Kâtip Çelebi aka Ḥājī Khalīfa, Kashf al-Ẓunūn ʿan Asāmī al-Kutub wa-l-Funūn (d. 1657 CE) كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون لحاجي خليفة

ا
ب
ت
ث
ج
ح
ش
ع
ف
ك
ل
م
و
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4057
3911. علم الآيات المشتبهات...1 3912. علم الأبعاد، والأجرام...1 3913. علم الأحاجي والأغلوطات من فروع اللغ...1 3914. علم الأحكام2 3915. علم الأخلاق3 3916. علم الأدب13917. علم الأدعية والأوراد...2 3918. علم الأدوار في أحكام النجوم...1 3919. علم الأدوار والأكوار...2 3920. علم الأرتماطيقي2 3921. علم الأسارير2 3922. علم الأسطرلاب1 3923. علم الأسماء1 3924. علم الأطعمة والمزورات...2 3925. علم الأكتاف2 3926. علم الأكر1 3927. علم الألغاز2 3928. علم الأمثال2 3929. علم الأنساب2 3930. علم الأوائل2 3931. علم الأوراد المشهورة، والأدعية المأ...1 3932. علم الأوزان والمقادير المستعملة في ...1 3933. علم الإنشاء2 3934. علم الإيجاز والإطناب...2 3935. علم الاحتساب2 3936. علم الاختلاج1 3937. علم الاختيارات، وهو من فروع علم الن...1 3938. علم الاستعانة، بخواص الأدوية والمفر...1 3939. علم الاشتقاق2 3940. علم الاهتداء: بالبراري والأقفار...1 3941. علم الباطن2 3942. علم الباه2 3943. علم البديع2 3944. علم البرد، ومسافاتها...1 3945. علم البنكامات2 3946. علم البيان2 3947. علم البيزرة1 3948. علم البيطرة2 3949. علم التأويل2 3950. علم التاريخ3 3951. علم التجويد2 3952. علم الترسل2 3953. علم التشريح1 3954. علم التصحيف2 3955. علم التصرف، بالاسم الأعظم...1 3956. علم التصريف2 3957. علم التصريف، بالحروف والأسماء...1 3958. علم التصوف3 3959. علم التعابي العددية، في الحروب...1 3960. علم التعديل2 3961. علم التفسير2 3962. علم الثقات والضعفاء من رواة الحديث...1 3963. علم الجبر والمقابلة...2 3964. علم الجدل2 3965. علم الجراحة2 3966. علم الجرح والتعديل2 3967. علم الجفر والجماعة1 3968. علم (العلم) الإلهي1 3969. علم بدائع القرآن1 3970. علم تاريخ الخلفاء2 3971. علم تحسين الحروف2 3972. علم تدبير المدينة1 3973. علم تدبير المنزل2 3974. علم ترتيب العساكر2 3975. علم ترتيب حروف التهجي...2 3976. علم تركيب أشكال بسائط الحروف...1 3977. علم تركيب المداد2 3978. علم تسطيح الكرة2 3979. علم تشبيه القرآن، واستعاراته...1 3980. علم تعبير الرؤيا2 3981. علم تعلق القلب2 3982. علم تقاسيم العلوم2 3983. علم تلفيق الحديث2 3984. علم جر الأثقال2 3985. علم جغرافيا2 3986. علوم اللسان العربي1 3987. فائدة2 3988. فرض عين1 3989. فصل20 3990. فصل في الأبحاث1 3991. فهرس كتب التاريخ: (حرف الألف)...1 3992. فهرس كتب التاريخ (حرف الباء)...1 3993. فهرس كتب التاريخ (حرف التاء)...1 3994. فهرس كتب التاريخ (حرف الثاء)...1 3995. فهرس كتب التاريخ (حرف الجيم)...1 3996. فهرس كتب التاريخ (حرف الحاء)...1 3997. فهرس كتب التاريخ (حرف الخاء)...1 3998. فهرس كتب التاريخ (حرف الدال)...1 3999. فهرس كتب التاريخ (حرف الذال)...1 4000. فهرس كتب التاريخ (حرف الراء)...1 4001. فهرس كتب التاريخ (حرف الزاي)...1 4002. فهرس كتب التاريخ (حرف السين)...1 4003. فهرس كتب التاريخ (حرف الشين)...1 4004. فهرس كتب التاريخ (حرف الصاد)...1 4005. فهرس كتب التاريخ (حرف الضاد)...1 4006. فهرس كتب التاريخ (حرف الطاء)...1 4007. فهرس كتب التاريخ (حرف الظاء)...1 4008. فهرس كتب التاريخ (حرف العين)...1 4009. فهرس كتب التاريخ (حرف الغين)...1 4010. فهرس كتب التاريخ (حرف الفاء)...1 Prev. 100
«
Previous

علم الأدب

»
Next
علم الأدب
هو علم يحترز به عن الخطأ في كلام العرب: لفظا، وخطا.
قال المولى أبو الخير: اعلم: أن فائدة التخاطب والمحاورات في إفادة العلوم واستفادتها، لما لم تتبين للطالبين إلا بالألفاظ وأحوالها، كان ضبط أحوالها مما اعتنى به العلماء، فاستخرجوا من أحوالها علوما انقسم أنواعها إلى اثني عشر قسما، وسموها: (بالعلوم الأدبية)، لتوقف أدب الدرس عليها بالذات، وأدب النفس بالواسطة وبالعلوم العربية أيضا، لبحثهم عن الألفاظ العربية فقط، لوقوع شريعتنا التي هي أحسن الشرائع، وأولاها على أفضل اللغات، وأكملها ذوقا ووجدانا. انتهى.
واختلفوا في أقسامه.
فذكر ابن الأنباري في بعض تصانيفه أنها ثمانية.
وقسم الزمخشري في (القسطاس) إلى: اثني عشر قسما.
كما أورده العلامة الجرجاني في (شرح المفتاح).
وذكر القاضي: زكريا، في (حاشية البيضاوي) : أنها أربعة عشر، وعد منها: علم القراءات.
قال: وقد جمعت حدودها في مصنف، سميته: (اللؤلؤ النظيم، في روم التعلم والتعليم).
لكن يرد عليه: أن موضوع العلوم الأدبية: كلام العرب، وموضوع القراءات: كلام الله.
ثم إن السيد والسعد: تنازعا في الاشتقاق، هل هو مستقل كما يقوله السيد؟ أو من تتمة علم التصريف كما يقوله السعد؟
وجعل السيد البديع من تتمة البيان.
والحق: ما قال السيد في (الاشتقاق)، لتغاير الموضوع بالحيثية المعتبرة.
وللعلامة، الحفيد، مناقشة في التعريف والتقسيم، أوردها في موضوعاته، حيث قال: وأما علم الأدب فعلم يحترز به عن الخلل في كلام العرب لفظا أو كتابة.
وهاهنا بحثان:
الأول: أن كلام العرب بظاهره لا يتناول القرآن، وبعلم الأدب يحترز عن خلله أيضا، إلا أن يقال المراد بكلام العرب: كلام يتكلم العرب على أسلوبه.
الثاني: أن السيد - رحمه الله تعالى - قال: لعلم الأدب أصول وفروع:
أما الأصول: فالبحث فيها، إما عن: المفردات من حيث جواهرها، وموادها، وهيئاتها، فعلم اللغة.
أو من حيث: صورها وهيئاتها فقط، فعلم الصرف.
أو من حيث: انتساب بعضها ببعض بالأصالة والفرعية، فعلم الاشتقاق.
وأما عن المركبات على الإطلاق، فإما باعتبار هيئاتها التركيبية وتأديتها لمعانيها الأصلية، فعلم النحو.
وأما باعتبار إفادتها لمعان مغايرة لأصل المعنى، فعلم المعاني.
وأما باعتبار كيفية تلك الإفادة في مراتب الوضوح، فعلم البيان.
وعلم البديع، ذيل لعلمي: المعاني والبيان، داخل تحتهما.
وأما عن المركبات الموزونة، فإما من حيث: وزنها، فعلم العروض.
أو من حيث: أواخرها، فعلم القوافي.
وأما الفروع: فالبحث فيها، إما أن يتعلق بنقوش الكتابة، فعلم الخط.
أو يختص بالمنظوم، فالعلم المسمى: (بقرض الشعر). أو بالنثر، فعلم الإنشاء.
أو لا يختص بشيء، فعلم المحاضرات، ومنه: التواريخ.
قال الحفيد: هذا منظور فيه.
فأورد النظر بثمانية أوجه، حاصلها: أنه يدخل بعض العلوم في المقسم دون الأقسام، ويخرج بعضها منه مع أنه مذكور فيه، وإن جعل التاريخ واللغة علما مدونا لمشكل، إذ ليس مسائل كلية، وجواب الأخير مذكور فيه، ويمكن الجواب عن الجميع أيضا بعد التأمل الصادق.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Kâtip Çelebi aka Ḥājī Khalīfa, Kashf al-Ẓunūn ʿan Asāmī al-Kutub wa-l-Funūn (d. 1657 CE) كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون لحاجي خليفة are being displayed.