97180. علمن1 97181. عَلْمَنا1 97182. عَلْمنت1 97183. عَلِمَهُ1 97184. علمه1 97185. علمه تَعَالَى شَامِل...197186. عِلْمِيّ1 97187. عَلَمِيّ1 97188. عَلَمين1 97189. عَلَنَ2 97190. علن16 97191. عَلَنَ 1 97192. علنب2 97193. عُلَنَة1 97194. عَلْنَدَ1 97195. علند3 97196. علندس2 97197. عَلنْدَي1 97198. علنكد1 97199. علنه1 97200. عَلَنِيًّا1 97201. عله6 97202. عَلِهَ1 97203. عَلِهَ 1 97204. عَلْهَان1 97205. علهب3 97206. علهج3 97207. علهد3 97208. عَلْهَدْتُ1 97209. عَلْهَزَ1 97210. علهز8 97211. علهس3 97212. عَلْهَسَ1 97213. عَلْهَسَ 1 97214. علهص3 97215. علْهَصَ 1 97216. عَلْهَضَ1 97217. علهض2 97218. علهـ1 97219. علهف2 97220. علهم3 97221. عُلُوّ1 97222. عُلْو1 97223. عُلْوُ1 97224. علو10 97225. عُلْو الدِّين1 97226. عُلُوّ الدّين1 97227. علو الشيء1 97228. علوّ وارتفاع، واسم ملوك جاهليين يما...1 97229. عَلَوَ 1 97230. علوا1 97231. عُلْوان1 97232. عَلْوان1 97233. عَلْوانِيّ1 97234. عُلْوانيّ1 97235. عُلُوايَة1 97236. عَلُوب1 97237. عُلُوب1 97238. عَلُوبة1 97239. عُلْوَة1 97240. عَلُوت1 97241. عُلُوج1 97242. عَلُوج1 97243. عَلُّوجة1 97244. عَلُوجة1 97245. عَلُوجِي1 97246. عُلُوجِي1 97247. علوس1 97248. عَلُوس1 97249. عِلَّوْش1 97250. علوص1 97251. عِلوص1 97252. عِلّوظ1 97253. عِلّوْظِي1 97254. عَلُوف1 97255. علوقس1 97256. عَلُولُو1 97257. علون2 97258. عَلُونة1 97259. عِلْوَهجي1 97260. عُلْوِيّ1 97261. عَلَوِيّ1 97262. عُلْوي1 97263. عُلْوِيّة1 97264. عَلَوِيّة1 97265. عَلَى1 97266. على4 97267. على الأغلب1 97268. على الأقَلّ1 97269. عَلَى البَاب1 97270. على رأي1 97271. على شَرَف فلان1 97272. عَلى ضَوْء1 97273. على يساري1 97274. على يمينه1 97275. عَليّ2 97276. علي3 97277. عُلَيَّا1 97278. عَلْيا1 97279. عُلْيا2 Prev. 100
«
Previous

علمه تَعَالَى شَامِل

»
Next
علمه تَعَالَى شَامِل: أَي للممكنات والممتنعات وَلذَا قَالُوا إِن مَعْلُومَات الله تَعَالَى أَكثر من مقدوراته فَإِن قدرته تَعَالَى إِنَّمَا تتَعَلَّق بِمَا يُمكن تعلق الْقُدْرَة بِهِ وَهُوَ الْمُمكن وَالْعلم يتَعَلَّق بالممكن والممتنع فمعلوماته تَعَالَى أَكثر من مقدوراته فَإِن قلت لَا نسلم أَن علمه تَعَالَى شَامِل للممكنات والممتنعات لأَنهم قَالُوا إِن علمه تَعَالَى لَا يتَعَلَّق بمراتب الْأَعْدَاد الْغَيْر المتناهية إِذْ مَرَاتِب الْأَعْدَاد غير متناهية فِي الْوُجُود العلمي لَهُ تَعَالَى فَلَو كَانَ علمه تَعَالَى مُتَعَلقا بهَا مفصلة لزم عدم تناهيها لجَرَيَان برهَان التطبيق حِينَئِذٍ لكَون تِلْكَ الْمَرَاتِب وَنسبَة الانطباق بَينهَا معلومتان لَهُ تَعَالَى على مَا قُلْتُمْ من شُمُول علمه تَعَالَى بالممكن والممتنع قُلْنَا إِن علمه الشَّامِل للممكنات والممتنعات إِنَّمَا يَشْمَل مَا لَا يمْتَنع الْعلم بِهِ كَمَا أَن قدرته الشاملة إِنَّمَا تشْتَمل مَا لَا يمْتَنع وجوده وَإِمْكَان تعلق الْعلم بالمراتب الْغَيْر المتناهية مفصلة مَمْنُوع. فَإِن قيل فَيلْزم الْجَهْل على الله تَعَالَى قُلْنَا الْجَهْل عدم الْعلم بِمَا يَصح تعلق الْعلم بِهِ كَمَا أَن الْعَجز عدم الْقُدْرَة بِمَا يَصح تعلقهَا بِهِ فَلَا يلْزم الْجَهْل من عدم علمه تَعَالَى بِتِلْكَ الْمَرَاتِب كَمَا لَا يلْزم الْعَجز من عدم تعلق الْقُدْرَة بِمَا يمْتَنع وجوده فِي الْخَارِج كاجتماع الضدين والنقيضين وَشريك الْبَارِي وَغير ذَلِك.
فَإِن قيل إِن الْقلَّة وَالْكَثْرَة من لَوَازِم التناهي فَكيف يَصح أَن يُقَال إِن معلوماته تَعَالَى أَكثر من مقدوراته مَعَ لَا تناهيهما قُلْنَا معنى لَا تناهي المعلومات والمقدورات وَكَذَا لَا تناهي الْأَعْدَاد أَنَّهَا لَا تَنْتَهِي إِلَى حد لَا يتَصَوَّر فَوْقه آخر لَا بِمَعْنى أَن مَا لَا نِهَايَة لَهُ يدْخل فِي الْوُجُود فَإِنَّهُ محَال فَإِن التناهي وَعَدَمه فرع الْوُجُود سَوَاء كَانَ ذهنا أَو خَارِجا وَلَيْسَ الْمَوْجُود من مَرَاتِب الْأَعْدَاد وَكَذَا من المعلومات والمقدورات إِلَّا قدرا متناهيا فإطلاق التناهي عَلَيْهَا مجازي بِاعْتِبَار أَنَّهَا لَو فرض وجودهَا بأسرها لكَانَتْ غير متناهية.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com