99269. عشّ1 99270. عِشّ الطائر1 99271. عَشَّ 1 99272. عشا8 99273. عِشَا1 99274. عَشَا299275. عَشَّاب1 99276. عشار1 99277. عُشَارِيّ1 99278. عَشَّارِيّ1 99279. عِشَارِيّ1 99280. عشاه1 99281. عَشَّاي1 99282. عشب16 99283. عَشَّبَ1 99284. عَشَبَ1 99285. عَشَبَ 1 99286. عَشَبة1 99287. عشبور1 99288. عُشْبِي1 99289. عُشْبِيَّة1 99290. عَشَبِيَّة1 99291. عَشَّة1 99292. عشت2 99293. عشث1 99294. عشجب1 99295. عشجذ1 99296. عَشْجَذَ1 99297. عَشْجَذَتِ1 99298. عشد4 99299. عَشْد1 99300. عَشْدَان1 99301. عَشَدَهُ1 99302. عشذ1 99303. عُشْر1 99304. عشر20 99305. عَشِرَ1 99306. عَشْر قطارات1 99307. عَشَرَ 1 99308. عِشْراتِي1 99309. عشرب2 99310. عشربا1 99311. عِشْرَة1 99312. عَشَرَة1 99313. عشرة أقدام1 99314. عشرة سُطُور1 99315. عشرةً عشرة1 99316. عَشَرة في عَشَرة1 99317. عشرة كيلو متر1 99318. عشرة من الدوائر1 99319. عَشْرة من المبدعين1 99320. عشرق6 99321. عَشْرَقَ 1 99322. عشرم1 99323. عَشَرَّمُ1 99324. عشرن1 99325. عشرون كتابًا عَدَا مئات...1 99326. عُشْرَي1 99327. عِشْرِي1 99328. عَشْرِيّ1 99329. عُشْرِية1 99330. عِشْرِيّة1 99331. عَشْرِية1 99332. عِشْرين1 99333. عشرين مخطوطةٍ1 99334. عِشْرينات1 99335. عِشْرينيّة1 99336. عَشَزَ1 99337. عشز6 99338. عَشَزَ 1 99339. عشزب2 99340. عشزر4 99341. عشزن4 99342. عشس1 99343. عشش11 99344. عَشَشَ1 99345. عشط4 99346. عَشَطَ 1 99347. عَشَطَهُ1 99348. عشف4 99349. عشق12 99350. عَشَقَ 1 99351. عَشَقة1 99352. عَشْقَة1 99353. عشقه1 99354. عَشَكَ 1 99355. عَشْل1 99356. عشل3 99357. عشم11 99358. عَشَم1 99359. عَشِمَ1 99360. عَشَمَ 1 99361. عَشْمَا الله1 99362. عَشْمَاء1 99363. عَشْمَاوي1 99364. عَشْمَوِيّ1 99365. عُشُنّ1 99366. عشن6 99367. عَشَنَ1 99368. عَشْن1 Prev. 100
«
Previous

عَشَا

»
Next
عَشَا
من (ع ش و) سوء البصر بالليل والنهار، والعشاء: مقصور العَشَاء بمعنى طعام العشى.
(عَشَا)
(هـ) فِيهِ «احمَدُوا اللَّهَ الَّذِي رَفَع عَنْكُمُ العَشْوَة» يريدُ ظُلمة الكُفْر. والعُشْوَة بِالضَّمِّ وَالْفَتْحِ وَالْكَسْرِ: الأمرُ المُلْتَبس، وَأَنْ يَرْكَب أَمْرًا بِجَهْل لَا يَعْرف وجْهَه، مأخوذٌ مِنْ عَشْوَة اللَّيْلِ، وَهِيَ ظُلْمتُه. وَقِيلَ: هِيَ مِنْ أَوَّلِهِ إِلَى رُبْعه.
(س) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «حَتَّى ذَهب عَشْوَةٌ مِنَ اللَّيل» .
(هـ) وَمِنْهُ حَدِيثُ ابْنِ الْأَكْوَعِ «فأخَذَ عَلَيْهِمْ بالعَشْوَة» أَيْ بالسَّواد مِنَ اللَّيْلِ، ويُجْمَع عَلَى عَشَوَات.
وَمِنْهُ حَدِيثُ عَلِيٍّ «خَبَّاط عَشَوَات» أَيْ يَخْبط فِي الظَّلام والأمْرِ المُلْتَبِس فيتحيَّر.
[هـ] وَفِيهِ «أنَّه عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ كَانَ فِي سَفَر فاعْتَشَى فِي أَوَّلِ اللَّيْلِ» أَيْ سارَ وقْتَ العِشَاء، كَمَا يُقال: اسْتَحر وَابْتَكَرَ .
وَفِيهِ «صلَّى بنَا رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إحْدى صلاتَيِ العَشِيِّ فَسَلَّمَ مِنَ اثْنَتين» يُرِيدُ صَلَاةَ الظُّهْر أَوِ الْعَصْرِ، لِأَنَّ مَا بَعْدَ الزَّوال إِلَى المَغْرِب عَشِيّ. وَقِيلَ: العَشِيّ مِنْ زَوَالِ الشَّمْسِ إِلَى الصَّبَاحِ. وَقَدْ تَكَرَّرَ فِي الْحَدِيثِ.
وَقِيلَ لِصَلَاةِ الْمَغْرِبِ والعَشَاء: العَشَاآن، ولِما بَيْنَ الْمَغْرِبِ والعَتَمة: عِشَاءٌ.
(س) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «إِذَا حضَر العَشَاء والعِشَاء فابْدَأوا بالعَشَاء» العَشَاء بِالْفَتْحِ: الطَّعام الَّذِي يُؤْكل عِنْدَ العِشَاء. وَأَرَادَ بالعِشَاء صَلَاةَ المغْرب. وَإِنَّمَا قدَّم العَشَاء لِئَلَّا يَشْتَغِل بِهِ قلْبُه فِي الصَّلَاةِ. وَإِنَّمَا قِيلَ: إِنَّهَا المغْرِب لِأَنَّهَا وقتُ الإفْطار، ولضيقِ وقْتها.
وَفِي حَدِيثِ الجَمْع بِعَرَفَةَ «صلَّى الصَّلاتَين كُلَّ صَلَاةٍ وحدَها والعَشَاء بَيْنَهُمَا» أَيْ أَنَّهُ تَعَشَّى بَيْنَ الصَّلاتَين.
(هـ) وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ «أَنَّ رَجُلًا سَأَلَهُ فَقَالَ: كَمَا لَا يَنْفَع مَعَ الشِّرْك عَمَلٌ فَهَلْ يَضُرُّ مَعَ الْإِسْلَامِ ذَنْبٌ؟ فَقَالَ ابنُ عُمَر: عَشِّ وَلَا تَغْتَرّ، ثُمَّ سَأَلَ ابنَ عَبَّاسٍ فَقَالَ مثل ذلك» هذا مَثَلٌ للعَرَب تَضْرِبُهُ فِي التَّوصِية بالاحِتِياطِ والأخْذِ بالحزْم. وأصلُه أَنَّ رجُلا أَرَادَ أَنْ يَقْطَع بإبِله مَفَازَة وَلَمْ يُعَشِّها، ثِقَةً عَلَى مَا فِيهَا مِنَ الكَلأ، فَقِيلَ لَهُ: عَشِّ إبِلَكَ قَبْلَ الدخُول فِيهَا، فَإِنْ كَانَ فِيهَا كَلأٌ لَمْ يضرُّك، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ كُنْتَ قَدْ أخذْت بالحَزْم. أرادَ ابنُ عُمر: اجْتَنَب الذُّنُوبَ وَلَا تَرْكَبْها، وخُذْ بالحزْم وَلَا تَتَّكل عَلَى إيمانِك.
(س) وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَير «مَا مِنْ عَاشِيَة أشدَّ أنَقاً وَلَا أطْولَ شِبَعاً مِنْ عالمٍ مِنْ عِلْم» العَاشِيَة: الَّتِي تَرعَى بالعَشِيِّ مِنَ الْمَوَاشِي وَغَيْرِهَا. يُقَالُ: عَشِيَتِ الإبلُ وتَعَشَّت، الْمَعْنَى أَنَّ طَالِبَ العِلْم لَا يكادُ يَشْبَعُ مِنْهُ، كَالْحَدِيثِ الْآخَرِ «منهُومان لَا يَشْبَعَان: طالبُ عِلْم وطالبُ دُنْيَا» .
وَفِي كِتَابِ أَبِي مُوسَى «مَا مِن عَاشِيَة أدْوَمَ أنَقاً وَلَا أبْعَدَ مَلالا مِن عَاشِيَة عِلْم» وفسَّره فَقَالَ: العَشْو: إتيانُك نَارًا تَرْجُو عِنْدَهَا خَيْرًا. يُقَالُ: عَشَوْتُه أَعْشُوه فَأَنَا عَاشٍ مِنْ قَوْمٍ عَاشِيَة، وَأَرَادَ بالعَاشِيَة هَاهُنَا: طالِبي العِلم الرَّاجِين خيرَه ونَفْعَه.
(هـ) وَفِي حَدِيثِ جُنْدَب الْجُهْنيّ «فأتيْنا بطْنَ الكَدِيد فنَزَلْنا عُشَيْشِيَة» هِيَ تصغيرُ عَشِيَّة عَلَى غَيْرِ قياسٍ، أبْدِل مِنَ الْيَاءِ الوُسْطَى شينٌ كَأَنَّ أصْلَها: عُشَيِّيَة. يُقَالُ: أتيتُه عُشَيْشِيَة، وعُشَيَّانا، وعُشَيَّانَة، وعُشَيْشِيَانا.
وَفِي حَدِيثِ ابْنِ الْمُسَيَّبِ «أَنَّهُ ذَهَبَتْ إحْدى عَيْنَيْه وَهُوَ يَعُشو بالأُخْرى» أَيْ يُبْصِرُ بِهَا بَصرا ضَعيفاً.