Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 3729
2266. غدف18 2267. غدق15 2268. غدن10 2269. غدو9 2270. غذذ8 2271. غرب222272. غرث13 2273. غرد13 2274. غرر19 2275. غرز15 2276. غرس14 2277. غرض16 2278. غرف17 2279. غرق16 2280. غرم17 2281. غرنق10 2282. غرو9 2283. غزر17 2284. غزل16 2285. غزو11 2286. غسس4 2287. غسق15 2288. غسل18 2289. غشش9 2290. غشم13 2291. غشي8 2292. غصب17 2293. غصص9 2294. غصن12 2295. غضب17 2296. غضر13 2297. غضض12 2298. غضف13 2299. غضن12 2300. غضي6 2301. غطس12 2302. غطش15 2303. غطط11 2304. غطف12 2305. غطل8 2306. غطم8 2307. غطي5 2308. غفر20 2309. غفص10 2310. غفف5 2311. غفق9 2312. غفل18 2313. غفو8 2314. غلب19 2315. غلت15 2316. غلس14 2317. غلط14 2318. غلظ16 2319. غلف18 2320. غلق18 2321. غلل12 2322. غلم17 2323. غلو12 2324. غمد16 2325. غمر18 2326. غمز14 2327. غمس15 2328. غمص12 2329. غمض17 2330. غمط14 2331. غمق10 2332. غمل10 2333. غمم12 2334. غمي9 2335. غنج10 2336. غنم17 2337. غنن11 2338. غني5 2339. غهب13 2340. غور19 2341. غوص15 2342. غوط18 2343. غوغ8 2344. غول20 2345. غوي6 2346. غيب17 2347. غيث13 2348. غيد8 2349. غير17 2350. غيض21 2351. غيظ14 2352. غيل21 2353. غيم12 2354. غيي4 2355. فأد11 2356. فأر13 2357. فأس12 2358. فأفأ9 2359. فأل10 2360. فأم11 2361. فأو7 2362. فتأ11 2363. فتت11 2364. فتح18 2365. فتخ12 Prev. 100
«
Previous

غرب

»
Next
غ ر ب

كففت من غربه أي من حدّته. قال ذو الرمة:

فكفّ من غربه والغضف تتبعه ... خلف السّبيب من الإجهاد تنتحب

واقطع عني غرب لسانه. وإني أخاف عليك غرب الشّباب. وكأنّ غربيها في غربي دالج: يريد غربي العين وهما مقدمها ومؤخرها في دلوي ساقٍ. وسالت غروبه وهي الدموع حين تخرج. وكأنّ غروب أسنانها وميض البرق أي ماءها وظلمها. وقذفته نوًى غربةٌ أي بعيدة. وكانت لزرقاء عين غربة أي بعيدة المطرح. وهذا شاوٌ مغرب بالكسر والفتح. يقال: غرّبه: أبعده، وغرّب: بعد. وإذا أمعنت الكلاب في طلب الصيد قالوا: غرّبت. ويقال للرجل: يا هذا غرّب، شرّق أو غرّب. " وهل من مغرّبة خبرٍ "؟ وهو الذي جاء من بعدٍ. وتقول العرب للرجل: هل عندك من جليّة خبر أو مغرّبة؟ فيقول: قصرت عنك لا أي ما عندي خبر. وغرّبت الوحش في مغاربها أي غابت في مكانسها. وأصابه سهم غربٌ على الوصف والإضافة. واغرب عني صاغراً. ورمى فأغرب أي أبعد المرمى. ويقال: " طارت به عنقاء مغرب ". وتكلمفأغرب إذا جاء بغرائب الكلام ونوادره، وتقول: فلان يعرب كلامه ويغرب فيه، وفي كلامه غرابة، وغرب كلامه، وقد غربت هذه الكلمة أي غمضت فهي غريبة، ومنه: مصنف الغريب، وقول الأعرابيّ: ليس هذا بغريب ولكنكم في الأدب غرباء. وأغرب الفرس في جريه والرجل في ضحكه إذا أكثرا منه، ونهي عن الاستغراب في الضّحك وهو أقصاه. ويقال: وجه كمرآة الغريبة لأنها في غير قومها فمرآتها أبداً مجلوّة لأنه لا ناصح لها في وجهها.

ومن المجاز: استعيروا لنا الغريبة وهي رحى اليد لأنها لا تقر عند أربابها لكونها متعاورة. وصرّ على فلان رجل الغراب إذا وقع في ضيق وشدّة وهو لون من الصّرار. قال الكميت:

إذا رجل الغراب عليّ صرّت ... ذكرتك فاطمأن بي الضمير

وهذه أرض لا يطير غرابها أي كثيرة الثمار مخصبة. وقال النابغة:

ولرهط حرّابٍ وقدّ سورةٌ ... في المجد ليس غرابها بمطار

أي هو مجد ثابت لا يزول. وازجر عنك غراب الجهل. قال أبو النجم:

هل أنت إن شطّ مزار جمل ... مراجع سيرة أهل العقل

وزاجر عنك غراب الجهل

وطار غرابه إذا شاب، وهو واقع الغراب أي شابٌّ. وبحر ذو غوارب. وألقى حبله على غاربه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Zamakhsharī, Asās al-Balāgha أساس البلاغة للزمخشري are being displayed.