Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
3722. عص5 3723. عصب20 3724. عصت1 3725. عصد13 3726. عصر21 3727. عصف173728. عصل12 3729. عصم18 3730. عصن3 3731. عصو8 3732. عصي7 3733. عض6 3734. عضب14 3735. عضت1 3736. عضد20 3737. عضر4 3738. عَضْرَفُوطُ1 3739. عضز4 3740. عضس1 3741. عضط4 3742. عضف1 3743. عضل19 3744. عضم7 3745. عضن1 3746. عضو8 3747. عط6 3748. عطب19 3749. عطث1 3750. عطد6 3751. عطذ1 3752. عطر14 3753. عطس15 3754. عطش16 3755. عطف19 3756. عطل19 3757. عطم3 3758. عطن16 3759. عطو10 3760. عظ4 3761. عظب6 3762. عظر5 3763. عظف1 3764. عظل12 3765. عظم19 3766. عظن3 3767. عظو4 3768. عظي4 3769. عف6 3770. عفت7 3771. عفج9 3772. عفد6 3773. عفر20 3774. عفز4 3775. عفس8 3776. عفص15 3777. عفط8 3778. عفق10 3779. عفك7 3780. عفل11 3781. عفم1 3782. عفن15 3783. عفو10 3784. عفي1 3785. عق5 3786. عقب26 3787. عقث1 3788. عقد20 3789. عقذ3 3790. عقر20 3791. عقرطل3 3792. عقز4 3793. عقس4 3794. عقش4 3795. عقص16 3796. عقض1 3797. عقط5 3798. عقظ1 3799. عقف13 3800. عقل24 3801. عقم19 3802. عقن4 3803. عقو6 3804. عقي4 3805. عك7 3806. عكب10 3807. عكت2 3808. عكث5 3809. عكد11 3810. عكر17 3811. عكز14 3812. عكس15 3813. عكش13 3814. عكص5 3815. عكض1 3816. عكظ12 3817. عكف18 3818. عكل10 3819. عكم14 3820. عكن11 3821. عكو6 Prev. 100
«
Previous

عصف

»
Next
الْعين وَالصَّاد وَالْفَاء

العَصْفُ والعَصْفَةُ، والعَصِيفة، والعُصافة عَن اللَّحيانيّ: مَا كَانَ على سَاق الزَّرْع من الْوَرق الْيَابِس. وَقيل: هُوَ ورقه من غير أَن يعين بيبس وَلَا غَيره. وَقيل: ورقه وَمَا لَا يُؤْكَل. وَفِي التَّنْزِيل: (والحَبُّ ذُو العَصْفِ والرَّيْحانِ) : يَعْنِي بالعصف: الْوَرق، وَمَا لَا يُؤْكَل مِنْهُ. وَأما الريحان: فالرزق، وَمَا أكل مِنْهُ. وَقيل: العَصْف، والعَصيفة، والعُصافة: دقاق التِّبْن. وَقَوله تَعَالَى: (كَعَصْفٍ مأكُولٍ) : روى عَن الْحسن: أَنه الزَّرْع الَّذِي أُكل حبه، وَبَقِي تبنه. وَأنْشد أَبُو الْعَبَّاس مُحَمَّد بن يزِيد:

فصُيِّرُوا مِثل كَعَصَفٍ مأكُولْ

أَرَادَ: مثل عَصْفٍ مأكُول، فَزَاد الْكَاف لتأكيد الشّبَه، كَمَا أكده بِزِيَادَة الْكَاف فِي قَوْله تَعَالَى: (لَيس كَمِثِلِهِ شَيْء) إِلَّا أَنه فِي الْآيَة، أَدخل الْحَرْف على الِاسْم، وَهُوَ سَائِغ، وَفِي الْبَيْت أَدخل الِاسْم، وَهُوَ مثل، على الْحَرْف، وَهُوَ الْكَاف. فَإِن قَالَ قَائِل: بِمَاذَا جر عَصْف؟ أبالكاف الَّتِي تجاوره، أم بِإِضَافَة مثل إِلَيْهِ، على أَنه فصل بِالْكَاف، بَين الْمُضَاف والمضاف إِلَيْهِ؟ فَالْجَوَاب: أَن العَصْف فِي الْبَيْت لَا يجوز إِلَّا أَن يكون مجرورا بِالْكَاف، وَإِن كَانَت زَائِدَة، يدلك على ذَلِك: أَن الْكَاف فِي كل مَوضِع تقع فِيهِ زَائِدَة، لَا تكون إِلَّا جارَّة، كَمَا أَن " مِنْ " وَجَمِيع حُرُوف الْجَرّ فِي أَي مَوضِع وقعن زَوَائِد، فلابد أَن يجررن مَا بعدهن، كَقَوْلِك: مَا جَاءَنِي من أحد، وَلست بقائم، فَكَذَلِك الْكَاف فِي كعصف مَأْكُول، هِيَ الجارة للعَصْف، وَإِن كَانَت زَائِدَة، على مَا تقدم.

فَإِن قَالَ قَائِل: فَمن أَيْن جَازَ للاسم أَن يدْخل على الْحَرْف، فِي قَوْله " مثل كعصف مَأْكُول "؟ فَالْجَوَاب أَنه إِنَّمَا جَازَ ذَلِك، لما بَين الْكَاف وَمثل من المضارعة فِي الْمَعْنى، فَكَمَا جَازَ لَهُم أَن يدخلُوا الْكَاف على الْكَاف، فِي قَوْله:

وصَالِياتٍ كَكما يُؤَثْفَيْنْ

لمشابهته لمثل، حَتَّى كَأَنَّهُ قَالَ: كَمثل مَا يُؤَثْفَينَ، كَذَلِك أدخلُوا أَيْضا مثلا على الْكَاف فِي قَوْله: " مِثْلَ كَعَصْف "، وَجعلُوا ذَلِك تَنْبِيها على قُوَّة الشّبَه بَين الْكَاف وَمثل.

وَمَكَان مُعْصِف: كثير التِّبْن. عَن اللَّحيانيّ. وَأنْشد:

إِذا جُمادَى مَنَعَتْ قَطْرَها ... زَانَ جَنابِي عَطَنٌ مُعْصِفُ هَكَذَا رَوَاهُ. وروايتنا " مُغْضَفُ ".

واسْتَعْصَف الزَّرْع: قصب.

وعَصَفَه يَعْصِفه عَصْفا: صرمه من أنصافه.

والعَصْف والعَصِيف: مَا قطع مِنْهُ. وَقيل: هما ورق الزَّرْع، الَّذِي يمِيل فِي أَسْفَله فتجزه، ليَكُون أخف لَهُ. وَقيل: العَصْف: مَا جز من ورق الزَّرْع وَهُوَ رطب، فَأكل.

وأعْصَف الزَّرْع: طَال عَصْفُه.

والعَصيفة: رُءُوس سنبل الْحِنْطَة.

والعَصْف، والعَصِيفة: الْوَرق الَّذِي ينفتح عَن الثَّمَرَة.

والعُصَافة: مَا سقط من السنبل، كالتبن وَنَحْوه.

وعَصَفَت الرّيح، تعصفُ عَصْفا وعُصُوفا، وَهِي عاصِف، وعاصفة، وأعْصَفَتْ، وَهِي مُعْصِف، من ريَاح مَعاصِف، ومَعاصِيف: اشتدت. وَفِي التَّنْزِيل: (فالْعاصِفاتِ عَصْفا) ، يَعْنِي: الرِّيَاح. وَالرِّيح تعصِف مَا مرت عَلَيْهِ من جولان التُّرَاب: تمْضِي بِهِ. وَقد قيل: إِن العَصْف الَّذِي هُوَ التِّبْن مُشْتَقّ مِنْهُ. لِأَن الرّيح تَعْصِف بِهِ. وَهَذَا لَيْسَ بِقَوي.

والعُصافة: مَا عَصَفَتْ بِهِ الرّيح، على لفظ عُصَافة السنبل.

والعَصْف والتَّعَصُّفُ: السرعة، على التَّشْبِيه بذلك.

وأعْصَفَتِ النَّاقة فِي الشد: أسرعت.

ونعامة عَصُوف: سريعة. وَكَذَلِكَ النَّاقة.

وَالْحَرب تَعْصِف بالقوم: تذْهب بهم. قَالَ:

فِي فَيْلَقٍ جأْوَاءَ مَلْمُومَةٍ ... تَعْصِفُ بالدَّارِع والحاسِرِ

وأعْصَف الرجل: جَار عَن الطَّرِيق.

وعَصَفَ يَعْصِفُ عَصْفا، واعْتَصَف: كسب واحتال. وَقيل: هُوَ كَسبه لأَهله.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.