Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
983. عطا7 984. عطف19 985. عطل19 986. عظم19 987. عف6 988. عفا7989. عفر20 990. عقب26 991. عقد20 992. عقر20 993. عقل24 994. عقم19 995. عكف18 996. علا7 997. علق21 998. علم21 999. علن16 1000. عم5 1001. عمد19 1002. عمر23 1003. عمق15 1004. عمل16 1005. عمه11 1006. عمى9 1007. عن8 1008. عنا7 1009. عنب12 1010. عنت19 1011. عند16 1012. عنق17 1013. عهد23 1014. عهن15 1015. عوج15 1016. عود21 1017. عوذ17 1018. عور16 1019. عوق16 1020. عول18 1021. عوم16 1022. عون15 1023. عير15 1024. عيس13 1025. عيش13 1026. عيل19 1027. عين19 1028. عيى2 1029. غبر18 1030. غبن16 1031. غثا5 1032. غدا6 1033. غدر19 1034. غدق15 1035. غرا7 1036. غرب22 1037. غرر19 1038. غرض16 1039. غرف17 1040. غرق16 1041. غرم17 1042. غزا9 1043. غزل16 1044. غسق15 1045. غسل18 1046. غشي8 1047. غص6 1048. غض5 1049. غضب17 1050. غطا5 1051. غطش15 1052. غفر20 1053. غفل18 1054. غل6 1055. غلا5 1056. غلب19 1057. غلظ16 1058. غلف18 1059. غلق18 1060. غلم17 1061. غم6 1062. غمر18 1063. غمز14 1064. غمض17 1065. غنم17 1066. غنى8 1067. غوث14 1068. غور19 1069. غوص15 1070. غول20 1071. غوى9 1072. غيب17 1073. غير17 1074. غيض21 1075. غيظ14 1076. فأد11 1077. فتح18 1078. فتر16 1079. فتق18 1080. فتل19 1081. فتن15 1082. فتى5 Prev. 100
«
Previous

عفا

»
Next
عفا
العَفْوُ: القصد لتناول الشيء، يقال: عَفَاه واعتفاه، أي: قصده متناولا ما عنده، وعَفَتِ الرّيحُ الدّار: قصدتها متناولة آثارها، وبهذا النّظر قال الشاعر:
أخذ البلى أبلادها
وعَفَتِ الدّار: كأنها قصدت هي البلى، وعَفَا النبت والشجر: قصد تناول الزيادة، كقولك:
أخذ النبت في الزّيادة، وعَفَوْتُ عنه: قصدت إزالة ذنبه صارفا عنه، فالمفعول في الحقيقة متروك، و «عن» متعلّق بمضمر، فالعَفْوُ: هو التّجافي عن الذّنب. قال تعالى: فَمَنْ عَفا وَأَصْلَحَ
[الشورى/ 40] ، وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوى [البقرة/ 237] ، ثُمَّ عَفَوْنا عَنْكُمْ [البقرة/ 52] ، إِنْ نَعْفُ عَنْ طائِفَةٍ مِنْكُمْ [التوبة/ 66] ، فَاعْفُ عَنْهُمْ [آل عمران/ 159] ، وقوله: خُذِ الْعَفْوَ
[الأعراف/ 199] ، أي:
ما يسهل قصده وتناوله، وقيل معناه: تعاط العفو عن الناس، وقوله: وَيَسْئَلُونَكَ ماذا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ [البقرة/ 219] ، أي: ما يسهل إنفاقه. وقولهم: أعطى عفوا، فعفوا مصدر في موضع الحال، أي: أعطى وحاله حال العافي، أي: القاصد للتّناول إشارة إلى المعنى الذي عدّ بديعا، وهو قول الشاعر:
كأنّك تعطيه الذي أنت سائله
وقولهم في الدّعاء: «أسألك العفو والعافية» أي: ترك العقوبة والسّلامة، وقال في وصفه تعالى: إِنَّ اللَّهَ كانَ عَفُوًّا غَفُوراً
[النساء/ 43] ، وقوله: «وما أكلت العافية فصدقة» أي:
طلّاب الرّزق من طير ووحش وإنسان، وأعفيت كذا، أي: تركته يعفو ويكثر، ومنه قيل: «أعفوا اللّحى» والعَفَاء: ما كثر من الوبر والرّيش، والعافي: ما يردّه مستعير القدر من المرق في قدره.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.