Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
3626. عخف1 3627. عخل1 3628. عخم1 3629. عخن1 3630. عخو1 3631. عد83632. عدء1 3633. عدب6 3634. عدت1 3635. عدث3 3636. عدر7 3637. عدس17 3638. عدظ1 3639. عدف10 3640. عدق6 3641. عدك4 3642. عدل23 3643. عدم15 3644. عدن20 3645. عده5 3646. عدو12 3647. عدي2 3648. عذ2 3649. عذب17 3650. عذر23 3651. عذف9 3652. عذل16 3653. عذم11 3654. عذن4 3655. عذو7 3656. عذي5 3657. عر6 3658. عرب23 3659. عرت7 3660. عرث4 3661. عرج19 3662. عرد13 3663. عرز6 3664. عرس22 3665. عرش22 3666. عرص15 3667. عرض23 3668. عرط6 3669. عرف21 3670. عرق21 3671. عرك13 3672. عرل1 3673. عرم21 3674. عرن18 3675. عرو11 3676. عري7 3677. عز8 3678. عزب19 3679. عزج4 3680. عزد6 3681. عزر20 3682. عزط3 3683. عزف18 3684. عزق14 3685. عزل20 3686. عزم18 3687. عزن3 3688. عزو11 3689. عزي5 3690. عس6 3691. عسب19 3692. عست2 3693. عسج10 3694. عسد7 3695. عسر20 3696. عسط5 3697. عسف19 3698. عسق8 3699. عسك5 3700. عسل18 3701. عسم15 3702. عسن8 3703. عسو8 3704. عسي4 3705. عش6 3706. عشب17 3707. عشت2 3708. عشث1 3709. عشد5 3710. عشذ1 3711. عشر21 3712. عشز7 3713. عشس1 3714. عشط5 3715. عشف5 3716. عشق13 3717. عشل3 3718. عشم12 3719. عشن7 3720. عشو11 3721. عشي5 3722. عص5 3723. عصب21 3724. عصت1 3725. عصد14 Prev. 100
«
Previous

عد

»
Next
الْعين وَالدَّال

دَعْتَبٌ: مَوْضعٌ. وعُتَابِدٌ كَذَلِك.

والدُّ عْموظُ: السَّيئُ الخُلُقِ.

ودَ عْمَظَ ذكَرَهُ فِي المرْأةِ: أوْعَبَهُ.

والدَّعْثُر: الأحمقُ.

ودُعْثُورُ كُلِّ شَيْء: حُفَرَتُه.

والدُّعْثُورُ: الحَوْضُ الذَّي لم يُتَنَوَّقْ فِي صَنْعَته وَلم يُوسَّعْ. وَقيل: هُوَ المهدُوم. قَالَ:

أكُلَ يَوْمٍ لَكِ حَوْضُ مَمْدُورْ ... إِن حِياضَ النَّهَلِ الدَّعاثِيرْ

يَقُول: أكُلَّ يَوْم تَكْسِرين حوْضَك حَتَّى يُصْلح. وَقيل: الدُعْثُور: الحَوْضُ المُثَلَّمُ، وَكَذَلِكَ الْمنزل. قَالَ العجاج: مِنْ مَنزِلاتٍ أصْبَحَتْ دَعاثِرَا

أرادَ: دَعاثِيرَ، فَحذف للضَّرُورَة.

وَقد دَعْثر الحَوْضَ وغيرَهُ: هَدَمُه.

وَفِي الحَدِيث " لَا تقتُلُوا أوْلادَكُمْ إِنَّه لَيُدْرِكُ الْفَارِس فَيُدَعْثِرُهُ " أَي يَصْرَعُه، يَعْنِي إِذا صارَ رَجُلا.

وأرضٌ مُدَعْثرَةٌ: مَوْطُوءَةٌ.

ومكانٌ دعْثارٌ: قد شَوَّشَهُ الضَّبُّ، وحفَره عَن ابْن الاعرابي وانشد:

إِذا مُسْلَحِبٌّ فوقَ ظَهْرِ نَبِيثَةٍ ... يُحِدُّ بدِعْثارٍ حَدِيثٍ دَفينُها

قَالَ: الضَّبُّ يَحْفِر مِنْ سَرَبه كل يومٍ فَيُغَطِّي نَبيثَةَ الأمْسِ، يَفْعَل ذَلِك أبدا.

وبعير دَرْعَثٌ ودَرْثَعٌ: مُسِنٌّ.

وبعيرٌ دَلْعَثٌ: ضَخمٌ.

ودَلَعْثي: كثيرُ اللَّحْمِ والوَبَرِ مَعَ شدَّةٍ وصلابةٍ.

والدَّلْثَعُ مِنَ الرِّجَالِ: الْكَثِيرُ اللَّحْمِ، وهُوَ أَيْضا: المِنْتنُ القَذِرُ. وَهُوَ أَيْضا الشَّرِهُ الْحَرِيص، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:

ودَلاثِعٍ حُمْرٍ لِثاتُهُمُ ... أبِلِينَ شَرَّابِينَ لِلْحَزْرِ

والدَّلَنْثَعُ: الطَّريقُ الْوَاضِح.

والْعَرْدَلُ: الصُّلبُ الشَّديدُ.

والعَرَنْدَلُ مِثْلُه. وَالنُّون زَائِدَة.

وادْرَعَفَّتِ الْإِبِل: مَضَتْ على وُجُوهِها. وَقيل: المُدْرَعِفُّ: السَّرِيع وَلم يخص بِهِ شَيْء.

والعِرْبِدُ: الحَيَّةُ الخَفِيفَةُ. عَن ثَعْلَب.

والعِرْبِدُ والعِرْبَدُّ: كِلَاهُمَا حَيَّةٌ تَنْفُخُ وَلَا تُؤْذِي. وَالْمَعْرُوف إِنَّهَا الحَيَّةُ الخبيثة لِأَن ابْن الاعرابي قد أنْشد:

إِنِّي إِذا مَا الأمْرُ كانَ جِدّاَ

وَلم أجِدْ مِنَ اقْتِحامٍ بُدَّا

لَاقَى العِدَابي حَيَّةً عِرْبَدَّا

فَكيف يَصِفُ نَفسه بِأَنَّهُ حَيَّةٌ يَنْفُخُ للعِدَا وَلَا يُؤْذيهم.

والعربِيدُ والمعَربِدُ: السَّوّار فِي السُّكرِ، مِنهُ.

ورَجُلٌ عِرْبِدٌ وعِرْبِيدٌ ومُعَرْبِدٌ: شِرّيرٌ مُشارُّ.

والْعِرْبِدُ: الأَرْض الغليظة الخشنة.

وغُصْنٌ عُبَرِدٌ: مُهْتَزٌّ ناعمٌ.

وشَحْمٌ عُبَرِدٌ: يَرْتَجٌّ من رُطُوبَته.

والعُبَرِدَةُ: الْبَيْضَاء من النِّسَاء الناعمة.

وعُشْبٌ عُبَرِدٌ، ورُطَبٌ عُبَرِدٌ: رَقِيق رَدِيء.

والدَّعْرَبَةُ: العَرَامَةُ.

وادْرَعَبَّتِ الْإِبِل: كادْرَعَفَّتْ.

والعِردامُ: العِذْقُ الذَّي فِيهِ الشَّماريخُ وأصْلُهُ فِي النَّخلة.

والعُرْدُمانُ: الغليظُ الشديدُ الرَّقَبَةِ.

والعُمْرُودُ والعَمَرَّدُ: الطويلُ: يُقَال ذئِبٌ عَمَرَّدٌ وسَبْسَبٌ عَمَرَّدُ: طَوِيلٌ، عَن ابْن الاعرابي وانشد:

فقامَ وَسْنانَ ولمْ يُوسَّدِ ... يَمْسَحُ عَيْنَيهِ كَفعلِ الأرْمَدِ

إِلَى صَناعِ الرَّجْل خَرْقاء اليَد ... خطَّارةِ بالسْبسَبِ العَمَرِّدِ

والدَّعْرَمَةُ: قِصَرُ الخَطْوِ وَهُوَ فِي ذَاك عَجِلٌ. والدَّعْرِمُ: الرَّدِيءُ الْبَذِيء انشد ابْن الاعرابي:

إِذا الدِّعْرِمُ الدِّفْناسُ صَوَّى لقاحَهُ ... فإنَّ لنا ذَوْداْ ضَخامَ المحَالبِ

والدِّرْعِمُ: كالدِّعْرِمِ وعَنْدَلَ البعيرُ: اشتَدَّ غَضَبُهُ.

والعَنْدَلُ: الناقَةُ العظيمةُ الرأسِ.

والعَنْدَلُ: السَّريعُ.

والعَنْدَليلُ: طائِرٌ يُصَوّتُ ألْوَانا.

والفَلَنْدَعُ: المُلتَوِي الرّجْلِ، حَكَاهُ ابنُ جني.

والدِّعْبِلُ: الناقةُ الشديدةُ، وَقيل: الشَّارِف.

ودِعْبِلٌ: اسْم رجل، وَإِنَّمَا سُميَ بذلك.

والعُدْمُلُ والعُدْمُلِيُّ والعُدَامِلُ والعُدَامِليُّ: كُلُّ مُسنٍّ قديم. وَقيل: هُوَ الْقَدِيم، وَقيل هُوَ الْقَدِيم الضَّخْمُ من الضِّبابِ. وخصَّ بَعضهم بِهِ الشّجر الْقَدِيم. وَمِنْه قَول أبي عَارِم الْكلابِي:

وآخُذ فِي أرْطْى عَدَوْليٍّ عُدْمُليٍّ

وغُدُرٌ عَدَامِلُ: قديمةٌ، قَالَ لبيدٌ:

يُباكِرْنَ مِنْ غَوْلٍ مِياهاً رَوِيَّةً ... ومِنْ مَنْعِجٍ زَرْق المتُوُن عَدامِلاَ

والعُدْمُولُ: الضِّفْدَعُ، عَن كُرَاع. وَلَيْسَ ذَلِك بِمَعْرُوف إِنَّمَا هُوَ العُلْجُومُ.

والعَنْدَمُ: دَمُ الأخَوَيْنِ.

وعُنادِمٌ: اسمٌ.
الْعين وَالدَّال

العَدُّ: إحصاء الشَّيْء.

عَدّه يَعُدُّه عَدّا، وتَعْدادا، وعَدَّدَه. وَحكى اللَّحيانيّ: عَدَّهُ مَعَدّا، وَأنْشد:

لَا تَعْدِلِيني بظُرُبٍّ جَعْدِ ... كَزِّ القُصَيْرَى مُقْرِفِ المَعَدِّ

قَوْله: " مُقْرِفِ المَعَدّ ": أَي مَا عُدَّ من آبَائِهِ. وَعِنْدِي: أَن المَعَدَّ هُنَا: الجَنْب، لِأَنَّهُ قد قَالَ: كَزّ القُصَيْرَى، والقُصَيْرَى: عُضْو، فمقابلة الْعُضْو بالعضو: خير من مُقَابلَته بالعدة.

وَقَوله تَعَالَى: (ومنْ كانَ مَرِيضاً أوْ على سَفَرٍ فعِدَّةٌ مِنْ أيَّامٍ أُخَرَ) : أَي فأفْطَرَ، فَعَلَيهِ كَذَا، فَاكْتفى بالمسبَّب، الَّذِي هُوَ قَوْله: (فَعِدَّةٌ مِنْ أيَّام أُخَرَ) من السَّبب، الَّذِي هُوَ الْإِفْطَار.

وَحكى اللَّحيانيّ أَيْضا عَن الْعَرَب: عَدَدْت الدَّرَاهِم أفرادا ووحادا، وأعْدَدت الداهم أفرادا ووحادا. ثمَّ قَالَ: لَا ادري: أمِن الْعدَد أم من العُدّة؟ فشكُّه فِي ذَلِك يدل على أَن أَعدَدْت لُغَة فِي عددت، وَلَا اعرفها. وَقَول أبي ذُؤَيْب:

رَدَدْنا إِلَى مَوْلًى بَنِيها فأصْبَحَتْ ... تُعَدُّ بهَا وَسْطَ النِّساء الأرامِلِ

إِنَّمَا أَرَادَ: تُعَدُّ، فعداه بِالْبَاء، لِأَنَّهُ فِي معنى احتسب بهَا.

وَالْعدَد: مِقْدَار مَا يعد ومبلغه. وَالْجمع: أعداد. وَقَوله تَعَالَى: (فضرَبْنا على آذانِهِم فِي الكَهْفِ سِنينَ عَدَداً) : جعله الزّجاج مصدرا، وَقَالَ الْمَعْنى: يُعَدُّ عَدَداً. قَالَ: وَيجوز أَن يكون نعتا للسنين. الْمَعْنى: ذَوَات عدد. والفائدة فِي قَوْلك " عَدَداً " فِي الْأَشْيَاء المعدودات: انك تُرِيدُ توكيد كَثْرَة الشَّيْء، لِأَنَّهُ إِذا قل فهم مِقْدَاره، وَمِقْدَار عدده، فَلم يحْتَج أَن يعد، وَإِذا كثر احْتَاجَ إِلَى الْعد، فالعدد فِي قَوْلك أَقمت أَيَّامًا عَدَداً: تُرِيدُ بِهِ الْكَثْرَة، وَجَائِز أَن تؤكد بِعَدَد معنى الْجَمَاعَة، فِي إِنَّهَا خرجت من معنى الْوَاحِد. هَذَا قَول الزّجاج.

والعِدَّة: كالعدد. وَقيل: العِدَّة مصدر كالعَدّ. والعِدَّة أَيْضا: الْجَمَاعَة، قلت أَو كثرت.

والعَديد: الْكَثْرَة، وَهَذِه الدَّرَاهِم عديد هَذِه: أَي مثلهَا فِي العِدَّة، جَاءُوا بِهِ على هَذَا الْمِثَال، لِأَنَّهُ منصرف إِلَى جنس العديل، فَهُوَ من بَاب الكميع والنزيع.

وَبَنُو فلَان عَديدُ الْحَصَى وَالثَّرَى: أَي بِعَدَد هذَيْن الكثيرين.

وهم يَتَعادُّون ويتعدَّدون على عَدَد كَذَا: أَي يزِيدُونَ عَلَيْهِ.

وَالْأَيَّام المعْدودات أَيَّام التَّشْرِيق، وَهِي ثَلَاثَة أَيَّام، بعد يَوْم النَّحْر. وَأما الْأَيَّام المعلومات: فعشر ذِي الْحجَّة، عرفت تِلْكَ بالتقليل، لِأَنَّهَا ثَلَاثَة، وَعرفت هَذِه بالشهرة، لِأَنَّهَا عشرَة. وَإِنَّمَا قلل بمعدودة، لِأَنَّهَا نقيض قَوْلك: لَا تُحصى كَثْرَة. وَمِنْه (وشَرَوْهُ بِثمن بخْسٍ دَراهمَ مَعْدودَةٍ) أَي قَليلَة.

وعَدَدْت: من الْأَفْعَال المتعدية إِلَى مفعولين، بعد اعْتِقَاد حذف الْوَسِيط، يَقُولُونَ: عَدَدتك المَال، وعدَدْت لَك المَال. قَالَ الْفَارِسِي: عَدَدْتكَ وعَدَدْت لَك، وَلم يذكر المَال.

وعادَّهُم الشَّيْء: تساهموه بَينهم، فساواهم وهم يتعادون: إِذا اشْتَركُوا فِيمَا يُعَاد مِنْهُ بَعضهم بَعْضًا، من مَكَارِم أَو غير ذَلِك من الْأَشْيَاء كلهَا.

والعَدائد: المَال المقتسم، وَالْمِيرَاث. وَقَول لبيد:

تَطِيرُ عَدائدُ الأشْرَاكِ شَفْعا ... ووِتْرا والزَّعامةُ للْغُلامِ

فسره ابْن الأعرابيّ فَقَالَ: العَدائدُ: المَال وَالْمِيرَاث. والأشراك: الشِّركَة، يَعْنِي ابْن الأعرابيّ بِالشّركَةِ: جمع شريك، أَي يقسِّمونها شفعا ووترا، سَهْمَيْنِ سَهْمَيْنِ، وَسَهْما سَهْما فَيَقُول: تذْهب هَذِه الْأَنْصِبَاء على الدَّهْر، وَتبقى الرياسة للْوَلَد. وَقَول أبي عبيد: العَدائد: من يُعادُّه فِي الْمِيرَاث: خطأ. وَقَوله، انشده ثَعْلَب: وطِمِرَّةٍ كَهِرَاوَةِ ال ... أعْزَابِ لَيْسَ لَهَا عَدَائِدْ

فسره فَقَالَ: شبهها بعصا الْمُسَافِر، لِأَنَّهَا ملساء، فَكَأَن العَدائد هُنَا: العُقَد، وَإِن كَانَ هُوَ لم يُفَسِّرهَا.

وعِدَادُ فلَان فِي بني فلَان: أَي يُعَد مَعَهم فِي ديوانهم.

والعَديد: الَّذِي يُعَدّ من أهلك وَلَيْسَ مِنْهُم.

وَمَا أَلْقَاهُ إِلَّا عِدَّةَ الثريا الْقَمَر، وَإِلَّا عِداد الثريا الْقَمَر، أَي إِلَّا مرّة فِي السّنة. وَقيل: هِيَ لَيْلَة فِي كل شهر، تلتقي فِيهَا الثريا وَالْقَمَر.

وَبِه مرض عِداد، وَهُوَ أَن يدَعَه زَمَانا، ثمَّ يعاوده، وَقد عادَّه مُعادَّة وعِدَاداً، وَكَذَلِكَ السَّلِيم وَالْمَجْنُون، كَأَن اشتقاقه من الْحساب، من قبل عدد الشُّهُور وَالْأَيَّام، أَي أَن الوجع كَأَنَّهُ يَعُدُّ مَا يمْضِي من السّنة، وَإِذا تمت عاود الملدوغ. وَفِي الحَدِيث: " مَا زالتْ أكْلة خَيْبَر تُعادُّني، فَهَذَا أوانُ قَطَعَتْ أبْهَري ". قَالَ:

يُلاقِي مِنْ تَذَكُّر آل سَلْمَى ... كَمَا يَلْقَى السَّليمُ مِن العِدادِ

وَقيل: عداد السَّلِيم: أَن يُعَدَّ لَهُ سَبْعَة أَيَّام، فَإِن مَضَت رجوا لَهُ الْبُرْء، وَمَا لم تمض قيل: هُوَ فِي عِداده. وعِدادُ الْحمى: وَقتهَا الْمَعْرُوف، الَّذِي لَا يكَاد يخطئه، وَعم بَعضهم بالعِداد، فَقَالَ: هُوَ الشَّيْء يَأْتِيك لوقت، وَأَصله من الْعدَد، كَمَا تقدم.

وعِدّة الْمَرْأَة: أَيَّام قُرْئِها. وعدتها أَيْضا: أَيَّام إحدادها على بَعْلهَا، وإمساكها عَن الزِّينَة، وَقد اعْتدت، وَفِي التَّنْزِيل: (فَمَا لكمْ عَلَيْهِنّ مِن عِدَّة تعْتَدُّونها) ، وَهَذَا فِي الَّتِي لم يدْخل بهَا، واسقط الله تَعَالَى عَنْهَا الْعدة، لِأَن الْعدة فِي الأَصْل اسْتِبْرَاء للْوَلَد، فَإِذا لم يدْخل بهَا، فَهِيَ بِمَنْزِلَة الْأمة الَّتِي لم يقربهَا مَالِكهَا.

فَأَما قِرَاءَة من قَرَأَ " تَعْتَدُونها " فَمن بَاب تظنيت، وَحذف الْوَسِيط، أَي تعتدون بهَا.

وإعداد الشَّيْء، واعتداده، واستعداده، وتعدُّدُه، إِحْضَاره، قَالَ ثَعْلَب: يُقَال استعددت للمسائل، وتعدَّدْت، وَاسم ذَلِك: العُدَّة، فَأَما قِرَاءَة من قَرَأَ: (ولوْ أَرَادوا الْخُرُوج لأعدُّوا لَهُ عُدُّة) فعلى حذف عَلامَة التَّأْنِيث، وَإِقَامَة هَاء الضَّمِير مقَامهَا، لِأَنَّهُمَا مشتركتان فِي انهما جزئيتان. وَأما قَوْله تَعَالَى (وأعْتَدَتْ لَهُنَّ متكأً) فَإِنَّهُ إِن كَانَ كَمَا ذهب إِلَيْهِ قوم، من انه غير بالإبدال، كَرَاهِيَة المثلين، كَمَا يفر مِنْهُمَا إِلَى الْإِدْغَام، فَهُوَ من هَذَا الْبَاب، وَإِن كَانَ من العتاد، فَظَاهر انه لَيْسَ مِنْهُ. وَمذهب الْفَارِسِي: أَنه على الْإِبْدَال. قَالَ ابْن دُرَيْد: والعُدَّة من السِّلاح: مَا اعتْدَدْته، خصَّ بِهِ السِّلاح لفظا، فَلَا ادري أخصه فِي الْمَعْنى أم لَا؟ وَقد قَالَ الزّجاج فِي قَوْله تَعَالَى: (فإنّي نَسِيتُ الحُوتَ) قَالَ: وَكَانَت السَّمَكَة من عدَّة غذائهما، أَي مِمَّا أعدوه للتغذي.

والعِدُّ: المَاء الَّذِي لَهُ مَادَّة. وَقيل: الْبِئْر الَّتِي تحفر لماء السَّمَاء، من غير أَن تكون لَهَا مَادَّة، ضد الْبِئْر تحفر. وَجمعه: أعْداد. قَالَ:

دَعَتْ مَيَّةَ الأعْدادُ واستْبَدَلَتْ بِهَا ... خنَاطيلَ آجالٍ مِنَ العِينِ خُذَّلِ

وَهَذَا اسْتِعَارَة، كَمَا قَالَ:

ولقدْ هَبَطْتُ الواديَينِ ووادِيا ... يدعُو الأنيسَ بهَا الغَضيضُ الأبْكمُ

وَقيل: العِدُّ: مَاء الأَرْض الغزير. وَقيل: العِدُّ مَا نبع من الأَرْض، والكرع: مَا نزل من السَّمَاء. وَقيل العِدُّ: المَاء الْقَدِيم الَّذِي لَا ينتزح. وَحسب عِدّ: قديم. قَالَ ابْن دُرَيْد: هُوَ مُشْتَقّ من العِدّ الَّذِي هُوَ المَاء الْقَدِيم، الَّذِي لَا ينتزح. هَذَا الَّذِي جرت الْعَادة بِهِ فِي الْعبارَة عَنهُ. وَقَالَ بعض المتحذقين حسب عِدّ: كثير، تَشْبِيها بِالْمَاءِ الْكثير، وَهَذَا غير قوي، وَأَن يكون العِدُّ الْقَدِيم أشبه. قَالَ الحطيئة:

أتَتْ آلَ شَمَّاسِ بنَ لأيٍ وَإِنَّمَا ... أتتهُمْ بهَا الأحلامُ والحَسَبُ العِدُّ

وعِدَّان الشَّبَاب والمُلك: أَولهمَا وفضلهما، قَالَ العجاج:

وَلَا على عِدَّان مُلْكٍ مُحْتَضِرْ والعدَّان: الزَّمَان والعَهد، قَالَ الفرزدق:

مَدَحْتَ أمرْاً مِن آل ميسَان كَافِرًا ... ككِسْرَى على عِدَّانِهِ أَو كَقَيصَرَا

وَهُوَ من العُدّة، كَأَنَّهُ اعد لَهُ وهُيِّء. وأتانا على عِدَّان ذَلِك: أَي حِينه ورُبَّانه، عَن ابْن الأعرابيّ: وجئتك على عدَّان تفعل ذَلِك، وعدان تفعل ذَلِك، أَي حِينه.

وعداد الْقوس: صَوتهَا، قَالَ صَخْر الغّي:

وسَمحَةٌ من قِسِيّ زارَةَ حَمْرا ... ءُ هَتوفٌ عدادُها غَرِدُ

والعُدُّ: بَثْر تكون فِي الْوَجْه، عَن ابْن جني.

وعَدْعَدَ فِي الْمَشْي وَغَيره عَدْعَدَة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.