Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 3729
2126. عسب18 2127. عسر19 2128. عسس12 2129. عسف18 2130. عسكر10 2131. عسل172132. عسي3 2133. عشب16 2134. عشر20 2135. عشش11 2136. عشق12 2137. عشو10 2138. عصب20 2139. عصر21 2140. عصف17 2141. عصفر13 2142. عصل12 2143. عصم18 2144. عصي7 2145. عضب14 2146. عضد20 2147. عضض11 2148. عضل19 2149. عضه17 2150. عضي1 2151. عطب19 2152. عطر14 2153. عطس15 2154. عطش16 2155. عطط6 2156. عطف19 2157. عطل19 2158. عطن16 2159. عطو10 2160. عظل12 2161. عظم19 2162. عفد6 2163. عفر20 2164. عفص15 2165. عفط8 2166. عفف11 2167. عفك7 2168. عفو10 2169. عقب26 2170. عقبل6 2171. عقد20 2172. عقر20 2173. عقص16 2174. عقف13 2175. عقق10 2176. عقل24 2177. عقم19 2178. عقي4 2179. عكر17 2180. عكز14 2181. عكش13 2182. عكظ12 2183. عكف18 2184. عكم14 2185. عكن11 2186. عكو6 2187. علب16 2188. علث13 2189. علج16 2190. علز9 2191. علط10 2192. علف18 2193. علق21 2194. علك13 2195. علل13 2196. علم21 2197. علن16 2198. علهز8 2199. علو10 2200. عمج8 2201. عمد19 2202. عمر23 2203. عمس12 2204. عمش13 2205. عمق15 2206. عمل16 2207. عمم12 2208. عمه11 2209. عمي9 2210. عنت19 2211. عنج10 2212. عند16 2213. عندلب7 2214. عندم4 2215. عنز14 2216. عنس17 2217. عنصر9 2218. عنف18 2219. عنق17 2220. عنكب7 2221. عنم12 2222. عنن12 2223. عني5 2224. عهد23 2225. عهر13 Prev. 100
«
Previous

عسل

»
Next
ع س ل

الدليل يعسل في المفازة. وصفقت الرياح الماء فهو يعسل عسلاناً. أنشد الأصمعي:

قد صبحت والظل غض ما رحل ... حوضاً كأن ماءه إذا عسل

من نافض الريح رويزي سمل

ورمح وذئب عسّال، ورماح وذئاب عواسل. وتقول: يمتار الفيء العاسل، كما يشتار الأرى العاسل. وبنو فلان يوفضون إلى العسّاله، كما يطرد النحل إلى العسّاله؛ وهي الخلية. وطعام معسول ومعسل. وصلت القوم وعسلتهم: أطعمتهم العسل.

ومن المستعار: العسيلتان في الحديث: للعضوين لكونهما مظنتي الالتذاذ، ومن ذلك قول العرب: ما يعرف لفلان مضرب عسلة أي منصب ومنكح. وما ترك له مضرب عسلة أي شتمه حتى هدم نسبه ونفى منصبه. وقال أعرابي: ما فيّ ضربة عسلة إلا قشيريّ. وذكر رجل من بني عامر أمة فقال: هي لنا وكلّ ضربةٍ لها من عسلة: يريد ولنا كل ولد لها ولدته من فحل. وفلان معسول الكلام إذا كان حلوه، ومعسول المواعيد إذا كان صادقها، ومنه قوله عليه السلام " إذا أراد الله بعبد خيراً عسله " أي وفقه للعمل الطيب.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري are being displayed.