Number of entries on Lisaan.net
عدد المواضيع في موقع لسان نت 94289
78097. فَرْحانة1 78098. فَرْحَانِين1 78099. فَرْحَجَ1 78100. فرحج1 78101. فرحه1 78102. فرخ1478103. فرخَ1 78104. فَرَخَ1 78105. فَرَخَ 1 78106. فَرْخَة1 78107. فرخخ1 78108. فرخَش1 78109. فرد13 78110. فَرَدَ1 78111. فَرد3 78112. فَرْدُ الفَرْدِ1 78113. فرد قفص1 78114. فَرَدَ 1 78115. فردبوه1 78116. فردج1 78117. فردخ2 78118. فردس12 78119. فردع1 78120. فردم1 78121. فردن1 78122. فردوك1 78123. فرذع2 78124. فرذل1 78125. فرر12 78126. فَرَرَ1 78127. فرز13 78128. فَرَزَ1 78129. فَرَزَ 1 78130. فرزان1 78131. فِرْزانُ1 78132. فرزج3 78133. فرزجة1 78134. فرزدق6 78135. فرزع1 78136. فرزل2 78137. فرزلة1 78138. فرزم3 78139. فرزمثن1 78140. فرزن3 78141. فَرَزَه عن1 78142. فرزوم1 78143. فرس18 78144. فَرَسَ1 78145. فَرَسٌ2 78146. فرسٌ2 78147. فرس الْبَحْر1 78148. فَرَسَ 1 78149. فِرْسَان1 78150. فرسبذ1 78151. فرسح2 78152. فرسخ7 78153. فَرْسَخَ1 78154. فَرسَخ2 78155. فَرسَخ 1 78156. فَرْسَخَتِ1 78157. فرسطون1 78158. فرسق1 78159. فرسك5 78160. فَرْسَكَ1 78161. فرسكر1 78162. فرسل1 78163. فرسن7 78164. فَرْسَنَ1 78165. فرش16 78166. فَرَشَ2 78167. فَرَشَ 1 78168. فرشح10 78169. فَرْشَحَ1 78170. فرشخ2 78171. فرشخانة1 78172. فَرْشَدَ2 78173. فرشد1 78174. فرشط4 78175. فَرْشَطَ1 78176. فرص18 78177. فَرَصَ1 78178. فَرَصَ 1 78179. فِرْصة مُمَسَّكة1 78180. فرصد7 78181. فرصم2 78182. فَرْصَمَ1 78183. فَرْصمَ1 78184. فرصن2 78185. فَرَصَهُ1 78186. فرصوع1 78187. فرض19 78188. فَرَضَ1 78189. فَرض العين1 78190. فرض الكفاية1 78191. فَرَضَ 1 78192. فرضح1 78193. فرضخ4 78194. فَرْضَخَ1 78195. فرضم2 78196. فرط20 Prev. 100
«
Previous

فرخ

»
Next
(ف ر خ) : الْفَرْخ ذُكِرَ آنِفًا (الْفَرْسَخُ) فِي (غ ل) .
(فرخ) الطَّائِر والبيضة وَالزَّرْع أفرخ وَالْقَوْم فزعوا وذلوا وَالْأَمر استبانت عاقبته بعد اشْتِبَاه وَقَالُوا باض فِي رَأسه الشَّيْطَان وفرخ أغواه واستقرت غوايته
ف ر خ: الْفَرْخُ وَلَدُ الطَّائِرِ وَالْأُنْثَى (فَرْخَةٌ) وَجَمْعُ الْقِلَّةِ (أَفْرُخٌ) وَ (أَفْرَاخٌ) وَالْكَثْرَةِ (فِرَاخٌ) . وَ (أَفْرَخَ) الطَّائِرُ وَ (فَرَّخَ تَفْرِيخًا) . قُلْتُ: مَعْنَاهُ صَارَ ذَا فِرَاخٍ. 
فرخ
فَرخَتِ الحَمامةُ تفريخاً. واسْتَفْرَخْناها: اتخَذْنَاها للفَرْخ. وأفْرَخَ الطائرُ والبَيْضُ: إذا خَرَج فَرْخُه.
وأفْرَخَ الأمْرُ وفَرخ: إذا اسْتَبَانَتْ عاقِبَتُه بعد اشْتِباهٍ. وأفْرَخ الرَّوْعُ: إذا أمِنَ.
ومَثَلٌ: أفْرَخَ القَوْم بَيْضَتَهم.
والشًيخُ الكبيرُ الضَّعيفُ إذا رُعِبَ فارْتَعَدَ قيل: فَرَّخَ تَفْرِيخاً.
والفَرْخُ: الزرعُ إذا تهيأ للانْشِقاق.
وفَروْخ: اسْم.
والفِرْيَخةُ في الرأس: انْقِلابُ أَم الرأس. وصِغَرُ الخَطْم.
والفَرِخُ: الحَقِيرُ الضعيفُ.
والف
َرْفَخُ: الكَعَابِر من الحِنْطَة. واسْمُ بَقْلةٍ.
ف ر خ : الْفَرْخُ مِنْ كُلِّ بَائِضٍ كَالْوَلَدِ مِنْ الْإِنْسَانِ وَالْجَمْعُ أَفْرُخٌ وَأَفْرَاخٌ وَفِرَاخٌ وَفُرُوخٌ وَفِرْخَانٌ وَقَدْ سُمِعَ مِنْ نِسَاءِ الْعَرَبِ مَالِي وَلِلشُّيُوخِ النَّاهِضِينَ كَالْفُرُوخِ وَمِنْ كَلَامِ كَاهِنَةِ سَبَأَ مَا وُلِدَ مَوْلُودٌ وَنَقَفَتْ فُرُوخٌ وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ أُمُّ الْفُرُوخِ لِمَسْأَلَةٍ مِنْ مَسَائِلِ الْعَوْلِ لِكَثْرَةِ الِاخْتِلَافِ فِيهَا وَقَالَ بَعْضُهُمْ لَمْ يُسْمَعْ فُرُوخٌ إلَّا فِي هَذِهِ اللَّفْظَةِ وَهِيَ أُمُّ الْفُرُوخِ وَفَرَّخَ الطَّائِرُ بِالتَّشْدِيدِ وَأَفْرَخَ بِالْأَلِفِ صَارَ ذَا فَرْخٍ وَأَفْرَخَتْ الْبَيْضَةُ بِالْأَلِفِ انْفَلَقَتْ عَنْ الْفَرْخِ فَخَرَجَ مِنْهَا. 
(فرخ) - في الحديث: "نَهَى عن بَيعِ الفُروخ بالمَكِيل من الطَّعام."
وهو من السُّنْبُل: ما اسْتَبان عاقِبَتُه، وانْعَقَد حَبُّه.
وقيل: الفَرْخ للزَّرْع؛ إذا تَهيَّأَ للانْشِقَاق.
وقد أَفرخَ الزَّرْعُ . وهذا مِثْل نَهْيِه عن الإِجْبَاء والمُخَاضَرة والمُحَاقَلة ونَحوِها.
- في حديث عليّ - رضي الله عنه -: "بَيضٌ لَتُفْرِخُنَّه."
يقال: أَفْرخَتِ البَيْضَةُ: خَلَتْ من الفَرْخ، وأَفرَختْها أُمُّها، يعني قَتْلَ عُثْمان: "إن تَفْعَلُوا يتَولَّدُ منه شَرٌّ كَثيِرٌ." قال:
أَرَى فِتْنَةً هاجَتْ وباضَتْ وفَرَّخَتْ
ولو تُرِكَتْ طارَتْ إليكَ فِراخُها
[فرخ] الفَرْخُ: ولد الطائر، والأنثى فَرْخَةٌ، وجمع القلة أفْرُخٌ وأفْراخٌ، والكثير فِراخٌ. وأفرَخَ الطائرُ وفَرَّخَ. وأفْرَخَ القوم بيضَهم، إذا أبدوا سرَّهم. وأفْرَخَ الروع، أي ذهب الفزع يقال: ليفرخ روعك أي ليخرج عنك فزعك كما يخرج الفرخ عن البيضة. وأفرخ روعك يا فلان، أي سكِّن جأشكَ. وأفْرَخَ الأمر: استبان بعد اشتباه. واسْتَفْرَخْتُ الحمام، إذا اتَّخذته لفراخه. وانْفَرَخَ الزرع، إذا تهيَّأ للانشقاق بعد ما يطلُع. وقد فَرَّخَ الزرعُ تَفْريخاً. وقول الفرزدق: ويوم جعلنا البيضَ فيه لعامِرٍ * مُصمِّمَةً تَفْأى فِراخَ الجماجم يعنى به الدماغ. وأما قول الشاعر:

ومقذوذين من برى الفريخ * فهو مصغر، اسم رجل كان في الجاهلية يبرى السهام. وقولهم: فلان فريخ قريش، إنما صغر على وجه المدح، كقول الحُبابِ بن المنذر: " أنا جُذَيْلُها المحكك، وعذيقها المرجب ".
(ف ر خ) : (الْفَرْخُ) بِالْخَاءِ عَامٌّ فِي وَلَدِ كُلِّ طَائِرٍ وَالْجَمْع أَفْرُخٌ وَأَفْرَاخٌ وَفِرَاخٌ (وَفِرَاخُ الزَّرْعِ) شَاخَاتُهُ اسْتِعَارَةً (وَمِنْهُ) وَلَوْ دَفَعَ إلَيْهِ رَطْبَةً قَدْ صَارَتْ فِرَاخًا وَقِدَاحًا تَصْحِيف (وَمِنْ) مَسَائِل الْعَوْلِ (أُمُّ الْفُرُوخِ) لِكَثْرَةِ الِاخْتِلَاف فِيهَا وَلَمْ يُسْمَع هَذَا الْجَمْعُ إلَّا هَاهُنَا (وَأَفْرَخَ) الْبَيْضُ خَرَجَ فَرْخُهُ (وَأَفْرَخَ) الطَّائِرُ وَفَرَّخَ صَارَ ذَا فَرْخٍ عَلَى ذَا قَوْلُهُ فِي الطَّائِر ذَا فُرِّخَ بِالضَّمِّ خَطَأٌ (وَفَرُّوخُ) اسْمٌ أَعْجَمِيٌّ وَهُوَ وَالِدُ رُسْتُمَ وَصَاحِبِ جَيْشِ الْعَجَمِ يَوْمَ الْقَادِسِيَّةِ (وَفِي الْفُتُوح) رُسْتُمُ بْنُ (فَرْخَزَادَ) وَلَقَبُهُ هُرْمُزَانُ رَمَى هِلَالَ بْنَ عَلْقَمَةَ بِسَهْمٍ فَشَكَّ قَدَمَهُ مَعَ رِكَابِهِ فَضَرَبَهُ هِلَالٌ عَلَى تَاجِهِ فَقَتَلَهُ وَقَالَ شِعْرًا مِنْهُ
فَاضْرِبْ بِالسَّيْفِ يَافُوخَهُ ... فَكَانَتْ لَعَمْرُكَ فَتْحَ الْعَجَمِ
وَفِي بَعْضِ الشُّرُوح وَكَانَ لَعَمْرِي وَقِيحَ الْعَجَمِ وَهُوَ خَطَأٌ لُغَةً وَرِوَايَةً وَالضَّمِير فِي فَكَانَتْ لِلضَّرْبَةِ الدَّالُّ عَلَيْهَا فَاضْرِبْ.
[فرخ] نه: فيه: نهى عن بيع "الفروخ" بالمكيل من الطعام، الفروخ من السنبل ما استبان عاقبته وانعقد حبه، وأفرخ الزرع- إذا تهيأ للانشقاق، وهو كنهيه عن المحاقلة. وفي ح على: أتاه قوم فاستأمروه في قتل عثمان فنهاهم وقال: إن تفعلوا فبيضًا "فلتفرخنه"، أي إن تقتلوه تهيجوا فتنة يتولد منها شر كثير، وبيضًا- منصوب بفعل محذوف على شريطة التفسير، أي فلتفرخن بيضًا فلتفرخنه، ويقال: أفرخت البيضة- إذا خلت من الفرخ وأفرختها أمها. ومنه ح عمر: يا أهل الشام تجهزوا لأهل العراق فإن الشيطان قد باض فيهم و "فرخ"، أي اتخذهم مقرًا ومسكنًا. وكتب معاوية إلى ابن زياد: "افرخ": روعك قد وليناك الكوفة، وكان يخاف أن يوليها غيره، أصل الإفراخ: الانكشاف، وأفرخ فؤاده- إذا خرج عن روعه وانكشف عنه الفزع كما تفرخ البيضة إذا انفقلت عن الفرخ فخرج منها، وهو مثل، وليفرخ روعك- أي ليذهب فزعك فإن الأمر ليس على ما تحاذر. وفيه: يا بني "فروخ"، قيل: فروخ من ولد إبراهيم عليه السلام بعد إسحاق وإسماعيل عليهما السلام فكثر نسله فولد العجم الذين في وسط البلاد. ن: هو بفتح فاء وتشديد راء وإعجام خاء، كثر نسله بالعجم فكني ببنيه عن الموالي وخاطب به أبا حازم، قوله: لو علمت أنكم ههنا ما توضأت- إشارة إلى أنه لا ينبغي للمقتدي إذا ترخص لضرورة أو لاعتقاده مذهبًا شاذًا أن يفعله بحضرة العامة الجهلة لئلا يترخصوا لغير ضرورة، حيث يبلغ الحلي- أي يبلغه. ط: أصوات "فراخ" طائر هو جمع فرخ: ولد الطير. ومنه ح: فجيء بنا كأنا "أفراخ"، أي كنا صغارًا، قوله: أمهلهم ثلاثا- أي لما قتل جعفر بن أبي طالبت ترك آله يبكون عليه ثلاثة أيام.
ف ر خ

أفرخت الحمامة وفرّخت: صارت ذات فرخٍ. وأفرخت البيضة: خرج فرخها. وهم يستفرخون الحمام أي يتخذونه للفراخ.

ومن المجاز: " أفرخ روعك " أي خلا قلبك من الهمّ خلوّ البيضة من الفرخ. قال:

وقل للفؤاد إن نزا بك نزوة ... من الروع أفرخ أكثر الروع باطله

وهذا ظاهر. وأما أفرخ روعك فيمن رواه بالفتح فوجهه أن يراد زوال ما يتوقّعه المرتاع وإذا زال ذلك انقلب الرّوع أمناً، جعل المتوقع الذي هو متعلق الرّوع من الرّوع بمنزلة الفرخ من البيضة وكثر حتى صار في معنى انكشف. قال ذو الرمة:

وليّ يهذُّ انهزاماً وسطها زعلا ... جذلان قد أفرخت عن روعه الكرب

وأما " أفرخ القوم بيضتهم " فالبيضة فيه منتصبة على التمييز كقوله تعالى: " إلاّ من سفه نفسه " ومعناه انكشاف أمرهم وظهور سرّهم. ويقال: أفرخ الأمر وفرّخ إذا استبان بعد الاشتباه. وفرّخ الزرع: كثرت فراخه. وفرّخ شجرهم فراخاً كثيرة وهي ما يخرج في أصوله من صغاره. وتقول هذيل: إن لم أفعل كذا فإني فرخٌ: يريد الحفارة. وسمع منهم من يقول لراعيتيه: يا فرختان، يا مملوكتان. وسمعت العرب يقولون: فلان فرخٌ من الفروخ: يريدون ولد زناً. وقالوا: فلان فريخ قومه: للمكرّم منهم، شبّه بفريخٍ في بيت قوم يربونه ويرفرفون عليه وللمعاني منصرفات ومذاهب، ألا تراهم قالوا: " أعز من بيضة البلد " و" أذل من بيضة البلد " حيث كانت عزيزة لترفرف النعامة عليها وحضنها لها، وذليلة لتركها إياها وحضنها أخرى.
فرخ: فرخ (بالتشديد): أفرخ، صار ذا أفراخ (فوك).
فرخ: أفرق (النحل) تشول، هاجر، تفرق (ألكالا).
فرخ: حمامة (همبرت ص66 جزائرية).
فراخ: جمع فرخ: يطلق على الزغاليل فراغ الحمام بخاصة. (معجم المنصوري).
فراخ (جمع) طيور ميتة تعلق على حبل مربوط بين عمودين، إذا حركتها الريح خافت منها الطيور وهربت (ابن العوام 90:2).
فرخ حلال، وهي فرخة حلال، والجمع فراخ حلال: ابن حلال وهي بنت حلال، ابن شرعي (فوك).
فرخ زنا: ابن حرام، ابن زنا، نغل، ولد غير شرعي. (فوك).
فرخ، والجمع فروخ: شكير، برعم بتلة، فسيلة تنبت في أسفل ساق الشجرة. (بوشر). فرخ، والجمع فراخ وأفراخ: صحيفة من الورق، (بوشر جزائرية، همبرت ص110). وفي ألف ليلة (برسل 15:12): كتبت في فرخ ورق. كتاب في الفرخ: ما يكون بقطع نصف لحية من الورق. (بوشر).
فرخ: ضرب من السمك النهري العريض (معجم الإدريسي، ألف ليلة 154:4). ويظهر أن كلمة سمك في ألف ليلة من كلام الشارح.
فرخ، والجمع فراخ: قوس القوطية، وهو قوسان يتقاطعان في أعلاهما، كما فسرها شبر نجر (زيشر 411:15).
فرخ جمر: جمرة، دمل كبير، دمل طاعوني، خراج وبائي. (بوشر).
فرخ الماء: دردور، دوامة. موجة. (دوب ص55، هلو).
فرخ النحل: فرق النحل، خشرم. ثول من صغار النحل (ألكالا).
فرخة: حمامة (همبرت ص66) جزائرية.
فرخة، والجمع فراخ: دجاجة (بوشر مصرية، همبرت ص65).
ريش الفرخة: نتف ريش الدجاجة. وتستعمل بمعنى ابتز الأموال واغتصبها، وجار وظلم. (بوشر).
فرخة: مزراف أو رمح طويل (عواده ص429).
فرخة: صحيفة ورق. (مملوك 2، 239:2، مونج ص135).
فرخة: عقد جسر، قنطرة، قوس العقد. (معجم الإدريسي).
فرخة: باب صغير، (فوك).
فرخة، والجمع فرخ: طاقية (قلنسوة) الراهبة. (ألكالا).
فرخة: فسيلة نخلة. (فوك).
فرخة: تطلق من أعالي مصر حتى السودان أو على الأقل السودان الشرقية أي نصف إقليم السودان على الفتاة وعلى الأمة الشابة، وعلى الشابة الجميلة. (عواده ص695، ريشاردسن سنترال 203:2).
فرخة الباب: غلق من خشب. (همبرت ص193 بربرية). وكذلك فرخة العود (دومب ص92).
فراخ: صنف من السمك. (ياقوت 886:1).
فراخة: صنف من الجُلبان. (ابن العوام 69:2) شذونة؟ فراخي: أجود أصناف التمر (هاملتون ص298) ويقول إن ثمرته قصيرة لونها إلى البياض هش مجعد كأنه ملبس بالسكر.
فرارخي: بائع الطيور الأهلية والدجاج والفراخ (بوشر).
فارخ: هي في المغرب تصحيف فارغ (معجم الإدريسي).
فرخ
استفرخَ يستفرخ، استفراخًا، فهو مُستفرِخ، والمفعول مُستفرَخ
• استفرخ الحمامَ: اتّخذها للفِراخ.
• استفرخ الأفكارَ: ولّدها وخلّفها. 

أفرخَ يُفرخ، إفراخًا، فهو مُفرِخ
• أفرخ الطَّائرُ وغيرُه: صار ذا فَرْخ ° أفرخ القلبُ/ أفرخ الفؤادُ: زال عنه الخوف- أفرخ اللهُ رَوْعَه: أذهب عنه الخوف- أفرخ رَوْعُه/ أُفرِخ روعُه: ذهب عنه خوفه، سكن.
• أفرخت البيضةُ: انفلقت عن فَرْخ. 

فرَّخَ يفرِّخ، تفريخًا، فهو مُفرِّخ
• فرّخ الطائرُ وغيرُه: أفرخ؛ صار ذا فَرْخ "فرّخَت الحمامةُ" ° باض الشَّيطان في رأسه وفرّخ: أغواه وتقبّل غوايته فاستقرّت فيه.
• فرَّخت البيضةُ: أفرخت؛ انفلقت عن فَرْخ. 

تفريخ [مفرد]:
1 - مصدر فرَّخَ.
2 - (رع) نمو جنين البيضة بالحرارة، وقد يكون طبيعيًّا أو صناعيًّا.
 • آلة التَّفريخ: جهاز لحضانة البيض أو تفقيسه صناعيًّا. 

فَرْخ1 [مفرد]: ج أفراخ وأفرُخ وفِراخ وفُروخ، مؤ فَرْخَة، ج مؤ فِراخ: ولد الطَّائر، كُلُّ صغير من الحيوان والنبات والشجَّر وغيرها "فَرْخ دجاج/ حمام- أكلنا فَرْخَة مشويّة" ° أفراخُ الشَّخصِ: أولاده الصِّغار- فَرْخ الشَّجرة: ما ينمو عليها بعد أن تُقطع فروعُها. 

فَرْخ2 [مفرد]: ج أفراخ وأفرُخ وفُروخ
• فرْخ ورق: صحيفة تُستخدم للكتابة مختلفة الأحجام. 

فَرّاخة [مفرد]: آلة تعمل للتفريخ "فَرّاخة طيور/ سمّان". 

مَفْرَخ [مفرد]: مكان التفريخ "مَفْرَخ بيض". 

مَفْرَخة [مفرد]: ج مفارِخُ: مكان التَّفريخ "مَفْرَخة طيور". 

فرخ: الفَرْخ: ولد الطائر، هذا الأَصل، وقد استعمل في كل صغير من

الحيوان والنبات والشجر وغيرها، والجمع القليل أَفرُخ وأَفراخه وأَفرِخَةٌ

نادرة؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:

أَفْواقُها حِذَةَ الجَفِيرِ، كأَنَّها

أَفْواهُ أَفْرِخَةٍ من النِّغْرانِ

والكثير فُرُخٌ وفِراخٌ وفِرْخانٌ؛ قال:

مَعْها كفِرْخانِ الدجاجِ رُزَّخَا

دَرادِقاً، وهْيَ الشُّيوخُ فُرَّخَا

يقول: إِن هؤلاء وإِن كانوا صغاراً فإِن أَكلهم أَكل الشيوخ. والأُنثى

فرخة.

وأَفْرَخَت البيضة والطائرة وفرّخت، وهي مُفْرِخٌ ومُفْرِّخٌ: طار لها

فَرْخ. وأَفرخ البيضُ: خرج فرخه. وأَفرخ الطائر: صار ذا فرخ؛ وفرَّخ كذلك.

واسْتَفْرَخُوا الحَمامَ: اتخذوها للفراخ. وفي حديث عليّ، رضوان الله

عليه: أَتاه قوم فاستأْمروه في قتل عثمان، رضي الله عنه، فنهاهم وقال: إِن

تفعلوه فَبَيْضاً فَلْيُفْرِخَنَّه؛ أَراد إِن تقتلوه تهيجوا فتنة يتولى

منها شيء كثير؛ كما قال بعضهم:

أَرى فتنةً هاجت وباضت وفرّخت،

ولو تُركت طارت إِليها فراخُها

قال ابن الأَثير: ونصب بيضاً بفعل مضمر دل الفعل المذكور عليه تقديره

فَلْيُفْرِخَنَّ بَيْضاً فَلْيُفْرِخَنَّه، كما تقول زيداً أَضرب ضربت

(*

قوله «أضرب ضربت» كذا في نسخة المؤلف). أَي ضربت زيداً، فحذف الأَول وإِلا

فلا وجه لصحته بدون هذا التقدير، لأَن الفاء الثانية لا بدَّ لها من

معطوف عليه، ولا تكون لجواب الشرط لكون الأُولى كذلك. ويقال أَفرخت البيضة

إِذا خلت من الفرخ وأَفَرختها أُمّها. وفي حديث عمر: يا أَهل الشام،

تجهزوا لأَهل العراق فإِن الشيطان قد باض فيهم وفرّخ أَي اتخذهم مقرّاً

ومسكناً لا يفارقهم كما يلازم الطائر موضع بيضه وأَفراخه.

وفَرْخُ الرأْسِ: الدماغُ على التشبيه كما قيل له العصفور؛ قال:

ونحن كشَفْنا عن مُعاويةَ التي

هي الأُمُّ، تَغْشَى كلَّ فَرْخٍ مُنَقْنِق

وقول الفرزدق:

ويومَ جَعَلْنا البِيضَ فيه، لعامِرٍ،

مُصَمَّمَةً، تَفْأَى فِراخَ الجَماجِمِ

يعني به الدماغ. والفَرْخُ: مقدَّمُ دماغ الفرس. والفَرْخُ: الزرع إِذا

تهيأَ للانشقاق بعدما يطلُع؛ وقيل: هو إِذا صارت له أَغصان؛ وقد فرّخ

وأَفرخ تفريخاً. الليث: الزرع ما

دام في البَذر فهو الحب، فإذا انشق الحب عن الورقة فهو الفَرْخ؛ فإذا

طلع رأْسه فهو الحَقْل. وفي الحديث: أَنه نهى عن بيع الفَرُّوخ بالمَكِيل

من الطعام؛ قال: الفَرُّوخ من السنبل ما استبانت عاقبته وانعقد حبه وهو

مِثلُ نهيه عن المُخاضَرة والمُحاقَلة. وأَفرخَ الأَمر وفرّخ: استبانت

عاقبته بعد اشتباه. وأَفرخَ القومُ بيضَهم إِذا أَبدوا سرهم؛ يقال ذلك للذي

أَظْهرَ أَمرَهُ وأَخرج خبره لأَن إفراخَ البيض أَن يخرج فرخه.

وفَرَّخَ الرَّوْعُ وأَفْرَخَ: ذهب الفَزَع؛ يقال: لِيُفْرِخْ رَوْعُكَ

أَي ليخرج عنك فَزَعُك كما يخرج الفرخ عن البيضة؛ وأَفْرِخْ رَوْعَك يا

فلان أَي سَكِّنْ جأْشَك. الأَزهري، أَبو عبيد: من أَمثالهم المنتشرة في

كشف الكرب عند المخاوف عن الجبان قولهم: أَفْرِخْ رَوْعَك؛ يقول:

لِيَذْهَبْ رُعْبُك وفَزَعك فإن الأَمر ليس على ما تحاذر. وفي الحديث: كتب معاوية

إلى ابن زياد: أَفْرِخْ رَوْعَكَ قد وليناك الكوفة؛ وكان يخاف أَن

يوليها غيره. وأَفْرَخَ فؤادُ الرجل إذا خرج رَوْعُه وانكشف عنه الفزع كما

تفرخ البيضة إذا انفلقت عن الفرخ فخرج منها؛ وأَصل الإِفراخ الانكشاف مأْخوذ

من إِفراخ البيض إِذا انقاض عن الفرخ فخرج منها؛ قال وقلبه ذو الرمة

لمعرفته في المعنى فقال:

جَذْلانَ قد أَفْرَخَتْ عن رُوعِه الكُرَبُ

قال: والرَّوْعُ في الفؤاد كالفرخ في البيضة؛ وأَنشد:

فقل لِلْفُؤَادِ إِنْ نَزَا بِكَ نَزْوَةً

من الخَوْفِ: أَفرِخْ، أَكثرُ الرَّوعِ باطِلُه

وقال أَبو عبيد: أَفرَخَ رَوْعُه إِذا دعي له أَن يسكن رَوْعُه ويذهب.

وفُرِّخَ الرِّعْدِيدُ: رُعِبَ وأُرْعِدَ، وكذلك الشيخ الضعيف. الأَزهري:

ويقال للفَرِقِ الرِّعْدِيدِ، قد فرَّخَ تَفْريخاً؛ وأَنشد:

وما رأَينا من معشر يَنْتَخوا

من شَنا إِلا فَرَّخُوا

(* قوله «وما رأينا من معشر إلخ» كذا في نسخة المؤلف وشطره الثاني ناقص

ولهذا تركه السيد مرتضى كعادته فيما لم يهتد إلى صحته من كلام المؤلف).

أبو منصور: معنى فرّخوا ضعفوا كأَنهم فراخ من ضعفهم؛ وقيل: معناه ذلوا.

الهوازني: إذا سمع صاحب الأَمَةِ الرعدَ والطَّحنَ فَرِخَ إِلى الأَرض

أَي لزق بها يفرخ فرخاً. وفَرِخَ الرجل إِذا زال فزعه واطمأَن.

والفَرِخُ: المدغدغ من الرجال.

والفَرْخَة: السنان العريض.

والفُرَيْخُ على لفظ التصغير: قَيْنٌ كان في الجاهلية تنسب إليه النصال

الفُرَيْخِيَّة؛ ومنه قول الشاعر:

ومَقْذوذَيْنِ من بَرْيِ الفُرَيْخِ

وقولهم: فلان فُرَيخ قريش، إِنما هو على وجه المدح كقول الحُباب

بن المنذر «أَنا جُذَيْلُها المُحَكَّكُ وعُذَيْقُها المُرَجَّبُ»

والعرب تقول: فلان فُريخ قومه إذا كانوا يعظمونه ويكرمونه، وصغر على وجه

المبالغة في كرامته.

وفَرّوخ: من ولد إِبراهيم، عليه السلام. وفي حديث أَبي هريرة: يا بني

فَرّوخ؛ قال الليث: بلغنا أَن فَرّوخ كان من ولد إِبراهيم، عليه السلام،

ولد بعد إِسحاق وإسماعيل وكثر نسله ونما عدده فولد العجم الذين هم في وسط

البلاد؛ وأَما قول الشاعر:

فإِنْ يَأْكلْ أَبو فَرّوخَ آكُلْ،

ولو كانت خَنانيصاً صغاراً

فإنه جعله أَعجميّاً فلم يصرفه لمكان العجمة والتعريف.

فرخ
: (الفَرْخُ: ولَدُ الطّائرِ) ، هاذا الأَصلُ، (و) قد استُعمِل فِي (كلّ صغيرٍ مِنَ الحَيَوَانِ والنَّبَاتِ) : الشَّجَرِ وغَيرِهَا. (ج) القليلُ (أَفْرُخٌ) ، بضمّ الراءِ، (وأَفْرَاخٌ) ، وَهُوَ شاذّ، لأَنّ فَعْلاً الصّحيحَ العَيْنِ لَا يُجْمعَ على أَفعالٍ، وشَذّ مِنْهُ ثلاثةُ أَلفاظِ فَرْخ وأَفراخٌ، وزَنْدٌ وأَزناد، وحَمْل وأَحمال، قَالَه ابْن هِشَام فِي شرْحِ الكَعبيّة، وأَشار إِليه فِي التَّوضيح وغيرِه. قَالَ: وَلَا رَابِع لَهَا، بِخِلَاف نَحو ضَيْف وأَضياف، وسَيْف وأَسياف. فإِنَّه بابٌ واسعٌ، كَذَا نقلَه شَيخنَا. (وفِرَاخٌ) ، بِالْكَسْرِ جمْعٌ كثير، (و) كذالك (فُرُوخٌ) ، بالضّمْ، وفُرُوخٌ، بحذّف الْوَاو، (وأَفْرِخَةٌ) ، جمعٌ قليلٌ نادرٌ، عَن ابْن الأَعرابيّ. وأَنشد:
أَفْوَاقُهَا حِذَة الجَفِيرِ كأَنّها
أَفْوَاهُ أَفْرِخَةٍ من النِّغْرانِ
(وفِرخَانٌ) ، بِالْكَسْرِ جمْع كَثير.
(و) الفَرْخُ: (الرَّجُل الذَّليلُ المَطْرُودُ) ، وَقد فَرَّخ، إِذَا ذَلّ، قَالَه أَبو مَنْصُور.
(و) من المَجاز: الفَرْخُ (الزَّرْعُ المُتَهيِّىء للانشِقاقِ) بَعْدَمَا يَطلُعُ، وَقيل هُوَ إِذا صارَتْ لَهُ أَغصانٌ، وَقد فَرَّخَ وأَفرَخَ، وَقَالَ اللّيث: الزَّرْعُ مَا دَامَ فِي البَذْرِ فَهُوَ الحَبُّ، فإِذا انشَقَّ الحَبُّ عَن الوَرَقِ فَهُوَ الفَرْخ، فإِذا طَلَعَ رأْسُه فَهُوَ الحَقْل.
(و) الفَرْخ (عَلَمٌ. و) الفَرْخُ (مُقَدَّمُ الدِّماغِ) ، على التَّشْبِيه، كَمَا قيل لَهُ: العُصْفُورُ، جمْعه فِرَاخٌ. قَالَ الفرزدق:
ويَوْمَ جَعلْنا البِيضَ فِيهِ لعامرٍ
مُصَمّمَةً تَفْأَى فرَاخَ الجَماجِمِ
يَعنِي بِهِ الدِّمَاغِ والفَرْخ: مُقَدَّمُ دِمَاغِ الفَرَس.
(وأَفْرَخَتِ البَيْضَةُ والطَّائرةُ وفَرَّخَتْ) ، مُشدّداً (: صارَ) ، هَكَذَا بالصَّاد فِي النّسخ الَّتِي بأَيدينا، وَالَّذِي فِي (اللِّسَان) وَغَيره: طَار (لهَا) ، بالطّاءِ الْمُهْملَة (فَرْخٌ. وَهِي مُفْرِخٌ) ، كمُحْسن ومُفرِّخ، بالتَّشْدِيد، وأَفرَخَ البيضُ: خَرَجَ فَرْخُه وأَفرَخَ الطائرُ: صَار ذَا فَرْخٍ وفَرَّخَ، كذالك. (والمَفَارِخُ: مَواضِعُ تَفريخِها) ، لم يذكُرُوا لَهُ مُفْرَداً.
(واسْتَفْرَخَ الحَمَامَ: اتَّخَذَها للفرَاخِ) ، وَمِنْه قَول الحَريريّ. يَستَفْرخُ حَيْثُ لَا أَفراخ.
(و) من المَجاز: (فَرَّخَ الرَّوْعُ) ، بِفَتْح الرّاءِ (تَفْرِيخاً: ذَهَبَ، كأَفْرَخَ) ، وَمِنْهُم من ضَبطَ الرُّوع، بالضمّ، وَلَا معنَى لذَهاب القَلْب، كَمَا هُوَ ظاهرٌ، يُقَال: ليُفرِخ عَنْك رَوْعُك، أَي ليَخرُجْ عَنْك فزَعُك كَمَا يَخرحُ الفَرْخ عَن البَيْضة. (و) فَرّخَ (الرَّجُلُ) : تَفْرِيخاً (فَزِعَ ورَعَبَ) ، وفُرِّخَ الرِّعْدِيدُ، بالبناءِ للْمَجْهُول، تفريخاً: رُعِبَ وأُرْعِدَ، وكذالك الشَّيخُ الضّعيف. وَقَالَ الأَزهَرِيّ: يُقَال للفَرِقِ الرِّعديد: قد فَرّخَ تفريخاً، (و) فَرّخَ (القَوْمُ: ضَعُفُوا، أَي صَارُوا كالفِرَاخِ) من ضَعْفِهُم.
(و) فِي (الأَساس) : من المَجازِ فرَّخَ (الزَّرْعُ) تَفريخاً (: نَبَتَ أَفراخُهُ) ، وفَرَّخَ شَجرُهم فِرَاخاً كَثِيرَة، وَهِي مَا يَخْرُجُ فِي أُصوله من صِغَاره.
(و) فَرِخَ الرَّجلُ (: كَفَرِحَ: زَالَ فَزَعُهُ واطْمَأَنَّ. و) قَالَ الهوازنيّ: إِذا سَمِعَ صاحبُ الآمّةِ الرَّعْدَ والطَّحْنَ فَرِخَ (إِلى الأَرْضِ) أَي (لَزِقَ بهَا) ، تفريخاً، هاذا مُقْتَضى عِبَارَته، وَقد وَرَد من بَاب فَرِحَ أَيضاً.
(و) فِي حَدِيث أَبي هُريرةَ يَا بَنِي (فَرُّوخ) ، قَالَ اللَّيْث: هُوَ (كَتَنُّورٍ) من وَلَدِ إِبراهيمَ عَلَيْهِ وعَلى نَبِيّنَا أَفضلُ الصّلاة والسّلام (أَخو) سيِّدنا الذّبيح (إِسماعيلَ، و) سيِّدنا الغَيورِ (إِسحَاقَ) عَلَيْهَا السّلام، وُلدَ بعدهُمَا وكثُرَ نسلُه ونَمَا عَددُه، فَهُوَ (أَبو العَجَمِ الّذين فِي وَسَطِ البِلادِ) ، وَهُوَ فارسيٌّ، وَمَعْنَاهُ السَّعِيد طالعُه، وَقد تَسقُط واوُه فِي الِاسْتِعْمَال. وَقَالَ الشَّاعِر:
فإِنْ يأْكُلْ أَبو فَرُّوخَ آكُلْ
وَلَو كانَتْ خَنَانِيصاً صِغَارَا
قَالَ ابْن مَنْظُور: جَعلَه أَعجميًّا فَلم يَصْرِفه، لمكانِ العُجْمَة والتّعريف.
(و) من الْمجَاز (أَفْرَخَ الأَمْرُ) وفَرَّخَ: (اسْتَبَانَ) آخِرُ أَمْرِه (بَعْدَ استِبَاه. و) مِنْهُ أَيضاً أَفرَخَ (القَوم بَيْضَتَهم) ، وَفِي بعض الأُمَّهات بَيضَهُم، إِذا (أَبْدَوْا سِرُّهُمْ) ، يُقَال ذالك للّذي أَظهَر أَمْرَه وأَخرَجَ خَبَرِ، لأَنّ إِفراخَ البَيْضِ أَن يَخْرُجَ فَرْخُه، (و) مِنْهُ أَيضاً نقل الأَزهريّ عَن أَبي عُبَيْدٍ من أَمثالهم المنتشرةِ فِي كَشْفِ الكَرب عِنْد المخاوِف عَن الجَبان قولَهم (أَفْرِخْ رُوعَكَ) يَا فلَان، (أَي سَكِّنْ جَأْشَكَ) ، يَقُول: ليَذْهَبْ رْعبُك وفَزَعُك؛ فإِنَّ الأَمرَ لَيْسَ على مَا تُحَاذِر. وَفِي الحَدِيث كتبَ مُعَاوِيَة إِلى ابْن زيادٍ (أَفْرِخْ روعَك قد وَلَّيناك الكُوفةَ) وَكَانَ يَخاف أَن يُولِّيَها غيرَه.
وأَفرَخَ فُؤادُ الرَّجُلِ، إِذَا خَرَجَ، روعُه وانكشَفَ عَنهُ الفَزَعُ كَمَا تُفرِخُ البَيضةُ إِذا انفلَقَتْ عَن الفَرْخِ فخرَجَ. وأَصْلُ الإِفراخ الانكشافُ، قَالَ الأَزهريّ: وقَلَبه ذُو الرُّمّة لمعرفته بِالْمَعْنَى فَقَالَ:
ولَّيَ يَهُزّ انهزاماً وَسْطا زَعِلاً
جَذْلاَنَ قد أَفْرخَتْ عَن رَوعِه الكُرَبُ
قَالَ: والرَّوْعُ فِي الفُؤادِ كالفَرْخِ فِي البَيْضَةِ. وأَنشد:
وقُلْ للفُؤادِ إِن نَزا بِك نَزْوَةً
من الخَوْف أَفْزِخْ أَفْرِخْ أَكثَرُ الرَّوْعِ باطلُهْ
وَقَالَ أَبو عُبَيْدَة: أَفْرَخَ رَوْعُه إِذا دُعِيَ لَهُ أَن يَسكن رَوْعُه ويَذهب.
(والفَرْخَةُ) ، بفتْح فَسُكُون: (السِّنَانُ العرِيضُ) .
(و) فُرَيْخ، (كزُبَيْر: لَقَبُ أَزْهَرَ بنِ مَرْوَانَ المحدِّثِ) .
(و) قَوْلهم (فُلانٌ فُرَيْخ قُريشٍ) ، إِنّما هُوَ (تَصغِيرُ تَعْظِيمٍ) على وَجْهِ المدْح، كَقَوْل الحُبَاب بن المُنذر: (أَنا جُذَيلُها المُحَكَّكُ وعُذَيقُها المُرَجَّب) . وَالْعرب تَقول: فلانٌ فُرَيخُ قَوْمِه، إِذا كَانُوا يُعظِّمونه ويُكرمونه، وصُغِّر على وَجْهِ المبالغةِ فِي كَرَامته. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
باض فيهم الشَّيْطَانُ وفَرَّخَ، أَي اتَّخَذَهُمْ مَسكَناً ومعْبراً لَا يُفَارِقُهم، كَمَا يُلازِم الطائرُ مَوضعَ بَيْضِه وأَفْراخه. وَقَالَ بعضُهم:
أَرَى فِتْنَةً هَاجَتْ وبَاضَتْ وفَرَّخَتْ
وَلَو تُرِكَتْ طَارَتْ إِليها فِرَاخُهَا
وَفِي الحَدِيث (أَنّه نهَى عَن بَيع الفَرُّوخ بالمَكِيل من الطَّعَام) . قَالَ ابْن الأَثير: الفَرُّوخ من السُّنْبُل: مَا اسْتَبَانَ عَاقَتُه وانَقَدَ حَبُّه، وَهُوَ مِثْلُ نَهْيِهِ عَن بَيْعِ المُخَاضَرةِ والمَحَاقَلَة.
والفَرِخ، ككَتِفٍ: المُدَغْدَغُ من الرِّجَال.
والفُرَيخ، مُصغَّراً، قَيْنٌ كَانَ فِي الجاهليّة تُنسَب إِليه النِّصَالُ الفُرَيخِيَّةُ، وَمِنْه قولُ الشَّاعِر:
ومَقْذُوذَين من بَرْيِ الفُرَيْخِ
وَمن الْمجَاز: فُلانٌ فَرْخٌ من الفُرُوخ، أَي وَلَدُ زِنًى. وَقَالَ الخَفاجيُّ فِي (شفاءِ الغَليل) : هُوَ إِطلاقُ أَهلِ الْمَدِينَة خاصَّةً.
وَقَالَ شَيخنَا: بل هُوَ إِطلاقٌ شائعٌ مُوَلّد فِي الْحجاز.
وَفِي (الأَساس) : فُلانٌ فُرَيْخُ قَوْمِهِ، للمُكرَّم فيهم، شَبيهٌ بفُرَيخٍ فِي بَيتِ قَومٍ يُرَبُّونه ويُرَفْرِفون عَلَيْهِ. وللمعاني متصرَّفَات ومذاهبُ، أَلاَ تَرَاهُم قَالُوا: (أَعَزُّ من بَيْضَةِ البَلَدِ) ، حَيْث كَانَت عَزيزةً لتَرفْرُفِ النَّعامةِ عَلَيْهَا وحَضْنِها، وأَذلُّ من بَيْضَةِ البَلَدِ، لتَرْكهَا إِيَّاهَا وحَضْنِ أُخرَى.
وشَيْبَانُ بن فَرُّوخٍ مَحدِّثٌ مَشهورٌ خَرَّخَ لَهُ الأَئمّةُ، وذكَرَه الحافظُ فِي التَّقْرِيب. وعَمْرُو بن خَالِد بن فَرّوخٍ الحَرّانيّ التّميميّ، والدُ أَبي عُلاَثة، من رِجال الصَّحيحَيْن.
Books available on Lisaan.net الكتب الموجودة على لسان نت
Lisaan al-Arab by Ibn Manzur (d. 1311 CE) لسان العرب لإبن منظورIshtiqaaq al-Asmaa' by al-Asma`ee (d. 831 CE) إشتقاق الأسماء للأصمعيKitaab al-Ain by al-Khaleel bin Ahmad al-Faraahidi (d. 786 CE) كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيديGhareeb al-Hadeeth by Abu Ubaid al-Qaasim bin Salam al-Harawi (d. 838 CE) غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلامAl-Asharaat fi Ghareeb al-Lughah by Muhammad bin Abdul Wahid al-Zahid Ghulam Thaalab (d. 957 CE) العشرات في غريب اللغة لمحمد بن عبد الواحد الزاهد غلام ثعلبTaj al-Lughah wa Sihaah al-Arabiyyah by al-Jawhari (d. 1003 CE) تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهريMaqayees al-Lughah by Ibn Faris (d. 1004 CE) مقاييس اللغة لإبن فارسAl-Muhkam wal Muheet al-Aadham by Ibn Seedah al-Mursi (d. 1066 CE) المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسيAsaas al-Balaaghah by al-Zamakhshari (d. 1143 CE) أساس البلاغة للزمخشريAl-Majmoo` al-Mugheeth fi Gharibay al-Qur'aani wal Hadeeth by Abu Musa al-Madeeni (d. 1185 CE) المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المدينيAl-Nihaayah fi Ghareeb al-Hadeeth wal Athar by Abu Sa`aadaat Ibn al-Athir (d. 1210 CE) النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزريAl-Maghrib fi Tarteeb al-Ma`rib by al-Mutarrizi (d. 1213 CE) المغرب في ترتيب المعرب للمُطَرِّزيAl-Shawaarid by al-Saghaani (d. 1252 CE) الشوارد للصغانيMukhtaar al-Sihaah by al-Razi (d. 1266 CE) مختار الصحاح للرازيAl-Alfaadh al-Mukhtalifah fil Ma`aani al-Mu'talifah by Ibn Malik (d. 1274 CE) الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة لإبن مالكTuhfah al-Areeb bima fil Qur'aan minal Ghareeb by Abu Hayyan al-Gharnati (d. 1344 CE) تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب لإبي حيان الغرناطي الأندلسيAl-Misbaah al-Muneer by al-Fayyumi (d. 1368 CE) المصباح المنير للفيّوميKitaab al-Ta`rifaat by al-Shareef al-Jorjani (d. 1413 CE) كتاب التعريفات للشريف الجرجانيAl-Qamoos al-Muheet by Fairuzabadi (d. 1414 CE) القاموس المحيط للفيروزآباديMu`jam Maqaalid al-Uloom by al-Suyuti (d. 1505 CE) معجم مقاليد العلوم للسيوطيMajma` Bihaar al-Anwaar by al-Fattini (d. 1578 CE) مجمع بحار الأنوار للفَتِّنيّAl-Tawqeef `alaa Mahammaat al-Ta`areef by al-Manaawi (d. 1622 CE) التوقيف على مهمات التعاريف للمناويDastoor al-Ulamaa by Ahmednagari (d. 18th Century CE) دستور العلماء للأحمدنكريKashshaaf Istilahaat al-Funooni wal Uloom by al-Tahanawi (d. 1777 CE) كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانويTaaj al-Aroos by Murtada al-Zabidi (d. 1790 CE) تاج العروس لمرتضى الزبيديAl-Farq by Ibn Abi Thaabit (c. 835 CE) الفرق لإبن أبي ثابتAl-Ta`reefaat al-Fiqhiyyah by al-Barakati (d. 1975 CE) التعريفات الفقهيّة للبركتيRisaalat al-Khatti wal Qalam by Ibn Qutaybah (d. 885 CE) رسالة الخط والقلم لإبن قتيبةAl-Mudhakkar wal Mu'annath by Sahl al-Tustari (d. 896 CE) المذكر والمؤنث لسهل التستريAl-I`timaad fi Nadhaa'ir al-Dhaa'i wal Daad by Ibn Malik (d. 1274 CE) الإعتماد في نظائر الظاء والضادAl-Mufradaat fi Ghareeb al-Qur'aan by al-Raaghib al-Asfahaani (d. c. 1109 CE) المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهانيSupplément aux dictionnaires arabes by Reinhart Dozy (d. 1883 CE) تكملة المعاجم العربية لرينهارت دوزيMu`jam al-Sawaab al-Lughawi by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم الصواب اللغوي لأحمد مختار عمرMu`jam al-Lughah al-Arabiyyah al-Mu`aasirah by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمرAl-Mu`jam al-Waseet by a Team of Writers (1998) المعجم الوسيط لمجموعة من المؤلفينAl-Muheet fil Lughah by al-Sahib bin Abbad (d. c. 995 CE) المحيط في اللغة للصاحب بن عبادAl-Ubaab al-Zaakhir by al-Saghaani (d. 1252 CE) العباب الزاخر للصغانيMufradaat al-Qur'aan by al-Faraahhi (d. 1930 CE) مفردات القرآن للفراهيGhareeb al-Qur'aan fi Shi`r al-Arab by Abdullah ibn Abbas (d. 687 CE) غريب القرآن في شعر العرب لعبد الله بن عباسAl-Muhadhdhib fima Waqa`a fil Qur'aani minal Mu`arrab by al-Suyuti (d. 1505 CE) المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطيMin Balaaghat al-Qur'aan by Ahmad Ahmad al-Badawi (d. c. 1968 CE) من بلاغة القرآن لأحمد أحمد بدويAl-Mustalahaat al-Arba`ah fil Qur'aan by Abul A`la Maududi (d. 1979 CE) المصطلحات الأربعة في القرآن لأبو الأعلى المودوديMa Waqa`a fil Qur'aan bighair Lughat al-Arab by al-Hilali (d. 1987 CE) ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلاليAl-I`jaaz al-Bayaani lil Qur'aan by Aisha Abd al-Rahman (d. 1998 CE) الإعجاز البياني للقرآن لعائشة عبد الرحمنMukhtasar al-Ibaraat li Mu`jam Mustalahaat al-Qira'aaat by al-Dawsari (2008) مختصر العبارات لمعجم مصطلحات القراءات للدوسريAbjad al-Uloom by Siddiq Hasan Khan (d. 1890 CE) أبجد العلوم لصديق حسن خان