Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
946. عد8 947. عدا8 948. عدس16 949. عدل22 950. عدن19 951. عذب16952. عذر22 953. عرَّ2 954. عرب22 955. عرج18 956. عرجن12 957. عرش21 958. عرض22 959. عرف20 960. عرم20 961. عرى4 962. عز8 963. عزا6 964. عزب18 965. عزر19 966. عزل19 967. عزم17 968. عسر19 969. عسعس6 970. عسل17 971. عسى4 972. عشا8 973. عشر20 974. عصا7 975. عصب20 976. عصر21 977. عصف17 978. عصم18 979. عض6 980. عضد20 981. عضل19 982. عضه17 983. عطا7 984. عطف19 985. عطل19 986. عظم19 987. عف6 988. عفا7 989. عفر20 990. عقب26 991. عقد20 992. عقر20 993. عقل24 994. عقم19 995. عكف18 996. علا7 997. علق21 998. علم21 999. علن16 1000. عم5 1001. عمد19 1002. عمر23 1003. عمق15 1004. عمل16 1005. عمه11 1006. عمى9 1007. عن8 1008. عنا7 1009. عنب12 1010. عنت19 1011. عند16 1012. عنق17 1013. عهد23 1014. عهن15 1015. عوج15 1016. عود21 1017. عوذ17 1018. عور16 1019. عوق16 1020. عول18 1021. عوم16 1022. عون15 1023. عير15 1024. عيس13 1025. عيش13 1026. عيل19 1027. عين19 1028. عيى2 1029. غبر18 1030. غبن16 1031. غثا5 1032. غدا6 1033. غدر19 1034. غدق15 1035. غرا7 1036. غرب22 1037. غرر19 1038. غرض16 1039. غرف17 1040. غرق16 1041. غرم17 1042. غزا9 1043. غزل16 1044. غسق15 1045. غسل18 Prev. 100
«
Previous

عذب

»
Next
عذب
ماءٌ عَذْبٌ طيّب بارد. قال تعالى: هذا عَذْبٌ فُراتٌ [الفرقان/ 53] ، وأَعْذَبَ القومُ:
صار لهم ماءٌ عَذْبٌ، والعَذَابُ: هو الإيجاع الشّديد، وقد عَذَّبَهُ تَعْذِيباً: أكثر حبسه في العَذَابِ. قال: لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذاباً شَدِيداً
[النمل/ 21] ، وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَما كانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
[الأنفال/ 33] ، أي: ما كان يُعَذِّبُهُمْ عَذَابَ الاستئصالِ، وقوله: وَما لَهُمْ أَلَّا يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ [الأنفال/ 34] ، لا يُعَذِّبُهُمْ بالسّيف، وقال:
وَما كُنَّا مُعَذِّبِينَ
[الإسراء/ 15] ، وَما نَحْنُ بِمُعَذَّبِينَ
[الشعراء/ 138] ، وَلَهُمْ عَذابٌ واصِبٌ
[الصافات/ 9] ، وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ [البقرة/ 10] ، وَأَنَّ عَذابِي هُوَ الْعَذابُ الْأَلِيمُ

[الحجر/ 50] ، واختلف في أصله، فقال بعضهم: هو من قولهم: عَذَبَ الرّجلُ: إذا ترك المأكل والنّوم ، فهو عَاذِبٌ وعَذُوبٌ، فَالتَّعْذِيبُ في الأصل هو حمل الإنسان أن يُعَذَّبَ، أي: يجوع ويسهر، وقيل: أصله من العَذْبِ، فَعَذَّبْتُهُ أي: أزلت عَذْبَ حياته على بناء مرّضته وقذّيته، وقيل: أصل التَّعْذِيبِ إكثارُ الضّرب بِعَذَبَةِ السّوطِ، أي: طرفها، وقد قال بعض أهل اللّغة: التَّعْذِيبُ هو الضّربُ، وقيل:
هو من قولهم: ماءٌ عَذَبٌ إذا كان فيه قذى وكدر، فيكون عَذَّبْتُهُ كقولك: كدّرت عيشه، وزلّقت حياته، وعَذَبَةُ السّوطِ واللّسانِ والشجرِ: أطرافُها.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.