96756. علم آفات الجاه1 96757. علم آفات الدنيا1 96759. علم آفات الرياء1 96759. علم آفات العجب1 96760. علم آفات الغرور1 96762. علم آفات الكبر196762. علم آفات الكبر1 96763. علم آفات اللسان1 96765. علم آلات الساعة1 96766. علم أحوال رواة الحديث...1 96767. علم أخبار الأنبياء1 96768. علم أدوات الخط1 96769. علم أسباب النزول1 96770. علم أسباب ورود الأحاديث...1 96771. علم أسرار الحج1 96772. علم أسرار الحروف1 96773. علم أسرار الزكاة1 96774. علم أسرار الصلاة1 96775. علم أسرار الصوم1 96776. علم أسرار الطهارة1 96776. علم أسرار الطهارة1 96778. علم أصول الحديث1 96779. علم أصول الدين1 96780. علم أصول الفقه1 96781. علم أعداد الوفق1 96782. علم أفضل القرآن وفاضله...1 96783. علم أقسام القرآن1 96784. علم أمارات النبوة1 96785. علم أنباط المياه1 96786. علم أيام العرب1 96787. علم إسطرلاب1 96788. علم إعجاز القرآن1 96789. علم إعراب القرآن1 96790. علم إملاء الخط1 96791. علم استعمال الألفاظ...1 96792. علم استنباط المعادن والمياه...1 96793. علم استنزال الأرواح...1 96794. علم الآثار1 96796. علم الآثار العلوية والسفلية...1 96796. علم الآثار العلوية والسفلية...1 96797. علم الآكر1 96798. علم الآلات الحربية1 96799. علم الآلات الرصدية1 96800. علم الآلات الروحانية...1 96801. علم الآلات العجيبة الموسيقائية...1 96802. علم الآيات المتشابهات...1 96803. علم الأبعاد والأجرام...1 96804. علم الأحاجي والأغلوطات...1 96805. علم الأحكام1 96806. عِلمُ الأخلاقِ1 96807. علم الأخلاق2 96808. علم الأدعية والأوراد...1 96809. علم الأدوار والأكوار...1 96810. علم الأرتماطيقي1 96811. علم الأزياج1 96812. علم الأسارير1 96813. علم الأسماء الحسنى1 96814. علم الأطعمة والمزورات...1 96815. علم الأكتاف1 96816. علم الألغاز1 96817. علم الأمثال1 96818. علم الأنساب1 96819. علم الأوائل1 96820. علم الأوراد المشهورة والأدعية المأث...1 96821. علم الأوزان والمقادير...1 96822. علم الأوزان والموازين...1 96823. علم الإخفاء1 96824. علم الإسناد1 96825. علم الإعراب1 96826. علم الإلهي1 96827. علم الإنشاء1 96828. علم الإيجاز والإطناب...1 96829. علم الاحتساب1 96830. علم الاختيارات1 96831. علم الاستعانة1 96832. علم الاشتقاق1 96833. علم الاهتداء1 96834. علم الباطن1 96835. علم الباه1 96836. علم البديع1 96837. عِلْمُ البَدِيع1 96838. علم البرد ومسافاتها...1 96839. علم البلاغة2 96840. علم البنكامات1 96841. علمُ البَيَان1 96842. علم البيان1 96843. علم البيرزة1 96844. علم البيطرة1 96845. علم التأويل1 96846. علم التاريخ2 96847. علم التجويد1 96848. علم الترسل1 96849. علم التصحيف1 96850. علم التصرف بالاسم الأعظم...1 96851. علم التصرف بالحروف والأسماء...1 96852. علم التصريف1 96853. علم التصوف2 96854. علم التعابي العددية في الحروب...1 96855. علم التعديل1 96856. علم التفسير1 Prev. 100
«
Previous

علم آفات الكبر

»
Next
علم آفات الكبر
وهو صفة في النفس وما في الظاهر من إماراتها.
وهو أن يرى نفسه فوق الغير في صفات الكمال فيحصل في قلبه اغترار وهزة وفرح وركون إلى رؤية نفسه والتكبر إما على الله تعالى - والعياذ بالله من ذلك - كتكبر فرعون ونمرود.
وإما على الرسل والأنبياء: بأن لا يطيعهم كتكبر أبي جهل وأبي بن خلف.
وإما على الخلق: وهذا وإن كان دون الأولين إلا أنه داء عظيم ولهذا ذمه الله تعالى ورسوله والكتاب والسنة مشحونان من ذمه ومدح التواضع وأسبابه الظاهرة.
وإما العلم: لأنه يكون سببا لرؤية النفس واستحقار الغير.
وإما العمل والعبادة: لأن صاحبه يرى فضيلته في نفسه بذلك على غيره.
وإما بالحسب والنسب وقلما ينفك عنه نسيب.
وإما2 الجمال وأكثر ما يكون ذلك في النساء.
وإما المال كما يرى في الأغنياء.
وإما القوة كما ترى في الأقوياء فإنهم يتكبرون بها على الضعفاء.
وإما كثرة الخدام والعبيد والأقارب والبنين من ذلك المكاثرة بالمستفيدين بين العلماء.
وأما أسبابه الباطنة فهي: إما العجب وهو أكبر الباطن. وإما الحقد: لأنه إذا رسخ في القلب تأنف النفس من أن تطيع المحق.
وإما الحسد: وهو أيضا يبعثه على أن يعامله بأخلاق الكبر.
وإما الرياء: فإن كثيرا من الناس يتكبر على آخر ولا يستفيد منه العلم لئلا يقال أنه أفضل منه
وطريق معالجة الكبر:
إما عام: يقطع عرقه بالكلية وهو أن يعرف ذل نفسه وأن الكبرياء لله تعالى وأن يواظب على قصد التواضع والتشبه بالمتواضعين إلى أن يرسخ فيه ذلك ويتذكر قول النبي - صلى الله عليه وسلم – "إنما أنا عبد آكل كما يأكل العبيد" مع أن له من المنصب الجليل فوق جميع المناصب.
وإما خاص: وهو أن يدفع الكبر بالنسب لأن ذلك اعتداد بكمال الغير ويدفع الكبر بالجمال بملاحظة ما في باطنه من الأقذار وبما سيصير إليه في القبر ويدفع الكبر بالقوة بأنه إذا مرض يصير أعجز العاجزين وبأن الحمار والبقر أكمل في ذلك منه.
ويدفع الكبر بالغنى والأعوان والأنصار بأن جميع ذلك في معرض الآفات ويدفع الكبر بالعلم بأن حجة الله تعالى على العالم أوكد وبأن الكبر لا يليق إلا لله - عز وجل سبحانه.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com