96869. علم الحجامة1 96870. علم الحَدِيث1 96871. علم الحديث1 96872. علم الحديث الشريف1 96873. علم الحروف النورانية والظلمانية...1 96874. علم الحروف والأسماء...196875. عِلمُ الحِسابِ1 96876. علم الحساب1 96877. علم الحضري والسفري من الآيات...1 96878. علمُ الْحِكْمَة1 96879. علم الحكمة1 96880. علم الحمامات1 96881. علم الحيل الساسانية...1 96882. علم الحيل الشرعية1 96883. علم الحيوان1 96884. علم الْخط1 96885. علم الخط1 96886. علم الخطأين1 96887. علم الخفاء1 96888. علم الْخلاف1 96889. علم الخلاف1 96890. علم الخواص1 96891. علم الدّراية1 96892. عَلَم الدِّين1 96893. علم الذكر والأنثى1 96894. علم الرصد1 96895. علم الرقص1 96896. علم الرقى1 96897. علم الرمل1 96898. علم الرمي1 96899. علم الرياضة1 96900. علم الريافة1 96901. علم الزائرجة1 96902. علم الزهد والورع1 96903. علم الزيج1 96904. علم السباحة1 96905. علم السجلات والشروط...1 96906. علم السحر1 96907. علم السلوك1 96908. علم السّلوك1 96909. علم السماء والعالم1 96910. علم السّماء والعالم...1 96911. علم السياسية1 96912. علم السير1 96913. علم السيميا1 96914. علم الشامات والخيلان...1 96915. علم الشرع1 96916. علم الشروط والسجلات...1 96917. علم الشعبذة1 96918. علم الشعر1 96919. علم الشواذ1 96920. علم الصرف1 96921. عِلْمُ الصَّرْفِ1 96922. علم الصيدلية1 96923. علم الصيفي والشتائي...1 96924. علم الضعفاء والمتروكين في رواة الحد...1 96925. علم الطب1 96926. عِلْمُ الطبّ1 96927. علم الطبعي1 96928. علم الطبقات1 96929. علم الطلسمات1 96930. علم الطيرة والزجر1 96931. علم الظاهر والباطن1 96932. علم العدد2 96933. علم العرافة1 96934. علم الْعَرَبيَّة1 96935. علم العروض1 96936. علم الْعرُوض1 96937. علم العزائم1 96938. علم العيافة1 96939. علم الغنج1 96940. علم الفال1 96941. علم الفتاوى1 96942. علم الفرائض1 96943. علم الْفَرَائِض1 96944. علم الفراسة1 96945. علم الفروع1 96946. علم الفصد1 96947. علم الفقه1 96948. علم الفلاحة1 96949. علم الفلسفيات1 96950. علم الفلقطيرات1 96951. علم القافية1 96952. علم القراءة1 96953. علم القرانات1 96954. علم القرعة1 96955. علم القضاء1 96956. علم القوافي1 96957. علم الكحالة1 96958. علم الكسر والبسط1 96959. علم الكشف1 96960. علمُ الكلام1 96961. عِلمُ الكَلامِ1 96962. علم الكلام2 96963. علم الكهانة1 96964. علم الكون والفساد1 96965. علم الكيمياء1 96966. علم اللدني1 96967. علم اللغة1 96968. علم المحاضرات1 Prev. 100
«
Previous

علم الحروف والأسماء

»
Next
علم الحروف والأسماء
قال الشيخ داود الأنطاكي وهو علم باحث عن خواص الحروف أفرادا وتركيبا وموضوعه الحروف الهجائية ومادته الأوفاق والتراكيب.
وصورته تقسيمها كما وكيفا وتأليف الأقسام والعزائم وما ينتج منها وفاعله المتصرف وغايته التصرف على وجه يحصل به المطلوب إيقاعا وانتزاعا ومرتبته بعد الروحانيات والفلك والنجامة. قال ابن خلدون في المقدمة: علم أسرار الحروف وهو المسمى لهذا العهد السيميا نقل وضعه من الطلسمات إليه في اصطلاح أهل التصرف من المتصوفة فاستعمل استعمال العام في الخاص وحدث هذا العلم في الملة بعد الصدر الأول عند ظهور الغلاة من المتصوفة وجنوحهم إلى كشف حجاب الحس وظهور الخوارق على أيديهم والتصرفات في عالم العناصر وزعموا أن الكمال الاسمائي مظاهره أرواح الأفلاك والكواكب وأن طبائع الحروف وأسرارها سارية في الأسماء فهي سارية في الأكوان وهو من تفاريع علوم السيميا لا يوقف على موضوعه ولا تحاط بالعدد مسائله تعددت فيه تأليف البوني وابن العربي وغيرهما.
وحاصله عندهم وثمرته تصرف النفوس الربانية في عالم الطبيعة بالأسماء الحسنى والكلمات الإلهية الناشئة عن الحروف المحيطة بالأسرار السارية في الأكوان.
ثم اختلفوا في سر التصرف الذي في الحروف بم هو. فمنهم من جعله للمزاج الذي فيه وقسم الحروف بقسمة الطبائع إلى أربعة أصناف كما للعناصر واختصت كل طبيعة بصنف من الحروف يقع التصرف في طبيعتها فعلا وانفعالا بذلك الصنف فتنوعت الحروف بقانون صناعي يسمونه التكسير.
ومنهم من جعل هذا السر للنسبة العددية فإن حروف أبجد دالة على أعدادها المتعارفة وضعا وطبعا وللأسماء أوفاق كما للأعداد.
ويختص كل صنف من الحروف بصنف من الأوفاق الذي يناسبه من حيث عدد الشكل أو عدد الحروف وامتزج التصرف من السر الحرفي والسر العددي لأجل التناسب الذي بينهما
فأما سر هذا التناسب الذي بينهما يعني بين الحروف وأمزجة الطبائع أو بين الحروف والأعداد فأمر عسر على الفهم وليس من قبيل العلوم والقياسات وإنما مستندهم فيه الذوق والكشف.
قال البوني: ولا تظن أن سر الحروف مما يتوصل إليه بالقياس العقلي وإنما هو بطريق المشاهدة والتوفيق الإلهي.
وأما التصرف في عالم الطبيعة بهذه الحروف والأسماء المركبة فيها وتأثر الأكوان عن ذلك فأمر لا ينكر لثبوته عن كثير منهم تواترا وقد يظن أن تصرف هؤلاء وتصرف أصحاب أسماء الطلسمات واحد وليس كذلك.
ثم ذكر الفرق بينهما وأطال وقد ذكرنا طرفا من التفصيل في كتابنا المسمى بروح الحروف والكتب المصنفة في هذا العلم كثيرة جدا انتهى ما في كشف الظنون.
وقد أطال ابن خلدون في بيان هذا العلم إلى ثلاثة عشر ورقا وعقد له فصولا لسنا بصدد ذكره لقلة الفائدة منه في هذا العصر وعدم الحاجة إليه في ذلك الدهر.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com