْل1 96017. طَفُلَ1 96018. طَفَلَ 1 96019. طِفْل 1 96020. طِفْلة1 96021. طَفْلَة1 96022. طِفْلَة في الخامسةَ عشرةَ...1 96023. طفلت2 96024. طَفَلِي1 96025. طِفْلِي1 96026. طَفْلِي1 96027. طفن6 96028. طَفَنَ 1 96029. طفنش3 96030. طفنشأ1 96031. طفنشل1 96032. طفو10 96033. طَفَوَ 1 96034. طَفُور1 96035. طفى2 96036. طِفي1 96037. طفي2 96038. طَفِير1 96039. طُفَيْر1 96040. طفيس1 96041. طُفَيْل1 96042. طَفِيل1 96043. طقُ1 96044. طق5 96045. طَقْ1 96046. طَقَّة1 96047. طقس3 96048. طَقْس1 96049. طقسيقيون1 96050. طقطق4 96051. طَقْطَق1 96052. طقف1 96053. طَقْفَةُ1 96054. طقق4 96055. طقم3 96056. طَقْم1 96057. طقه1 96058. طقو1 96059. طُقُوس1 96060. طكس1 96061. طَكِّي1 96062. طكي1 96063. طَكِّيَّة1 96064. طلّ1 96065. طَلّ1 96066. طل4 96067. طَلَّ 1 96068. طلأ2 96069. طلا4 96070. طَلَا1 96071. طلاء1 96072. طُلاَّءُ1 96073. طَلَائِع1 96074. طَلَاب1 Prev. 100
«
Previous

طفا

»
Next
طفا: بالعامية طفى والمضارع يطفي والمصدر طفى: أطفأ، أخمد (بوشر).
طفى الدَيْن: استهلك الدَيْن (بوشر).
طَفا (بالتشديد): أطفأ، أخمد (هلو).
أطفأ. أطفى الغضبَ: هدَّأه وسكنه (بوشر).
انطفأ: خمد، طفئ (بوشر) انطفاء سلالة: انقراض جنس واندراسه (بوشر).
إطفاء: إخماد، إخفات، تخفيف (بوشر) مطفى: مِطُفأة.
(طفا)
الشَّيْء فَوق المَاء طفوا وطفوا علا وَلم يرسب والثور الوحشي علا الأكم وَالْفرس شمخ بِرَأْسِهِ والظبي خف على الأَرْض وَاشْتَدَّ عدوه وَفُلَان دخل فِي الْأَمر وَتَمَادَى فِي جَهله إِذا ترزن الْحَلِيم وَفُلَان فَوق الْفرس وثب والخوصة فَوق الشَّجَرَة ظَهرت فَهُوَ طَاف وَهِي طافية
ط ف ا: (الطُّفْيُ) بِالضَّمِّ خُوصُ الْمُقْلِ الْوَاحِدَةُ (طُفْيَةٌ) . وَفِي الْحَدِيثِ: «اقْتُلُوا مِنَ الْحَيَّاتِ ذَا الطُّفْيَتَيْنِ وَالْأَبْتَرَ» كَأَنَّهُ شَبَّهَ الْخَطَّيْنِ عَلَى ظَهْرِهِ بِالطُّفْيَتَيْنِ. وَرُبَّمَا قِيلَ لِهَذِهِ الْحَيَّةِ طُفْيَةٌ أَيْ ذَاتُ طُفْيَةٍ. وَهُوَ مِنْ تَسْمِيَةِ الشَّيْءِ بِاسْمِ مَا يُجَاوِرُهُ. وَ (طَفَا) الشَّيْءُ فَوْقَ الْمَاءِ عَلَا وَلَمْ يَرْسُبْ وَبَابُهُ عَدَا وَسَمَا. 
طفا وَقَالَ [أَبُو عُبَيْد -] : فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام فِي الْحَيَّات: اقْتُلُوا ذَا الطفيتين والأبتر. قَالَ الْأَصْمَعِي: الطُّفْيَة خُوصَةُ المُقْلِ وَجمعه: طُفٌى. قَالَ: فَأرَاهُ شبه الخطين اللَّذين على ظَهره بخوصتين من خوص الْمقل. وَأنْشد لأبي ذُؤَيْب: [الطَّوِيل]

عَفَا غَيْرَ نُؤْىِ الدَّارِ مَا إِن تُبِيْنُه ... وَأقطاعِ طُفْىِ قَدْ عَفَتْ فِي المعاقِلِ

وَقَالَ غَيره: الأبتر القصيرالذنب من الْحَيَّات.
[طفا] الطفى بالضم: خوص المُقل. قال أبو ذؤيب (*) عفا غير نؤى الدار ما إن تُبينُهُ * وأَقْطاعِ طُفْي قد عفتْ في المنازِلِ ويروى: " المناقل "، الواحدة طَفْيَةٌ. وفي الحديث: " اقتلوا من الحيّات ذا الطُفْيَتَيْنِ والأبتر "، كأنّه شبّه الخطّين على ظهره بالطُفْيَتَيْنِ. وربَّما قيل لهذه الحية طُفْيَةٌ على معنى ذات طُفْيَةٍ. قال الهذلي: وهم يُذِلُّونها من بعد عِزَّتها * كما تَذِلُّ الطُفى من رُقْيَةِ الراقي أي ذوات الطفى. وقد يسمى الشئ باسم ما يجاوره. والطفاوة بالضم: دارة الشمس. ويقال: أصبنا طُفاوَةً من الربيع، أي شيئا منه. والطفاوة أيضا: حى من قيس بن عيلان. وطفا الشئ فوق الماء يَطْفو طَفْواً وطُفُوٍّا، إذا علا ولم يرسُب. ومرّ الظبي يَطْفو، إذا خفَّ على وجه الأرض واشتد عدوه. 
[طفا] نه: فيه: اقتلوا ذا "الطفيتين"، الطفية خوصة المقل وجمعها طفي؛ شبه الخطين على ظهر الحية بهما. ن: هو بضم طاء وسكون فاء الخطان الأبيضان على ظهر الحية. ج: وقيل: الطفية الحية، فإن صح فلعل المراد اقتلوا كل حية ذات ولد أولًا وهو الأبتر، وثني الطفيتين لأن الغالب أن يفرخ زوجتين. ك: وقد يجتمع وصف الأبترية والطفية وهو المراد بحديث: إلا أبتر ذو الطفيتين. نه: وفيه: كأن عينه عنبة "طافية" هي حبة خرجت عن حد نبتة أخواتها فارتفعت من بينها، وقيل: أراد به الحبة الطافية على وجه الماء، شبه عينه بها. ك: هو بالهمزة أي ذهب نورها، وبتركه أي ناتئة بارزة. ط: قوله: أعور عينه اليمنى، وروى: اليسرى، ووجه بأن إحدى عينيه ذاهبة والأخرى معيبة، فيصح الأعور لكل منهما لأن العور العيب، وقيل: قوم يرونه أعور اليسرى وقوم اليمنى ليدل على أنه ساحر باطل أمره. ومنه: أو مات "فطفأ" فلا تأكلوه، الطافي سمك يموت فيعلو الماء، أباحه جماعة من الصحابة والتابعين ومالك والشافعي وكرهه آخرون والحنفيون. ك: السمك "الطافي" حلال، هو بلا همزة.

طفا: طَفَا الشيءُ فَوْقَ الماء يَطْفُو طَفْواً وطُفُوّاً: ظَهَرَ

وعَلا ولمْ يَرْسُبْ. وفي الحديث: أَنه ذكرَ الدَّجَّالَ فقال كأَنَّ عَيْنَه

عِنَبَةٌ طافِيةٌ؛ وسئل أَبو العباس عن تفسيره فقال: الطَّافِيَة من

العِنَبِ الحَبَّةُ التي قد خرجت عن حدّ نِبْتَةِ أَخَواتِها من الحَبِّ

فَنَتَأَتْ وظَهَرَتْ وارْتَفَعَتْ، وقيل: أَراد به الحَبَّةَ الطافيةَ على

وجهِ الماءِ، شبَّه عينه بها، ومنه الطافي من السَّمَك لأَنه يَعْلُو

ويَظْهَرُ على رأْسِ الماءِ. وطَفَا الثَّورُ الوَحْشِيُّ على الأكَمِ

والرِّمالِ؛ قال العَجَّاج:

إِذا تَلَقَّتْهُ الدِّهاسُ خَطْرَفا،

وإنْ تَلَقَّتْه العَقَاقِيلُ طَفَا

ومَرَّ الظَّبْيُ يَطْفُو إِذا خَفَّ على الأَرض واشْتَدَّ عَدْوُه.

والطُّفاوة: ما طَفا من زَبَد القِدْر ودَسَمها. والطُّفاوة، بالضم:

دارَةُ الشمسِ والقمرِ. الفراء: الطُّفَاوِيُّ مأْخوذٌ من الطُّفاوَةِ، وهي

الدَّارَةُ حولَ الشمسِ؛ وقال أَبو حاتم: الطُّفاوَة الدَّارَةُ التي

حولَ القمرِ، وكذلك طُفتاوَةُ القِدْرِ ما طَفا عليها من الدَّسَمِ؛ قال

العجاج:

طُفاوَةُ الأُثْرِ كَحَمِّ الجُمَّلِ

والجُمَّل: الذينَ يُذِيبُون الشَّحْمَ:

والطَّفْوَةُ: النَّبْتُ الرقيقُ.

ويقال: أَصَبْنَا طُفاوةً من الرَّبِيعِ أَي شيئاً منه.

والطُّفاوةُ: حَيٌّ من قَيْسِ عَيْلانَ. والطافي: فرسُ عَمْرو بنِ

شَيْبانَ. والطُّفْيَةُ: خُوصَةُ المُقْلِ، والجَمْع طُفْيٌ؛ قال أَبو

ذؤيب:لِمَنْ طَلَلٌ بالمنْتَضى غَيرُ حائِلِ،

عَفَا بَعْدَ عَهْدٍ من قِطارٍ وَوابِلِ؟

عَفَا غَيْرَ نُؤْيِ الدارِ ما إِنْ تُبِينُهُ،

وأَقْطاعِ طُفْيٍ قَدْ عَفَتْ في المَعاقِلِ

المَناقِلُ: جَمْعُ مَنْقَلٍ وهو الطَّريقُ في الجَبَل، ويروى: في

المَنازِل، ويروى في المَعاقِلِ، وهو كذا في شعره.

وذو الطُّفْيَتَيْنِ: حَيَّة لها خَطَّان أَسْوادان يُشَبَّهانِ

بالخُوصَتَيْن، وقد أَمر النبِيُّ، صلى الله عليه وسلم، بقَتْلِها. وفي الحديث:

اقْتُلُوا ذا الطُّفْيَتَيْن والأَبْتَرَ، وقيل: ذو الطُّفْيَتَيْن الذي

له خَطَّانِ أَسْوَدان على ظَهرِه. والطُّفْيَةُ: حَيَّةٌ لَيِّنَة

خَبيثَة قَصِيرة الذَّنَب يقال لها الأَبْتَرُ. وفي حديث النبي، صلى الله عليه

وسلم: اقْتُلُوا الجانَّ ذا الطُّفْيَتَيْن والأَبْتَرَ؛ قال الأَصمعي:

أَُُراه شَبَّه الخَطَّيْن اللَّذَيْنِ على ظَهْرِهِ بخُوصَتَيْن من

خُوصِ المُقْلِ، وهما الطُّفْيَتَانِ، ورُبَّما قيل لِهَذِه الحَيَّةِ

طُفْيَةٌ على معنى ذات طُفْيَة؛ قال الشاعر:

وهُمْ يُذِلُّونَها من بَعْدِ عِزَّتِها،

كما تَذِلُّ الطُّفَى مِنْ رُقْيَةِ الراقي

أَي ذَواتُ الطُّفَى، وقد يُسَمَّى الشيُّ باسم ما يُجاوِرُه. وحكى ابن

بري: أَن أَبا عُبَيدة قال خَطَّانِ أَسْودَانِ، وأَنّ ابن حَمْزَة قال

أَصْفَرانِ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي:

عَبْدٌ إِذا ما رَسَبَ القَوْمُ طَفَا

قال: طَفَا أَي نزَا بِجَهْلِهِ إِذا تَرَزَّنَ الحَلِيمُ.