Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
3981. غذي2 3982. غر5 3983. غرب23 3984. غربل14 3985. غرث14 3986. غرد143987. غرز16 3988. غرس15 3989. غرض17 3990. غرضف7 3991. غرطم3 3992. غرف18 3993. غرقل8 3994. غرل13 3995. غرم18 3996. غرمل6 3997. غرن8 3998. غرنف3 3999. غرنق10 4000. غرو10 4001. غري6 4002. غز4 4003. غزب1 4004. غزد5 4005. غزر18 4006. غزف2 4007. غزل17 4008. غزم2 4009. غزن2 4010. غزو12 4011. غزي1 4012. غس4 4013. غسب1 4014. غسبل2 4015. غست1 4016. غسد1 4017. غسر7 4018. غسط1 4019. غسف6 4020. غسل19 4021. غسلب4 4022. غسلج3 4023. غسم8 4024. غسن8 4025. غسو4 4026. غسي3 4027. غش7 4028. غشب3 4029. غشت1 4030. غشد1 4031. غشر3 4032. غشرب3 4033. غشرم3 4034. غشط1 4035. غشف1 4036. غشل2 4037. غشم14 4038. غشمر9 4039. غشن5 4040. غشو6 4041. غشي9 4042. غص6 4043. غصب18 4044. غصد1 4045. غصر1 4046. غصف1 4047. غصل1 4048. غصم1 4049. غصن13 4050. غصو1 4051. غصي1 4052. غض5 4053. غضب18 4054. غضت2 4055. غضث1 4056. غضد1 4057. غضر14 4058. غضرس3 4059. غضرف7 4060. غضرم4 4061. غضز1 4062. غضس2 4063. غضط1 4064. غضف14 4065. غضل5 4066. غضم1 4067. غضن13 4068. غضو3 4069. غضي6 4070. غط5 4071. غطب1 4072. غطر5 4073. غطرس10 4074. غطرش5 4075. غطرف15 4076. غطف13 4077. غطل9 4078. غطم9 4079. غطمش7 4080. غطمط6 Prev. 100
«
Previous

غرد

»
Next
الْغَيْن وَالرَّاء وَالدَّال

الْغَرْقَد: شجر عِظَام، وَهُوَ من العضاه. واحدته: غرقدة. وَبهَا سمي الرجل.

قَالَ أَبُو حنيفَة: إِذا عظمت العوسجة، فَهِيَ: الغرقدة.

وَقَالَ بعض الروَاة: الْغَرْقَد: من نَبَات القف.

وبقيع الْغَرْقَد: مَقَابِر بِالْمَدِينَةِ، وَرُبمَا قيل لَهُ: الفرقد، قَالَ زُهَيْر:

لمن الديار غشيتها بالفرقد ... كالوحي فِي حجر المسيل المخلد
(غ ر د)

التغريد: صَوت مَعَه بَحَحٌ.

وغَرّد الْإِنْسَان: رفع صَوته وطَرَّب بِهِ.

وَكَذَلِكَ الْحَمَامَة، والمكاء، والديك، والذباب.

وَحكى الهجري، سَمِعت قُمرَّيا فاغردني، أَي: اطربني بتغريده.

وَقيل: كل مُصوِّت مطَرب بِصَوْتِهِ: مُغرِّد، وغريد، وغِرِّد، فَغِردٌ على النّسَب، وغِرْدٌ، أرَاهُ متغيرا مِنْهُ.

وَقَول مليح الْهُذلِيّ:

سُدْسا وبُزْلاً إِذا مَا قَامَ راحلُها تحصَّنت بَشَباً اطرافُه غَرِدُ

وحَّد غَرِداً، وَإِن كَانَ خَبرا عَن الْأَطْرَاف، حملا على الْمَعْنى، كَأَن كل طَرف مِنْهَا عود.

فَأَما قَول الْهُذلِيّ:

يُغِّرد رَكْباً فَوق حُوصٍ سواهِمٍ بهَا كلُّ مُنْجابِ القَميص شَمَرْدَلِ

فَفِيهِ دلَالَة على أَن " يغرد " يتَعَدَّى كتعدي " يُغني "، وَقد يجوز أَن يكون على حذف الْحَرْف وإيصال الْفِعْل. وَقَوله:

لَا أشتهي لَبن الْبَعِير وَعِنْدنَا غَرِدُ الزجاجة واكفُ المِعْصارِ مَعْنَاهُ: وَعِنْدنَا نَبِيذ يحمل صَاحبه على أَن يتَغَنَّى إِذا شربه.

وتغّرد كَغرد، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:

تعالَوا نُحالفْ صَامتاً ومُزاحماً عَلَيْهِم نِصَاراً مَا تَغَرَّدَ راكبُ

واستغرد الروضُ الذبُّابَ: دَعَاهُ بنَغمته إِلَى أَن يُغني فيغرِّد، قَالَ أَبُو نُخيلة: واسْتغرد الروضُ الذُّبابَ الازرقا وغَرّدت القوسُ: صَوتت، عَن أبي حنيفَة.

والغِرْدُ، والغَرْد، والغَرْدة، والغِرْدة، والغَرادة: ضرب من الكمأة.

وَقيل: الصغار مِنْهَا.

وَقيل: هِيَ الرَّديئَة مِنْهَا.

وَالْجمع: غِرَدة، وغِراد، وَجمع الغَرادة: غِراد.

وَهِي المغاريد، وَاحِدهَا: مَغرود، قَالَ:

يحُجُّ مأمومة فِي قَعرها لَجَفٌ فاستُ الطَّبِيب قذاها كالمَغاريدِ

وَقَالَ أَبُو عبيد: هِيَ المُغْردة، فَرد ذَلِك عَلَيْهِ.

وَقيل لَهُ: إِنَّمَا هُوَ المغرود.

والمَغْرُودَاءُ: الأرضُ الْكَثِيرَة المَغاريد.

واغرنداه، واغرندى عَلَيْهِ: علاهُ بالشتم وَالضَّرْب والقهر.

والمُغرندي: الَّذِي يَغَلبك ويعلوك، قَالَ:

قد جعل النُّعاسُ يَغْرنديني أدفعه عنِّي ويَسْرَنْديني

قَالَ ابْن جني: إِن شِئْت جعلت رويَّة النُّون، وَهُوَ الْوَجْه، وَإِن شِئْت جعلته الْيَاء، وَلَيْسَ بِالْوَجْهِ. فَإِن جعلت النُّون هِيَ الروى فقد الْتزم الشَّاعِر فيهمَا أَرْبَعَة احرف غير وَاجِبَة. وَهِي الرَّاء وَالنُّون وَالدَّال وَالْيَاء، أَلا ترى يجوز مَعهَا، يعطيني، ويرضيني، ويدعوني. ويغروني، وَإِن أَنْت جعلت الْيَاء الروى فقد الْتزم فِيهِ خَمْسَة احرف غير لَازِمَة، وَهِي: الرَّاء، وَالنُّون، وَالدَّال، وَالْيَاء، وَالنُّون، أَلا ترى أَنَّك إِذا جعلت الْيَاء هِيَ الروى فقد زَالَت " الْيَاء " أَن تكون ردفا لبعدها عَن الروى، نعم، وَكَذَلِكَ لما كَانَت النُّون رويا كَانَت الْيَاء غير لَازِمَة، لِأَن الْوَاو يجوز مَعهَا، أَلا ترى انه يجوز مَعهَا فِي الْقَوْلَيْنِ جَمِيعًا: يغزوني ويدعوني.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.