100588. علم آداب البحث ويقال له علم المناظر...1 100589. علم آداب التوبة1 100590. علم آداب الحسبة1 100591. علم آداب الدرس2 100592. علم آداب السفر1 100593. علم آداب السماع والوجد...1100594. علم آداب الصحبة والمعاشرة...1 100595. علم آداب الكسب والمعاش...1 100596. علم آداب الملوك2 100597. علم آداب النبوة1 100598. علم آداب النكاح1 100599. علم آداب الوزارة1 100600. علم آداب تلاوة القرآن، وآداب تاليه...1 100601. علم آداب كتابة المصحف...2 100602. علم آفات الجاه1 100603. علم آفات الدنيا1 100604. علم آفات الرياء1 100605. علم آفات العجب1 100606. علم آفات الغرور1 100607. علم آفات الغضب1 100608. علم آفات الكبر1 100609. علم آفات اللسان1 100610. علم آفات المال1 100611. علم آلات الساعة2 100612. علم أحوال رواة الأحاديث...1 100613. علم أحوال رواة الحديث...1 100614. علم أخبار الأنبياء2 100615. علم أدوات الخط2 100616. علم أسباب النزول1 100617. علم أسباب النزول، من فروع علم التفس...1 100618. علم أسباب ورود الأحاديث...1 100619. علم أسباب ورود الأحاديث، وأزمنته، و...1 100620. علم أسرار الحج1 100621. علم أسرار الحروف1 100622. علم أسرار الزكاة1 100623. علم أسرار الصلاة1 100624. علم أسرار الصوم1 100625. علم أسرار الطهارة1 100626. علم أسطرلاب1 100627. علم أسماء الرجال2 100628. علم أصول الحديث2 100629. علم أصول الدين1 100630. علم أصول الدين المسمى: بالكلام...1 100631. علم أصول الفقه2 100632. علم أعداد الوفق2 100633. علم أفضل القرآن وفاضله...1 100634. علم أفضل القرآن، وفاضله...1 100635. علم أقسام القرآن2 100636. علم أمارات النبوة2 100637. علم أنباط المياه1 100638. علم أيام العرب2 100639. علم إسطرلاب1 100640. علم إعجاز القرآن2 100641. علم إعراب القرآن2 100642. علم إملاء الخط2 100643. علم إنباط المياه1 100644. علم استعمال الألفاظ...1 100645. علم استنباط المعادن والمياه...1 100646. علم استنباط المعادن، والمياه...1 100647. علم استنزال الأرواح...1 100648. علم استنزال الأرواح، واستحضارها في ...1 100649. علم الآثار2 100650. علم الآثار العلوية والسفلية...2 100651. علم الآكر1 100652. علم الآلات الحربية2 100653. علم الآلات الرصدية2 100654. علم الآلات الروحانية...2 100655. علم الآلات الظلية1 100656. علم الآلات العجيبة الموسيقائية...1 100657. علم الآلات العجيبة الموسيقارية...1 100658. علم الآيات المتشابهات...1 100659. علم الآيات المشتبهات...1 100660. علم الأبعاد والأجرام...1 100661. علم الأبعاد، والأجرام...1 100662. علم الأحاجي والأغلوطات...1 100663. علم الأحاجي والأغلوطات من فروع اللغ...1 100664. علم الأحكام2 100665. عِلمُ الأخلاقِ1 100666. علم الأخلاق3 100667. علم الأدب1 100668. علم الأدعية والأوراد...2 100669. علم الأدوار في أحكام النجوم...1 100670. علم الأدوار والأكوار...2 100671. علم الأرتماطيقي2 100672. علم الأزياج1 100673. علم الأسارير2 100674. علم الأسطرلاب1 100675. علم الأسماء1 100676. علم الأسماء الحسنى1 100677. علم الأطعمة والمزورات...2 100678. علم الأكتاف2 100679. علم الأكر1 100680. علم الألغاز2 100681. علم الأمثال2 100682. علم الأنساب2 100683. علم الأوائل2 100684. علم الأوراد المشهورة والأدعية المأث...1 100685. علم الأوراد المشهورة، والأدعية المأ...1 100686. علم الأوزان والمقادير...1 100687. علم الأوزان والمقادير المستعملة في ...1 Prev. 100
«
Previous

علم آداب السماع والوجد

»
Next
علم آداب السماع والوجد.
حرمه الإمام أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وغيرهم من المشائخ المعتد بهم في أمور الدين والآثار فيه كثيرة.
ومن الصوفية من أباحه ولا بأس به فقد دلت السنة الصحيحة على ذلك بشرط أن لا يؤدي إلى المنكر في الشرع وقد حقق المقام الإمام الهمام شيخنا العلامة المجتهد محمد بن علي الشوكاني في كتابه نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار وهو المعتمد.
وأما الصوفية فقالوا: إن له مراتب سماع صوت طيب وهو: إما موزون أو غيره.
ثم الموزون إما مفهوم أو غيره فهذه درجات.
والصوت الطيب لا حرمة فيه بل هو حلال كصوت البلابل ونغمة العنادل ولا يتفاوت ذلك بصدوره عن حيوان أو عن حنجر إنسان.
والموزون من حيث أنه موزون غير محرم إذ قد أنشد الشعر بين يدي النبي - صلى الله عليه وسلم - فلا يكون الحرمة فيه إلا بحسب مفهومه.
وإن كان محرما فيحرم سواء كان موزونا أو غير موزون وإلا فلا يحرم ولذا ورد الشعر كلام حسنه حسن وقبيحه قبيح.
وإذا عرفت كون الشعر الحسن مباحا فاعلم أن الكلام الموزون والصوت الطيب يحرك القلب سرورا وانقباضا ونشاطا وغما وذلك مركوز في طبع الإنسان حتى الصبيان في المهد بل في طبع الحيوان أيضا كما يحكى من ميل الجمال إلى الأصوات الطيبة والحداء وإذا كان كذلك لم يجز أن يحكم مطلقا بإباحته وحرمته بل يختلف ذلك باختلاف وأحوال القلب.
قال أبو سليمان: السماع لا يجعل في القلب ما ليس فيه بل يحرك ما هو فيه وذكر في مدينة العلوم سبعة مواضع للغناء ليس ذكرها مرادا لنا في هذا الموضع.