105415. فرجيرة1 105416. فرجين1 105417. فرجينا1 105418. فَرح2 105419. فَرِحَ1 105420. فرح16105421. فَرَح1 105422. فَرح الْكَوَاكِب1 105423. فَرَحَ 1 105424. فرحا1 105425. فَرْحاة1 105426. فَرْحات1 105427. فَرْحاتة1 105428. فَرْحاتنة1 105429. فَرْحاتيه1 105430. فَرْحام1 105431. فَرْحَان1 105432. فَرْحانة1 105433. فَرْحَانة1 105434. فَرْحَانِين1 105435. فَرْحَة1 105436. فَرْحة الله1 105437. فَرْحَت الله1 105438. فَرْحَجَ1 105439. فرحج1 105440. فَرْحَن1 105441. فَرَحنا1 105442. فرحه1 105443. فَرْحى1 105444. فَرْحيّان1 105445. فرخَ1 105446. فَرَخَ1 105447. فرخ15 105448. فَرَخَ 1 105449. فَرْخَان1 105450. فِرْخان1 105451. فِرْخاني1 105452. فَرْخَة1 105453. فرخخ1 105454. فرخَش1 105455. فَرَدَ1 105456. فرد14 105457. فَرْد1 105458. فَرد3 105459. فَرْدُ الفَرْدِ1 105460. فرد قفص1 105461. فَرَدَ 1 105462. فَرْدان1 105463. فَرْدانة1 105464. فردبوه1 105465. فردج1 105466. فردخ2 105467. فِرْدَخ1 105468. فردريك1 105469. فردريكا1 105470. فردس12 105471. فردع1 105472. فردم1 105473. فردن1 105474. فردو1 105475. فردوس1 105476. فِرْدَوْس1 105477. فردوك1 105478. فردون1 105479. فَرْدون1 105480. فَرْدَين1 105481. فرديناند1 105482. فرديناندو1 105483. فرذع2 105484. فرذل1 105485. فَرَرَ1 105486. فرر12 105487. فَرَّراج1 105488. فَرَزَ1 105489. فرز14 105490. فَرَزَ 1 105491. فَرْزا1 105492. فرزان1 105493. فِرْزانُ1 105494. فرزانه1 105495. فِرْزَة1 105496. فَرْزة1 105497. فرزج3 105498. فرزجة1 105499. فرزدق7 105500. فرزع1 105501. فَرْزَغي1 105502. فرزل2 105503. فرزلة1 105504. فرزم3 105505. فرزمثن1 105506. فرزن4 105507. فَرَزَه عن1 105508. فرزوم1 105509. فَرَسٌ2 105510. فَرَسَ1 105511. فرسٌ2 105512. فَرَس1 105513. فرس19 105514. فرس الْبَحْر1 Prev. 100
«
Previous

فرح

»
Next
بَاب الْفَرح

السرُور والحبور والجذل وَالْغِبْطَة البهج والارتياح والاستبشار والاغتباط
ف ر ح

لك عندي فرحةٌ أي بشرى، وفلان إن مسّه خير فمفراح وفرحان، وتقول: أفرحتني الدنيا ثم أفرحتني أي سرّتني ثم غمّتني، والهمزة: للسلب. أنشد ابن الأعرابيّ:

ولما تولّى الجيش قلت ولم أكن ... لأفرحه أبشر بغزوٍ ومغنم

وتقول: المرء دائر بين مفرحين، قاعد بين سلامةٍ وحين.
(فرح) - في حديث عبد الله بن جعفر: "ذكرَت أُمُّنا يُتْمَنَا وجَعلَت تُفرِحُ له."
كذا وجدته بالحَاءِ المهملة، وقد أَضربَ الطَّبَرانِيُّ عن هذه الكلمة فتركها من الحديث، كأنّه من قَول ابنَ الأعرابي: المُفرَج: الذي لا عشيرة له - يعني بالجيم - فإن كانت الرواية بالجيم، فكأنها أرادت أن أباهم تُوفِّي ولا عَشِيرةَ لهم، فقال النبي - صلّى الله عليه وسلّم: "أَتَخافِينَ العَيْلَةَ وأَنَا وَلِيُّهم" وإن كان بالحاء فيقال: أَفْرَحَه: أي غَمَّه وأَزالَ عنه الفَرَح، وأَفرحَه الدَّينُ: أَثْقَلَه.
فرح الفَرَحُ نَقِيْضُ الحُزْنِ، رَجُلٌ فَرِحٌ وفَرْحانٌ، وامْرَأَةٌ فَرِحَةٌ فَرْحى. وما يَسُرُّني به مَفْرُوْحٌ ومُفْرِحٌ فالمَفْرُوْحُ الذي أَفْرَحُ به، والمُفْرِحُ الشَّيْءُ يُفْرِحُني. والمِفْرَاحُ نَقِيْضُ المِحْزَانِ. وقال ابنُ الأعرابيِّ أفْرَحْتُه سَرَرْتَه، وغَمَمْتَه أيضاً، وهو من الأضْدَادِ، وأنْشَدَ
ولمّا تَوَلّى الجَيْشُ قُلْتُ ولم أكُنْ ... لِأُفْرِحَه أبْشِرْ بِعِزٍّ ومَغْنَمِ
أي: لم أكُنْ لأغُمَّهُ. ولكَ عندي فُرْحَةٌ: أي بُشْرى، وفَرْحَةٌ أيضاً. ورَجُلٌ مُفْرَحٌ، أفْرَحَه الدَّيْنُ: أي أثْقَلَه.
[فرح] نه: فيه: ولا يترك في الإسلام "مفرح، هو من أثقله الدين والغرم، أفرحه- إذا أثقله وإذا غمه، وحقيقته: أزال فرحه، ويروى بجيم - ومر. وفيه: ذكرت أمنا يتمنا وجعلت "تفرح" له، هو إن كان بالحاء فمن أفرحه- إذا غمه وأثقله، وإن كان بالجيم فمن المفرج الذي لا عشيرة له فكأنها أرادت أن أباهم توفى ولا عشيرة لهم فقال: أتخافين العيلة وأنا وليهم. وح: لله أشد "فرحا" بتوبة عبده، الفرح في مثل هذا كناية عن الرضا وسرعة القبول وحسن الجزاء لتعذر ظاهره عليه تعالى. ك: ومنه: للصائم "فرحتان يفرحهما"، أي يفرح بهما- بحذف الجار وإيصال الفعل، "فرحة" إذا أفطر- بتوفيق تمامه أو لتناوله الطعام ولذته ودفع ألم الجوع. 
ف ر ح : فَرِحَ فَرَحًا فَهُوَ فَرِحٌ وَفَرْحَانُ وَيُسْتَعْمَلُ فِي مَعَانٍ أَحَدُهَا الْأَشَرُ وَالْبَطِرُ وَعَلَيْهِ قَوْله تَعَالَى {إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ} [القصص: 76] وَالثَّانِي الرِّضَا وَعَلَيْهِ قَوْله تَعَالَى {كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} [المؤمنون: 53] وَالثَّالِثُ السُّرُورُ وَعَلَيْهِ قَوْله تَعَالَى {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ} [آل عمران: 170] وَيُقَالُ فَرِحَ بِشَجَاعَتِهِ وَنِعْمَةِ اللَّهِ عَلَيْهِ وَبِمُصِيبَةِ عَدُوِّهِ فَهَذَا الْفَرَحُ لَذَّةُ الْقَلْبِ بِنَيْلِ مَا يَشْتَهِي وَيَتَعَدَّى بِالْهَمْزَةِ وَالتَّضْعِيفِ. 
[فرح] فَرِحَ به: سُرَّ. والفَرَحُ أيضاً: البَطَرُ. ومنه قوله تعالى: (إنَّ الله لا يحبُّ الفرِحين) . وأفْرَحَهُ: سِرَّهُ. يقال: ما يسرُّني بهذا الامر مفروح ومفروح به، ولا تقل مَفْروحٌ. والتفريح مثل الإفراح. أبو عمرو: أفْرَحَهُ الديْنُ: أثقله. وأنشد : إذا أنت لم تَبْرح تؤدِّي أمانةً * وتحمِلُ أخرى أفرحتك الودائع  وفى الحديث: " لا يترك في الاسلام مفرح ". وقال الزهري: كان في الكتاب الذى كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار أن لا يتركوا مفرحا حتى يعينوه على ما كان من عقل أو فداء. قال الزهري: المفرح المفدوح. وكذلك الاصمعي، قال: هو الذى أثقله الدين. يقول: يقضى عنه دينه من بيت المال ولا يترك مدينا. وأنكر قولهم مفرج بالجيم. وتقول: لك عندي فَرْحَةٌ إن بشَّرتني، وفُرْحَةٌ. والمِفْراحُ: الذي يَفْرَح كلَّما سرَّه الدهر. والمفرح: دواء معروف.
ف ر ح: (فَرِحَ) بِهِ سُرَّ. وَ (الْفَرَحُ) أَيْضًا الْبَطَرُ وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ} [القصص: 76] وَبَابُهُمْ طَرِبَ. وَ (أَفْرَحَهُ) وَ (فَرَّحَهُ تَفْرِيحًا) أَيْ سَرَّهُ يُقَالُ: مَا يَسُرُّنِي بِهَذَا الْأَمْرِ (مُفْرِحٌ) بِكَسْرِ الرَّاءِ وَ (مَفْرُوحٌ) بِهِ وَلَا تَقُلْ: مَفْرُوحٌ. وَ (أَفْرَحَهُ) الدَّيْنُ أَثْقَلَهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يُتْرَكُ فِي الْإِسْلَامِ مُفْرَحٌ» قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: هُوَ الْمَفْدُوحُ. وَقَالَ الْأَصْمَعِيُّ: هُوَ الَّذِي أَثْقَلَهُ الدَّيْنُ. يَقُولُ: يُقْضَى عَنْهُ دَيْنُهُ مِنْ بَيْتِ الْمَالِ وَلَا يُتْرَكُ مَدِينًا. وَأَنْكَرَ قَوْلَهُمْ مُفْرَجٌ بِالْجِيمِ. وَ (الْمِفْرَاحُ) بِالْكَسْرِ الَّذِي يَفْرَحُ كُلَّمَا سَرَّهُ الدَّهْرُ. وَ (الْمُفَرِّحُ) دَوَاءٌ يُفْرِحُ مُتَنَاوِلَهُ. 
فرح
الْفَرَحُ: انشراح الصّدر بلذّة عاجلة، وأكثر ما يكون ذلك في اللّذات البدنيّة الدّنيوية، فلهذا قال تعالى: لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلى ما فاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِما آتاكُمْ
[الحديد/ 23] ، وَفَرِحُوا بِالْحَياةِ الدُّنْيا
[الرعد/ 26] ، ذلِكُمْ بِما كُنْتُمْ تَفْرَحُونَ
[غافر/ 75] ، حَتَّى إِذا فَرِحُوا بِما أُوتُوا [الأنعام/ 44] ، فَرِحُوا بِما عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ [غافر/ 83] ، إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ
[القصص/ 76] ، ولم يرخّص في الفرح إلا في قوله: فَبِذلِكَ فَلْيَفْرَحُوا [يونس/ 58] ، وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ
[الروم/ 4] . والمِفْرَاحُ: الكثير الفرح، قال الشاعر: ولست بمفراح إذا الخير مسّني ولا جازع من صرفه المتقلّب
وما يسرّني بهذا الأمر مُفْرِحٌ ومَفْرُوحٌ به، ورجل مُفْرَحٌ: أثقله الدين ، وفي الحديث:
«لا يترك في الإسلام مفرح» ، فكأنّ الإِفْرَاحُ يستعمل في جلب الفرح، وفي إزالة الفرح، كما أنّ الإشكاء يستعمل في جلب الشّكوى وفي إزالتها، فالمدان قد أزيل فرحه، فلهذا قيل: (لا غمّ إلا غمّ الدّين) .
فرح: فرح: ربح، كسب، أفاد، انتفع (ألكالا) والمصدر فرح وفرح.
فرح بفلان: احتفى به، واستقبله بحفاوة (بوشر، كليلة ودمنة ص139).
فرج للشيء: ابتهج به. (بوشر).
فرج: تلذذ، تمتع. (المعجم اللاتيني - العربي).
فرج بابنه: زوجه، واحتفل بعرسه. (ألف ليلة 655:1، 812).
أي متى نفرج فيك: متى نحضر عرسك (بوشر).
أفرج: فرج، ابتهج. (هلو).
تفرح: فرح، ابتهج (فوك، هلو، ألف ليلة: 67).
فرح: في معجم ألكالا: فرج.
فرح، والجمع أفراح: احتفال ببعض المناسبات الخاصة، كالزواج والخطبة والعرس. (فوك. بوشر، همبرت ص25، مملوك 1، 247:1، لين عادات 302:2، 368، ويجرز ص20، المقري 883:2، 11:2، الجوبري ص84 و، ق ابن إياس ص349، ألف ليلة 132:1).
فرح: هلاهل، أصوات التهلل. (زيشر 88:20).
أم الأفراح: اسم يطلقه العامة على نبات الملوخية (ميهرن ص24) فرحة: احتفاء، استقبال حسن (بوشر) فرائحي: غناء يغني في الأعراس (صفة مصر 28، القسم الأول ص86).
مفرح: نوع من الجوخ يصنع في الإسكندرية. (مملوك) 2، 71:2). غير أن كتابة الكلمة مشكوك فيها. وأنظر (ص78) وما يفترضه كاترمير لا يمكن قبوله.
مفرحات (جمع): أعياد، احتفالات عامة. (كرتاس ص96، 214، 226، 274) وهذه الكلمة تدل دائماً عند كرتاس على هذا المعنى. وقد أخطأ كاترمير (مملوك 1، 247:1) حين قال أنها تدل على آلة موسيقية.
مفرح: لسان الثور، حمحم (ابن البيطار 524:2).
مُفرح قلب المحزون: باذرنجبويه، ترنجان (ابن البيطار 524:2).
(ف ر ح)

الفَرَحُ نقيض الْحزن وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ أَن يجد فِي قلبه خفَّة. فرِحَ فَرَحا. وَرجل فرِحٌ وفَرُحٌ ومَفْرُوحٌ، عَن ابْن جني، وفرْحانُ، من قوم فَراحَي وفَرْحَى. وَامْرَأَة فَرِحةٌ وفَرْحَى وفَرْحانةٌ، وَلَا أحقه.

وَقَوله تَعَالَى: (لَا تفرَحْ إنَّ اللهَ لَا يُحِبُّ الفَرِحِينَ) قَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ، وَالله أعلم، لَا تفرح بِكَثْرَة المَال فِي الدُّنْيَا، لِأَن الَّذِي يفرَحُ بِالْمَالِ يصرفهُ فِي غير أَمر الْآخِرَة. وَقيل: لَا تَفْرَحْ، لَا تأشر. والمعنيان متقاربان لِأَنَّهُ إِذا سر رُبمَا اشر.

والمِفْرَاحُ: الْكثير الفَرَحِ. وَقد أفرحَه وفَرَّحَه. والفَرْحَةُ والفُرْحَةُ: المسرة.

والفُرْحَةُ أَيْضا: مَا تعطيه المُفَرِّحَ لَك أَو تثيبه بِهِ مُكَافَأَة.

وأفْرَحَه الشَّيْء: فدحه وأثقله. والمُفْرَحُ: المثقل بِالدّينِ. وَرجل مُفْرَحٌ: مُحْتَاج مغلوب. وَقيل: فَقير لَا مَال لَهُ. وَفِي الحَدِيث: " لَا يُترَكُ فِي الإسْلامِ مُفْرَحٌ " أَي لَا يتْرك فِي إخلاف الْمُسلمين حَتَّى يُوسع عَلَيْهِ وَيحسن إِلَيْهِ.

والمُفْرَحُ: الَّذِي لَا يعرف لَهُ نسب وَلَا وَلَاء. وروى بَعضهم هَذِه الْأَخِيرَة بِالْجِيم.

والمُفْرَحُ: الْقَتِيل يُوجد بَين القريتين، وَرويت بِالْجِيم أَيْضا. وروى ابْن الْأَعرَابِي: أفرَحني الشَّيْء، سرني وغمني.

والفُرْحانةُ: الكمأة الْبَيْضَاء، عَن كرَاع، وَالَّذِي روينَاهُ: قرحان، بِالْقَافِ، وَقد تقدم.
فرح
فرِحَ/ فرِحَ بـ يَفرَح، فَرَحًا، فهو فَرِح وفَرْحانُ/ فَرْحانٌ، والمفعول مَفْرُوح به
• فرِحَ فلانٌ/ فرِحَ فلانٌ بكذا:
1 - ابتهج، انشرح صدره، رضِي، عكسه ترِح "رقص فرحًا- فرِح بنجاحه- من عرف الدنيا لم يفرح بزخارفها [مثل]- لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ [حديث]- {وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ} - {فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلاَفَ رَسُولِ اللهِ} ".
2 - بطِر، استخفَّته النِّعمة فاغترّ وتكبَّر " {لاَ تَفْرَحْ إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ الْفَرِحِينَ} - {حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً} ". 

أفرحَ يُفرح، إفراحًا، فهو مُفرِح، والمفعول مُفرَح
• أفرحه نجاحُ أخيه: سرّه، أسعده، أبهجه "أفرحه تفوق ابنه في عمله- سأقول لك خبرًا يُفرحك- أفرح شخصًا حزينًا". 

فرَّحَ يفرِّح، تفريحًا، فهو مُفرِّح، والمفعول مفرَّح
• فرَّحه نجاحُ ابنه: أفرحه؛ سرّه، أسعده، أبهجه "فرّحني تفوقه". 

تفاريح [جمع]: مف تفريح: سرورٌ ومرحٌ وبهجة "تُنفق الملايين على المهرجانات والاحتفالات والتفاريح والمكافآت والدعوات دون رقابة". 

فَرَح [مفرد]: ج أفراح (لغير المصدر):
1 - مصدر فرِحَ/ فرِحَ بـ ° يا للفرح: تعجب من شدّة الفرح.
2 - حَفْلة عُرْس "حضَر فَرَح صديقه- دعت إلى فَرَحها مُبَكّرًا- تجهيزات الفَرَح تحتاج وقتًا طويلاً- تختلف الأفراح واحتفالاتها من بلد إلى بلد" ° قاعة الأفراح: مكان لإقامة حفلات العرس. 

فَرِح [مفرد]:
1 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فرِحَ/ فرِحَ بـ: مسرور، مبتهج " {فَرِحِينَ بِمَا ءَاتَاهُمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ} ".
2 - بَطِرٌ، متكبِّر، مُغترّ " {إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ} - {إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ الْفَرِحِينَ} ". 

فَرْحانُ/ فَرْحانٌ [مفرد]: ج فَرْحَى/ فرحانون، مؤ فَرْحَى/ فَرْحانة، ج مؤ فَرْحَى/ فرحانات: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فرِحَ/ فرِحَ بـ: مسرور، مُبتهج "رأيت امرأة فَرْحانة- رجعوا من الرِّحلة فرحانين". 

فَرْحة [مفرد]: ج فَرَحات وفَرْحات: اسم مرَّة من فرِحَ/ فرِحَ بـ: مَسَرَّة، بهجة "عمَّت الفَرْحة الجميع- كانت فرحته لا توصف عندما سمع خبر فوزه- العقل القنوع في فرحة دائمة [مثل أجنبيّ] " ° طار من الفرْحة- فرحتا الصَّائم: فرحته عند إفطاره، وفرحته عند لقاء ربِّه. 

فرح: الفَرَحُ: نقيض الحُزْن؛ وقال ثعلب: هو أَن يجد في قلبه خِفَّةً؛

فَرِحَ فَرَحاً، ورجل فَرِحٌ وفَرُحٌ ومفروح، عن ابن جني، وفَرحانُ من قوم

فَراحَى وفَرْحَى وامرأَةٌ فَرِحةٌ وفَرْحَى وفَرحانة؛ قال ابن سيده:

ولا أَحُقُّه. والفَرَحُ أَيضاً: البَطَرُ. وقوله تعالى: لا تَفْرَحْ إِنَّ

الله لا يحب الفَرِحينَ؛ قال الزجاج: معناه، والله أَعلم: لا تَفْرَحْ

بكثرة المال في الدنيا لأَن الذي يَفْرَحُ بالمال يصرفه في غير أَمر

الآخرة؛ وقيل: لا تَفْرَحْ لا تَأْشَرْ، والمعنيان متقاربان لأَنه إِذا سُرَّ

ربما أَشِرَ.

والمِفْراحُ: الذي يَفْرَحُ كلما سَرَّه الدهرُ، وهو الكثير الفَرَح؛

وقد أَفْرَحه وفَرَّحَه.

والفُرْحَة والفَرْحة: المَسَرَّة. وفَرِحَ به: سُرَّ. والفُرْحة

أَيضاً: ما تعطيه المُفَرِّحَ لك أَو تثيبه به مكافأَة له.

وفي حديث التوبة: للهُ أَشدُّ فَرَحاً بتوبةِ عبده؛ الفَرَحُ ههنا وفي

أَمثاله كناية عن الرضا وسرعة القبول وحسن الجزاء لتعذر إِطلاق ظاهر الفرح

على الله تعالى. وأَفْرَحه الشيءُ والدَّينُ: أَثقله؛ والمُفْرَحُ:

المُثْقَلُ بالدَّين؛ وأَنشد أَبو عبيدة لبَيْهَسٍ العُذْرِيّ:

إِذا أَنتَ أَكثرتَ الأَخِلاَّءَ، صادَفَتْ

بهم حاجةٌ بعضَ الذي أَنتَ مانِعُ

إِذا أَنتَ لم تَبْرَحْ تُؤَدِّي أَمانةً،

وتَحْمِلُ أُخْرَى، أَفْرَحَتْكَ الودائِعُ

ورجل مُفْرَحٌ: محتاج مغلوب؛ وقيل: فقير لا مال له. وفي الحديث: أَن

النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: لا يُتْرَكُ في الإِسلام مُفْرَحٌ أَي لا

يترك في أَخلافِ المسلمين حتى يُوَسَّعَ عليه ويُحْسَنَ إِليه؛ قال أَبو

عبيد: المُفْرَحُ الذي قد أَفْرَحه الدَّين والغُرْمُ أَي أَثقله ولا يجد

قضاءه؛ وقيل: أَثْقَلَ الدَّيْنُ ظهره. قال الزُّهريُّ: كان في الكتاب

الذي كتبه سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، بين المهاجرين والأَنصار:

أَن لا يتركوا مُفْرَحاً حتى يعينوه على ما كان من عَقْل أَو فِداء؛ قال:

والمُفْرَحُ المَفْدُوحُ، وكذلك قال الأَصمعي قال: هو الذي أَثقله

الدين؛ يقول: يُقْضَى عنه دينُه من بيت المال ولا يُتْرَكُ مَدِيناً، وأَنكر

قولهم مُفْرَج، بالجيم؛ الأَزهري: من قال مُفْرَحٌ، فهو الذي أَثقله

العيال وإِن لم يكن مُداناً. والمُفْرَح: الذي لا يُعرف له نسب ولا وَلاءٌ،

وروى بعضهم هذه بالجيم. وأَفْرَحه: سَرَّه، يقال: ما يَسُرُّني بهذا الأَمر

مُفْرِحٌ ومَفْرُوحٌ به، ولا تقل مَفْرُوحٌ. الأَزهري: يقال ما

يَسُرُّني به مَفْرُوحٌ ومُفْرِحٌ، فالمَفْرُوح الشيء الذي أَنا به أَفْرَحُ،

والمُفْرِحُ الشيء الذي يُفْرِحُني؛ وروي عن الأَصمعي: يقال ما يَسُرُّني به

مُفْرِحٌ ولا يجوز مَفْرُوح، قال: وهذا عنده مما تَلْحَنُ فيه العامة؛

قال أَبو عبيد: ومن قال مُفْرَجٌ، فهو الذي يُسْلِمُ ولا يوالي أَحداً

فإِذا جنى جنايةً كانت جنايته على بيت المال لأَنه لا عاقلة له.

والتَفْريح: مثل الإِفراح؛ وتقول: لك عندي فَرْحةٌ إِن بَشَّرْتَني،

وفُرْحةٌ.

قال ابن الأَثير: وأَفْرَحَه إِذا غَمَّه، وحقيقته أَزَلْتُ عنه الفَرَح

كأَشْكَيْته إِذا أَزلت شَكْواه، والمُثْقَلُ بالحقوق مغموم مكروب إِلى

أَن يخرج عنها، ويروى بالجيم، وقد تقدم ذكره؛ وفي حديث عبد الله بن جعفر:

ذكرتْ أُمُّنا يُتْمَنا وجعلت تُفْرِحُ له؛ قال ابن الأَثير: قال أَبو

موسى: كذا وجدته بالحاء المهملة، قال: وقد أَضْرَبَ الطبراني عن هذه

اللفظة فتركها من الحديث، فإِن كانت بالحاء، فهو من أَفْرَحَه إِذا غَمَّه

وأَزال عنه الفَرَحَ وأَفْرَحَه الدَّينُ إِذا أَثقله، وإِن كانت بالجيم،

فهو من المُفْرَجِ الذي لا عشيرة له، فكأَنها أَرادت أَن أَباهم تُوُفِّيَ

ولا عشيرة لهم، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: أَتَخافِينَ العَيْلَةَ

وأَنا وَلِيُّهم؟

والمُفْرَحُ: القتيل يوجد بين القريتين، ورويت بالجيم أَيضاً. وروى ابن

الأَعرابي: أَفْرَحَني الشيءُ سَرَّني وغَمَّني.

والفُرْحانةُ

(* قوله «والفرحانة» بضم الفاء بضبط الأصل، وبفتحها بضبط

المجد، واتفقا على ضبط القرحان بالقاف مضمومة.): الكَمْأَةُ البيضاء؛ عن

كراع؛ قال ابن سيده والذي رويناه قرحان، بالقاف، وسنذكره. والمُفَرِّحُ:

دواء معروف.

فرح

1 فَرِحَ, (S, A, L, Msb, K, &c.,) [aor. فَرَحَ,] inf. n. فَرَحٌ, (S, * L, * Msb, &c.,) He rejoiced; was joyful, or glad; or was happy; (S, A, L, Msb, K, &c.;) syn. سُرَّ: (S, A, Msb, * &c.:) or he experienced a sensation of lightness in his heart: (Th, TA:) or his bosom became dilated with delight, or pleasure, of short continuance, transitory, or fleeting, not lasting, as is the case in bodily and worldly pleasures; فَرَحٌ differing from سُرُورٌ in the manner expl. below, though each is sometimes used as syn. with the other. (Er-Rághib, TA.) You say, فَرِحَ بِهِ He rejoiced, was joyful, or glad, or was happy, by reason of him, or it; syn. سُرَّ. (S, A, Msb. *) b2: And He was, or became, well pleased, or content. b3: And He exulted, or rejoiced above measure; or he exulted greatly, and behaved insolently and unthankfully, or ungratefully. (S, Msb, K.) The verb is used in this sense in the Kur xxviii. 76. (TA.) 2 فَرَّحَ see the paragraph here following.4 افرحهُ, (S, A, Msb, K,) inf. n. إِفْرَاحٌ; (S;) and ↓ فرّحهُ, (Msb, K,) inf. n. تَفْرِيحٌ; (S;) He, or it, rejoiced him; gladdened him; made him joyful, or glad; or made him happy: (S, A, Msb, K:) [or occasioned him a sensation of lightness of heart: or made his bosom to become dilated with delight, or pleasure, of short continuance, transitory, or fleeting, not lasting, as is the case in bodily and worldly pleasures. See فَرَحٌ.] b2: And He, or it, made him to be well pleased, or content. (Msb.) b3: And He, or it, made him to exult, or rejoice above measure; or to exult greatly, and to behave insolently and unthankfully, or ungratefully. (Msb, K.) A2: Also He, or it, grieved him; or made him unhappy; lit. deprived him of joy; or of happiness: like as أَشْكَاهُ signifies “ he made his complaint to cease. ” (L.) [Thus it has two contr. meanings.] b2: And It (a debt, AA, S, TA, or a thing, TA) burdened him, burdened him heavily, or overburdened him. (AA, S, K, TA.) فَرَحٌ [inf. n. of فَرِحَ, q. v.: as a simple subst.,] Joy, mirth, or gladness; or happiness; (S, L, Msb, K;) syn. سُرُورٌ; (Msb, K;) contr. of حُزْنٌ, (L,) and of تَرَحٌ: (S and A in art ترح:) or a sensation of lightness of the heart: (Th, TA:) or dilatation of the bosom with delight, or pleasure, of short continuance, transitory, or fleeting, not lasting, as is the case in bodily and worldly pleasures; whereas سُرُورٌ is dilatation of the bosom with delight, or pleasure, wherein is quiet or tranquillity or rest of mind, of short or of long continuance; but each is sometimes used as syn. with the other. (Er-Rághib, TA.) b2: And A state of being well pleased, or content, with a thing. (Msb.) b3: And Exultation, or a rejoicing above measure; or a state of exulting greatly, and behaving insolently and unthankfully, or ungratefully. (S, Msb, K.) b4: [Also A festivity, or merry-making; particularly, as used in the present day, on the occasion of a marriage. b5: Pl. أَفْرَاحٌ.] b6: In the saying of Muteea Ibn-Iyás, قَدْ ظَفِرَ الحُزْنُ بِالسُّرُورِ وَقَدْ

أُدِيلَ مَكْرُوهُنَا مِنَ الفَرَحِ [Sorrow, or sadness, has overcome happiness, and the object of our dislike, or hatred, has been given a turn to prevail over the object of our love], by مِنَ الفَرَحِ he means مِنَ المَفْرُوحِ بِهِ, i. e. المَحْبُوبِ. (Ham p. 391.) فَرُحٌ: see the paragraph here following.

فَرِحٌ and ↓ فَرْحَانُ (Msb, K) and ↓ فَرُحٌ, as in some copies of the K and in the L and other lexicons, or ↓ فَرُوحٌ, as in other copies and mentioned by IJ, (TA,) and ↓ فَارِحٌ and ↓ مَفْرُوحٌ, (K,) the last mentioned by IJ; (TA;) fem. [of the first] فَرِحَةٌ and [of the second] فَرْحَى (Msb, K) and فَرْحَانَةٌ, (K,) but of the correctness of this last ISd was not certain: (TA:) pl. [of the first]

فَرِحُونَ (S, Msb) and [of the second] فَرَاحَى and فَرْحَى: (K, TA:) Rejoicing, joyful, or glad; or happy: (Msb, K:) [or experiencing a sensation of lightness in the heart: or having the bosom dilated with delight, or pleasure, of short continuance, transitory, or fleeting, not lasting, as is the case in bodily and worldly pleasures. See فَرَحٌ.] Hence, in the Kur [iii. 164], فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّٰهُ مِنْ فَضْلِهِ [Rejoicing by reason of that which God has given them of his bounty]. (Msb.) b2: And Well pleased, or content: whence, in the Kur [xxiii. 55 and xxx. 31], كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ [Every sect is well pleased, or content, with that religion which it has]. (Msb.) b3: And Exulting, or rejoicing above measure; or exulting greatly, and behaving insolently and unthankfully, or ungratefully: (S, Msb, K:) whence, in the Kur [xxviii. 76], إِنَّ اللّٰهَ لَا يُحِبُّ الفَرِحِينَ [Verily God does not love those who exult, or rejoice above measure; &c.]. (S, Msb.) فَرْحَةٌ [A joy, or gladness; or a happiness]: see an ex. voce تَرْحَةٌ. b2: See also the next paragraph, in two places.

فُرْحَةٌ A cause of joy or gladness, or of happiness; a thing whereby one is made joyful or glad, or happy; as also ↓ فَرْحَةٌ; syn. مَسَرَّةٌ. (K.) b2: And A thing that thou givest to him that rejoices thee; (L, K;) a recompense that thou givest him; (L;) [as also ↓ فَرْحَةٌ; for] you say, لَكَ عِنْدِى

فَرْحَةٌ إِنْ بَشَّرْتَنِى, (S, A, [in one of my copies of the S أَىْ بَشَّرْتَنِى, as though this were an explanation, but the former is the right reading,]) and فُرْحَةٌ, (S,) meaning بُشْرَى [i. e. There is for thee, with me, a gift for announcing a joyful event, if thou announce to me such an event]. (A.) فَرْحَانُ; fem. فَرْحَى, and accord. to the K فَرْحَانَةٌ also: see فَرِحٌ.

فَرْحَانَةٌ White كَمْأَة [or truffles]: (K:) from Kr: but ISd states the word transmitted to him to be with ق [i. e. قُرْحَانٌ, of which قُرْحَانَةٌ is mentioned as a n. un.]. (L, TA.) فَرُوحٌ: see فَرِحٌ.

فَارِحٌ: see فَرِحٌ.

مُفْرَحٌ A man burdened, or burdened heavily, or overburdened, by debt, (A'Obeyd, S, TA,) or by a fine, or the like, and unable to pay it: (A'Obeyd, TA:) or needy, or in want; overcome; and poor: (K:) or poor, possessing no property: (TA:) one who is not known to have any kinsfolk or near relations; (K, TA;) but in a trad. in which it occurs in this sense as related by some, it is, as others relate the trad., with ج; and so in the sense next following: (TA:) and a slain person found between two towns or villages. (K.) In the trad. in which it is said لاَ يُتْرَكُ فِى الإِسْلَامِ مُفْرَحٌ it has the first of the significations mentioned above accord. to A'Obeyd [i. e. the saying means One who is burdened, or burdened heavily, or overburdened, by debt, &c., shall not be left unbefriended among the Muslims]. (TA.) And in the writing that the Apostle of God wrote [as a covenant] between the Muhájirs and the Ansár were the words, لاَيَتْرُكُوا مُفْرَحاً حَتَّى يُعِينُوهُ عَلَى مَا كَانَ مِنْ عَقْلٍ أَوْ فِدَآءٍ, in which مُفْرَحاً means مَفْدُوحاً, (Ez-Zuhree, As, S,) i. e. [They shall not leave] one who is burdened, or burdened heavily, or overburdened, by debt, [until they aid him to acquit himself of what has become incumbent on him, of a bloodwit or a ransom,] meaning that his debt shall be paid for him from the treasury of the state: so says As; and he disallowed the saying [in this case] مُفْرَجٌ, [q. v.,] with ج. (S.) مُفْرِحٌ A thing that makes joyful or glad, or that makes happy: (T, L:) [and بِهِ ↓ مَفْرُوحٌ a thing by which one is made joyful or glad, or by which one is made happy:] one says, مَا يَسُرُّنِى

بِهِ مُفْرِحٌ, (As, T, S, L,) and بِهِ ↓ مَفْرُوحٌ, for which one should not say مَفْرُوحٌ [alone], (As, S,) [i. e. Nothing that makes joyful &c., and by which one is made joyful &c., renders me happy by means of it,] relating to an affair, or event. (S.) [See also فُرْحَةٌ.]

مُفَرِّحٌ A certain well-known [exhilarating] medicine; (S, K;) a certain medicine which is given to drink to him who is in grief, and in consequence of which he becomes happy; thus called by the physicians, and by others called سُلْوَانٌ. (S in art. سلو.) مِفْرَاحٌ One who rejoices much, or often: (K:) or one who rejoices [app. much] whenever fortune renders him happy. (S.) مَفْرُوحٌ: see مُفْرِحٌ, in two places: A2: and see فَرِحٌ.