Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
1007. غطمط6 1008. غظف2 1009. غغ1 1010. غفف6 1011. غلدف2 1012. غلط151013. غلطف2 1014. غلف19 1015. غمط15 1016. غملط4 1017. غنف6 1018. غوط19 1019. غوغ9 1020. غيط6 1021. غيف12 1022. فبأ2 1023. فتأ11 1024. فتغ4 1025. فثأ10 1026. فثغ5 1027. فجأ13 1028. فدغ13 1029. فرأ11 1030. فرثط2 1031. فردس12 1032. فرس20 1033. فرشط4 1034. فرط22 1035. فرطس10 1036. فرغ20 1037. فسأ9 1038. فسس3 1039. فسط14 1040. فشأ5 1041. فشط6 1042. فشغ14 1043. فضأ3 1044. فضغ5 1045. فطأ9 1046. فطرس2 1047. فطس18 1048. فطط3 1049. فعس5 1050. فغغ3 1051. فقأ13 1052. فقس10 1053. فقعس5 1054. فلأ3 1055. فلحس8 1056. فلس18 1057. فلسط7 1058. فلط10 1059. فلطس4 1060. فلغ7 1061. فلف3 1062. فلقس5 1063. فلقط3 1064. فنأ5 1065. فندس3 1066. فنس7 1067. فنطس9 1068. فنطلس4 1069. فهرس8 1070. فهنس2 1071. فوس2 1072. فوط9 1073. فوغ6 1074. فوف13 1075. فيأ16 1076. فيف14 1077. قأقأ3 1078. قبأ5 1079. قبرس5 1080. قبس20 1081. قبط17 1082. قثأ10 1083. قحط17 1084. قحف16 1085. قدأ4 1086. قدحس4 1087. قدس20 1088. قدف9 1089. قدمس5 1090. قذرف2 1091. قذف19 1092. قرأ14 1093. قربس9 1094. قردس6 1095. قرس16 1096. قرصف6 1097. قرضف3 1098. قرط18 1099. قرطس15 1100. قرطف8 1101. قرعف4 1102. قرف23 1103. قرفط5 1104. قرقس6 1105. قرقف10 1106. قرمس3 Prev. 100
«
Previous

غلط

»
Next
غلط
غَلِطَ في الأمر يَغْلَطُ غَلَطاً. وقال الليث: الغَلَطُ: كل شيء يعابه الإنسان عن وجهه وأصابه صوابه من غير تعمد.
وقال غيره: العرب تقول: غَلِطَ في منطقهِ وغلب في الحسابِ، وبعضهم يجعلهما لُغتينِ.
والغَلُوْطَةُ والأغْلُوطَةُ: ما يستزلُ به العالمِ ويُغالطُ به ويُستسقطُ به، ونهى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - عن الغَلُوطات، ويروى: الأغْلُوطات. قال القُتبي: هي مِثلُ حديثِ عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه -: أنذرتكمُ صِعابَ المنطقِ، يريدُ المسائلَ الدقاقَ الغوامضَ، وإنما نهى عنها لأنها غيرُ نافعةٍ في الدين ولا تَكادُ تكونُ إلا فيما لا يقعُ أبداً، ألا ترى قولَ عبدِ الله - رضي الله عنه - أيضاً: بحسبِ المؤمنِ من العلم أن يخشى الله. وقال أبو عُبيدٍ أحمدُ بن محمد الهرويُ: الأصلُ فيها الأغْلُوطات، ثم تُركتِ الهمزةُ، كما نقول: جاءَ الأحمرُ؛ ثم تقول: جاء لَمرُ، قال: وقد غَلِطَ من قال هي جمعُ غَلُوطةٍ. وقال غيرهُ: يقال مسألةٌ غَلَوطةٌ كشاةٍ حلُوبٍ وناقةٍ ركوبٍ. وقيل: الصوابُ لُغْلُوْطات.
والأغْلُوطَةُ: أفْعُوْلَةٌ؛ من الغَلَطِ؛ كالأحدوثةِ والأحموقَةِ.
ورجلٌ مِغْلاطٌ: كثيرُ الغَلَطِ، قال رؤبة:
فَبِئسَ عِض الخرِفِ المِغْلاطِ ... والوغلِ ذي النميمةِ المحلاطِ
والتغلِيْطُ: أن تقولَ للرجلِ: غَلِطتَ.
وغالَطَهُ: فاعلهُ؛ من الغَلَطِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.