99338. عَشَزَ 1 99339. عشزب2 99340. عشزر4 99341. عشزن4 99342. عشس1 99343. عشش1199344. عَشَشَ1 99345. عشط4 99346. عَشَطَ 1 99347. عَشَطَهُ1 99348. عشف4 99349. عشق12 99350. عَشَقَ 1 99351. عَشَقة1 99352. عَشْقَة1 99353. عشقه1 99354. عَشَكَ 1 99355. عَشْل1 99356. عشل3 99357. عشم11 99358. عَشَم1 99359. عَشِمَ1 99360. عَشَمَ 1 99361. عَشْمَا الله1 99362. عَشْمَاء1 99363. عَشْمَاوي1 99364. عَشْمَوِيّ1 99365. عُشُنّ1 99366. عشن6 99367. عَشَنَ1 99368. عَشْن1 99369. عشنبر1 99370. عشنج3 99371. عشنزر1 99372. عشنط4 99373. عشنق5 99374. عَشْنَقَ1 99375. عُشُنِي1 99376. عشو10 99377. عَشَوَ 1 99378. عَشْوَائِيّ1 99379. عَشْوانِيّ1 99380. عُشْوَانِيّ1 99381. عَشُوبيّ1 99382. عُشُور1 99383. عَشُور1 99384. عشوراء1 99385. عَشُورة1 99386. عَشَوْزَلُ1 99387. عَشُوش1 99388. عَشُوشَة1 99389. عَشُون1 99390. عَشْوِيّ1 99391. عُشْوِيّ1 99392. عِشْوِيّ1 99393. عَشْوِيّة1 99394. عُشِّيّ1 99395. عشي4 99396. عَشِيّ1 99397. عُشَيْبَا1 99398. عَشِيبَا1 99399. عُشَيْبَان1 99400. عُشَيْبَة1 99401. عَشِيبة1 99402. عُشَيْبيّ1 99403. عَشِيَة1 99404. عَشِيَّة1 99405. عَشِيدَان1 99406. عُشَيْر1 99407. عَشِير1 99408. عُشَيْش1 99409. عَشِيش1 99410. عَشِيشَا1 99411. عُشَيْشَة1 99412. عَشِيشة1 99413. عُشَيْشِيّ1 99414. عَشِيشيّ1 99415. عَشِيقان1 99416. عَشِيقَة1 99417. عُشَيْلِيّ1 99418. عص5 99419. عصّ1 99420. عُصّ1 99421. عَصّ1 99422. عَصَّ 1 99423. عَصَا2 99424. عصا7 99425. عِصَاب1 99426. عَصَّاب1 99427. عصابة الرأس1 99428. عَصَاة1 99429. عَصَّارَة1 99430. عُصَارة1 99431. عَصَاعِيصُو1 99432. عِصَام1 99433. عَصَاهُ2 99434. عَصَّاو1 99435. عَصَّاوِيّ1 99436. عصايدية1 99437. عَصَبَ1 Prev. 100
«
Previous

عشش

»
Next
(ع ش ش) : (عُشُّ) الطَّائِرِ الَّذِي يَجْمَعُهُ عَلَى الشَّجَرِ مِنْ حُطَامِ الْعِيدَانِ فَيَبِيضُ فِيهِ وَالْجَمْعُ عِشَاشٌ وَعِشَشَةٌ.
(عشش)
الطَّائِر اتخذ عشا وَالْأَرْض والكلأ يبسا وَالْخبْز فسد وعلته الخضرة وَفُلَان الْخبز تَركه يعشش
ع ش ش

" ليس هذا بعشك فادرجي " يقال لمن ينزل منزلاً لا يصلح له. واعتشّ الطائر وعشش. وعشش الخبز: تكرج، وعششه: تركه حتى تكرج.
[عشش] نه: فيه: ولا تملأ بيتنا "تعشيشًا"، أي لا تخوننا في طعامنا فتخبأ في هذه الزاوية وفي هذه الزاوية كالطيور إذا عششت في مواضع شتى، أو لا تملأ بيتنا بالمزابل كأنه عش طائر، ويروى بغين معجمة. وفيه: ليس هذا "بعشك" فادرجي، أراد عش الطائر- ومر في دال. غ: يضرب فيمن يدخل فيما يقصر عنه.
ع ش ش : عُشُّ الطَّائِرِ مَا يَجْمَعُهُ عَلَى الشَّجَرِ مِنْ حُطَامِ الْعِيدَانِ فَإِنْ كَانَ فِي جَبَلٍ أَوْ عِمَارَةٍ فَهُوَ وَكْرٌ وَوَكْنٌ وَإِنْ كَانَ فِي الْأَرْضِ فَهُوَ أُفْحُوصٌ وَالْجَمْعُ عِشَاشٌ بِالْكَسْرِ وَعِشَشَةٌ وِزَانُ عِنَبَةٍ وَرُبَّمَا قِيلَ أَعْشَاشٌ مِثْلُ قُفْلٍ وَأَقْفَالٍ. 
(عشش) : العَشُّ، من الإِبل: الفَحْلُ الَّذِي يُبْصِرُ ضَبَعَةَ النّاقَةِ ولا يَظْلمُها، قال:
تَأْوي إلى أَجْراسِ قَرْمِ زَمْزامْ
جافِي المِلاطَيْنِ شَديدِ الإِرْزامْ
عَشٍّ بريحِ البوْلِ غير ظَلاّمْ
برِزِّ رَقْطاءَ كثيرِ التَّنآم
مُعْرِبَةِ التَّرْجيعِ بعدَ اسْتِعْجَامْ
ع ش ش: (عُشُّ) الطَّائِرِ مَوْضِعُهُ الَّذِي يَجْمَعُهُ مِنْ دِقَاقِ الْعِيدَانِ وَغَيْرِهَا وَجَمْعُهُ (عِشَشَةٌ) بِوَزْنِ عِنَبَةٍ وَ (عِشَاشٌ) بِالْكَسْرِ وَهُوَ فِي أَفْنَانِ الشَّجَرِ. فَإِذَا كَانَ فِي جَبَلٍ أَوْ جِدَارٍ أَوْ نَحْوِهِمَا فَهُوَ وَكْرٌ وَوَكْنٌ. وَإِذَا كَانَ فِي الْأَرْضِ فَهُوَ أُفْحُوصٌ وَأُدْحِيٌّ. وَقَدْ (عَشَّشَ) الطَّائِرُ (تَعْشِيشًا) أَيِ اتَّخَذَ عُشًّا. وَمَوْضِعُ كَذَا (مُعَشَّشُ) الطُّيُورِ. قُلْتُ: قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: قَالَ اللَّيْثُ: (الْعُشُّ) لِلْغُرَابِ وَغَيْرِهِ عَلَى الشَّجَرِ إِذَا كَثُفَ وَضَخُمَ وَقَدْ فَسَّرَ الْجَوْهَرِيُّ الْوَكْرَ فِي [وك ر] بِمَا يُخَالِفُ تَفْسِيرَهُ هُنَا. 
عشش
تعشَّش في يتعشَّش، تعشُّشًا، فهو مُتعشِّش، والمفعول مُتعشَّش فيه
• تعشَّش الطَّائرُ في المكان: استقرَّ فيه "تعشَّشت الفكرةُ في مخيلتي". 

عشَّشَ/ عشَّشَ في يعشِّش، تَعْشيشًا، فهو مُعَشِّش، والمفعول مُعَشَّشٌ فيه
• عشَّش الطَّائرُ في النَّافدة: اتَّخذ له فيها بيتًا من قشٍّ وغيره ليضع فيه بيضَه ° عشَّش الشَّيْطانُ في قلبه: طاش وغوَى. 

عُشّ [مفرد]: ج أعشاش وعِشاش: بيت الطَّائر، يصنعه من القَشِّ والعيدان الدّقيقة ليضَع فيه بيضَه وصغارَه "ما أكثرَ أعشاشَ الطيور في الرِّيف! - قد يجعل الطَّيرُ عُشَّه على غصنُ شجرة" ° عُشّ الزَّوجيَّة: المَسْكنُ الذي يُعَدُّ للزّواج- عُشّ ذهبيّ: الحياة الزوجيّة. 
[عشش] أعْشَشْتُ القومَ، إذا نزلتَ منزلاً قد نزلوه قبلك فآذيتهم حتَّى يتحوَّلوا من أجلك. قال الفرزدق يصف القطاة: فلو تُركتْ نامتْ ولكن أعَشَّها * أذى من قِلاصٍ كالحنيِّ المُعطَّفِ * والعَشَّةُ: النخلةُ إذا قلَّ سَعَفُها ودقَّ أسفلها. وقد عَشَّشَتِ النخلةُ. وشجرةٌ عَشَّةٌ: دقيقة القضبان لئيمة المنبت. قال جرير: فما شَجَراتُ عِيصِكَ في قُرَيْشٍ * بِعَشَّاتِ الفروعِ ولا ضَواحي * والعَشَّة من النساء: القليلة اللحم. والرجل عش. قال الراجز:

تضحك منى أن رأتنى عشا * يقال عش بدنه، أي ضَمَرَ ونَحَلَ. وأعَشَّهُ الله سبحانه. وناقةٌ عَشَّةٌ، بيِّنة العَشَشِ والعشاشةِ والعُشوشةِ. وعَشَّ الرجلُ معروفهُ أي أقلَّهُ. ويقال: سقاه سَجْلاً عشا، أي قليلا. قال رؤبة:

حجاج ما سجلك بالمعشوش * وعش الطائر: موضعه الذي يجمعه من دقاق العيدان وغيرها، وجمعه عِشَشَةٌ وعِشاشٌ وأعْشاشٌ وهو في أفنان الشجر، فإذا كان في جبلٍ أو جدار أو نحوهما فهو وكر ووكن، وإذا كان في الارض فهو أفحوص وأدحى. وقد عشش الطائر تعشيشا، أي اتَّخذ عشًّا. وموضع كذا مُعَشَّشُ الطيور. وعَشَّشَ الخبزُ أيضاً: تكرج ويبس. وأعشاش: موضع. قال الفرزدق يخاطب نفسه: عَزَفْتَ بأعشاشٍ وما كِدْتَ تَعْزِفُ * وأنْكَرْتَ من حَدْراء ما كنت تعرف * وحكى ابن الاعرابي: الاعتشاش أن يمتار القوم ميرة ليست بالكثيرة. وحكى أيضا: العشعش : العش إذا تراكب بعضه على بعض.

عشش: عُشُّ الطائرِ: الذي يَجْمع من حُطامِ العيدان وغيرها فيَبيض فيه،

يكون في الجبَلِ وغيرِه، وقيل: هو في أَفْنان الشجر، فإِذا كان في جبَلٍ

أَو جِدار ونحوِهما فهو وَكْر ووَكْنٌ، وإِذا كان في الأَرض فهو

أُفْحُوصٌ وأُدْحِيٌّ؛ وموضعُ كذا مُعَشّشٌ الطيورِ، وجمعه أَعْشاشٌ وعِشاشٌ

وعُشوشٌ وعِشَشةٌ؛ قال رؤبة في العُشوش:

لولا حُباشاتُ من التَّحْبِيش

لِصِبيَةٍ كأَفْرُخِ العُشوش

والعَشْعَش: العُشُّ إِذا تراكب بعضُه على بعض. واعتَشَّ الطائرُ: اتّخذ

عُشًّا؛ قال يصف ناقة:

يتبعها ذو كِدْنةٍ جُرَائِضُ،

لِخَشَبِ الطَّلْحِ هَصُورٌ هائِضُ،

بحيث يعْتَشّ الغُرابُ البائضُ

قال: البائض وهو ذكَرٌ لأَن له شركةً في البَيْض، فهو في معنى الوالد.

وعشَّشَ الطائرُ تَعْشيشاً: كاعْتَشَّ. وفي التهذيب: العُشُّ للغراب وغيره

على الشجر إِذا كَثُف وضخُم. وفي المثل في خطبة الحجاج: ليس هذا

بعُشِّكِ فادْرُجِي؛ أَراد بعُشِّ الطائر، يُضرب مثلاً لمن يرفع نفسَه فوق

قدْرِه ولمن يَتعَرَّض إِلى شيء ليس منه، وللمُطْمَئِنّ في غير وقته فيؤمر

بالجِدِّ والحركةِ؛ ونحوٌ منه: تَلَمَّسْ أَعشَاشَكَ أَي تلَمَّسِ التجِّني

والعِلَلَ في ذَوِيك. وفي حديث أُمّ زرع: ولا تَمْلأُ بيْتَنا تعْشِيشاً

أَي أَنها لا تَخُونُنا في طعامنا فنخبأَ منه في هذه الزاوية وفي هذه

الزاوية كالطيور إِذا عَشَّشَتْ في مواضعَ شتّى، وقيل: أَرادت لا تملأ

بيتَنا بالمَزابِل كأَنه عُْشُّ طائر، ويروى بالغين المعجمة.

والعَشّةُ من الشجر: الدقيقةُ القُضْبان، وقيل: هي المفْترِقةُ الأَغصان

التي لا تُواري ما وراءها. والعَشّةُ أَيضاً من النخل: الصغيرةُ الرأْسِ

القليلة السعف، والجمع عِشاشٌ. وقد عشَّشَت النخلةُ: قَلَ سعفُها ودقّ

أَسفلُها، ويقال لها العَشَّة، وقيل: شجرة عشَّةٌ دقيقة القضبان لَئِِيمةُ

المَنْبِت؛ قال جرير:

فما شَجراتُ عِيصِك في قريْش

بعَشّات الفُروعِ، ولا ضَواحِي

وقيل لرجل: ما فعل نخل بني فلان؟ فقال: عَشَّشَ أَعلاه وصنْبَرَ

أَسفلُه، والاسم العَشَشُ. والعَشّةُ: الأَرض القليلة الشجر، وقيل: الأَرض

الغليظة. وأَعْشَشْنا: وقعْنا في أَرض عَشَّة، وقيل: أَرض عَشَّةٌ قليلة الشجر

في جَلْدٍ عَزازٍ وليس بجبلٍ ولا رملٍ وهي ليّنة في ذلك.

ورجل عَشٌّ: دقيقُ عظام اليد والرِّجْلِ، وقيل: هو دقيقُ عظام الذراعين

والساقين، والأُنثى عَشَّةٌ؛ قال:

لَعَمْرُكَ ما لَيْلى بورْهاءَ عِنْفِصٍ،

ولا عَشَّة، خَلْخالُها يَتَقَعْقَعُ

وقيل: العَشَّةُ الطويلة القليلة اللحم، وكذلك الرجلُ. وأَطْلَق بعضهم

العَشَّةَ من النساء فقال: هي القليلةُ اللحم. وامرأَة عَشّةٌ: ضَئِيلةُ

الخَلْق، ورجل عَشٌّ: مهزول؛ أَنشد ابن الأَعرابي:

تَضْحكُ منِّي أَن رأَتْني عَشّا،

لبِستُ عَصْرَى عُصُرٍ فامْتَشَّا

بَشَاشَتي وعَمَلاً ففَشَّا،

وقد أَراها وشَواها الحُمْشا

ومِشْفراً، إِن نطقَتْ أَرَشّا،

كمِشْفَر الناب تَلُوكُ الفَرْشا

الفَرْشُ: الغَمْضُ من الأَرض فيه العُرفُط والسَّلَم، وإِذا أَكلَتْه

الإِبلُ أَرْخت أَفواهَها؛ وناقة عَشَّةٌ بيِّنة العَشَشِ والعَشاشة

والعُشُوشةٍ، وفرس عَشُّ القوائم: دقيقٌ. وعَشَّ بدنُ الإِنسان إِذا ضَمَر

ونَحَل، وأَعَشّهُ اللَّه. والعَشُّ: الجمع والكسب. وعَشَّ المعروفَ يعُشّه

عَشًّا: قلَّله؛ قال رؤبة:

حَجّاجُ ما نَيْلُك بالمَعْشُوشِ

وسقى سَجْلاً عَشّاً أَي قليلاً نزراً؛ وأَنشد:

يسقينَ لا عَشّاً ولا مُصَرّدا

وعَشّشَ الخبرُ: يبِسَ وتكَرَّجَ، فهو مُعَشِّشٌ. وأَعَشَّه عن حاجته:

أَعْجَله. وأَعَشّ القومَ وأَعَشَّ بهم: أَعْجَلَهم عن أَمرهم، وكذلك إِذا

نزل بهم على كُرْه حتى يتحوّلوا من أَجله، وكذلك أَعْشَشْت؛ قال الفرزدق

يصف القطاة:

وصادقة ما خبّرَتْ قد بَعَثْتُها

طَرُوقاً، وباقي الليلِ في الأَرض مُسْدِف

ولو تُرِكَتْ نامتْ، ولكنْ أَعَشّها

أَذًى من قِلاصٍ كالحَنِيِّ المُعَطَّفِ

ويروى: كالحِنّي، بكسر الحاء. ويقال: أَعْشَشْت القومَ إِذا نزَلْت

منزلاً قد نزلوه قبلك فآذَيْتهم حتى تحوّلوا من أَجْلِك. وجاؤوا مُعاشِّين

الصُّبْحَ أَي مُبادِرين. وعشَشْت القميصَ إِذا رقَعْته فانعشّ. أَبو زيد:

جاء بالمال من عِشِّه وبِشِّه وعِسِّه وبِسِّه أَي من حيث شاء. وعَشّه

بالقضيب عشًّا إِذا ضربه ضربات. قال الخليل: المَعَشّ المَطْلب، وقال غيره

المَعَسّ، بالسين المهملة.

وحكى ابن الأَعرابي: الاعْتِشاشُ أَن يمتارَ القومُ ميرةً ليست

بالكثيرة. وأَعْشاش: موضع بالبادية، وقيل في ديار بني تميم؛ قال

الفرزدق:عَزَفْتَ بأَعْشاشٍ، وما كُنْتَ تَعْزِفُ،

وأَنْكَرْتَ من حَدْراءَ ما كنْتَ تَعْرِفُ

ويروى: وما كِدْتَ تعزف؛ أَراد عزفت عن أَعشاش، فأَبدل الباء مكان عن،

ويروى بإِعْشاش أَي بكُرْهٍ؛ يقول. عَزَفْتَ بكُرْهِك عمن كنْت تُحِبّ أَي

صرفت نفسَك. والإِعشاشُ: الكِبَرُ

(* قوله «الكبر» هو بهذا الضبط في

الأَصل.) .

عشش
. {العَشَّةُ، النَّخْلَةُ إِذا قَلَّ سَعَفُهَا، ودَقَّ أَسْفَلُهَا، وصَغُر رَأْسُهَا. وَقد} عَشَّتْ، {وعَشَّشَتْ، إِذا كانَتْ كَذلِكَ. وقِيلَ لِرَجُلٍ: مَا فَعَلَ نَخْلُ بَنِي فلانٍ فَقَال:} عَشَّشَ أَعْلاَهُ، وصَنْبَرَ أَسْفَلُه. والاسْمُ {العَشَشُ. و} العَشَّةُ: الشَّجَرَةُ اللَّئيمَةُ المَنْبِتِ، الدَّقِيقَةُ القُضْبَانِ، قَالَ جَرِيرٌ:
(فَمَا شَجَرَاتُ عِيصِكَ فِي قُرَيْشٍ ... {بِعَشّاتِ الفُرُوعِ وَلَا ضَوَاحِي)
و} العَشَّةُ: المَرْأَةُ الطَّوِيلَةُ القَلِيلَةُ اللَّحْمِ، وكَذلِكَ الرَّجُل، وأَطْلَقَ بَعْضُهُم العَشَّةَ مِنَ النِّساءِ فَقَالَ هِيَ القَلِيلَةُ اللَّحْمِ، أُو الدَّقِيقَةُ عِظَامِ اليَدِ والرَّجْلِ، وقِيلَ: عِظَامُ الذِّراعَيْنِ والسّاقَيْنِ، وكذلِكَ الرَّجُل، قَالَ:
(لَعَمْرُكَ مَا لَيْلَى بَوَرْهَاءَ عِنْفِصٍ ... وَلَا {عَشَّةٍ خَلْخَالُهَا يَتَقَعْقَعُ)
وهُوَ} عَشٌّ: مَهْزُولٌ ضَئِيلُ الخَلْقِ، أَنشد ابنُ الأَعْرَابِيّ:
(تَضْحَكُ مِنِّي أَنْ رَأَتْنِي {عَشَّا ... لَبِسْتُ عَصْرَيْ عُصُرِ فامْتَشَّا)
} وعَشَّ بَدَنُه، أَي الإِنْسَانِ، {عَشَاشَةً، بالفَتْحِ،} وعُشُوشَةً، بالضّمّ، {وعَشَشاً، بالتَّحْرِيك: نَحِلَ وضَمُرَ.
} والعَشُّ، بالفَتْحِ: الفَحْلُ يُبْصِرُ ضَبْعَةَ النّاقَةِ، وَلَا يَظْلِمُها، عَن أَبِي عَمْروٍ، وأَنْشد:)
( {عَشٍّ بِريحِ البَوْلِ غَيْرِ ظَلَّامْ ... برِزٍّ رَقْطَاءَ كَثِيرِ التَّنْآمْ)
و} العَشُّ: الطَّلَبُ، لُغَةٌ فِي السِّين. و {العَشُّ: الجَمْعُ والكَسْبُ. والعَشُّ: الضَّرْبُ، يُقَال: عَشَّهُ بالقَضِيبِ عَشّاً، إِذا ضَرَبَهُ بِهِ ضَرَباتٍ. والعَشُّ: تَرْقِيعُ القَمِيصِ، وقَدْ عَشَّهُ فانْعَشّ. والعَشُّ: إِقْلالُ العَطَاءِ، يُقَال:} عَشَّ المَعْرُوفَ {يَعُشُّهُ} عَشّاً، إِذا قَلَّلَه، قالَ رُؤْبَةُ: حَجّاجُ مَا سَجْلُكَ {بالمَعْشُوشِ. و} العَشُّ أَيْضاً: العَطَاءُ القَلِيلُ، يُقَال: سَقَى سَجْلاً {عَشّاً، أَي قَلِيلاً نَزْراً، وَقَالَ: يُسْقَيْنَ لَا} عَشّاً وَلَا مُصَرَّدَا. و {العَشُّ: لُزُومُ الطّائرِ عُشَّهُ. وهُوَ بالضَّمِّ: مَوْضِعُ الطّائِرِ، الَّذِي يَجْمَعُهُ من دُقاقِ الحَطَبِ وغَيْرِها، فِي أَفْنَانِ الشَّجَرِ فيَبيضُ فِيه، فإِذا كانَ فِي جَبَلٍ أَوْ جِدَارٍ أَوْ نَحْوِهِمَا، فَهُوَ وَكْرٌ، ووَكْنٌ، وإِذا كانَ فِي الأَرْضِ فهُوَ أُفْحُوصٌ وأُدْحِىُّ، كَذَا فِي الصّحاح، ويُفْتَحُ. وَفِي التَّهْذِيب: العُشُّ، لِلْغُرَابِ وغَيْرِه على الشَّجَرِ إِذا كَثُفَ وضَخُمَ. وَفِي المَثَلِ فِي خُطْبَةِ الحَجّاج: ليسَ هَذَا} بعُشِّكِ فادْرُجِى، أَرادَ! بعُشِّ الطّائِرِ، أَي لَيْسَ لَك ِ فيهِ حَقُّ فامْضِي، يُضْرَبُ لمَنْ يَرْفَعُ نَفْسَه فَوْقَ قَدْرِه، ولِمَنْ يَتَعَرَّضُ إِلَى شَئٍ لَيْسَ مِنْهُ، وللمُطْمَئنِّ فِي غَيْرِ وَقْتِه، فيُؤْمَرُ بالجِدِّ والحَرَكة، وَفِي الأَسَاس: يُضْرَبُ لِمَنْ يَنْزِلُ مَنْزِلاً لاَيصْلُحُ لَهُ. {وعُشُّ بنُ لَبِيدِ بنِ عَدّاء بنِ لبِيدِ بنِ عَبْدِ اللهِ بن رِزَاح بنِ رَبِيعَةَ بنِ حَرَامِ بنِ ضِنَّةَ بنِ عَبْدِ بن كَبِيرِ بن عُذْرَةَ بن سَعْدِ هُذَيْمٍ شاعِرٌ. وسَعْدُ بنُ قُضَاعِيٍّ، مِنْ وَلَدِه أَبو العَبّاسِ العُشِّيّ الشاعِرُ. وذُو} العُشِّ: ع، ببلادِ بَنِي مُرَّةَ.
{وأَعْشَاشٌ، كَأَنَّهُ جَمْعُ عُشٍّ: ع، بِبلادِ بَنِي سَعْدٍ، هَكَذَا فِي النُّسَخِ، وقالَ ياقُوت: هُوَ مَوْضِعٌ فِي بِلادِ بَنِي تَمِيمٍ لبَنِي يَرْبُوع بنِ حَنْظَلَةَ، قالَ الفَرَزْدَق:
(عَزَفْتَ} بأَعْشاشٍ وَمَا كِدْتَ تَعْزِفُ ... وأَنْكَرَتَ مِنْ حَدْرَاءَ مَا كُنْتَ تَعْرِفُ)

(ولَجَّ بكَ الهِجْرَانُ حَتَّى كَأَنّمَا ... تَرَى المَوْتَ فِي البَيْتِ الَّذِي كُنْتَ تَأْلَفُ)
وقالَ ابنُ بَعْجَاءَ الضَّبِّيُّ:
(أَيا أَبْرَقَىْ {أَعْشَاشَ لَا زَالَ مُدْجِنٌ ... يَجُودُكُمَا حَتّى يُرَوَّى ثَرَاكُمَا)

(أَرانِيَ رَبِّيِّ حِينَ تَحْضُرُ مِيتَتِي ... وَفِي عِيشَةِ الدُّنْيَا كَمَا قَدْ أَرَاكُمَا)
وقيلَ: هُوَ مَوْضِعٌ بالبَادِيَة قُرْبَ طَمِيَّةَ، مقابِلٌ لَهَا، بالقُرْبِ من مَكَّةَ، شَرَّفَها اللهُ تَعَالَى، قَالَ الصّاغَانِيّ: وقَدْ وَرَدْتُه. قُلْتُ: ورُوِىَ قَوْلُ الفَرَزْدَقِ} بإِعْشَاشٍ، بالكَسْرِ، أَي عَرَفْتَ بكُرْهٍ، يَقُول: عَزَفْتَ بكُرْهِكَ عمّن كُنتَ تُحِبُّ، وقِيلَ: {الإِعْشَاشُ: الكِبَرُ، أَي عَزَفْتَ بكِبَرِكَ عَمَّنُ تُحِبّ. وَهَذِه عَن الصّاغَانِيّ. وَمن أَمثالِهِمْ: تَلَمَّسْ} أَعْشَاشَكَ، أَيْ تَلَمَّس العِلَلَ والتَّجَنَّيَ فِي أَهْلِكَ وذَوِيكَ، وَهُوَ) قَرِيبٌ من قَوْلِهِمِ: لَيْسَ {بِعُشِّكِ فادْرُجِى.} والعَشْعَشُ، بالفَتْحِ، كَمَا ضَبَطَه الصّاغَانِيّ، ويُضَمُّ، كَمَا ضَبَطَهُ الجَوْهَرِيُّ، وحَكَاه عَن ابْن الأَعْرَابِيّ كالعَصْعَصِ والعُصْعُصِ، قالَ: هُوَ {العُشُّ المُتَرَاكِبُ بَعْضُه فِي بَعْضٍ أَيْ عَلَى بَعْضٍ.} والمَعَشُّ: المَطْلَبُ، قالَهُ الخَلِيلُ، وقَالَ ابنُ سِيدَه نَقْلاً عَن غَيْرِ الخَلِيلِ: هُوَ المَعَسُّ، بالسِّين، وَقد تَقَدَّم. وبِهَاءٍ: الأَرْضُ الغَلِيظَةُ، {كالعَشَّةِ، عَن الأَزْهَرِيّ. وَقَالَ أَبو زَيْدٍ: جَاءَ بهِ أَيْ بالمالِ من} عِشِّهِ وبِشِّهِ، وعِسِّهِ وبِسِّهِ، أَيْ مِنْ حَيْثُ شَاءَ، لُغَةٌ فِي السِّينِ المُهْمَلَةِ، وقَدْ تَقَدَّم. {وأَعَشَّ الرَّجُلُ: وَقَعَ فِي أَرْضٍ} عَشَّةٍ، أَيْ غَلِيظَةٍ، قالَهُ أَبُو خَيْرَةَ. و {أَعَشَّ فُلاناً عَنْ حاجَتِه: صَدَّهُ ومَنَعَهُ، عَن ابنِ دُرَيْدٍ، وقِيلَ: أَعْجَلَه، كأَحَشَّه، وكَذَا أَعَشَّ بِهِ. و} أَعَّش الظَّبْيَ مِنْ كِنَاسِه: أَزْعَجَهُ، عَن ابنِ عَبّادٍ. وأَعَشَّ القَوْمَ: نَزَلَ مَنْزِلاً قَدْ نَزَلُوهُ مِنْ قَبْلِهِ على كُرْهٍ فآذاهُمْ حَتَّى تَحَوَّلُوا من أَجْلِهِ وأَذِيَّتِه، قالَ الفَرَزْدَقُ يَصِفُ قَطَاةً:
(وصادِقَة مَا خَبَّرَتْ قَدْ بَعَثْتُها ... طرُوقاً وباقِي اللَّيْلِ فِي الأَرْضِ مُسْدِفُ)

(وَلَوْ تثرِكَتْ نامَتْ ولكِنْ {أَعَشَّهَا ... أَذَىً مِن قِلاص كالحَنِيِّ المُعَطَّفِ)
كَذَا رواهُ اللَّيْثُ بالعَيْن، واسْتَدْرَكَ عَلَيْه تَوْبَةُ وأَبُو الهَيْثَمِ، وقالاَ: هُوَ بالغَيْنِ المُعْجَمَة. وأَعَشَّ اللهُ تَعَالَى بَدَنَه: أَنْحَلَهُ: دُعَاءٌ عَلَيْه.} وعَشَّشَ الطّائِرُ {تَعْشِيشاً: اتَّخَذَ} عُشّاً، {كاعْتَشَّ} اعْتِشَاشاً، قالَ أَبو مُحَمّدٍ الفَقْعَسِيّ يَصِفُ ناقَةً: بِحَيْث {يَعْتَشُّ الغُرَابُ البَائِضُ. و} عَشَّشَ الكَلأُ والأَرْضُ: يَبْسَا، ويُقَالُ: كَلَأُ عَشٌّ، وأَرْضٌ عَشَّةٌ. و {عَشَّشَ الخُبْزُ يَبِسَ وتَكَرَّجَ فهُوَ} مُعَشِّشٌّ، وَفِي الحَدِيثِ الَّذِي أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيّ وغَيْرُه، فِي قِصَّةِ أُمِّ زَرْعٍ: وَلَا تَمْلأُ بَيْتَنَا {تَعْشِيشاً، أَيْ لَا تَخُونُ فِي طَعَامِنَا فتَخْبَأ مِنْهُ فِي كُلِّ زَاوِيَةٍ شَيْئاً، فيَصْيرُ} كمُعَشَّشِ الطُّيورِ. إِذا {عَشَّشَتْ فِي مَوَاضِعَ شَتَّى، وأَنْشَدَ الأَصْمَعِيُّ:
(وَفِي الأَشَاءِ النّابِتِ الأَصَاغِرِ ... } مُعَشَّشُ الدُّخَّلِ والتَّمَامِرِ)
وقِيلَ: أَرادَتْ: لَا تَمْلأُ بَيْتَنَا بالمَزَابِلِ، كأَنَّهُ {عُشُّ طائِرٍ، وهذِهِ رَوَاهَا ابنُ الأَنْبَارِيّ عَن ابنِ أَرِيسٍ عَنْ أَبِيهِ، ويُرْوَى بالغَيْنِ المُعْجَمَة.} واعْتَشُّوا: امْتَارُوا مِيرَةً قَلِيلَةً لَيْسَتْ بالكَثِيرَةِ، روَاه الجَوْهَرِيُّ عَن ابنِ الأَعْرَابِيّ. {وانْعَشَّ القَمِيصُ: تَرَقّعَ، وهُوَ مُطَاوِعُ} عَشَشْتُه، كَمَا تَقَدَّم. قَالَ الصّاغَانِيّ: والتَّرْكِيبُ يَدُلُّ على قِلَّةِ ودِقَّةٍ ثمّ تَرْجِعُ إِلَيْهِ فُرُوعُه بقِيَاسٍ صَحِيحٍ، وقَدْ شَذَّ مِنْ هَذَا التَّرْكِيبِ: {أَعْشَشَتُ القَوْمَ. ومِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه: يُجْمَع} عُشُّ الطّائِرِ على {أَعْشَاشٍ،} وعِشَاشٍ، {وعُشُوشٍ،} وعِشَشَة، قَال رُؤْبَةُ فِي العُشُوش:)
(لَوْلا حُبَاشَاتٍ من التَّحْبِيشِ ... لِصِبْيَةٍ كأَفْرُخِ {العُشُوشِ)
} والعَشَّةُ من الأَشْجَارِ: المُفْتَرِقَة ُ من الأَغْصَانِ الَّتِي لَا تُوَارِى مَا وَرَاءهَا، والجَمْعُ {عِشَاشٌ.
وأَرْضٌ} عَشَّةٌ: قَلِيلَةُ الشَّجَرِ فِي جَلَدٍ عَزَازٍ، ولَيْسَتْ بجَبَلٍ وَلَا رَمْلٍ، وَهِي ليِّنَة فِي ذلِك. ونَاقَةٌ {عَشَّةٌ بَيِّنَةُ} العَشَشِ والعَشَاشَةِ {والعُشُوشَةِ، وفَرَسٌ عَشُّ القَوَائِمِ: دَقِيقٌ.} وأَعَشَّ بالقَوْمِ، {وعَشَّ بِهم، الأَخِيرَةُ عَن اللَّيْثِ: نَزَلَ بِهِمْ عَلَى كُرْهٍ.} والإِعْشَاشُ: الكِبَرُ. وجَاؤُا {مُعَاشِّينَ الصُّبْحَ، أَيْ مُبَادِرِينَ.} وأَعَشَّنِي الأَمْرُ: أَعْجَل فيهِ. وبَعِيرٌ {عَشُوشٌ: ضَعِيفٌ من الضِّرَابِ أَو السَّيْرِ.} وأَعْشَاشٌ وأَنْصَابٌ: ماءَان لبَنِي يَرْبُوعِ بنِ حَنْظَلَةَ، وذاتُ! العُشِّ: مَوْضِعٌ بَيْنَ صَنْعَاءَ ومَكَّةَ عَلَى النَّجْدِ دُونَ طَرِيقِ تِهَامَةَ بَيْنَ قُبُورِ الشُّهَدَاءِ، رَحِمَهُم اللهُ تَعَالَى، وبَيْنَ كُتْنَةَ.