100736. علم الجبر والمقابلة...2 100737. عِلْمُ الجدلِ1 100738. علم الجدل2 100739. علم الجراحة2 100740. علم الجرح والتعديل2 100741. علم الجفر والجامعة1100742. علم الجفر والجماعة1 100743. علم الجنس1 100744. علم الْجِنْس1 100745. علم الجهاد1 100746. علم الجواهر1 100747. علم الحجامة1 100748. علم الحَدِيث1 100749. علم الحديث1 100750. علم الحديث الشريف1 100751. علم الحروف النورانية والظلمانية...1 100752. علم الحروف والأسماء...1 100753. عِلمُ الحِسابِ1 100754. علم الحساب1 100755. علم الحضري والسفري من الآيات...1 100756. علمُ الْحِكْمَة1 100757. علم الحكمة1 100758. علم الحمامات1 100759. علم الحيل الساسانية...1 100760. علم الحيل الشرعية1 100761. علم الحيوان1 100762. علم الْخط1 100763. علم الخط1 100764. علم الخطأين1 100765. علم الخفاء1 100766. علم الْخلاف1 100767. علم الخلاف1 100768. علم الخواص1 100769. علم الدّراية1 100770. عَلَم الدِّين1 100771. علم الذكر والأنثى1 100772. علم الرصد1 100773. علم الرقص1 100774. علم الرقى1 100775. علم الرمل1 100776. علم الرمي1 100777. علم الرياضة1 100778. علم الريافة1 100779. علم الزائرجة1 100780. علم الزهد والورع1 100781. علم الزيج1 100782. علم السباحة1 100783. علم السجلات والشروط...1 100784. علم السحر1 100785. علم السلوك1 100786. علم السّلوك1 100787. علم السماء والعالم1 100788. علم السّماء والعالم...1 100789. علم السياسية1 100790. علم السير1 100791. علم السيميا1 100792. علم الشامات والخيلان...1 100793. علم الشرع1 100794. علم الشروط والسجلات...1 100795. علم الشعبذة1 100796. علم الشعر1 100797. علم الشواذ1 100798. علم الصرف1 100799. عِلْمُ الصَّرْفِ1 100800. علم الصيدلية1 100801. علم الصيفي والشتائي...1 100802. علم الضعفاء والمتروكين في رواة الحد...1 100803. علم الطب1 100804. عِلْمُ الطبّ1 100805. علم الطبعي1 100806. علم الطبقات1 100807. علم الطلسمات1 100808. علم الطيرة والزجر1 100809. علم الظاهر والباطن1 100810. علم العدد2 100811. علم العرافة1 100812. علم الْعَرَبيَّة1 100813. علم العروض1 100814. علم الْعرُوض1 100815. علم العزائم1 100816. علم (العلم) الإلهي1 100817. علم العيافة1 100818. علم الغنج1 100819. علم الفال1 100820. علم الفتاوى1 100821. علم الفرائض1 100822. علم الْفَرَائِض1 100823. علم الفراسة1 100824. علم الفروع1 100825. علم الفصد1 100826. علم الفقه1 100827. علم الفلاحة1 100828. علم الفلسفيات1 100829. علم الفلقطيرات1 100830. علم القافية1 100831. علم القراءة1 100832. علم القرانات1 100833. علم القرعة1 100834. علم القضاء1 100835. علم القوافي1 Prev. 100
«
Previous

علم الجفر والجامعة

»
Next
علم الجفر والجامعة
قال أهل المعرفة بهذا العلم: هو عبارة عن العلم الإجمالي بلوح القضاء والقدر المحتوي على كل ما كان وما يكون كليا وجزئياً. والجفر: عبارة عن لوح القضاء الذي هو عقل الكل.
والجامعة: لوح القدر الذي هو نفس الكل وقد ادعى طائفة أن الإمام علي ابن أبي طالب - كرم الله وجهه - وضع الحروف الثمانية والعشرين على طريق البسط الأعظم في جلد الجفر يستخرج منها بطرق مخصوصة وشرائط معينة ألفاظ مخصوصة تدل على ما في لوح القضاء والقدر.
وهذا علم توارثه أهل البيت ومن ينتمي إليهم ويأخذ منهم من المشائخ الكاملين وكبار الأولياء وكانوا يكتمونه عن غيرهم كل الكتمان وقيل: لا يفقه في هذا الكتاب حقيقة إلا المهدي المنتظر خروجه في آخر الزمان.
وورد هذا في كتب الأنبياء السالفة كما نقل عن عيسى بن مريم - عليهما الصلاة والسلام -: نحن معاشر الأنبياء نأتيكم بالتنزيل وأما التأويل فسيأتيكم به البارقليط الذي سيأتيكم بعدي.
نقل أن الخليفة المأمون لما عهد بالخلافة من بعده إلى علي بن موسى الرضا وكتب إليه كتابه عهده كتب هو في آخر ذلك الكتاب: نعم إلا أن الجفر والجامعة يدلان على أن هذا الأمر لا يتم وكان كما قال لأن: المأمون استشعر لأجل ذلك فتنة من طرف ابن العباس فسم الإمام علي بن موسى الرضا في عنب على ما هو المسطور في كتب التواريخ كذا في: مفتاح السعادة ومدينة العلوم.
قال ابن طلحة: الجفر و: الجامعة: كتابان جليلان أحدهما ذكره الإمام علي بن أبي طالب وهو يخطب على المنبر بالكوفة والآخر أسره إليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأمره بتدوينه فكتبه علي حروفا متفرقة على طريق سفر آدم في جفر يعني في رق صنع من جلد البعير فاشتهر بين الناس به لأنه وجد فيه ما جرى للأولين والآخرين.
والناس مختلفون في وضعه وتكسيره
فمنهم: من كسره بالتكسير الصغير وهو: جعفر الصادق وجعل في حافية البار الكبير اب ت ث إلى آخرها والباب الصغير أبجد إلى قرشت وبعض العلماء قد سمى الباب الكبير بالجفر الكبير والصغير بالجفر الصغير فيخرج من الكبير ألف مصدر ومن الصغير سبعمائة.
ومنهم: من يضعه بالتكسير المتوسط وهي: الطريقة التي توضع بها الأوفاق الحرفية وهو الأولى والأحسن وعليه مدار الحافية القمرية والشمسية.
ومنهم: من يضعه بطريق التكسير الكبير وهو الذي يخرج منه جميع اللغات والأسماء.
ومنهم: من يضعه بطريق التركيب الحرفي وهو مذهب أفلاطون.
ومنهم: من يضعه بطريق التركيب العددي وهو مذهب سائر أهل السنة وكل موصل إلى المطلوب.
ومن الكتب المصنفة فيه: الجفر الجامع والنور اللامع للشيخ كمال الدين أبي سالم محمد بن طلحة النصيبي الشافعي المتوفى سنة اثنتين وخمسين وستمائة مجلد صغير أوله: الحمد لله الذي أطلع من اجتباه. إلخ ذكر فيه أن الأئمة من أولاد جعفر يعرفون الجفر فاختار من أسرارهم فيه. انتهى ما في: كشف الظنون أقول: وهذه أقوال ساقطة جدا والحق في الباب ما ذكرناه وحققناه في كتابنا: لقطة العجلان فارجع إليه. علم الجناس
وهو وإن كان من أنواع البديع لكن لما كان البحث هناك على وجه كلي في مطلق الكلام وهنا على وجه جزئي في كلام منقول عن الفضلاء والبلغاء أفردوه بالتدوين وجعلوه فرعا على البديع أو على المحاضرات.
وهو: علم باحث عن اللفظين الذين بينهما تشابه في اللفظ فقط أو فيه وفي الخط مع تغايرهما في المعاني وإلا فلا تجنيس أصلا ووجوه التشابه.
وأقسامه: مذكورة في موضعها وليس هذا المقام موضع الاستقصاء فيه قبل التجنيس على نوعين: جناس شكلي وجناس غير شكلي قال أبو الفتح البستي: من أصلح فاسده أرغم حاسده ومن أطاع غضبه أضاع أدبه عادات السادات سادات العادات من سعادة جدك وقوفك عند حدك الروشة رشا الحاجات المنية تضحك من الأمنية حد العفاف الرضا بالكفاف ومن ذلك قول رشيد الدين الوطواط: رب رب غني غي سرته شرته فجاءه فجاءة بعد بعد عشرته عسرته أي: يا رب كم من غني متصف بالغباوة سرته إضراره بالناس حتى جاءه بغته بعد طول معاشرته ونعمه العسر والفقر.
ومنه: إن لم يكن لنا حظ في درك درك فخلصنا من شرك شرك.
ومنه: إن أخليتنا من مبارك مبارك فأرحنا من معارك معارك.
ومن غرائب التجنيس قول علي بن أبي طالب - رضي الله عنه -: عزك عزل فصار قصارى ذلك فاخش فاحش فعلك وفعلك تهدى بهذا فأجابه معاوية: على قدري غلى قدري.